الاستشارات الطبية » الأمراض الباطنية


05 - رجب - 1436 هـ:: 24 - ابريل - 2015

هل ألجأ لحقن كبريتات الماغنسيوم؟


السائلة:israe

الإستشارة:آلاء محمد باعارمه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أود أن أشكركم على الخدمة التي تقدمونها، أنا تقريباً من 8 سنوات وكلما أردت مشورة في أمر ما استشرتكم بارك الله فيكم وجزاكم كل الخير، كي لا أطيل عليكم أردت أن أستشيركم في أمر يحيرني ويثقل كاهلي، لقد مررت بأزمات نفسية وجسدية قاهرة كانت سبباً في مشكلتي، بسبب هذه المشاكل أصبت باكتئاب لكنني لم أعرف هل كان سببه نقص في الماغنيسيوم أم النقص في الماغنيسيوم هو من كان سبباً في الاكتئاب لأنه بعد مرور سنوات لم أعد أحس بأي اكتئاب لكنني لازلت أحس بنقص في الطاقة والنشاط وكلما أخذت حبوب ماغنيسيوم أكثر أكون نشيطة وأحس بقدرة على القيام بكل الأمور اليومية وأحس أنني كأي إنسانة عادية لذلك أرجح أن نقص في الماغنيسيوم هو من سبب للاكتئاب أنا الآن لا أحس بأي اكتئاب!
سؤالي الأول لمدة 4 سنوات تقريباً وآنا أخذ حبوب فيتامين ماغنيسيوم بجرعة 300مغ، في كل مرة أحس بوضعي يتحسن لكن الوضع أخذ سنوات ومعدل التحسن ضئيل خصوصاً وأنا طالبة جامعية ويؤثر ذلك على دراستي كذلك أنا مقبلة على حياة زوجية والأمر يوترني لأنني أخاف أن يؤثر ذلك على حياتي الزوجية سمعت أنه يمكنني أن أستعمل طريقة تسرع تحسن وضعي عوض أخذ حبوب فيتامينات هي أن ألجأ لحقن كبريتات الماغنيسيوم في الدم لكنني خائفة من مدى نجاحها ودقتها خصوصاً أن النقص في الماغنيسيوم لا يعرف دائماً عن طريق التحاليل الدم لأن نسبة منه تركز في العظام في الخلايا فقط 1% يركز في الدم ??
ولو سمحتوا لسؤالي الثاني، عند أي طبيب وفي أي تخصص يمكنني اللجوء لحقن كبريتات الماغنيسيوم وما هي المدة التي تكفيني لحقنه كي أي تخلص من المشكل نهائياً??
وجزاكم الله عز وجل ألف خير.


الإجابة

بسم الله الرحمن الرحيم
وعليكم السلام ..
نشكر لكم ثقتكم في الموقع ونسأل الله أن يوفقنا وكل القائمين على الموقع لخدمتكم .
بالنسبة لاستشارتك، فعند وجود أي نقص في معادن الجسم يجب أولا معرفة سبب نقص هذا المعدن .
فمثلا مضى عليك وقت طويل وأنتِ تعانين من نقص الماغنيسيوم وتتناولين حبوب الماغنيسيوم منذ فترة طويلة، ولا تزال مشكلتك مستمرة، فهل سبق للأطباء البحث عن سبب نقص الماغنيسيوم لديك؟
أغلب المعادن سبب نقصها هو قلة تناول الأغذية التي تحتويها، ودائما يكون العلاج بالغذاء أفضل بكثير من تناول الحبوب الدوائية، لتنوع المصادر الغذائية وتوفرها بشكل أكبر.
من مصادر الماغنيسيوم :
- الكاجو .
- الفصفص أو الحب ( بذور دوار الشمس ونحوها ) وبذور الكتان وبذور القرع .
- الشوكولاته السوداء .
- الفاصوليا السوداء .
- اللوز .
- الرز الأسمر .
- السبانخ .
- الأسماك.
- اللحوم الحمراء .
لا ينصح بأخذ إبر الماغنيسيوم إلا في حالات النقص الشديد وتحت مراقبة الأطباء وبشكل تدريجي . والأفضل كما ذكرت إما تناول الغذاء الغني بالماغنيسوم أو الاكتفاء بالحبوب فقط .
وأيضاً لابد من وجود أعراض نقص الماغنيسيوم لأخذ العلاج .
يفضل استشارة طبيبة باطنية جيدة لمعرفة الأفضل لحالتك حسب التحاليل ونحوها .
نسأل الله أن يمن عليك بالصحة والعافية وأن يوفقك في كل شؤون حياتك .

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:2960 | استشارات المستشار: 117