الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


22 - ذو الحجة - 1426 هـ:: 22 - يناير - 2006

مشكلتي الكبيرة هي الخجل!!


السائلة:soad

الإستشارة:لها أون لاين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..(مشكلتي يا دكتور هي الخجل وأشعر أنه خجل بدرجة متوسطة لأنني أحياناً أستطيع أن أتغلب عليه.  ما أريد أن أخبرك عنه هو: أنني أتضايق من نفسي كثيرا كثيرا عندما أكون في مجموعة كبيرة سواء كانت من الأقارب أو الغرباء ولا انطق إلا ببعض الألفاظ وأحيانا لا أتلفظ بأي كلمة وعندما أتحدث اشعر إن دقات قلبي زادت وبدأت يداي ترجفان والمصيبة الكبرى احمرار وجهي ونظرات الآخرين الغريبة لي في تلك اللحظة وتعليقاتهم السخيفة التي تزعجني كثيرا وتعكر مزاجي وتجعل نهاري بكاء ببكاء.  ولكن المفارقة إنني في حالات أخرى ومع مجموعات أخرى أتحدث وأنا التي أكون مبادرة في الحديث.  فمثلا إذا كانت المجموعة مؤلفة من أمي وأختي وجارتنا وامرأة أخرى تراني أتحدث, أما إذا ازداد عدد المجموعة وكلما كان فيها شباب فكلامي يقل.  وملاحظة أخرى اشعر أن وجود أهلي وخصوصا الوالد في نفس المجموعة انه سبب في امتناعي عن الحديث.  لماذا هذا الشعور لا ادري حقيقة؟!وملاحظة إنني في أماكن أخرى أتحدث وافتح مواضيع مثلا مع دكتور الأسنان أو المعلمين أو المعلمات التي أتدرب عندهم لأنني ادرس الآن في الجامعة تخصصا لأصبح معلمة.  وأيضا استغرب من نفسي لأنني استطعت الظهور على التلفاز مرتين إحداها كانت مسجلة والأخرى على الهواء مباشرة للتحدث عن التفوق. وبالصف في اغلب الأحيان اطرح معظم الأفكار التي تخطر ببالي وأشارك بشكل لا بأس به. وحتى إننا في الصف نقوم بنشاطات تمثيلية على درس نأخذه فأشارك في ذلك.  وأقوم والحمد لله بالنزول إلى المدارس وتعليم الصفوف الابتدائية من الأول للسادس والحمد لله أقوم بذلك بثقة وجرأة وأثناء التدريس يحضر لي أستاذ الصف الأساسي وواحد من رفاقي وأحيانا الدكتور الذي يعلمني في الجامعة والحمد لله أقوم بذلك بثقة بالنفس.  ولكن مرة حدث إن جاء شخص غريب ليحضر حصة لي فشعرت ببعض التوتر. وأيضا تراني امزح واضحك وأتكلم بطلاقة مع رفاقي سواء البنات أو الشباب. واشعر إنني الأمر الذي أتدرب عليه كالتدرب للتدريس استطيع القيام به بدرجة خفيفة من التوتر. فخلاصة القول, إنني انزعج كثيرا من أن اظهر جوانب الضعف من شخصيتي, وخصوصا احمرار الوجه.  وأحب أن اظهر الفتاة الجريئة والقوية والعفوية التي تعبر عن رأيها وتتحدث دون تردد, والمتحدثة في أي مكان توضع فيه والتي يؤخذ برأيها دائما والقادرة على الرد على أي سؤال وعلى أي نقد يوجه لها بحيث يكون الرد قويا ولاذعا لأنني اشعر أن الشخص الذي يحترم من هو اكبر منه سنا حتى ولو كان عمه أو خاله أو خالته,.. يفهم بشكل خاطئ على أنه ضعيف لا يستطيع الرد على الآخرين. فانا حقيقة اكره نفسي إذا كنت passive في أي مكان فانا أحب أن أكون محور التركيز والاهتمام والفتاة النشيطة ولا أطيق أن أكون كأنني غير موجودة.  فهذا الأمر يضايقني وما يزيد الطين بلة إذا تم انتقادي بهذا الموضوع أو إذا وجه لي نقد ساخر حول عدم كلامي فهنا أتمنى أن تكون نهاية العالم وان تنشق الأرض وتبتلعني وبعدها ابدأ بالبكاء حتى أنسى تلك الحادثة. وأنا حقيقة من فترة إلى أخرى أتحدث مع نفسي وابعث لها رسائل ايجابية, وأقوم بتخيلات بأنني قادرة على المواجهة, ولمدة شهر استمعت لأشرطة إيحاء وتحسنت قليلا والحمد لله, وأقوم بأي تمرين اقرأه في المنتديات ولكن لم أصل لصورة تلك الفتاة التي هي في مخيلتي. دكتور اعرف لقد أطلت عليك ويمكن شعرت بالملل وأنت تقرأ ولكن هكذا الإنسان صاحب الحاجة يفضفض لمن يراه مختصا ليصل إلى ما يريد.  وان شاء الله تكون سببا في شفاء فتاة كارهة مظاهر الضعف محبة للتفوق في كل المجالات وأهمها الاجتماعية. أرجو أن تأخذوا هذه الرسالة بكل اهتمام وهذا الأمر لا شك فيه. أرجو من يا دكتور أن لا تنسى حالتي وتساعدني بقدر ما تستطيع. بارك الله فيك وجعل ذلك في ميزان حسناتك.


الإجابة

ابنتي سعاد:الحالة التي تصفينها هي حالة \"الرهاب الاجتماعي\" وهو شعور شديد بالخوف من موقف لا يثير الخوف نفسه في كثير من الناس، وهذا ما يجعل الشخص يحس بالوحدة والخجل، ويتهم ذاته بالجبن وضعف الثقة، وهناك أنواع من الرهاب، فهناك \"الرهاب الاجتماعي\" مواجهة الأشخاص، ورهاب الأماكن الفسيحة، ورهاب الأماكن المغلقة، ورهاب الحشرات، والرهاب الاجتماعي هو ما تعانين منه، حيث يخاف الشخص عند لقاء عدد من الناس، فلا يستطيع الحديث ويضطرب ويحمر وجهه ويتلعثم ويضطر إلى الخروج من الموقف أو الابتعاد عن المناسبات.وعلاج مثل هذه الإشكالية يعتمد على العلاج السلوكي وتعليم الشخص القدرة على الاسترخاء، ثم يتم استخدام برنامج التحسس التدريجي لمواجهة الخوف، وتمثل الأدوار، وعادة يمارس هذا النوع من العلاج مع اختصاصي علاج نفسي ـ سلوكي، في جلسات أسبوعية تستغرق من نصف ساعة ـ إلى ساعة كاملة.. وعادة ما تكون النتائج جيدة جداً.



زيارات الإستشارة:4105 | استشارات المستشار: 4564


استشارات محببة

كيف أتصرف مع زوج عنيد يرفض استقلالنا عن أهله؟
الاستشارات الاجتماعية

كيف أتصرف مع زوج عنيد يرفض استقلالنا عن أهله؟

السلام عليكم .. عن كيفيّة التصرّف مع زوج عنيد ويرفض استقلالنا...

عواد مسير الناصر570
المزيد

الآن لا أدري هل أنا ظالم لحبيبتي السابقة؟
الاستشارات الاجتماعية

الآن لا أدري هل أنا ظالم لحبيبتي السابقة؟

السلام عليكم ورحمة الله ... أحببت زميلة لي فصارحتها فرفضت بحجّة...

أماني محمد أحمد داود570
المزيد

والدته ترفض زواجه من أيّ فتاة عدا ابنة خاله!
الاستشارات الاجتماعية

والدته ترفض زواجه من أيّ فتاة عدا ابنة خاله!

السلام عليكم و رحمة الله أنا فتاة عمري ثلاث وثلاثون سنة .. كنت...

د.سميحة محمود غريب571
المزيد

زوجي بخيل يعتمد عليّ كوني إنسانة أعمل!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي بخيل يعتمد عليّ كوني إنسانة أعمل!

السلام عليكم .. أنا أرملة لديّ ثلاثة أبناء أعمل في قطاع خاصّ...

أ.هناء علي أحمد الغريبي 571
المزيد

حاليا أنا شخص مكتئب وحزين
الاستشارات الاجتماعية

حاليا أنا شخص مكتئب وحزين

السلام عليكم .. أنا طالب في السنة الثانية هندسة دفعة 2012 من...

مالك فيصل الدندشي571
المزيد

نعاني من خلاف دائم بشأن الوقت المناسب لإنجاب طفل!
الاستشارات الاجتماعية

نعاني من خلاف دائم بشأن الوقت المناسب لإنجاب طفل!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نعاني أنا وزوجي من خلاف دائم...

أ.جمعان بن حسن الودعاني571
المزيد

خطيبي رجل طيّب لكنه يريد امرأة خاضعة ذليلة!
الاستشارات الاجتماعية

خطيبي رجل طيّب لكنه يريد امرأة خاضعة ذليلة!

السلام عليكم أنا امرأة مطلّقة ،تقدّم لخطبتي رجل مطلّق ،وعندما...

أماني محمد أحمد داود571
المزيد

نسيتها الآن لكن ضميري يؤنّبني!
الاستشارات الاجتماعية

نسيتها الآن لكن ضميري يؤنّبني!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا شابّ أبلغ من العمر ستّا...

عبدالله أحمد أبوبكر باجعمان571
المزيد

اتّصلت بوالدي وأنا أبكي لأخبره أنّي لم أتقبّل الخاطب  !
الاستشارات الاجتماعية

اتّصلت بوالدي وأنا أبكي لأخبره أنّي لم أتقبّل الخاطب !

السلام عليكم تقدّم لي رجل في الأربعينات من العمر فطلبت من والدي...

أماني محمد أحمد داود571
المزيد

يراسلها أمامي ويقول لها الكلام الذي كنت أتمنّى أن أسمعه!
الاستشارات الاجتماعية

يراسلها أمامي ويقول لها الكلام الذي كنت أتمنّى أن أسمعه!

السلام عليكم .. منذ عشر سنوات جاء زوجي إلى بيت أهلي لخطبة أختي...

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير572
المزيد