الاستشارات الاجتماعية » قضايا الخطبة


16 - رمضان - 1434 هـ:: 24 - يوليو - 2013

ما قدرت أسحب خطيبي عندي فماذا أفعل؟


السائلة:مشتاقه

الإستشارة:هدى محمد نبيه

السلام عليكم ورحمة الله..مشكلتي مشكلة والله..مخطوبة من أربع سنوات ومكتوب كتابي عند الشيخ ومثبت بالمحكمة، أنا وخطيبي عندنا دفتر عائلة وكل شيء وكثير من الناس تعاملنا أننا متزوجان لأننا نحنا فعلا ما ينقصنا غير العرس بسبب الظروف بسوريا سافرت على أوروبا وزوجي سافر على لبنان، والآن صار لي سنة وأكثر ما رأيته، بدأنا نتزوج أبي منعني أنزل وقال لي إذا تنزلي انس أني أبوك.. وزوجي يريدني أنزل ونعيش حياتنا، والله قلبي ما يتحمل كثيرا اشتقت له، ونفسي أبقى معه طول الوقت، وأبي ما أعرف لماذا يعمل هذا دون سبب.. زوجي وضعه بلبنان الآن ممتاز، والحمد لله قدر فورا يؤسس عملا ويضبط بيتا، من حقي أعيش مثل غيري، والله رفقائي الذين خطبوا بعدي أولادهن عمرهن سنة وسنتان الآن.. إلى متى سأظل هكذا..؟يا ربي فرجك والله أكتب ودموعي على خدي.. أصلا دموعي ما فارقتني من أول ما سافرت، والله أحس حالي أحبس هنا بين أربع جدران لحالي طول الوقت، أمي وأخوتي بلبنان لكن أنا التي أبي سحبني وحبسني عنده، ما ترك لي خيارا أبدا يا أنزل وأنسى أنه أبي يا إما أبقى هكذا، أمانه تدعو لي الله يجمعني بزوجي..ما قدرت أسحبه عندي مع أني أحاول من أكثر من سنة لكن ما تضبط.. ماذا نعمل؟ ادع لي دعوة أخ بظهر الغيب.. الله ييسر أموري.. عسى رب العالمين يستجيب دعوة منكم، أدعو ليلا ونهارا يا رب فرجك.. والسلام عليكم..


الإجابة

الحمد لله حمدا كثيرا مباركا لا يليق إلا بوجهه الكريم والصلاة والسلام على اشرف خلق الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ..
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
أختي الغالية.. إننا نحمد الله عز وجل الذي وفقك على الحرص على أمرين اثنين: فالأول هو أنك حريصة على رضا والدك وحريصة على بره، وتحرصين على أن لا تخالفي رأيه وأن يكون راضي عنك، وهذا من فضل الله عليك، فإن من سعادة المسلم أن يوفقه الله تعالى لكسب وُدَّ والديه ورضاهما عنه في جميع ما يعمل لاسيما إذا كان الوالدان لا يطالبان ولدهما بأمر محرم، فهذه هو الأمر الأول.
والأمر الثاني: أنك أيضا حريصة على عدم ظلم زوجك، فإن هذا الشاب الآن هو زوج شرعي لك لأن عقد الزواج قد تم بينكما، فهو من جهة الشرع زوج شرعي لك وله الحقوق المعتبرة شرعا، فهذان الأمران هما أمران من توفيق الله تعالى إياك؛ فقد ثبت في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (إن لجسدك عليك حقًّا، وإن لعينك عليك حقًّا، وإن لزوجك عليك حقًّا، وإن لزورك – أي ضيفك – عليك حقًّا)، وهذا أيضا يُروى من كلام سلمان الفارسي حيث قال: (إن لربك عليك حقًّا، وإن لنفسك عليك حقًّا، ولأهلك عليك حقًّا، فأعطي كل ذي حقٍّ حقه) فقال صلى الله عليه وسلم لما بلغه هذا الكلام: (صدق سلمان)، والحديث أخرجه البخاري في صحيحه.
غاليتي.. ما دام تم عقد قرانك، فإنه زوجك الآن وطاعته أولى من طاعة أي أحد حتى لو كان أباك، فليس عليك حرج في السفر إليه، لكن لا أحب لك الاستعجال في هذا، بل عليك التريث والدعاء وبذل الأسباب لإزالة المشكلات، لأنك لو خرجت بدون رضا والدك، فقد تزيد المشكلات، وعليك التفاهم مع زوجك على ذلك، ويمكنك أن توسطي لدي والدك كل من يملك التأثير عليه كوالديه أو إخوته ونحو ذلك ليحملوه على الموافقة على إتمام عرسكما.
أسأل الله أن يجمعك بزوجك عاجلاً غير آجل على خير وبر، وأن يرزقكما التقوى والسعادة والذرية الصالحة.. وجميع أخواتنا المؤمنات.. آمين.




عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:2620 | استشارات المستشار: 342

استشارات متشابهة


الإستشارات الدعوية

ما أقدر أصلي لأن إعاقتي تمنعني من الطهارة!
الدعوة والتجديد

ما أقدر أصلي لأن إعاقتي تمنعني من الطهارة!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله ) 15 - رجب - 1435 هـ| 15 - مايو - 2014


أولويات الدعوة

أكمل تسجيلي في المعهد أم أوقع العقد؟!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي4348

وسائل دعوية

كيف أكون داعية؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )3090