تطوير الذات


29 - شوال - 1431 هـ:: 08 - اكتوبر - 2010

من أختار.. طموحي و مستقبلي أم صديقاتي؟؟


السائلة:مهرة

الإستشارة:مناع بن محمد القرني

( طموحي أم أصدقائي ؟؟ )
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..
في البداية أود أن أبدي إعجابي على هذا الموقع الرائع
لن أطيل عليكم .. أود أن تشيروا علي .. فأنا أعاني من موضوع الدراسة واختيار الجامعة التي أريد أن أكمل دراستي فيها ..
أنا من النوع الذي يقدس شيء اسمه صداقة .. أحب أصدقائي و أستمتع بالوقت الذي أمضيه معهم ..
بعد تخرجي من المدرسة .. كان عليّ اختيار مستقبلي .. ولكن للأسف وجدت مستقبلي و التخصص الذي أطمح له في جامعة مختلفة عن الجامعة التي سيدرسن صديقاتي فيها ..
فاخترت الطموح على الصداقة .. وكلٌ منا ذهب في طريقه
مرت سنة من بعد تخرجي .. و أنا إلى الآن أشتاق لصديقاتي .. خاصةً إذا تكلمت مع إحداهن بالهاتف .. يزيد شوقي لهن و أتمنى لو يرجع الزمن إلى الوراء و تتبدل الأوضاع وأرجع مرةً أخرى مع أصدقائي وأكمل مشوار مستقبلي معهن ..
الآن تأتيني أفكار كثرة ومشوشة في الحقيقة .. أفكر أن أنتقل من جامعتي الحالية وأنتقل إلى الجامعة التي فيها صديقاتي ..
مع العلم بأن التخصص الذي أريده غير موجود في الجامعة الأخرى ..
حالتي تسوء يوما بعد يوم .. وخوفي يزيد أكثر فأكثر ..
أخاف أن أُحَوِّل الجامعة وأندم .. أو لا أجد أصدقائي مثل الأول .. قد يكون الزمان والمكان غيَّر أطباعهم .. أو أنجرح منهم ..
وأخاف أن أكمل في جامعتي بدون صديقاتي القدامى وأتحسر على اختياري لفرقاهم ..
الحمد لله أنا من النوع الاجتماعي وصادقت الكثير من الفتيات المتميزات أخلاقياً .. ولـــــــــــــــــــــــــكن إلا الآن لم أجد فيهن ما يعوض عني صديقاتي القدامى ( صديقات المدرسة ) .. إلى الآن أنا لست مستقرة نفسيا ..
أرجوكم أشيروا علي .. !!
من أختار .؟؟ طموحي و مستقبلي .. أم صديقاتي ؟؟؟
و شكرا جزيلا .. ^^
 
 


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته حياك الله أختي المباركة مهرة ونسعد بك في موقع لها أو لاين ..
جميلةٌ روحك المتوثبة والطامحة, وعقلك الراشد إن شاء الله ..
يبدو من حديثك أختي مهرة بأنك قد اخترتِ التخصص والجامعة فالمسألة بنسبة لك محسومة الاختيار, لكن الحنين لذكرى صديقات الدراسة وتلك الأيام الجميلة معهن - وكأنك تتمنين أن تعود -  تجعل نفسك في حديث محمل بالمشاعر وكأن سؤالا في نفسك يقول: ماذا لو .. حوَّلت مساري والتقيت بصديقاتي؟ .. وهذا يجعلني أهمس في أذنك بهذه الهمسات:
-  لكل مرحلة من مراحل العمر خصائصها وأصحابها وميزاتها. وليمكن لزمان مضى أن يعود ولو عاد الأشخاص.
-  الحياة تزين وتجمل بالعلاقات الإنسانية الناجحة ولكنها لن تقف عند شخص أو موقف أو زمان.
-  الموازنة بين الرغبات والفرص والإمكانات والتهديدات من القضايا المهمة في اتخاذ قرارات الحياة المهمة.
-  القدرة على رؤية الأمور والأحداث في بعدها الزمني الماضي والحاضر والمستقبل يساهم في وضوح صورة المستقبل ويسهل اتخاذ القرار وييسر التكيف مع الحاضر ويساهم في تجاوز عقباته من أجل مستقبل أفضل.
 
وفقك الله أختي الكريمة مهرة لاختيار مستقبلك, مع الحياة الجميلة في أجواء اجتماعية ماتعة عامرة بالطاعة والسعادة والتوفيق.
 
 



زيارات الإستشارة:3136 | استشارات المستشار: 67

استشارات متشابهة


    الإستشارات الدعوية

    كيف أرضي ربّي وزوجي؟ أفيدوني .. قلبي يتقطّع
    الدعوة والتجديد

    كيف أرضي ربّي وزوجي؟ أفيدوني .. قلبي يتقطّع

    فاطمة بنت موسى العبدالله 29 - ذو الحجة - 1437 هـ| 02 - اكتوبر - 2016


    الاستشارات الدعوية

    أحس بالذنب لأني ظلمت الفتاة.. فماذا أفعل؟

    د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند5811

    الاستشارات الدعوية

    دفعت ثمن عفة نفسي ببعض دقائق من اللذة!

    هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )6768

    الدعوة والتجديد

    أحيانا أتثاقل على الصلاة وأشعر بأنها ثقيلة!

    هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )4849