الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسية للأطفال » العناد والعدوانيه


03 - جماد أول - 1423 هـ:: 13 - يوليو - 2002

ولدي البكر عنيد ومشاكس جدا!ً


السائلة:ام البراء ايراهيم

الإستشارة:عبد الرحمن بن محمد الصالح

عندي ولدي البكر (في التاسعة من عمره) عنيد ومشاكس جداً، ويكره أخته التي تصغره بعام لدرجة أنه "يتآمر" عليها مع أي طفل آخر حتى لو كان لا يحبه!
أرشدوني عن كيفية التعامل معه حتى لا يكون إنساناً عدوانياً؟


الإجابة


أشير للسائلة الكريمة أنَّ سبب عناد الابن وكرهه لأخته قد يكون في أسلوب تربيتكم، حيث تهتمون بالبنت لصغرها وتشيدون بها دونه، ممَّا ولَّد ردة فعل لديه وكره لأخته التي سحبت حبّ أهله واهتمامهم به!

ولذا أرى أهمية إشعاره باهتمامكم به وتلبية ما يمكن تلبيته من طلباته واصطحاب والده له في بعض "المشاوير"، وتكليفه ببعض الأعمال التي تناسبه والثناء على إنجازاته؛ حتى يحول عناده ومشاكسته إلى أعمال إيجابية مثمرة، وإعطاء أخته بعض الهدايا التي تقدمها له إذا كان سنها مناسباً؛ حتى يحسّ بحبها وتقديرها والدفاع عنها.
================
لها أون لاين:
نأسف على تأخر الرد وذلك لظروف خارجة عن إرادتنا.



زيارات الإستشارة:6968 | استشارات المستشار: 238


استشارات إجتماعية

أرضيته 20 عاما.. فربّاني على الخوف!
الاستشارات الاجتماعية

أرضيته 20 عاما.. فربّاني على الخوف!

عبد السلام بن محمد بن حمدان الحمدان 28 - شعبان - 1424 هـ| 25 - اكتوبر - 2003

قضايا الخطبة

أشعر أنه لا يريدني، فهل أقبل به؟!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير2802

قضايا اجتماعية عامة

هل أتزوج قبل أخواتي البنات؟!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي2838

البنات والحب

صديقتي متعلقة بي!

مها زكريا الأنصاري4618