الإستشارات التربوية


04 - ربيع أول - 1427 هـ:: 03 - ابريل - 2006

هل أكمل دراستي أم لا؟!!


السائلة:الحائره

الإستشارة:عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
(أنا خريجة كلية المجتمع قسم حاسب آلي يعني دبلوم.. وإلى الآن ما حصلت على وظيفة والحين أفكر أكمل دراستي بس محتارة أكمل ولا لا أفيدوني جزاكم الله خير وهل أكمل بشهادتي آلي تخرجت منه حاسب آلي أو أغير التخصص علما أني اعرف بنات يقولون إن دراسة الحاسب بالجامعة أصعب وهذا الأمر خوفني مستواي الدراسي جيد جداً.
مع العلم إنني إنسانة طموحة عندما كنت في الثانوي ودخلت كلية كنت لا أريد أن ادرس فيها فلم انجح فيها فدرست الدبلوم ونجحت فيه والحمد الله، أفيدوني بالحل الأفضل والمناسب لي جزاكم الله الخير الكثير في الدنيا والآخرة)...


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد..\r\nفأشكر لك هذا الاهتمام الواضح في طلبك الاستشارة في أمر خاص بك جداً، وأعجبني فيك أكثر أن لديك قدرة على تشخيص وضعك ومعرفة قدراتك، وهذا أمر جيد يعين على إعطائك الحل الصحيح بإذن الله.. والذي أنصحك به أن تواصلي دراستك قدر الإمكان كلما تيسر لك ذلك، وأن تكوني طموحة جداً والمستقبل علمه بيد الله، ولكن العلم دائماً عواقبه محمودة، فهو يساعد على تفتح العقلية السليمة وتوسيع المدارك وإعطاء الإنسان مزيداً من الشعور بالراحة والاطمئنان، كما أنه يساعد في صقل شخصيته والارتقاء بأسلوبه إلى الأفضل وزيادة حصيلته المعرفية، خاصة إذا كان هاذ العلم من العلوم العملية التطبيقية، مثل الحاسب الآلي، حيث يكسب الشخص صفة أو مهارة عملية قد يكتسب منها صفة أو تكون وسيلة للرزق وليست الوظيفة الرسمية هي المعيار، بل إن هناك الكثير من الأعمال غير الرسمية التي تدر على الإنسان رزقاً أكبر ودخلاً أوفر، وبخاصة في مجال الحاسب الآلي، كما أن حصولك على شهادة أعلى في هذا المجال يجعل الفرصة متاحة لك بشكل أكبر للحصول على الوظيفة، أما الصعوبة والسهولة في دراسة هذا التخصص فإنها ليست هي المعيار الوحيد في دراسته، لأنها في الغالب نسبية تختلف باختلاف الأشخاص وأماكن الدراسة، وكل شيء جيد على الإنسان لا يخلو من صعوبة، ولكنها تزول بإذن الله تعالى مع العزيمة والإصرار والإلحاح على الله بالدعاء في تسهيل هذه المهمة وإخلاص النية له سبحانه في ذلك.\r\nوفقك الله إلى كل خير.



زيارات الإستشارة:3251 | استشارات المستشار: 450