الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


15 - محرم - 1436 هـ:: 08 - نوفمبر - 2014

مشكلتي أنني أريد من يشعر بي وأشعر منه بثقة متبادلة!


السائلة:دعاء

الإستشارة:روضة عبد السلام بشر محمد

السلام عليكم ..
أولا أتمني أن أجد من يسمعني جيدا ولا يردد لي عبارات سهلة ويستهين بمشكلتي وحالي ويقدم لي حلولا دون أن يشعر بي..
مشكلتي أنني أريد من يشعر بي وأشعر منه بثقه متبادلة بشعوري هذا.. لا أعرف من أين أبدأ مشكلتي..
فهي ليست مشكلة تريد حلا ولكني أريد أن أعيش فقط.. سأبدأ بسرد تفاصيل واقعي المؤلم. أذكر أنني أرسلت رسالتي منذ عام ولكن الأمر الآن ازداد تعقيدا.... أبدا من بداية حياتي ونشأتي أنا طفلة ولدت في بيت أسري كله خلاف ليلا ونهارا لا يوجد تفاهم أبدا أصحو من نومي على خلافي أضع وسادتي على وجهي وأتمني أن لا أسمع شيئا أرتجف رعبا هل أمي ستتركينني يا رب يا رب اجعل أمي لا تترك المنزل وعندما تترك المنزل (لا تسخري مني سيدتي) أفتح خزانة ملابسها وآخر شيء ارتدته أمي أمسكه بيدي وأشم رائحته وأبكي وأحدث نفسي أمي لبسته قبل ما تتركني وكأني أمي هاجرت عني وهي بالقرب مني في منزل جدي ولا أستطيع أن أجلس في المنزل لا أريد الليل أن يأتي أخافه بشدة لأنه سيجعلني أغلق الباب وأدخل للنوم في منزل خالي من أمي أخافه.. كنت أذهب إلى أمي غير مهتمة بملابس وأخواتي وأذهب وأجمعهم وتصرخ أمي بوجهي ارجعي وخذي أخواتهم وألبسيهم ملابس نظيفة عندما أبكي وأصرخ تقول لا تبكي هو أنا هاجرت أنا عندما ترجع ذاكرتي عندما أكون بمشاعر طفلة صغيرة تبكي لغياب أمها ولكن مشاعر خوف ورعب وارتباط ذلك في بعض الأيام البسيطة التي كانت تتركني أمي فيها ولكن عندما كانت تأخذني يحدث الأصعب تقولي لي اذهبي للمنزل هات بعض الأشياء واطلبي من والداك أموالي تعرف سيدتي عندما تقول لي ذلك كأنها تقول لي ضعي نفسك في فم الأسد مع العلم أن والدي كان يحبني جدا وأنا طفلة.. أذكر لك موقفا مضحكا أمشي ضغطت علي أن أذهب لوالدي يوما ولا أعلم لماذا كانت ترسلني هل لأكون رسالة للصلح بينهما أكره صلحا الذي أوجعني وآلمني كثيرا سأذكر لك الموقف أتيت إلى والدي أحدث أريد ملابس وأموال وأنا خائفة منه قال لي اعطيني قبله وأنا أعطيك مجرد أن اخذت منه الملابس والأموال جريت كأنني فزت في المعركة كنت أخافه بشدة لا أعلم وأذكر مرة أنه جاء لمصالحة أمي وقال لي إذا كنت لا تريدي اعطني ابنتي أبي جاء لي بالحلوة وكثير من هذه الأشياء أنا اخفيت نفسي عند الجيران لحين خروجه ولكن ما باليد حيلة أخذني وأنا أجري أختفي بظهر أمي ولكنها تركته يأخذني لماذا يا أمي ظللت أخاف الوحش في نفسي أبي ليس وحشا ولكني لا اعرف لماذا كنت أراه هكذا.. وبعد رعبي هذا يتصالحون يا الله كبرت وكبرت حياتي في هذه الحياة دائما أخاف يوما أن أكبر وأمي تتركني هذا هو شغلي الشاغل في حياتي كبرت ولكن فاقدة ثقتي بنفسي في مدرستي مع أنني كنت متوفقة دراسيا ولكن لا أعلم لماذا كان المدرسون يميزون غيري لا أعلم زادت عدم ثقتي بنفسي.. كبرت ودخلت الثانوية ومازالت الخلافات موجودة تركنا منزل العائلة بسبب الخلافات وسكنا منزلا آخر وتركنا منزلا وسكنا منزلا يوما أجد أمي تصاحبني وتزعل علي ويوما آخر ترسلني إلى أبي.. أمي أنا في الثانوية العامة ولو أرسلتني لا أستطيع المذاكرة أحدث نفسي ولا أستطيع أن أحدثها أبكي أمامها فقط وأريدها أن تحضنني.. كبرت ولكن ازدادت خلافاتي مع أبي لا يريد أن ينفق علي وليس من دائه اهتمام هكذا يحدث لا يعلم ماذا أكون في أي صف لا يعطيني أموال دروسي الخصوصية ولا مذاكرتي ولا ملابسي ولا علاجي إلا بعد أنين وعصبية مني وصوتي العالي عليه لأنه ليس محدود الدخل ولكن لأن هذا ليس من تخصصاته ذلك من تخصصات أمي العلاج والملابس والتعليم وكل شيء وفي النهاية يقول لها أين راتبك لا أعلم في ماذا تضعيه وليس هذا علي فقط ولكن على باقي إخوتي أمي تفعل معهم مثل ما تفعل معي وبنيت لنا منزلا وقامت بالإنفاق على دراستنا ولم تحرمنا من أي شيء دائما كنت أبكي من تصرفاته معي وعدم إنفاقه علي ولم أستطع أن أحصل على درجات عالية في الثانوية العامة لأحقق رغبتي لا أعلم ما السبب مع أنني كنت متفوقة ولا أريد أن أحمل أحدا نتيجة فشلي كبرت وأنا أشعر بالتعاسة بداخلي بالاكتئاب والاختناق أشعر بعدم الراحة أقول لك على سر (أكره علاقتهم الجنسية مع بعضهم وأتمني أن أقتلهم في هذه اللحظة) أتساءل لماذا عندما تمرحون سويا في الخفاء وعندما تتشاجرون أمامنا وتتحدثون لبعضكم سأترك لك أولادك أنت حر بهم أنا سأتزوج لم يتزوجوا ولكنه كلام تهديد يهددون بعضهم ولكن هذا الكلام هدمني أذكر مرة في عمر العاشرة أعتقد صرخت بوجهم ولا أعلم كيف لطفلة أن تقول هكذا (ارحموني بجد تعبت نفسيتي تدمرت تموتنني) كبرت وأمي دائما في بصراخ في وجهي تحملني كل شيء تصرخ بوجهي تترك لي المنزل وأخواتي أرعاهم وكل ذلك كان حملا على عاتقي تريح بالها وأنا أحمل الحمل دائما أتشاجر معها أنا لا أحب الشجار وأحبها كثيرا أريد أن تفهمني سيدتي أمي حنونة جدا لا تحرمني من شيء على الإطلاق ولكن لا تفهم كيف تتعامل مع إنسانة ذي قلب حساس وحنون مثلي أنا لا يستطيع أي شخص أن يتعامل مع قلبي هذا.. كان لي أخ الثالث لنا كان حنون الطبع طيب الخلق ولكن سلوك الشارع أثر عليه بعض الشيء في علو صوته وكنا جميعا ننتقده لأننا نريده أفضل وتصل للضرب أحيانا ولكني لم أستطع ضربه يوما.. لو قمت بذلك أشعر وكأنني وضعت نفسي على النار أخي كان يعمل وهو عمره صغير لا يحب أن يعتمد على أحد ولكن لم يكن له رغبه في التعليم كنت دائما أخاف عليه أقلق عليه كثيرا عندما أشعر بحزن في عينه أبكي كان يحبه أبوه كثيرا، دائما يحزن منه عندما يريد لبس العيد وأبوه يؤخره عليه فيبكي حتى تأتيه ملابس العيد ولكن أنا الذي أبكي أن هذا اللبس جاءه بعد بكاء مرير.. أذكر أن أخي قام بحادث دراجة بخارية زراعة تم كسره وجاء والدم يسيل من رأسه ويدخل المنزل خاف من أبيه لأن الدراجة البخارية ملكا له ما فعله أبوه أنه قام بضربه وهو في هذه الحال رأته ظل جسمي يرتجف ولا أعلم ماذا شعرت جريت أمي بدون أبي إلى المستشفى لتعالجه ولكن أبي ذهب ليأتي بالدراجة البخارية من مكان الحادث سيدتي أوجعني بكيت على أخي وحاله لأنه هو وصديقه عملوا حادثا أخي هو من أصيب ولكن المفارقة أن والد الولد الآخر جرى عليه وحمله ولكن أبي ضرب أخي يا الله.. كانت لأخي حوادث شتي ذات مرة يلقى به شخص آخر في البحر الله يسامحه. وأبي دائما كان يضربه هو الوحيد فينا لكنه كان بقربه يحبه وكان يبكي لضربه له ولكن يحبه، الحدث الأبشع أن أخي يا سيدتي نهاية العذاب أن أخي أصيب بـ (السرطان؟؟)علمت بهذا أخي البالغ من العمر 15 عشر عاما عشت في خوف ورعب وقلق وألم في معدتي دائما وأرق وفزع لا أستطيع أن أدخل في الوصف الحقيقي لأنني سوف أتذكر وتنهار نفسي ولا أجد من سينقذني أمي تركت المنزل وذهبت بأخي لمستشفى السرطان ونعيش يا سيدتي أنا وأخي الآخر19 عاما وأخي الصغير تركته أمي لي يبلغ الواحد والنصف سنة رضيع أرعاه. كنت يا سيدتي بين قضبان الحديد أخي الرضيع وأخي المريض وأمي حاملة الهم وأخي الأكبر لا أنام من بكاء أخي المريض ولا حزني على أخي المريض ولا أمي المسكينة التي لم تجد من يرحمها ويخفف عنها أبي لم يزر أخي في المستشفى غير مرات هل تصدقي ذلك. أخي المريض أرسل إلى أبي رسالة (بابا أنا زعلان منك جدا لأنك لا تأتي لتزورني) آه يا جرحي كم أنا أشعر أن القطار قام بفرمي ولم تحرك به شيء.. يا أخي اطلب مني أي شيء سوف أفعله لك روحي فداك أنا ملك لك. سأفعل المستحيل لأجلك.. تعرفي يا سيدتي كم كنت فرحت عندما يأخذ أخي علاج الكمياوي ويأتي للمنزل أزينه بالورود وأصنع له الطعام الذي يحبه ولم تكتمل فرحتي لقد سقطت مناعته لابد من الذهاب للمستشفى فورا ولا أعلم أن بيننا وبين المستشفى 4 ساعات أمي لم تستطيع الراحة وتذهب مرة أخرى بعد منتصف الليل امرأة بمفردها وابنها على الطريق وأبي دخل ينام على السرير .. آه يا وجعي. وأشياء أخرى أصعب من ذلك لا أستطيع سردها سينهار جسدي وكانت الطامة الكبرى يا سيدتي بعد عنائي أنا وأمي والذهاب للمستشفى سويا وانتظار الفرج أخي تعب والدكتور أبلغنا أنه لن يعش طويلا ما زالت أمامه أيام يا الله والوجه والانهيار وانتظار الوجع وأنا أمام أخي أنظر إلى عيونه وأحدث نفسي هل ستتركني لا أصدق ذلك ولا أؤمن به سيشفيك الله لأجلي أنا لا أحد أخي أنت توأم روحي لا أستطيع العيش دونك تعرفي سيدتي أخذ علاج الإشعاع وتكلم لم أكن أعلم أنني سأراه مرة أخري بعد خروجه من العناية المركزة والغيوبة التامة رأيته والفرح ملأ قلبي ولكنه رأى دموعا في عيني فبكى أنا وهو فقط يفهم لغة العيون يفهم الحنان بالنظرات.. أكل أخي معنا كان يمنع الأكل كي لا أطيل عليك استمر في علاج الإشعاع الأصعب سيدتي أن أبي كان يطلب من أمي أن يضاجعها في السرير وهي في هذه الحال لما يعاندها ولا تجد من يحمل ابنها على يده لأنه لا يستطيع المشي وتضطر مجبرة وأنا أكرهها في هذا الحال كي لا يراودك السؤال هل أبي يطلب ذلك أمامنا لا أبدا ولكنني أفهمه جيدا أبي ترك أخي عنادا في أمي ونزل في العيد وأخي حزن كان يريده أن يعيد معه.. تركنا الجميع في عز محنتنا ولكنهم تجمعوا في المصيبة حالتي يا سيدتي في هذه الحال ظللت عاما لا يعرف النوم لعيني عنوانا لا أنام أبدا أخاف من النوم لأنه يأتي شيء يخنقني خنقا شديدا أظل مستيقظة أعلم أن الشيء الذي كان يخيفني هو القدر (ومات أخي) الحبيب بسمة حياتي سمعت اسمه ينادي في مكبرات الصوت في المساجد دون أن أعلم صدمتي الكبرى لأن أمي قامت بإنزالي وخروجي من المستشفى لأن حالتي انهارت قالت لي لا أريد أن أخسر اثنين.. سيدتي هذه حياتي العامة.. ولكن أصف لكي شخصيتي عرفت ولد في الصف الثاني الثانوي دائما كان ضميري يؤرقني ظل ورائي حتى تركته.. أحبني شخص في المرحلة الجامعية أحبني كثيرا ولكن كنت دائما إنسانة مريضة بالشك لا أصدق الحب الحقيقي أعلم أنه كاذب مخادع أنهيت العلاقة ولكن كان يجب أن أتأكد من حبه لي ولكن مع أول ضغط مني ذهب ليخطب غيري لكي يعرفني أنني ليس لي قيمة عنده.. حمدت الله وقلت لنفسي إنه لم يحبني فعلا.. في هذه الحال كنت أعرف صديقة ولكن كنت بالنسبة لي علاقة أخوية سيدتي أنا إنسانة بريئة جدا عفوية جدا لا تعرف للخبث والمكر عنوانا لا أعرف ما يخفيه الرجل. صديقتي هذه لأنني إنسانة عفوية فهمني جيدا ودخل علي بدور الشخص البريء الذي يريد فعل أي شيء من أجلي وأعلم أنه كان على علاقة ببنت يحبها وسيقوم بخطبتها يوميا يقوم لي بتشويهها وأنا لا أرى في شكواه لي شيء يعيبها يلمح لي ولا أفهم شيء وذات يوم صارحني بحبه وأنا صادمته لأنني لا أريد جرح هذه الفتاة ولكن لا أعرفها ولكن ما لا أقبله على نفسي لا أقبله على غيري وظل ورائي حتى أحببته وأصبح يؤرقني نومي ما الحل وطلبت منه الحل ولكن يا سيدتي لم يكن شيئا يؤرقه بعد وقت طويل علمت أنني كنت بالنسبة له شيء بعيد المنال وحصل عليه وانتهي الأمر ووصل لحبي وانتهي الأمر.. تركته بعد عناء عرفت آخر أتعبني كثيرا كنت أجمل منه كثيرا على خلق جامعية إنسانة مثقفة ولا أعلم لماذا كنت أقبل به وغير واثقة بنفسي.. ولكنه في النهاية أحبني جدا ولا يستطيع الاستغناء عني ولأنني أعلم أن من يعرفني جيدا سيحبني لجمال صفاتي وطيبه أخلاقي.. ولكنني أصبحت أكرهه بسبب تصرفاته ولكني أتحمل حديثه كي لا أجرحه وأبكيه ولكن يا سيدتي لا رجل يبكي انس أنا فقط الذي أبكي وأجرح.. في فترة مرض أخي عرفت شخصا ولكن لم أكن أعرفه حبا فيهم ولكن لصداقه ليس من جنسيتي هذا الشخص ولكن يا سيدتي دائما يفهموني الفتاة المرحة المحبة للناس التي لا تضع حاجزا بينهم على أنها فتاة سهلة ليست محترمة وأنا لا أفهم هذا منهم ولكن شعرت من إيحاءات بعدم احترام أغلقت الهاتف في وجهه ولكن لم أستطع الذهاب للجامعة وأصدم به لأنني أحسست أنني أهدرت كرامتي وأخلاقي وأخجل من الجميع.. بعد وفاة أخي يا سيدتي جاء اتصال من معي أنا دكتور.. دكتور نساء وتوليد أعرفك جيدا ولكنك لا تعرفيني المهم أحبك وأريد الارتباط بك من أنت ومن أين حصلت على رقم هاتفي لا تركزي في هذا المهم ركزي في الشيء الأساسي المهم ظل يراودني على أن أسمعه وسمعته وكلمته وكلمه ذكرته بعهده أن يأتي لأهلي يقول لي انتظري كي أسأل عليه تسأل عن ماذا حقك ولكنك أخبرتني بأنك تحبني وستفعل أي شيء من أجلي وكان يخبرني دائما أنه سيهاجر لدوله أجنبيه خشيت أن أحبه وأتعلق به ويتركنني أموت وحدي بعدت عنه كلامنا لم يتجاوز الأربعة أيام ولكني بدالته بعض كلمات الحب وندمت كثيرا أنني بادلته هذه الكلمات.. وقلت له لا تحدثني مرة أخرى إلا عندما تأتي بأهلك لخطبتي وأنا الآن أنتظر ولكني أعلم أنه كان يريد بي التسلية مسحت طلبت صداقته من عندي من على صفحات التواصل الاجتماعي. شخصا آخر لم أحك لك عنه أنه أراد بي الحديث وشعرت بإعجابه من كلامه وعندما بادلته الإعجاب طلبت منه نهاية الإعجاب.. تباهى علي.. لا أعلم لماذا افعل بنفسي هكذا أقلل من نفسي مع أنني جميلة الشكل طيبة الخلق كريمة الطباع لماذا أجعلهم يأخذون عني فكرة ليست في وأنني لست محترمة أنقذيني مما أنا فيه سيدتي أنا مريضة أشعر بضيق في التنفس يدي تهتز ليست بإرادتها عندما أصرخ أظل أصرخ حتي أهدأ وأمي هي الوحيدة التي تعلم بحالتي هذه عنما يضيق بي حالي أضع يدي الاثنين على رأسي وأظل أصرخ ولا أشعر بحالي حتى أهدأ أصحو من نومي لا أستطيع الوقوف على رجلي عندي صداع دائم ضيق في التنفس ألم شديد في ظهري ألم في ركبتي آلام في معدتي لا أستطيع العيش مثل باقي الناس.. من يوقظني من نومي أظل أصرخ وأفزع لا أستطيع النوم أكلم نفسي كثيرا أخلق المواقف التي لم استطع أخذ حقي فيها وآخذها في خيالي ومع العلم أنني أصبت بالتهاب عصب سابع في وجهي قبل ذلك وشل نصف وجهي لمدة ثلاثة أشهر.. سيدتي ليس عندي ثقة بنفسي ولا أعرف أن أتعامل مع هذا المجتمع الماكر اللئيم بهذا القلب الطاهر.. موت أخي دمر حياتي أعيش معه الآن في مخيلتي وزاد أمري سوءا وأعلم يا سيدتي أنني الآن لابد أن أدخل على تكمله دراستي والماجستير ولكنني لا أستطيع أن آخذ خطوة للأمام أنقذوني..
آسفة أطلت عليكم ولكنني أول مرة أخرج هذه الأشياء التي لم أخرجها لأي شخص على الإطلاق..
أنقذوني من أنا؟ ماذا أريد؟

عمر المشكلة: عمري بأكمله

في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة؟
كل شيء.. أترك لكم الحكم.

في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدت إلى تفاقم المشكلة؟
موت أخي,. وعلاقاتي الفاشلة.

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحل المشكلة؟
الاكتئاب والمهدئات لكي أنام.


الإجابة

السلام عليكم.
أسأل الله لك الهدوء وراحة البال، في البداية أحييك على سرد رسالتك باستفاضة، ولتعلمي –عزيزتي أن التحدث عما بداخلك هو من أول طرق التخلص من المشاعر السلبية، دعينا نتعامل مع كل جزء من رسالتك علي حدة.
أولا: الكثير من الاُسر في مختلف بقاع الأرض تعاني من الأزمات أو المشكلات، ومع ذلك لا يمكن إنكار الأثار التي تخلفها هذه الأزمات في نفوس أفرادها، بل وما ينعكس من أثار سلبية على شخصيات الأبناء وحالاتهم النفسية، ولكن عندما يصل الفرد لمرحلة النضج ويصبح واعيا بهذه الآثار يمكنه التغلب عليها، وفي هذا المقام أذكرك بقول الله عز وجل (وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ) – استعيني بالله وكلما ركزت على تغيير نفسك وتخطي عقبات الماضي سيساعدك ذلك في التخلص من مشاعر الغضب من الماضي، لا تدعي إحساسك بالظلم يطغى علي تفكيرك، خلافات والديك كان لها ظروفها وكل منهما عبر عنها بطريقته، ولكن لا يمكن إنكار حب أبويك لك حتى وإن لم تكن طريقتهم ملائمة من وجهة نظرك، اكتبي كل مشاعرك السلبية تجاه خلافات والديك على ورقة ومزقيها، اعقدي العزم علي مواصلة حياتك بجدية وتميز، ذكرت في رسالتك أنك مقبلة على إكمال الدراسات العليا، أمامك الكثير من مجالات الحياة لتعيشيها، فالأمس قد مضى كلة بأفراحه وأحزانه تعلمنا منة ما تعلمنا، فلا يجب أن نستغرق في الماضي وننسى اليوم الذي هو كل ما نملك.
ثانياً: الثقة في النفس من المقومات الأساسية للنجاح، ذكرت انك عانيت من فقدان الثقة بالذات، لكي تنمي ثقتك بذاتك من جديد، لابد أن يكون لديك رغبة صادقة في ذلك ودافعية قوية في نفسك، إذا توفر لديك ذلك فما يليهما يسير، مجرد أمور تحتاجي لتدريب نفسك عليها.
تحدي الأفكار السلبية التي تترد داخلك وارفضيها واستبدليها بعبارات إيجابية مثل (لدي القدرة والقوة على تحقيق أهدافي بتميز/ نعم !بإمكاني النجاح فيما أُريد.....)
تقربي لله عز وجل بالصلاة وتوجهي إليه الدعاء فهو مسبب الأسباب، وعززي إيمانك بالقضاء والقدر، واعلمي أن ما اصابك لم يكن ليخطك وما أخطئك لم يكن ليصيبك .
عودي نفسك علي التفاؤل والنظر بإيجابية لذاتك وحياتك –انظري لنصف الكوب المملوء أكثر من التركيز على النصف الفارغ.
حددي أهدافك بوضوح، قسميها لأهداف بعيدة وأهداف قريبة، واهداف فرعية ليسهل عليك إنجاز المهام .
عندما تواجهك مشكلة لا تجعلي نفسك جزءا منها، تخيلي أنك تنظري للمشكلة من خارجها وقيمي الوضع بصورة سليمة وابحثي عن حلول وبدائل، هكذا تتخطين المشكلات بطريقة أفضل من التورط في تأثيراتها السلبية على مشاعرك وتفكيرك
كوني صداقات مع أشخاص إيجابيين تشعري بينهم بالإيجابية والثقة في ذاتك.
طوري مهاراتك في التواصل مع الآخرين.، بادري بالحديث، يمكنك الاستعانة بالثناء على الطرف الآخر في صفة معينة مثلا، أظهري ابتسامة بسيطة غير مصطنعة، تعلمي بعض الجمل والكلمات التي تقال في المواقف الاجتماعية، ولا تتسرعي في إصدار الأحكام على الآخرين من أول لقاء.
مارسي الرياضة باستمرار لما لها من تأثير كبير في التخلص من الضغوط والتوتر والمشاعر السلبية، مارسيها على الاقل 4 مرات اسبوعياً، أو كلما شعرتِ بضيق .
ابحثي عن هواياتك وطوريها.
اكتبي صفاتك الإيجابية وإنجازاتك في حياة اليومية، وضعيها في مكان ظاهر لكي تريها باستمرار.
مارسي الاسترخاء يومياً للتخلص من أعراض القلق والتوتر والاختناق وعدم الراحة التي تعانين منها، يمكنك تطبيق هذا التمرين 3 مرات في اليوم، (الجلوس بشكل مستقيم والقدمين متباعدين بعض الشيء، بحيث تكون وضعية جلوسك مُريحة، إغلاق العنينين وتخيل عالم آخر خيالي جميل أو مكان تحبيه، ضعي أحد يديك علي منطقة الصدر والأخرى على منطقة البطن، خذي شهيقا من الأنف ببطء حتى تشعري أنك يدك الموضوعة على البطن قد ارتفعت أكثر من الصدر، قومي بحبس الهواء في الرئتين لفترة 3- 5 ثواني أو لفترة العد من 1 - 3، قومي بإخراج الهواء من الفم بشكل بطيء حتى تشعري أن يدك الموضوعة على منطقة البطن قد عادت إلى ما كانت عليه.
لا تنس مكافئة نفسك عندما تنجحين في تحقيق أهدافك.
اعلمي أن كل إنسان لدية نقاط قوة ونقاط ضعف، فالعاقل هو من يستفيد من نقاط قوته ويجعلها موجها له في حياته ومقوما لنقاط ضعفة، ثقي في الله واسع لتحقيق ذلك .
ثالثاً : نصل الآن لمشاعرك العاطفية تجاه الجنس الآخر، وهي من الفطرة الطبيعية التي فطرنا الله عليها، حُددت ضوابطها في الشرع فيما يحافظ على تعاملاتك في إطار ما أحله الله وليست كل المشاعر التي نمر بها في مراحل حياتنا حقيقة، بل وأحيانا تخدعنا كأن تكون في حقيقة الأمر سبيل للهروب من توترات وصراعات داخلية، في إطار رسالتك أرى أن هذه العلاقات لم تكن جادة، تجاوزيها، حتما ستجدين الشخص المناسب لكِ ولكن في الوقت المناسب لذلك.
بخصوص حالة ضيق التنفس والصراخ التي ذكرتيها أنصحك بالتوجه لأقرب عيادة طبيب نفسي، ربما يصف لك دواء يخلصك من هذه الأعراض.
ختاماً.. أسأل الله لك التوفيق والسعادة والتميز في كل مجالات حياتك.

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:5438 | استشارات المستشار: 28


الإستشارات الدعوية

تقرأ الأغاني وتؤنب نفسها!
أولويات الدعوة

تقرأ الأغاني وتؤنب نفسها!

بسمة أحمد السعدي 25 - شوال - 1426 هـ| 27 - نوفمبر - 2005

الدعوة والتجديد

أغيثوني.. إيماني في خطر!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )6242

وسائل دعوية

أريد أن أحافظ على صلاتي!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )9002



استشارات إجتماعية

أحس بعدم التوفيق في حياتي كلما أقدمت على أمر !
قضايا اجتماعية عامة

أحس بعدم التوفيق في حياتي كلما أقدمت على أمر !

هالة حسن طاهر الحضيري 29 - محرم - 1432 هـ| 05 - يناير - 2011
البنات والحب

أريد التخلص من هذا الحب؟!

د.هند بنت حسن بن عبد الكريم القحطاني7933

الزوجة وهاجس الطلاق

أسبوعان فقط وتم الطلاق!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير4324

قضايا الخطبة

أرفض مبدأ الزواج!!

د.عبد الرحمن بن محمد الصالح5437

قضايا اجتماعية عامة

الرجال هم سبب تعاستي!

د.مبروك بهي الدين رمضان5302


استشارات محببة

كيف يتعامل الأخ الكبير لأختين ؟!
الإستشارات التربوية

كيف يتعامل الأخ الكبير لأختين ؟!

أنا أم لثلاثة أبناء ولد وبنتان، المشكلة مع ابني الكبير وعمره...

د.مبروك بهي الدين رمضان2696
المزيد

هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?
الأسئلة الشرعية

هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?

السلام عليكم..أنا امرأة متزوجة ونعيش تقريبا بسعادة ولا يخلو بيت...

د.مبروك بهي الدين رمضان2696
المزيد

لماذا تتصرف الطفلة بعدوانية؟
الإستشارات التربوية

لماذا تتصرف الطفلة بعدوانية؟

السلام عليكم ..
بنت أختي عمرها 5 سنوات، هادئة وتحافظ على...

فاطمة بنت موسى العبدالله2696
المزيد

كنّا أكبر عاشقين لبعضنا والآن سننفصل !
الاستشارات الاجتماعية

كنّا أكبر عاشقين لبعضنا والآن سننفصل !

السلام عليكم ورحمة الله
أنا متزوّج منذ ما يقارب ثلاث سنوات...ولم...

د.خالد بن عبد الله بن شديد2696
المزيد

هل يجوز لهذا الشابّ أن يسير وراء هذه الفتاة ويكلّمها ؟
الأسئلة الشرعية

هل يجوز لهذا الشابّ أن يسير وراء هذه الفتاة ويكلّمها ؟

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ما التصرّف الشرعيّ السليم...

د.مبروك بهي الدين رمضان2696
المزيد

ابن أختي تأتيه حالة كأنه لا يرى ولا يسمع شيئا!
الإستشارات التربوية

ابن أختي تأتيه حالة كأنه لا يرى ولا يسمع شيئا!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrn       ...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2697
المزيد

هل تذكر طفلة عمرها 4 سنوات الموت دون سبب؟
الإستشارات التربوية

هل تذكر طفلة عمرها 4 سنوات الموت دون سبب؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnهل تذكر طفلة عمرها 4 سنوات الموت دون...

د.سعد بن محمد الفياض2697
المزيد

طفلي أراه يبتكر ويصنع، فكيف أنمي هذا عنده!
الإستشارات التربوية

طفلي أراه يبتكر ويصنع، فكيف أنمي هذا عنده!

السلام عليكم ورحمة الله..rnلي طفل عمره خمس سنوات, منذ بدأ يعي...

فاطمة بنت موسى العبدالله2697
المزيد

خسرت أعز الناس لأني لا أستطع السكوت عند الغلط!
الاستشارات النفسية

خسرت أعز الناس لأني لا أستطع السكوت عند الغلط!

السلام عليكم ورحمة الله..rnلو سمحتم أنا عندي مشكلة بلساني ما...

د.أحمد فخرى هانى2697
المزيد

كيف أخبره بأمر والده الذي لا يعرفه ولا يسأل عنه؟
الإستشارات التربوية

كيف أخبره بأمر والده الذي لا يعرفه ولا يسأل عنه؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أودّ أن أسألك يا دكتور عن...

هدى محمد نبيه2697
المزيد