الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » الزوجة وهاجس الطلاق


23 - ربيع الآخر - 1433 هـ:: 17 - مارس - 2012

هل آخذ أبنائي أم أعود لزوجي وأكمل المعاناة معه؟


السائلة:مريم

الإستشارة:جود الشريف

السلام عليكم ورحمة الله..
مشكلتي تكمن في عدم قدرتي على اتخاذ قرار مصيري حيث إنني أعاني من مشاكل زوجية على مدار 12 سنة منذ زواجي وأنا حاليا عند أهلي بسب هذه المشاكل وأنا أريد الانفصال عن زوجي لكن يوجد أطفال بيننا.
أرجو المساعدة في أقرب وقت ممكن... وسوف أروي لكم قصتي كاملة.
أنا تزوجت عندما كان عمري 24 سنة وبعد زواجي بشهرين ونصف توفي زوجي وكنت حامل بطفل, وبدأت المعاناة فعلا, وانتظرت المولود ورزقت بولد وكانت فرحتي كبيرة, وعشت أنا وابني وحدنا حتى بلغ من العمر سنتين وتقدم للزواج مني سلفي ( أخو زوجي المتوفى) حيث كان أكبر من زوجي المتوفى ولم يسبق له الزواج, في البداية رفضت بشدة هذا الزواج لكن جميع من حولي أقنعوني لأني صغيرة وفي بداية العمر.
وبعد فترة قبلت هذا الزواج لكي يتربى ابني وسط أهله وعشيرته وكان زواج تقليدي حسب ما أسميته (زواج ظروف) خفت من أن أتزوج برجل آخر يسئ معاملة ابني في المستقبل, وتزوجت وأنا معي طفل عمرة سنتين من شقيق زوجي المتوفى وكان عمرة 34 سنة, وقبل زوجي بوجود ابني معي لأنة عم ابني ورزقنا بثلاث أولاد على مدار 11 عاما لكن كل هذه السنين عشتها بمعاناة وقهر وسوء معاملة لي وأبنائي وكنت أتحمل سنة بعد سنة من أجل أبنائي, حيث أبنائي عددهم أربعة مع ابن زوجي الأول وحاليا ابني الكبير عمرة 13 سنة لكن المشكلة تكمن في زوجي منذ البداية طبعة سيئ وعصبي وغير متفاهم ناقم على الحياة ومن حوله, بخيل جدا، جدا ليس بيني وبينة تفاهم أبدا وأفكاره غير أفكاري أشعر دائما أنه لا يحبني, طبعا فيه فارق ثقافي بيني وبينة حيث إنني مثقفة ومتعلمة وأعمل حاليا مدرسة في مدرسة حكومية تخصص رياضيات, وزوجي لم ينه تعليمة المدرسي (مرحلة إعدادي فقط) وهو موظف بسيط راتبه متدني لكن هذا لا يهم بالنسبة لي ودائما أقول له أنا أساندك وأساعدك في الحياة لكن المهم الحب والتفاهم والاستقرار الأسري, لكني أعاني معه كثيرا وحدث خلافات كثير بيننا وغضبت وذهبت عند أهلي وكنت أبقى عند أهلي شهور ولا يهتم وزادت المشاكل حتى أنه مرات كان يضربني ويطردني من البيت لكن كنت أتحمل من أجل الأولاد علما بأنه سيء الخلق والتعامل مع ابني اليتيم ويطرده ويسبه دائما. وتعامله سيئ مع أبنائه كذلك.
دائما كنت أحاول التفاهم معه على أسلوب التعامل مع الأبناء وخاصة ابني اليتيم لكن دون فائدة, حيث دائما سيئ التعامل معهم يضربهم يشتمهم يحبسهم ويلعنهم ويحرمهم من كل شيء، فماذا أفعل أنا مع هذا الزوج؟
لا يمت لصفات الأبوة بشيء لا حنان ولا حب ولا عاطفة..
وفي أحد المرات ضربني بعنف وكنت حاملا بابنه وأخذني أخي للطبيب وأثبت تقرير طبي مما جعلني أشتكي عليه للشرطة دفاعا عن حقي وتدخل وجوه الخير وتنازلت عن الشكوى لأنه زوجي وهذا عيب في مجتمعنا وتصالحنا ورجعنا لبعض. لكن بقي يمارس ضغوطه ولم يتغير!
استمرت المعاناة طوال هذه السنوات, زوجي همه المادة في الحياة فقط, أنا تحملت مسؤولية البيت والأولاد عنه من مصاريف ودراسة وعلاج وغيرة الكثير، الكثير, ولم ينفق سوى مبلغ بسيط ومحدد كل شهر لا يسد حاجتنا ومعتمد دائما على راتبي, ولا يحاول تحسين الوضع المادي أبدا.
تدخل أهله وأقاربه وكذلك أهلي وشيوخ عشيرته في الإصلاح بيني وبينة وكان دائما يوعد بالتغير وتحسن الوضع لكن دون فائدة, فأنا تعبت نفسيتي كثيرا من هذه المشاكل وأثر كذلك على تحصيل أبنائي الدراسي.
وأنا أخاف على أبنائي كثيرا وأهتم بهم وأحاول إعطائهم الحنان والحب.
أعاني مع زوجي كثيرا يعاملني كخادمة في البيت فقط وعندما أتحدث له أني إنسانة بحاجة للحب والحنان يصرخ من الغضب والعصبية, دائما أهتم بنفسي ولبسي وأغير أسلوب حياتي معه وأتقرب منه لكنه جامد جدا لا مشاعر ولا إحساس اتجاهي, أعاني معه عدم الاهتمام بشخصية وبشكله وملابسه ومن سلبياته إنسان انطوائي بخيل جدا في كل شيء , حاقدا  دائما ولئيم ونظرته لزوجته بأنها مستعبدة وجارية له فقط, أصبحت لا أطيقه وتزداد الأمور تعقيدا, جميع حقوقي مسلوبة عنده, دائما يمنعني من الخروج من المنزل ولا يحب أن يزورنا أقارب أو أصدقاء ولا يسمح لنا أنا والأولاد بأي نوع من الترفية أو الرحلات أو الاختلاط بالناس .
حيث يزداد كرهي له يوم بعد يوم وأتمنى الانفصال عنه علما بأنه لا يوجد أي ترابط عاطفي بيني وبينة ولا تفاهم على أبسط الأمور يخلق مشاكل.
أتمنى مساعدتي في اتخاذ القرار الأفضل لي لأني في حيرة من أمري بحيث أطلب الطلاق والانفصال نهائيا وأخذ أبنائي والعيش وحدنا أم الرجوع إلى زوجي وتكملة المعاناة معه. علما بأن هناك مشاكل بين زوجي وأهلي وإخواني وموقف أهلي مصرين على عدم أخذ أبنائي والعيش وحدنا لأن هذا الأمر مرفوض في عادتنا, أصبحت بين نارين، نار زوجي ونار أهلي وعادات المجتمع المحيطة للمرأة.
ساعدوني أرجوكم لأن الوضع لا يحتمل لأني عند أهلي وأبنائي عند أبيهم وهناك مشكلة تفكك أسري...
ساعدوني في اتخاذ قراري وآراءكم في مشكلتي.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أختي الكريمة مريم ـ أهلا بك في صفحات لها أون لاين، فرج الله كربك وأصلح حالك ورزقك السعادة والاطمئنان
قرأت قصتك المؤلمة باهتمام، وأسفت حقا لحالك، وأرجو لك الفرج العاجل.
أنت كما يظهر جيدا لديك ناقمة على عادات المجتمع الظالمة ـ التي أجبرتك في البداية الزواج من سلفك رغم عدم اقتناعك به ـ ثم كانت سببا في التراجع عن الشكوى عن زوجك ثم هي جعلتك تعيشين بهذه التعاسة، حيث بها يُكتفي بوعودٍ في الهواء من زوجك الذي يبدوا أن طباعه وخلقه غير السوية من آثار التربية والبيئة _ وهي في النهاية توقفك في تفكيرك بالانفصال خوفا من منعك من العيش مع أولادك ، ،
فأقول لك / من روعة تشريعات الإسلام إنها جاءت واقعية بعيدة عن المبالغة أو التشدد، وهي أحكام وسطية تراعي أحوال الأفراد وتضمن لهم السعادة، ولو قارننا قوانين المجتمع بالأحكام لوجدنا أنها في أغلبها مخالفة، فأين هو الرضا والاقتناع الذي يبنى عليه الزواج، وأين هو احترام المرأة والوصية بها، وفرق كبير بين أحكام الحضانة الشرعية وقوانين المجتمع.
قدمت لك بهذه  لتبني قرارك على قناعة، ولتكسري كثيرا من الحواجز التي تعيقك عن حقوقك.
وأقول والله أعلم أيتها الكريمة أن حل مشكلتك يحتاج لخطوات:
 محاولة أخيرة بعد محاولاتكم الإصلاح، من خلال خطوات الإصلاح الشرعي التي سنها الإسلام فليكن شرط العودة لبيتك أن تتضح لديك الأمور، حيث يأتي حكم من أهلك وحكم من أهله ، يسمعان لشكواك ومشكلاتك، ثم يتيحان له الرد ، ليخرجا بالنهاية بالاتفاق على حل جذري وواقعي للتطبيق ، فيه يتعهد زوجك بعدم إيذاءك ، وأيضا بالاهتمام باحتياجاتكم المالية ، وغير ذلك مما تشكين منه ~ يتعهد وتعطوه فرصة للتطبيق ، تبقي فيها على صلة بالمحكم_ الذي يفترض فيه العلم بأحكام الشرع وحقوق المرأة وأيضا الحكمة واللباقة _ لتخبريه بمدى التزامه ، فإن صلح حاله فبها ونعمت وإن ظهرت بوادر إصلاح أو نوايا جدية له لا تستعجلي ولا تتوقعي الانقلاب المفاجئ ، فالتغيير كما تعرفي يا عزيزتي يحتاج لوقت، فلتصبري ولتحتسبي أجر صبرك من أجل المحافظة على بيت مسلم ولعل حال زوجك يصلح حاله، فتكوني سببا في إصلاحه
بعد هذه الفرصة والصبر في انتظار النتائج ، إن لم يصلح حاله وبقي كما هو، فلا معنى لصبر على أمر يمكنك التخلص منه، والطلاق في الشريعة الإسلامية جاء حلا إن استعصى الإصلاح ولم يعد البيت سكنا لأهله وربما أن ينشأ الأولاد في رعاية والدتهم لوحدها خيرٌ من أن ينشؤوا في جوٍّ أسري مضطرب، فيكون الحل حينها أن تفكري في الانفصال وتسعي له مع حرصك على حقوقك من خلال المحكمة، لا تأبهي لكل ما يُقال، فلن يسلم أحد من كلام الناس، استخيري الله واطلبي العون ثم أقدمي على الخطوة بقوة وثقي بأن الله لن يخيبك ، أنت تطلبي الاستقرار والهدوء ، وهو حق مشروع ،
لا تنس في كل لحظة أن تكثري الدعاء لله وتطلبي منه القوة والمعونة ، وأكثري من الطاعات والاستغفار طالبة منه الفرج والتيسير ، فهو القادر على تبديل الحال / ادع لزوجك بالهداية فلعل دعوة تصيب ويستجيب الله،
أكرمك الله وأصلح حالك وأعانك ، ورزقك الخير حيث كان وأرضاك به.
وكلنا أمل أن يصلح الحال، ونحن في انتظارك دوما مرحبين بك وبمشورتك وأخبارك فلا تترددي.
أهلا وسهلا بك في لها أون لاين.



زيارات الإستشارة:9159 | استشارات المستشار: 169


الإستشارات الدعوية

أنا طالبة شريعة ولكن أشكو قلبا هو أقسى من الحجر!
الدعوة والتجديد

أنا طالبة شريعة ولكن أشكو قلبا هو أقسى من الحجر!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله ) 18 - رمضان - 1435 هـ| 16 - يوليو - 2014

وسائل دعوية

كيف تدعين غير مسلمة للإسلام؟!

الشيخ.هتلان بن علي بن هتلان الهتلان6427




استشارات محببة

ما أصغر عمره! وما أغرب أفعاله!
الإستشارات التربوية

ما أصغر عمره! وما أغرب أفعاله!

السلام عليكم... rnعندي استشارة عن تصرف يقوم به ابني البكر عمرة...

د.مبروك بهي الدين رمضان3346
المزيد

أريد حلا يساعدني على التآلف مع أخواتي!
الإستشارات التربوية

أريد حلا يساعدني على التآلف مع أخواتي!

السلام عليكم..rnإلى موقع لها أون لاين والمستشارين فيه والقائمين...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3346
المزيد

مشكلتي أني بدأت أتكاسل في الدراسة!
الإستشارات التربوية

مشكلتي أني بدأت أتكاسل في الدراسة!

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته.. rnأحب أن أشكركم على كل الجهود...

عصام حسين ضاهر3346
المزيد

ابني عند مشاهدة التلفاز يظل معلقا بصره به!
الإستشارات التربوية

ابني عند مشاهدة التلفاز يظل معلقا بصره به!

السلام عليكمrnابني يبلغ من العمر سبع سنوات ولكن ألاحظ عليه بعض...

أسماء أحمد أبو سيف3347
المزيد

لابد أن أكون في علاقات الآخرين الشخص الأول!
تطوير الذات

لابد أن أكون في علاقات الآخرين الشخص الأول!

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم أنا عمري 17 , يوم كنت صغيرة...

د.عصام محمد على3348
المزيد

هل من الضروري إلحاق الأطفال بمراكز النشاطات؟
الإستشارات التربوية

هل من الضروري إلحاق الأطفال بمراكز النشاطات؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnأبدأ أولا بشكركم الجزيل على...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3349
المزيد

سجدت سجودا قبل السلام وبعد السلام، فهل صلاتي صحيحة?
الأسئلة الشرعية

سجدت سجودا قبل السلام وبعد السلام، فهل صلاتي صحيحة?

السلام عليكم ورحمة الله.rnمرة وأنا أصلي إحدى الفروض شككت في أنني...

د.فيصل بن صالح العشيوان3349
المزيد

أعاني من الرهاب الاجتماعي منذ صغري!
الاستشارات النفسية

أعاني من الرهاب الاجتماعي منذ صغري!

السلام عليكم.. أنا أعاني من الرهاب الاجتماعي منذ صغري.. لا...

رانية طه الودية3349
المزيد

أريد أن أدخل مدرسة أنا أختارها بنفسي!
الاستشارات الاجتماعية

أريد أن أدخل مدرسة أنا أختارها بنفسي!

السلام عليكم .. أمّي تريد منّي أن أدخل مدرسة أنا لا أريدها...

د.عفراء بنت حشر بن مانع ال مكتوم3349
المزيد

افهموني أحبّ التنس جدّا وأواسي نفسي بالتخيّل فقط !
الاستشارات النفسية

افهموني أحبّ التنس جدّا وأواسي نفسي بالتخيّل فقط !

السلام عليكم ورحمة الله
أنا فتاة عمري ستّ عشرة سنة أريد رأيكم...

مريم محمد البحيري3349
المزيد