الاستشارات الاجتماعية » قضايا اجتماعية عامة


18 - جماد أول - 1423 هـ:: 28 - يوليو - 2002

هل أنسى الزواج وأرضي بما قسمه الله لي ؟


السائلة:حنين م.

الإستشارة:عبد العزيز بن عبد الله بن صالح المقبل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أعرفه من النت، وكذلك هو يعمل في نفس مجال عملي، والتقينا في إحدى الندوات. المهم انه طلب مني الزواج، وافقت على طلبه ولكن إلى الآن لم يتقدم بحجة عدم موافقة والده، ولكنه أكد لي بأنه سيوافق وهذه مسؤوليته. يطلب مني أن أبادله الأحاديث على النت والهاتف، ولكني لا أرغب. في البداية كنت أوافق ولكن أخذ يرسل لي صوراً بشعة لم أعتد رؤيتها! يتحدث معي عن الجنس.. لا أكذب.. تجاوبت معه مرات، ولكني لم أستطع الاستمرار، وقلت له: إنني أريد الزواج على الواقع وليس على الهاتف والنت. وأصبحت ارفض الرد على اتصالاته أو فتح رسائله. وأصبح يقول لي إني لا أقف إلى جانبه ولا أسانده حتى يتم المراد.
ابتعدت عنه فترة، ولكنه استمر بإرسال رسائل على الهاتف، ومن فترة بسيطة قال لي إن أباه قد وافق على زواجه مني وسيتقدمون لي قريباً.
مشكلتي أنني لا أتحمل طريقته في الكلام.. دائماً يتحدث معي بكلمات.. ماذا أقول عنها غير: "وسخة"؟! يتحدث عن الجنس كثيراً، حتى وإن كنت لا أرد عليه وأرفض هذا بشدة. ويحب المزح والنكات السخيفة التي أيضا لا تخلو من الجنس.. والطامة الكبرى بدأ يعايرني بأنه من اصل سعودي وطليقته ذات أصل لأنها بنت عمه، لكني فسخت ثوبي وحصلت على الجنسية مع أن أصلي عربي وهو يعرف هذا جيداً. وكذلك يعايرني بأني قبلت التعرف عليه، وفي فترة من الفترات جاريته في أحاديثه الإباحية، مع أنه يعلم بأن هذا حدث بإلحاح شديد وبتأثير منه.. أشعر الآن بألم شديد، ليس منه ولكن من واقعنا المر، فقط لأني أبحث عن الحلال فأنا ممن يطلق عليهن لقب "عانس".. لماذا؟ للأسباب التالية:
1- بالرغم من أنى مملوحة وبشرتي فاتحة، لكني لست فاقعة البياض، وهذا لا يوافق طلب الأمهات اللاتي يردن لأولادهن بيضاء مثل الثلج.
2- أعمل في مجال اختلاط، وهذا عيب لا يرضي المجتمع، أخدم بناتهم ونساءهم ولكن لا يحق لي الزواج من أحد أولادهم، مع أنه عندهم استعداد من تزويج أولادهم من مجتمع آخر يبيح الاختلاط في كل أمور حياته (مثل سوريا ولبنان وحتى إندونيسيا) وحجتهم: مجتمعهم "كدا" لكن سعودية وتشتغل مع الرجال أكبر عيب.
3- لا أستطيع الزواج من غير السعودي؛ لأنه لا المجتمع ولا نظام بلدنا سوف يرحمني أو يرحم أولادي.
4- أتزوج من متزوج، لن يوافق أهلي وإذا وافقوا لن توافق زوجته، وأنا أريد أن أسعد وأسعد أسرتي معي، ولا أريد أن أعيش في نكد.
5- أنسى الزواج وأرضي بما قسمه الله لي. حسناً.. رضيت، والله رضيت، ولكن في كل مكان أروحه يقال: يالله.. بنت زي الورد.. جمال وعلم وأدب، بس يا حرام ما تزوجت، الله يرزقها بولد الحلال!!
والله تعبت..
اللهم إني اسألك تعجيل عافيتك وصبراً على بليتك أو خروجاً من الدنيا إلى رحمتك.


الإجابة


الأخت حنين.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أُحيي فيك هذا الإدراك وهذا الوعي الملموس من خلال رسالتك، والذي بحد ذاته يعطي إشارة واضحة بأن جل من يقعن في شراك الشباب - بهذه الطريقة - لا ينقصهن الذكاء أو معرفة أساليب المكر التي يتفنن بها بعضهم.. بل الكثير منهن على درجة عالية من الفهم..!

لكن هروبا من واقع يعشنه، أو ضغوط نفسية متتابعة، أو فضول موثوق فيه، تلجأ الواحدة منهن أحيانا إلى ممارسة تلك العلاقات، موهمة نفسها بأنها ستحقق غاية ما أو ستنسى الواقع الذي تعيشه.. ! بل تتلذذ كثيراً بما تسمع من كلمات فقدتها كثيراً من أقرب الناس لها..!

الأخت الفاضلة..

من خلال رسالتك يبدو لي أنها تتضمن عدة أمور..

من أهمها العلاقة بهذا الشاب.. والعنوسة التي يبدو أنها تقلقك بشكل كبير جداً.

ربما تعجبين لو قلت لك إنني قرأت الرد على سؤالك من خلال رسالتك .. وأشعر أنك تدركين ذلك جيدا، لكنك محاطة بضغط من هذا الشاب.. والمتمثل في رسائله التي تدعوك لمواصلة العلاقة معه..
ومحاطة بشبح الخوف من العنوسة الذي قد يوجِد لك بعض المبررات ويجعلك تعيدين التفكير بقرار الابتعاد عنه.. وقد يكون هو الباعث لك أيضا على إرسال مشكلتك.

ومما دعاني إلى هذا القول والجزم به.. هو أنك ذكرت العقبات التي تواجهينها مع هذا الشاب قبل أن يكون هناك علاقة رسمية معه، وكأنك تُلمحين إلى أنها قد تصطحب علاقتك معه إن حدث زواج..!

فقد ذكرت أنه يتكلم بطريقة لا تحتملينها! ودائما ما يتكلم بكلام جنسي غير لائق وعبرت عن كلماته بأنها (وسخة)!!

وذكرت ما عبرت عنه (بتعييره لك) بأنك أنت من قبلت بالتعرف عليه..! وأنت من جاراه في أحاديثه الجنسية ! بل إنه أدخل في كلامه قضية الأصل وما يتعلق به. وهذا بحد ذاته مؤشر خطير من الممكن أن يهدم أي علاقة بلحظة من اللحظات دون سابق إنذار..!

مع العلم بأن الذي يريد تحقيق غاية ما غالباً ما يتحلى بأجمل الأوصاف وأحلاها ويظهر بأحسن المظاهر..! وهذا الإنسان جعل من أساس العلاقة كلمات نابية واستعلاءً، وتبادل صور غير مشروعة مع امرأة لا يعرفها ولا يحل له محادثتها، فضلا عن إغراقها بما ربما كان سببا في ضررها أو انحرافها.. فكلنا يعلم ما يتركه الحديث الجنسي من أثر على الإنسان، فكيف إذا كان يشكل غالب الحديث وكان مدعوماً بالصور؟!

وهنا أورد لك بعض الأسئلة والاستفسارات..

1ـ لِمَ طلق صاحبك زوجته الأولى مع العلم بأنها ابنة عمه وهي من نفس أصله؟!

2ـ هل تعتقدين أنه لو حدث زواج بعد هذه العلاقة أنك ستسلمين من (التعيير) الذي بدأك به في مرحلة كان يفترض أن يخاطبك بما يدفعك للرغبة في الارتباط به..؟! ألا تتوقعين أن يعيده عليك مرات ومرات محاولاً إشعارك بأنه صاحب فضل عليك..؟!

3ـ هل أنت على علم بمدى علاقته بغيرك في الإنترنت..؟!

4ـ ما تظنين بمسيرة زواج نقطة انطلاقه كانت من الإنترنت..؟!

5ـ لِمَ لمْ يوافق والده على الزواج منك إلا بعد إلحاح شديد..؟! هذا إن صحت الموافقة!

6ـ لم أكثر حديثه معك عن الجنس..؟! رغم أن الحياة الزوجية لا تقتصر عليه وحده..؟!

7- ذكرت أنك لم تحتملي الصبر عليه فقطعت العلاقة به.. ألا تعتقدي أن عدم الاحتمال هذا قد يعود بعد الزواج إن حدث ذلك..؟!

أسئلة كثيرة لابد أن تكون حاضرة في ذهنك وتحاولي الإجابة عنها بتجرد؛ لأن الأمر يعنيك أنت في المرحلة الأولى..
وأعيد ما قلته لك في أول الرد..
أنك تملكين وسائل إدراك وتفحص، ولو أنها أخفقت في بادئ الأمر، إلا أنها ستعينك (بعد الله) في حسم الموضوع بكل بساطة واطمئنان..

وباختصار شديد:

علاقة هذه أعراض مقدماتها لابد أن تكوني منها على حذر شديد.

أما الجزء الآخر والمتعلق بالعنوسة أو الأسباب التي ذكرتيها، فأوافقك فيها إلى حدّ كبير.. ولكني لا أرغب لفتاة مثلك في ذكائها وثقافتها أن تذوب شخصيتها في غيرها..
سواء أكان المجتمع أو الأهل.. إنها حياتك وحدك.. ومَن ْحولك قد يتعاطفون معك، لكن رؤيتهم ليست كرؤيتك لنفسك وما تحسين به من مشاعر وتعيشينه من أفكار لا يصل إلى الإحساس الفعلي به أحد في مثل درجة إحساسك..

لكن من المهم الاستشارة ـ من العقلاء بالذات ـ ثم التأمل بجدية فيما يخرج به الإنسان من تلك الاستشارة، دون أن يدعبالمقابل للعاطفة أن تأخذ بزمام نفسه..
وأقول على سبيل المثال:
موضوع التعدد.. فقد تكون الوالدة ـ بعواطفها ـ لا تريد لك ذلك .. وتنسى ـ بعواطفها مرة أخرى ـ أن لمرور الزمن أثره عليك وعلى نفسيتك!!

بينما لا تحس هي بذلك وتظلّ متمسكة بعدم زواجك من زوج معه غيرك!! والأمر المهم عندي أن تعطي للعقل حقه الكامل في النظرة إلى الأمور والأشخاص دون أن تكون عاطفتك ـ أو عاطفة غيرك ـ هي من يتخذ القرار!!

و أعتقد جازماً ـ وإن كنت في جوّ مختلط ـ أنه فرق من يؤثر فيها الوسط الذي تعيش فيه فترتدي من الملابس ما تحاول من خلاله لفت أنظار الزملاء وتجد لذة عارمة حين يتحقق لها ذلك.. ثم هي تتبلد بسبب الجو.. فتحتك بزملائها وتحادثهم وتبادلهم المشاعر، بل والابتسامات.. ويلذّ لها أن تسمع إطراء من أحدهم..

فرق بين تلك الموظفة وبين زميلتها التي تشعر أنها جاءت مكرهة للعمل في ذلك الوسط؛ ولذلك فهي تحاول التخفف من السلبيات قدر الإمكان.. تنصرف إلى عملها وتغرق فيه وتجتنب الاحتكاك بالزملاء إلا لضرورة.. وتبدو بسلوك ولباس محترمين.. وتعرف مآرب الأشخاص من نظراتهم ولغة حديثهم..
فتضمن لنفسها بسلوكها ذاك الإعجاب والاحترام والسمعة الطيبة، على حين تفقد ذلك زميلتها الأولى.

ثم لتعلمي ـ أختي الكريمة ـ أن الجمال الحسي ليس هو بياض البشرة فقط.. كما أن الجمال الحسي ـ مهما بلغ ـ لا يسد فراغ الجمال المعنوي.. والذي يبقى ما لا يبقى الجمال الحسي.

أخيراً ـ أختي الكريمة ـ

لفت نظري في ختام رسالتك تلك الدعوة الجامعة المانعة، والتي لها دلالتها على مستوى إيمانك، وهو ما يجعلني أذكّرك ـ وأنت المؤمنة ـ بالرضا بالقضاء والقدر..
والشعور بأن التأخر ـ وإن كرهته نفوسنا ـ قد يكون خُبئ لنا فيه خير كبير، أو أزيح عنا به شرّ مستطير.

واصلي مشوارك بالدعاء، وثقي أنك لن تخيبي.

وفقك الله للخير.



زيارات الإستشارة:5034 | استشارات المستشار: 316


الإستشارات الدعوية

كيف أستعيد نفسي وثقتي فأنا أحبّ عملي كثيرا ؟!
الاستشارات الدعوية

كيف أستعيد نفسي وثقتي فأنا أحبّ عملي كثيرا ؟!

أنس أحمد المهواتي 13 - جمادى الآخرة - 1438 هـ| 12 - مارس - 2017
الدعوة في محيط الأسرة

ابنتي البالغة لا تريد لبس الحجاب!

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند7465



الاستشارات الدعوية

مكرر سابقا

قسم.مركز الاستشارات1965


استشارات محببة

هل أعتبرها حيضا مع أن فترة الطهر أقل من 14 يوماً?
الأسئلة الشرعية

هل أعتبرها حيضا مع أن فترة الطهر أقل من 14 يوماً?

السلام عليكم ورحمة الله..أحببت السؤال عن مجيئ الدورة الشهرية...

د.فيصل بن صالح العشيوان1383
المزيد

أختي تعتبر فتاة مغرورة نوعا ما!
الاستشارات الاجتماعية

أختي تعتبر فتاة مغرورة نوعا ما!

السلام عليكم ..
أنا الأخت الكبرى لعائلة متعلّمة متركّبة من...

أماني محمد أحمد داود1383
المزيد

لا أريد أن تتعرّض لأيّ تحرّشات ولا يمكنني إخبار والدها!
الإستشارات التربوية

لا أريد أن تتعرّض لأيّ تحرّشات ولا يمكنني إخبار والدها!

السلام عليكم
مشكلتي تكمن في ابنتي (البكر) ذات 3 سنوات .
...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم1383
المزيد

في هدوئي إفراط وشطط  إلى درجة أن يملّ الجميع منّي!
الاستشارات النفسية

في هدوئي إفراط وشطط إلى درجة أن يملّ الجميع منّي!

السلام عليكم ..
منذ صغري كنت فتاة مرحة أحبّ الضحك ، لكنّي...

د.رياض النملة1383
المزيد

خوفي لا ينحصر على الخيانات وإنّما خوفي من المجهول!
الاستشارات الاجتماعية

خوفي لا ينحصر على الخيانات وإنّما خوفي من المجهول!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا فتاة من ‏عائلة لا تقبل...

ميرفت فرج رحيم1383
المزيد

مكرر سابقا
الاستشارات النفسية

مكرر سابقا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد نشكرك على ثقتك بموقع...

قسم.مركز الاستشارات1383
المزيد

هل يجوز لي كفتاة مسلمة أن أصارحه بمشاعري أم ماذا أصنع ؟!
الاستشارات الاجتماعية

هل يجوز لي كفتاة مسلمة أن أصارحه بمشاعري أم ماذا أصنع ؟!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا فتاة جامعيّة ملتزمة ،...

جابر بن عبدالعزيز المقبل1383
المزيد

 زوجي لا يشجّعني على قيام الليل أو مطالعة الكتب!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي لا يشجّعني على قيام الليل أو مطالعة الكتب!

السلام عليكم ورحمة الله بارك الله فيكم و في جهودكم لمساعدة كلّ...

مالك فيصل الدندشي1383
المزيد

  أضع مستقبلي الدراسي نصب عينيّ لكن في المقابل أريد أن أتزوّج!
الاستشارات الاجتماعية

أضع مستقبلي الدراسي نصب عينيّ لكن في المقابل أريد أن أتزوّج!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كان مستواي الدراسي في جميع...

أ.جمعان بن حسن الودعاني1383
المزيد

زوجي يعاني داخليّا وأحسّ دائما بالذنب  كأنّي من أخذه إلى رفقاء السوء!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي يعاني داخليّا وأحسّ دائما بالذنب كأنّي من أخذه إلى رفقاء السوء!

السلام عليكم ورحمة الله
متزوّجة حمدا لله أكرمني ربّي بنعم...

د.مبروك بهي الدين رمضان1383
المزيد