الأسئلة الشرعية » الأخلاق والآداب » أسئلة متفرقة


05 - ربيع أول - 1437 هـ:: 17 - ديسمبر - 2015

ما حدود طاعة الزوج ووليّ الأمر!


السائلة:نهى.م

الإستشارة:مبروك بهي الدين رمضان

السلام عليكم
أتمنّى اطّلاع أكثر من مستشار على مسألتي لأنّي أريد الرأي الشرعي أوّلا في مسألتي ثمّ مشورتكم ..
عمري الآن 27 ، متزوّجة منذ 9 سنوات تقريبا ولديّ طفلان , مشكلتي هي اختلافي مع زوجي في طريقة التفكير وخصوصا بالنسبة لموضوع الرجل والمرأة ، رأيه أنّ المرأة للعناية بالزوج والبيت والأطفال وعدا ذلك فهي من الأمور غير الضروريّة -وكما يقول لا داعي لها- . أمّا العناية بنفسي والذهاب إلى العيادات أو "الصالون" للعناية ببشرتي أو شعري ليس ضروريّا في نظره ، ومن الأولى أن أقتصد وأساعده لأنّه يريد أن يجمع مبلغا من المال ليفتح لنفسه مشروعا بعد سنين ثمّ بعدها أفعل ما أشاء . أعلم أنّه حتّى الآن كلّ شيء جيّد وليس هناك مشكلة .. زوجي معلّم وأنا متخرّجة من الجامعة وقد تأتيني الوظيفة خلال سنوات كمعلّمة, والتعيين في البداية سيكون في منطقة أخرى أو نائية . وقد حصلت على فرصة لإكمال تعليمي الماجستير ولكن في مدينة أخرى تبعد عنّا ساعة بالطائرة وخطّتي أنّي أعود أسبوعيّا حيث أنّي أذهب إلى الجامعه فقط 3 أو 4 أيّام ولكنّ زوجي رفض لأنّه لا يحبّذ فكرة السفر وحدي بغضّ النظر عن الحكم الشرعي والخلاف فيه. نعم أعلم أنّكم لا ترون أنّ الحقّ معه خصوصا أنّه يرى أنّ ذلك لا داعي له وأنّه يريد أسرته حوله . أنا أفكّر بطريقة أخرى ، أحبّ أن يكون لي قراري وخياراتي وربّما لو كانت لديه سياسة وأسلوب جميل ومقنع لاقتنعت .. يريدني دائما أن أكون في حاجته ، هو رجل صالح ما شاء الله وليست هذه مشكلتي . مشكلتي أنّي منذ تزوّجته وهو يشعرني أنّي آثمة وأنّ خروج المرأة للتنزّه أو قضاء وقت مع إخوتها أثناء التسوّق لتسلية الأطفال أو تناول بعض الحلويّات والقهوة لا داعي له , علما أنّه من النادر جدّا أن أقوم بذلك ، فلقد اعتدت البقاء في المنزل ولا أحبّ الخروج كثيرا. حياتي معه تجعلني أشعر أنّه لا داعي لذلك ، هنا فقط أنجب الأطفال وأحضر الطعام كالبهيمة فقط , لا أحبّ الإحساس بهذا أبدا فلطالما اعتقدت بحقّ المرأة في العلم والتعلّم والبحث والتجارب وكثير من المجالات على شرع الله .. منذ تزوّجته أصبحت أبحث عن حكم تعلّم المرأة وعملها وخروجها إلى الحدائق العامّة إذا شعرت بضيق . لم أعد أعلم هل دراستي للكيمياء حلال أم حرام , هل إذا شممت هواء وتمشّيت قليلا حلال أم حرام ، ومن واجبي ملازمة بيتي. هل رغبتي في العمل تجعلني آثمة أم لا . لم أحبّ زوجي كما تحبّ المرأة زوجها بل أعتبره شخصا مهمّا وفردا من أفراد الأسرة وحبّي له مثل حبّي لإخوتي . لا أستطيع السيطرة على مشاعري هذه عندما يريدني فتظهر على وجهي علامة الاستياء رغما عنّي خصوصا عندما لا أريد ذلك ، ولكنّي ملزمة شرعا بإجابته بغضّ النظر عمّا أريد . التواصل بيننا تقريبا منقطع فنحن لا نستطيع إدارة حوار عاطفيّ بيننا وكلّ حواراتنا حول أشياء أخرى وحولنا وقصيرة ، حتّى عندما نذهب لمشوار في السيّارة يخيّم الصمت علينا . أنا أيضا أتحمّل جزءا من اللوم هنا ، فأنا من الناس الذين لا يحبّون الكلام عن مشاعرهم أو حتّى البكاء أمام أحد ولا أجيد الشكوى أيضا ، وعندما أغضب لا أعبّر عن غضبي غالبا ، بل أصمت وأشكو لنفسي وأبكي على حالي ولا أحبّ الشفقة من الآخرين فشخصيّتي معقّدة بعض الشيء ودائمة الحيرة عند اتّخاذ القرارات . أفكّر في الخلع بسبب ذلك فربّما أفكّر في نفسي أكثر، إذن الأفضل أن أسعى لتحقيق ذاتي وعدم إيذاء من حولي .عندما يتحدّث الإسلام عن الصبر فهل يلزمني الصبر على شيء ضدّ رغباتي وإن كان مباحا ؟؟ لا أريد منكم أن تنصحوني بترك هذه الأفكار والتفكير في أطفالي وزوجي ونسيان نفسي فأنا عشت بين 4 أخوات و3 إخوة ، أمّي كانت تعاملنا سواسية ولم أشعر أنّي أقلّ شأنا من إخوتي الذكور لكنّي بدأت أشعر بذلك مع زوجي وكأنّي عليّ أن أرضى ب "أعجبك وإلاّ الجدار قدّامك أنت في النهاية حرمة " أنا وإخوتي تربّينا معا ولكنّ شخصيّاتنا وردود أفعالنا مختلفة .. إذن هذه شخصيّتي ولطالما سعيت للبحث عمّا هو مباح والتمتّع به فهو من الله ، وتحقيق الذات يهمّ كلّ البشر وليس مخصوصا بجنس دون آخر . سمعت مرّة في إذاعة القرآن الكريم امرأة تسأل الشيخ أنّ زوجها قد أهانها وشتمها ثمّ طلبها لنفسه فامتنعت فقال لها الشيخ حرام منع الزوج وذكر الحديث المعروف عن ذلك ,, هل حقّا عندما يهينني عليّ إجابته هكذا أ زوجة هي أم أمة ؟ .. ربّما قال ذلك لحماية بيتها. شعرت بالغضب في داخلي عند سماعي ذلك أين الخطأ ؟ . أصبحت لا أحبّ الرجال وأتعاطف مع النساء كثيرا ، ربّما هذه الأفكار السلبيّة جاءت أيضا من رسائل التواصل الاجتماعي التي تنقل إلينا "النكت" وآراء بعض التافهين عن المرأة وكيف أنّها أقلّ شأنا ومكانة في الدين .. مؤمنة أنّ الله الذي خلقنا أكرمنا .. وأنّ هناك نساء يجاورن النبيّ صلّى الله عليه وسلّم في أعلى مراتب الجنان وليس فقط للرجال ..
بعد كلّ ذلك يهمّني الآن معرفة التالي :
1/ هل طريقتي في التفكير خاطئة وقد أكون آثمة ؟
2/ هل تعلم المرأة سواء نفعها أم لا شرعيّا كان أم مثل الكيمياء والفيزياء سواء توفّرت لها الظروف في تطبيق ما تعلّمته أو نقله وإفادة المسلمين والإسلام به أو لا سواء أفادها في دنياها وآخرتها أم لا ( نحن ننسى احتساب أجر النيّة) جائز أم باطل ونأثم عليه ؟
3/ هل عمل المرأة ورغبتها في ذلك من الرزق الحلال وماذا لو لم يرد الزوج أو وليّ أمرها ذلك ؟ " العمل وفق الضوابط الشرعيّة "
4/ ما حدود طاعة الزوج ووليّ الأمر في الأمور المباحة؟
5/ ما حدود حرّية المرأة في الأمور المباحة ؟
6/ أعلم أنّ خروج المرأة متزيّنة أو لفتنة ولغير ضرورة وبكثرة لا يجوز .. فما حدود خروجها للتسوّق وللمطاعم مع أسرتها أو أخواتها أو صديقاتها ؟
7/ هل أنا مخطئة في تفكيري واعتقادي لأنّي أشعر بضياع وأخاف أن أكون آثمة ؟ فحقوق الآخرين مهمّة بالنسبة لي لأنّي لا أريد ظلم أحد زوجا كان أو أخا .. اعتدنا على سماع حقوق الزوج فقط وحفظها ممّا سبّب لي الرعب وأريد الخروج من هذه العلاقة والفرار بديني ..أريد التصالح مع نفسي .
8/ هل شعوري أنّنا في نعمة وراحة ولله الحمد وقد توفّرت لنا أدوات لتدليل أنفسنا في حدود الشرع شيء يدلّ على أنّنا نسير في طريق خاطئ وقد لا يرضي الله ؟ لأنّي أحيانا أعتقد أنّ المؤمن الحقّ هو المبتلى؟ " هذه الأفكار تأتي من مجتمعنا " ..
9/ كيف أكون امرأة مسلمة مؤمنة طائعة لربّي ناجحة محقّقة لذاتي متصالحة مع نفسي دون اكتراث لآراء الآخرين السلبيّة ؟
وشاكرة لكم تحمّلي .. وجزاكم الله عنّا خير الجزاء .. وصلّ اللهمّ وسلّم على محمّد وعلى آله وصحبه أجمعين ..


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على نبيّنا محمّد وعلى آله وصحبه أجمعين .. وبعد..
نشكر لكم ثقتكم في لها أون لاين، ونسأل الله تعالى لنا ولكم التوفيق والرشاد ..
هذه ليست استشارة بل هي طلب مجموعة من الأبحاث العلميّة والفتاوى الشرعيّة لتسعة موضوعات متنوّعة وليست مختلفة .. ولا يمكن الإجابة بالتفصيل على كلّ واحدة .. فكلّ سؤال هو استشارة مستقلّة بذاتها .. ومع ذلك سأجيبك باختصار عن كلّ سؤال .. وإن أحببت تفصيلا لكلّ مسألة فيكون هذا لاحقا بالسؤال عن كلّ مسألة بعينها منفردة ..
س1/ هل طريقتي في التفكير خاطئة وقد أكون آثمة ؟
ج/ طريقتك ليست آثمة بل هي منطق الشرع ، وعين الصواب، قال تعالى: (ولهنّ مثل الذي عليهنّ بالمعروف) وقال تعالى : (عاشروهنّ بالمعروف)، وقد حرص الإسلام على المرأة حرصا لم يكن في الشرائع التي قبله ، ومنحها من الحقوق والمكانة ما لم تمنحها أيّ من الشرائع السابقة ولا القوانين الوضعيّة اللاحقة .
س2/ هل تعلم المرأة سواء نفعها أم لا شرعيّا كان أم مثل الكيمياء والفيزياء سواء توفّرت لها الظروف في تطبيق ما تعلّمته أو نقله وإفادة المسلمين والإسلام به أو لا سواء أفادها في دنياها وآخرتها أم لا (نحن ننسى احتساب أجر النيّة) جائز أم باطل ونأثم عليه ؟
ج2/ تعلّم كافّة العلوم الشرعيّة والدنيويّة، بما يخدم الناس جائز، وأحيانا يكون واجبا، وأحيانا يكون فرض عين على المرء، وما تعلّمته المرأة من علوم تنفع الناس يلزمها العمل بها وإفادة المجتمع بما تعلّمت، مع مراعاة الضوابط الشرعيّة مثل: عدم الاختلاط، والتعليم للرجال، وأن تكون المادّة بها نفع وفائدة، وللمرأة حقّ التعلّم والتعليم متى ما توفّر لها ذلك وأمنت على نفسها .
س3/ هل عمل المرأة ورغبتها في ذلك من الرزق الحلال وماذا لو لم يرد الزوج أو وليّ أمرها ذلك ؟ "العمل وفق الضوابط الشرعيّة"
ج3/ جميل أن تزيلي عبارتك (وفق الضوابط الشرعيّة)
العمل حقّ للمرأة لنفع نفسها وأهلها ومجتمعها متى ما توفّرت فيه الضوابط الشرعيّة ومن ذلك: إذن الزوج أو وليّ الأمر، وإذن الزوج إن كان سبق الاشتراط في العقد (عقد النكاح) على العمل فيلزمه ذلك، وإن لم يسبق الاشتراط، فيرجع الأمر إليه لأنّه صاحب الحق في الإذن، والمرأة الذكيّة الفطنة، التي لم تشترط في العقد على العمل، لا تعجز في الإقناع بالتي هي أحسن إن رغبت في ذلك .
س4/ ما حدود طاعة الزوج ووليّ الأمر في الأمور المباحة ؟
ج4/ طاعة وليّ الأمر والزوج واجبة وجوبا شرعيّا في كلّ الأمور المباحة ما لم يترتّب عليها إثم أو قطيعة رحم ..
س5/ ما حدود حرّية المرأة في الأمور المباحة ؟
ج5/ المرأة حرّة في كلّ تصرّفاتها المباحة ما لم يترتّب عليها ضرر على الزوج أو الأبناء أو المجتمع، ومفهوم الضرر وحجمه له ضوابط شرعيّة كما تحكمه أيضا الظروف المعيشيّة وعادات وتقاليد المجتمع، وحرّية المرأة فيما هو مباح مكفولة شرعا وقانونا وعادة، قال: (ولهنّ مثل الذي عليهنّ بالمعروف) .
6/ أعلم أنّ خروج المرأة متزيّنة أو لفتنة ولغير ضرورة وبكثرة لا يجوز .. فما حدود خروجها للتسوّق وللمطاعم مع أسرتها أو أخواتها أو صديقاتها؟
ج6/ خروج المرأة حقّ أجازته الشريعة بعدد من الضوابط، ذكرت أنت بعضها في سؤالك، ومنها الحشمة وعدم التزيّن والتطيّب، وأن تكون مع ذي محرم، أو رفقة مأمونة، وأن يكون الخروج لغرض شرعي أو مباح ، ولا حرج في الترفيه والتنزّه وفق ضوابطه ودون ضرر على الآخرين .
س7/ هل أنا مخطئة في تفكيري واعتقادي؟ لأنّي أشعر بالضياع وأخاف أن أكون آثمة ؟ فحقوق الآخرين مهمّة بالنسبة لي لا أريد ظلم أحد زوجا كان أو أخا ؟ اعتدنا على سماع حقوق الزوج فقط وحفظها ممّا سبّب لي الرعب وأريد الخروج من هذه العلاقة والفرار بديني .. أريد التصالح مع نفسي.
ج7/ تفكيرك ليس خاطئا، واعتقادك ليس خاطئا، ولكنّ الخطأ في كيفيّة الحصول على الحقّ، وطريقة طلب الحقّ، وكيفيّة استثمار الحقّ، حقوق المرأة أكثر من واجباتها، وحقوق المرأة مكفولة شرعا وعقلا ونقلا وعرفا وقانونا، لكنّنا لا نجيد طريقة الحصول عليها ولا نعرف كيف نستثمرها، فعند الرغبة في الحصول على حقّ نقع في محظور إمّا شرعيّ أو سلوكيّ أو لفظيّ، والمرأة الحصيفة هي من تتقن حكمة الطلب وفنّ الحصول عليه .
س8/ هل شعوري أنّنا في نعمة وراحة ولله الحمد وقد توفّرت لنا أدوات لتدليل أنفسنا في حدود الشرع شيء يدلّ على أنّنا نسير في طريق خاطئ وقد لا يرضي الله؟ لأنّي أحيانا أعتقد أنّ المؤمن الحقّ هو المبتلى؟ "هذه الأفكار تأتي من مجتمعنا"..
ج8/ هذه الأفكار ليست من مجتمعنا، ولكنّها من صميم عقيدتنا، ولكنّها فقط تعرض في إطار خاطئ وبأسلوب خاطئ وفي مناسبات خاطئة، المؤمن نعم مبتلى، وقد يبتلى بالنعمة كما يبتلى بالمصيبة ، وقد ابتلانا الله تعالى بالنعم ليختبرنا أنشكر أم نكفر، وشكر النعمة كالصبر على المصيبة ، ومن شكر النعمة أن نستخدمها في طاعته، وفيما أباح لنا من ملذّات الحياة ومتاعها، وممّا ننفق في سبيله على المساكين والمحتاجين ، ونؤدّي شكر النعمة بالزكاة والصدقة وعمل الخير، والتوسعة على أولادنا وأزواجنا والتمتّع بكلّ ما أحلّ الله لنا والبعد عن استخدام النعمة فيما حرّم علينا .
9/ كيف أكون امرأة مسلمة مؤمنة طائعة لربّي ناجحة محقّقة لذاتي متصالحة مع نفسي دون اكتراث لآراء الآخرين السلبيّة ؟
ج9/ المرأة المسلمة الطائعة القانتة هي التي تعرف ما أمرها الله تعالى به فتعمله، وتسعى للوفاء به، وتنظر فيما حرّم عليها جلّ وعلا وتتجنّبه ، وتقوم على حقوق الآخرين من والدين وزج وأبناء، وحقوق للجيران وغيرهم ممّا أوجب الله تعالى عليها .
والتصالح مع النفس يكون بالرضا في كلّ الأحوال، وعند التعجّل في أخذ كلّ حقّ قبل أداء كلّ واجب .
وفّقك الله ..

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:2039 | استشارات المستشار: 1527


استشارات محببة

زوجي دائما ما يقارنني بنساء الحيّ !!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي دائما ما يقارنني بنساء الحيّ !!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مشكلتي أنّي لا أعرف من السبب...

منيرة بنت عبدالله القحطاني1141
المزيد

زوجي لا يعاملني بعطف و لا يريد أن يلقي بكلمات حبّ لي!!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي لا يعاملني بعطف و لا يريد أن يلقي بكلمات حبّ لي!!

السلام عليكم ورحمة الله
أمّ لثلاث بنات ومتزوّجة منذ عشر سنوات...

أ.هناء علي أحمد الغريبي 1141
المزيد

هل لهذا التخصّص مستقبل وظيفي مرتفع وناجح ؟!
الإستشارات التربوية

هل لهذا التخصّص مستقبل وظيفي مرتفع وناجح ؟!

السلام عليكم ورحمة الله سأتقدّم إن شاء الله للجامعة هذه السنة،...

فاطمة بنت موسى العبدالله1141
المزيد

أمّي مستمرّة في ذكر القصص القديمة وحقدها عليه!
الاستشارات الاجتماعية

أمّي مستمرّة في ذكر القصص القديمة وحقدها عليه!

السلام عليكم ..
أبي وأمّي في مشاكل كبيرة وقد طلبت أمّي الطلاق...

سلوى علي الضلعي1142
المزيد

أريد أن أتزوّجها بقدر ما أحبّها وكأنّ قلبي معلّق بقلبها !
الاستشارات الاجتماعية

أريد أن أتزوّجها بقدر ما أحبّها وكأنّ قلبي معلّق بقلبها !

السلام عليكم ورحمة الله أحببت بنتا من أقاربنا منذ ستّ سنين...

د.محمد سعيد دباس1142
المزيد

أمي قويّة ومفترية إلاّ أنّها انهدّت لمّا مات أبي!
الاستشارات الاجتماعية

أمي قويّة ومفترية إلاّ أنّها انهدّت لمّا مات أبي!

السلام عليكم ورحمة الله
أمّي استلفت منّي سنة 2005 ألفي جنيه...

مها زكريا الأنصاري1142
المزيد

وجدت له رسائل مع بعض النساء يطلبهنّ للزواج
الاستشارات الاجتماعية

وجدت له رسائل مع بعض النساء يطلبهنّ للزواج "مسيار" !!

السلام عليكم ورحمة الله أنا متزوّجة منذ عام وكان زواجي عن...

أ.سماح عادل الجريان1142
المزيد

أمي تتدخّل في كلّ صغيرة وكبيرة من أغراض أطفالي!
الاستشارات الاجتماعية

أمي تتدخّل في كلّ صغيرة وكبيرة من أغراض أطفالي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحببت أن أستشيركم فيما قمت به...

جميلة بخيتان الحربي1142
المزيد

لا يريد تدخّل مصلح بيننا فما الحلّ مع هذا الشخص ??
الاستشارات الاجتماعية

لا يريد تدخّل مصلح بيننا فما الحلّ مع هذا الشخص ??

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته متزوّجة منذ خمس سنوات ، زوجي...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي1142
المزيد

هل يجوز لي أن أحسب نسبة الزكاة عن السنوات الستّ ؟
الأسئلة الشرعية

هل يجوز لي أن أحسب نسبة الزكاة عن السنوات الستّ ؟

السلام عليكم ورحمة الله أنا شابّ عمري خمس وعشرون سنة و أعمل...

د.بدر بن ناصر بن بدر البدر1142
المزيد