الاستشارات الاجتماعية » قضايا اجتماعية عامة


09 - ربيع الآخر - 1434 هـ:: 20 - فبراير - 2013

هل سبب فشل هذا الزواج يعود إلى الفروق الاجتماعية التي بينهما؟


السائلة:عائشة

الإستشارة:سلمان بن حسين الجدوع

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أحد صديقاتي كانت متزوجة من طبيب يتسم بالهدوء ويحب الهدوء في كل شيء.. وهي تحب الصخب والضوضاء وعدم المبالاة في تنظيف بيتها والاهتمام بأطفالها وبأمورهم.. ولم تكن تحبه يوما كانت غاية زواجها منه هي الهروب من منزل أهلها وظلم أبيها لها.. والحلم بالسفر للغرب والحصول على الأمور المادية التي يمكن أن يوفرها لها زوجها والحصول على جنسية زوجها الأجنبية.. هناك تفاوت اجتماعي كبير بين صديقتي وزوجها.. فزوجها ابن مدينة ومتعلم بالغرب ومتقيد بعادته وسلوكياته الانضباطية كعدم رفع الصوت أثناء التحدث – أو – إصدار أصوات منفرة أثناء الشراب وتناول الطعام. وهي من قرية ومن منطقة جبلية نائية بعيدة كل البعد عن التحضر الاجتماعي. ولقد رزقا بطفل مريض مصاب منذ الولادة بتشوه خلقي مما استدعى من الزوج أن يطلب من زوجته الاهتمام بالرعاية الصحية والنظافة المنزلية والتعقيم لجميع الأدوات التي يمكن أن يلمسها هذا الطفل وذلك لكي لا ينتكس هذا الطفل ويمرض من جديد وهذا ما جعلها تتضايق من ذلك ...– كذلك زوجها لديه حساسية عالية للأصوات العالية والضوضاء والضجيج فهو يفضل الهدوء في كل شيء.. حتى أنه يتضايق من الأصوات الصادرة عن الآخرين والتي يحدثونها بصوت عال من جراء تناولهم شرب القهوة والشاي وطرق (الملاعق) بالأطباق وأصوات المضغ.. صديقتي رفضت التأقلم مع الحياة الزوجية وطلبات زوجها بالعناية بالطفل وبالتعقيم وباتباع (إتيكيت) المائدة و(إتيكيت) تناول الطعام.. صديقتي تعتقد بأن زوجها مريض نفسيا ولديه (وسواس التعقيم ووسواس الأصوات العالية) بالتالي نشزت عن منزلها منذ عده أعوام ورفضت جميع الفرص للعودة لحياتها الزوجية. وقد طلبت أن يرى طبيبا نفسيا ليعالج مما تسمية وسواسا - فوافق على ذلك – على أن ترى هي أيضا طبيبا نفسيا لدراسة حالتها أيضا – ولكنها رفضت ذلك – وأقامت عليه من أجل ذلك دعوى قضائية انتهت منذ أيام بقيام المحكمة بفسخ عقدها منه وذلك بسبب كرهها الشديد له ورفضها لجميع الحلول. هل هو مريض نفسيا كما تدعي؟ أم هي المريضة؟ هل سبب فشل هذا الزواج يعود إلى الفروق الاجتماعية التي بينهما؟ وما هو الحل؟


الإجابة

و عليكم السلام ورحمة الله
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين.. أما بعد.
فعند تحليل شخصية الزوجين نجد الفروق الواضحة في شخصية كل منهما..
اتسام الزوج بالهدوء وكرهه للضجيج وبالمقابل حب الزوجة للصخب والضوضاء.
نشأ الزوج في المدينة ومتقيد عادات أهلها من النظام والانضباط والزوجة نشأت في القرية تكره النظام والدقة والتقيد بالنظافة التي يريدها زوجها.
الزوج يحبها ويميل إليها ويسعى لتقريب وجهة النظر بينما الزوجة لا تحيه وتكرهه كرها شديدا وترفض الدخول في طاعته والقيام بمتطلبات ابنهما المريض الذي يحتاج إلى الاهتمام والرعاية الصحية والنظافة المنزلية.
قصد الزوج الاستقرار وبناء أسرة ناجحة بينما لم تبن الزوجة زواجها على أساس الحب والاحترام المتبادل والرغبة في تبادل الحقوق, وإنما غايتها التخلص من بيت أهلها وأبيها الظالم, بالزواج والسفر للغرب وإكمال الدراسة, والحصول على المادة والجنسية لذلك أورد الآتي:
أولا: الاختلاف بين شخصية الزوجين قد يكون إيجابيا في حال تفاهم الزوجين على الاختلاف وتعاونهما على تقليصه بالشراكة الزوجية في مجالاتها المختلفة, فالزواج شركة رأس مالها التفاهم والاحترام وعدم إقحام أي عنصر خارجي عندما يواجه الزوجان مشكلة, وألا ينامان قبل أن يحلاها, لأن الغضب المعقد يترك آثارا في النفس, ورواسب تتراكم لتصل إلى حد الكراهة المتبادلة.
وقد يكون الاختلاف مضرا بالحياة الزوجية إذا لم يتعاونا مع بعضهما أو كان التعاون نابعا من طرف على حساب الطرف الآخر, بسبب العناد والنشوز والترفع عن القيام بخدمة الزوج والقيام بواجباتها مما يعني وجود تنافر زوجي, الذي قد يصل إلى عدم التأقلم ثم الفراق المؤلم بينها والذي هو الآن محصلة طبيعية في هذه الحالة, بل يكون والله أعلم أرحم لهما من العيش على خلاف دائم وشقاق ونزاع, يقول تعالى: "وإن يتفرقا يؤتِ الله كل من سعته" فالفراق قد يكون حلا ناجحا في مثل هذه الحالات.
ثانيا: المطلوب من الزوجين إذا ما أرادا حياة مستقرة وآمنة, السعي لتوافق الزوجي الذي هو يعد محصلة لطبيعة التفاعلات المتبادلة بين الزوجين في جوانب متنوعة بالتعبير عن المشاعر الوجدانية, واحترامه والثقة وإبداء الحرص على استمرار العلاقة.
ثالثا: حتى نتجنب سوء التوافق الزوجي, يفضل قبل اتخاذ قرار الزواج معرفة شخصية الزوج أو الزوجة بالسؤال عن عاداته وأخلاقه وقيامه بواجباته وتحمله للمسؤولية في العمل والأسرة وأصدقائه وعلاقته بوالديه وأهله,ويتم التعرف على هذه الجوانب من خلال تفضيلات الفرد وعلاقته بالآخرين وردود أفعاله في المواقف المختلفة وقوة تحمله للمشكلات, ومدى تقبله لاختلاف الآراء.
رابعا: الشخصية الناجحة في الزواج هي الشخصية الواعية المتماسكة والقادرة على تحمل الإحباط وعلى فهم احتياجات الطرف الآخر"الشريك" والقادرة على العطاء,
أما الشخصية التي تخفق في الزواج فهي الشخصية الأنانية أو الانطوائية أو الشكاكة.
وفي هذا الموقف اتسمت شخصية الزوجة بالأنانية المفرطة والتفكير في نفسها فقط ومرجع ذلك إلى أصل تكوينها في بيت أهلها حيث لم تتعود على الشراكة والتعاون, وإنما تعودت على القسوة والطاعة والظلم كما أشرت, لذلك تحتاج إلى تغيير شخصيتها من الفردية إلى الاجتماعية ومن الأنانية على التعاون والتشارك والإحساس بالآخرين, وذلك عن طريق طبيب نفسي مختص حتى تتخلص من هذا الداء الذي أصبح جزء من شخصيتها والله أعلم. لتستحق أن تكون الزوجة المثالية والأم المثالية, فما استفاد المؤمن بعد تقوى الله خيرا من زوجة صالحة, إن أمرها أطاعته,وإن نظر إليها سرته,وإن أقسم عليها أبرته, وإن غاب عنها حفظته في نفسها ومالها.
خامسا: الزواج شركة رأس مالها التفاهم والاحترام فإذا لم توجد المحبة بين الزوجين فلا أقل أن توجد الرحمة القلبية التي تسمح باستمرار الحياة الزوجية لقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه :" وهل تبنى البيوت على الحب وحده" وقوله صلى الله عليه وسلم :" لا يفرك (لا يبغض) مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقا رضي منها خلق آخر".
والله الموفق.
عزيزي الزائر: للتعليق على رأي المستشار أو لإرسال رسالة خاصة للسائل .. أرسل رسالتك على الرقم 858006 stc مبدوءة بالرمز (36806) ( قيمة الرسالة 5 ريال على كل 70 حرفا )



زيارات الإستشارة:4716 | استشارات المستشار: 74


بشرتي ليست موحدة اللون!
الأمراض الجلدية

بشرتي ليست موحدة اللون!

د.عبد الله بن صالح بن عبد الله المسعود14801
أريد توحيد لوني بالتقشير!
الأمراض الجلدية

أريد توحيد لوني بالتقشير!

د.عبد الله بن صالح بن عبد الله المسعود11192

استشارات محببة

ابني عند مشاهدة التلفاز يظل معلقا بصره به!
الإستشارات التربوية

ابني عند مشاهدة التلفاز يظل معلقا بصره به!

السلام عليكمrnابني يبلغ من العمر سبع سنوات ولكن ألاحظ عليه بعض...

أسماء أحمد أبو سيف3362
المزيد

هل أطرح من رأسي فكرة الماجستير؟!
الإستشارات التربوية

هل أطرح من رأسي فكرة الماجستير؟!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا في قسم الشريعة و قبل ما...

د.محمد بن عبدالله الزامل3364
المزيد

أريد حلا يساعدني على التآلف مع أخواتي!
الإستشارات التربوية

أريد حلا يساعدني على التآلف مع أخواتي!

السلام عليكم..rnإلى موقع لها أون لاين والمستشارين فيه والقائمين...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3364
المزيد

كيف أترك التدخين؟
الاستشارات الاجتماعية

كيف أترك التدخين؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn كيف أتخلص من عادة التدخين...

د.ميساء قرعان3366
المزيد

ما أصغر عمره! وما أغرب أفعاله!
الإستشارات التربوية

ما أصغر عمره! وما أغرب أفعاله!

السلام عليكم... rnعندي استشارة عن تصرف يقوم به ابني البكر عمرة...

د.مبروك بهي الدين رمضان3367
المزيد

مشكلتي أني بدأت أتكاسل في الدراسة!
الإستشارات التربوية

مشكلتي أني بدأت أتكاسل في الدراسة!

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته.. rnأحب أن أشكركم على كل الجهود...

عصام حسين ضاهر3367
المزيد

ما هو الحل مع هذا المتهاون؟!
الاستشارات الاجتماعية

ما هو الحل مع هذا المتهاون؟!

بسم الله الرحمن الرحيمrn السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.....

د.مبروك بهي الدين رمضان3368
المزيد

زوجي يريد أن يذل أبي!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي يريد أن يذل أبي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnحدثت مشاكل بيني وبين زوجي...

د.مبروك بهي الدين رمضان3368
المزيد

أخاف أن تتطور علاقاته مع وازع الشهوة!
الإستشارات التربوية

أخاف أن تتطور علاقاته مع وازع الشهوة!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأرجو أن تفيدوني في حيرتي ...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3368
المزيد

المشرفون قرروا عدم بقاء المديرة فكيف نخبرها؟
الاستشارات الاجتماعية

المشرفون قرروا عدم بقاء المديرة فكيف نخبرها؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrnسعدت كثيراً بمثل هذا الموقع...

عثمان الخنين3368
المزيد