الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » التقصير والإهمال في الحياة الزوجية


01 - ذو القعدة - 1438 هـ:: 25 - يوليو - 2017

يراسلها أمامي ويقول لها الكلام الذي كنت أتمنّى أن أسمعه!


السائلة:نون

الإستشارة:خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير

السلام عليكم ..
منذ عشر سنوات جاء زوجي إلى بيت أهلي لخطبة أختي وكان بين أختي وابن عمّي ....
عشر سنوات و شخصيّتي ليّنة وتعاملي كذلك ، حسّاسة أحببته من قلب ولم أكن أرى مثله .
أنا قصيرة نوعا ما وكان يوضح لي أنّه يرغب في زوجة طويلة بينما أختي طويلة .
كان جافّ الطبع أقابله بكلام ليّن وكلمة حلوة استمرّت سنوات الزواج واستمرّت معها حالته المادّية .
أنتجت هذه السنوات ولدا وبنتا وبدأت المشاكل بعد أن كبرا لأنّه يتّهمني أنّي لا أعرف كيف أربّي وأعلّم .. ولدي عمره أربع سنوات يقول إنّي مهملة له لأنّه لم يحفظ ما تيسّر من القرآن...
كان دائم النقد لشكلي ولباسي واهتماماتي ..
أذكر أنّه كان كلّ ليلة ينتقد إذا نام أطفالي لبس ملابس خاصّة له ..فهم أنّي أطلب منه أمرا فوضّحت له أنّي أرتاح نفسيّا فقط إذا تزيّنت ..
كلّ هذا لا يبرّر ما فعلت بنفسي .
دخلت طريق العلاقات فكنت أحصل فيها على متنفّس عن الضغط داخل البيت ..تعرّفت إلى شخص كان كلامه معسولا وليّنا ..بكلّ صدق تمنّيت أن يكون زوجا لي ..قابلته وليتني متّ قبل هذا ... لا أدري أين كان عقلي لأنّه هو أيضا متزوّج فوجدت عنده الحياة التي ما وجدتها مع زوجي ، لكن مع الأسف ما كنت في وعيي .
شرحت لزوجي أنّي أحبّ أن أسمع منه الكلام الحلو وكان يقول إنّه لا يحبّ ولا يهمّه ..
كشفني زوجي وليتني متّ قبل هذا اليوم ذهبت إلى بيت أهلي فكلّمني وقال لي : "أرجعك ولكن أتزوّج" .. فقلت "أبشر حقّك لكن لا تطلّقني من أجل عيالي " كنت منهارة وهو أيضا... رجعت إلى بيته وكانت علاقتنا طبيعيّة كزوج وزوجة. بعدها بأسبوع أرجعني إلى بيت أهلي فعلم إخوتي وأمّي أنّي على علاقة بشخص وأنّي خائنة و منعني من مكالمة أختي وقد وجدني أتواصل معها ... قلت لأمّي كشفني أتواصل مع أختي. مكثت شهرا عند أمّي ومعي عيالي واحصل دق بالهرج منها وهي تذكّرني بعقوبة الزانية ..أنكرت أختي تواصلها معي ففضحوني جميعا... ناقشني زوجي فترجّيته أن يرجعني لأبقى مع عيالي فقال :أبشري ..أرجعني وأقسم أنّي إذا اعترفت له بكلّ شيء يتزوّج ويعدل ويسامحني ..اعترفت له بكلّ شيء فعلته إحساسا منّي بالذنب . استمررنا أربعة أشهر وعلاقتنا ممتازة حتّى تمكّن من الحصول على بنت طويلة تناسب مزاجه كان يتواصل معها من قبل الملكة ..وعندما وافقت أخذني إلى بيت أهلي فلم تستقبلني أمّي فذهبت إلى بيت أخي مؤقّتا وبدون أطفالي . اجتمعت بإخوتي وكان حلّهم الوحيد أن أمكث يومين عند كلّ واحد منهم ...
حكت أمّي حكاية الخيانة كاملة أمام إخوتي وأبي بتفاصيلها وذكرت اسم الشخص ودعت عليّ وقتها وأنا أقول "إنّه كذب " .
لمّا رأى زوجي حالي قال لي : ارجعي إلى بيتك وسأتزوّج ...
الآن زوجي على وشك أن يتزوّج ويعيش حياة كريمة ..تمنّيت أن أجد بيتا غير بيت زوجي وأطلّق وآخذ عيالي معي .
كلّ يوم يراسلها قدّامي عبر الجوّال ويقول لها الكلام الحلو الذي كنت أتمنّى أن أسمعه ، وهي أيضا تتغزّل به ويقول انظري كم تحبّني هي ليست مثلك ..ما كنت تحبّينني .
تعبت نفسيّا فصرت أنام مستعملة الحبوب المنوّمة وصرت أرى كلّ شيء يعطى لغيري ..كلّ يوم أدلك رجليه كعادتي خلال عشر سنوات وأقصّ أظافره وأجلس عند رأسه إلى أن ينام بينما هو كلّ يوم يعيّرني ويجرحني ..
كان يكذب على خطيبته ويقول لها إنّه طلقّني ، ولمّا سألته عن السبب قال خطبت أختها ووجدتها مخطوبة وأخذتها مجاملة ولا تحبّني وهو يكذب لم يطلّقني ويوم طلبوا منه صكّ الطلاق وقتها أخذني إلى أهلي من أجل أن يطلّقني .

أين أذهب الآن ؟ وكيف أعيش وكيف أنساه ؟ ومن الظالم ومن المظلوم ؟
تعبت من التفكير ماذا أفعل وهو سيسكن فوقي معها وكلّ يوم يردّد أنت زوجة مؤقّتة إلى أن أتزوّج ...
لم يف بقسمه وقد كان يقول إنّه منهار وسوف لا يسامحني .
أفيدوني إلى أين أذهب ؟ وهل أستحقّ كلّ الذي جرى ؟ ..


الإجابة

الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين اصطفى ..
بداية أسأل الله أن يصلح شأنك ويسعدك ويحفظك ويذهب همّك وغمّك ويجعل التوفيق حليفك في كلّ خطوة تخطينها وييسّر أمورك ويحقّق مناك من خيري الدنيا والآخرة ,
والذي أراه أقوله لك في نقاط :
بداية أذكّرك بأن تؤمني بقضاء الله وقدره خيره وشرّه فما حصل لك كلّه مقدّر ومكتوب عليك ( إنّ ذلك في كتاب ) وعفا الله عمّا سلف وأنت اليوم بنت يومك وعليك نسيان ماضيك وما كان منك ..
نعم يلزمك نسيان الماضي المؤلم بكلّ تفاصيله , وأن تستشعري أنّك ولدت من جديد ..
( أو من كان ميّتا فأحييناه وجعلنا له نورا يمشي به في الناس كمن مثله في الظلمات ليس بخارج منها )..
الماضي ولّى وانتهى والسؤال المهمّ الذي يفرض نفسه ويلزمك أن يكون حاضرا لديك هو ماذا يجب عليّ اليوم فعله ؟
أوّلا التوبة النصوح لله تعالى والندم على ما مضى والإقبال على الله بصدق والتقرّب إليه بأنواع القرب والطاعات علّ الله أن يعفو ويغفر لك ما كان منك ,فإنّ من أهمّ ما ينبغي عليك الآن هو التوبة النصوح والعزم على تصحيح المسار ومحو الماضي ..
والأمر الآخر هو أن تجدي مع الله سلوتك وعوضك فمن عرف الله عرف كلّ شيء وربح ، ومن نسي الله نسي كلّ شيء وخسر ...
كذلك عليك حسن الظنّ بالله والثقة به تعالى وأنّ الله مع المؤمنين وأنّ الله يدافع عن الذين آمنوا سبحانه ، وإن تخلّى عنك الناس فمعك الله فنحن الفقراء لله والغنيّ من أغناه الله بمعرفته ومعرفة صفاته وأطاع الله جلّ وعلا وتعبّد لله تعالى وتقرّب بأسمائه وصفاته ..
الأمر الآخر احتسبي كلّ ما أصابك في جنب الله وأنّ الله أراد بك خيرا وأنّ ما حصل لك إلاّ ليقرّبك الله منه فتكون تلك المعصية بابا وسببا لدخولك الجنّة كما قال أحد السلف : ربّ معصية أدخلت صاحبها الجنّة , وربّ طاعة أدخلت صاحبها النار ..
كذلك العيش بنفسيّة التفاؤل والأمل المشرق والثقة بالله تعالى وأنّ الله لطيف بك حيث أمهلك تعالى ورزقك التوبة النصوح ومنّ عليك بكرمه ولطفه وجوده ولم يأخذك على حين غفلة وعصيان ، بل أيقظك من غفلتك ومنّ عليك بالتوبة وأجّل تعالى أجلك كي تتوبي إليه تعالى فالتوبة من الله بداية وهو المتفضّل سبحانه ، كما أخبر تعالى عن الثلاثة الذين خلّفوا حيث قال فيهم ( ثمّ تاب عليهم ليتوبوا ) فالتوبة بدايتها من الله على عبده وهو المتفضّل سبحانه .
الأمر الآخر فوّضي أمرك إلى الله ولا تحزني بل استشعري النعم العظيمة التي وهبك الله ممّا ذكرت لك آنفا وسلي الله تعالى التوفيق والسداد في القول والعمل ..
كذلك عليك ألاّ تنعزلي عن الناس بل خالطيهم واعملي في وظيفة نسائيّة بلا اختلاط بالرجال وكوني بنت الإسلام المتميّزة الواثقة بربّها المتوكّلة عليه السائرة على ما يرضيه تعالى ..
كذلك عليك التواصل مع أهلك وبرّهم وصلة الرحم معهم حتّى وإن قالوا وفعلوا وشكّكوا فاصبري فالعاقبة للمتّقين .
المقصد اجعلي من هذه المشكلة انطلاقة لك في علاقتك مع الله وعلاقتك كذلك مع أهلك وقرابتك ..
فلا تتحطّمي ولا تيأسي ولا تقنطي ولا تجزعي بل اشعري بغناك بالله .
أؤكّد على أهمّية أن تُري أهلك صلاحك واستقامتك وثباتك على ما يحبّ الله تعالى لأنّ أهلك عموما لديهم هاجس الخيانة والتفلّت ،ولهذا يخافون عليك من تكرارها ومن أن تُخدعي مرّة أخرى ..فعليك الاجتهاد مع الصبر في نزع تلك الأفكار الموجودة في أذهانهم من خلال صلاحك واستقامتك وطلبك للعلم وحفظك للقرآن من خلال التحاقك بدار نسائيّة ودعوتك لله مع بنات جنسك ، وإن منعوك عن هذا كلّه فلا تلوميهم فما عملوا ذلك إلاّ خوفا عليك وحرصا على عرضهم وسمعتهم فاجتهدي في تغيير الصورة الذهنيّة الحاضرة في أذهانهم واستعيني بالله واجتهدي والله معك ويتولاّك إذا علم منك صدق النيّة .
وأمّا علاقتك بزوجك أبي أولادك فأرى لك ما يلي :
الافتراض الأوّل : إن كان زوجك قابلا بك وراضيا كزوجة وتواجدك معه وعلى ذمّته والتعايش معك وينسى ما مضى ويبدأ معك صفحة جديدة كلّها ثقة وتعاون على كلّ ما يقرّب إلى الله فهذا هو الأفضل وترجع المياه إلى مجاريها .
الافتراض الثاني : هو عدم قدرته للتعايش معك لكنّه يقبل بوجودك على ذمّته ويرضى بقربك من أولادك تحوطينهم بالتربية والتعليم ، فهنا تكونين في بيت زوجك ويقرّ قلبك ويسكن بوجودك معهم وهذا مع عدم حاجتك إلى الزواج أو ترين صعوبة الزواج من رجل آخر أو ترين أنّ أولادك أهمّ لك من نفسك وتقدّمين مصلحتهم على مصلحتك الخاصّة ..
الافتراض الثالث : إن كان زوجك غير متقبّل لتبقي في عصمته لكن يرضى بوجودك مع أولادك...
فهنا أقول نفس الشرط السابق وهو إن كنت ترين عدم حاجتك إلى الزواج أو ذهاب عمرك دون وجود زوج يتقدّم أو ترين مصلحة أولادك ووجودك معهم أهمّ لك من مصلحتك الخاصّة بالزواج فوجودك مع أولادك والبقاء معهم أهمّ عندك فالحمد لله على ما قدّر، حينها اقبلي بوجودك بين أولادك وعدم الزواج وربّي لا يقضي إلاّ بالخير فثقي بالله وبقدره وأنّ الله لن يتخلّى عنك وأنّه سيعوّضك مع صدق نيّتك وإقبالك عليه ما فيه صلاح شأنك بإذن الله .
الافتراض الرابع : إن كان زوجك لا يقبل بوجودك مع أولادك وتؤمّلين أن تتزوّجي لأنّ عمرك لا يزال ، وترين أنّك في حاجة إلى زوج وأنّ هناك رجالا يتقرّبون إلى الله بالزواج من مثلك مع توبتك ، فأقول استعيني بالله وادعي الله تعالى أن يرزقك وابذلي وسعك من خلال مشاريع التوفيق في الزواج والتي تتوفّر في جمعيّات الزواج والأسرة أو من خلال الخطّابات الموثوق بهنّ .. وحينها إن جاءك خاطب كفء فلا تردّيه ، فهناك رجال فيهم رجولة ونخوة وشهامة فمع توبتك ينسون ماضيك ..المهمّ أن يروا فيك ومنك صلاحا وتقوى واستقامة على ما يحبّ ربّنا ويرضى .
أذكّرك بأهمّية ألاّ تخرجي عن مشورة والديك وإخوانك وسيري حيث يشيرون عليك ويقولون ، ولا يمنع أن تبدي لهم وجهة نظرك وإظهار رغبتك في أمر يدور عليه نقاش ، لكن إن أصرّوا على رأي في أيّ أمر ولم يقبلوا برأيك فسلّمي أمرك لله وارضي بمشورتهم ، فما قالوا وأشاروا به ينطلق من خوف عليك وحرص فضعي نفسك مكانهم والحمد لله على ما قدّر ..
عليك بالدعاء دوما أن يصلح شأنك وأن يوفّقك في كلّ خطوة تخطينها وعليك بأوقات الإجابة ..
وأكثري من الدعاء :
( ربّنا آتنا من لدنك رحمة وهيّئ لنا من أمرنا رشدا )
وتذكّري حديث النبيّ صلّى الله عليه وسلّم ( ما أصاب العبد من همّ ولا غمّ حتّى الشوكة يشاكها إلاّ كفّر الله بها من خطاياه ) .
أسأل الله لك التوفيق والسداد وأن يجعل جميع أمورك إلى خير .



زيارات الإستشارة:1859 | استشارات المستشار: 308

استشارات متشابهة


    استشارات محببة

    أصبح مهملا لي ولبيته وشكاكا بسبب رفقاء السوء!
    الاستشارات الاجتماعية

    أصبح مهملا لي ولبيته وشكاكا بسبب رفقاء السوء!

    السلام عليكم ..
    أنا متزوّجة منذ 13 عاما ولديّ 3 أولاد وبنتان...

    أ.سماح عادل الجريان1639
    المزيد

    أختي تعتبر فتاة مغرورة نوعا ما!
    الاستشارات الاجتماعية

    أختي تعتبر فتاة مغرورة نوعا ما!

    السلام عليكم ..
    أنا الأخت الكبرى لعائلة متعلّمة متركّبة من...

    أماني محمد أحمد داود1640
    المزيد

    هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?
    الأسئلة الشرعية

    هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?

    السلام عليكم ورحمة الله..rnهل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته...

    الشيخ.هتلان بن علي بن هتلان الهتلان1641
    المزيد

    أحاول أن أبني حياتنا هنا لكنّه رافض القدوم!
    الاستشارات الاجتماعية

    أحاول أن أبني حياتنا هنا لكنّه رافض القدوم!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته معكم دكتوره منى أنا طبيبة "طبّ...

    نوره إبراهيم الداود1641
    المزيد

    ابنتي تشاهد مشاهد مخلة بالأدب!
    الإستشارات التربوية

    ابنتي تشاهد مشاهد مخلة بالأدب!

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أعاني من مشكلة تذكّرت أنّي...

    فاطمة بنت موسى العبدالله1641
    المزيد

    همّه كلّه أهله وزوجته الأولى ومكانته الاجتماعيّة!
    الاستشارات الاجتماعية

    همّه كلّه أهله وزوجته الأولى ومكانته الاجتماعيّة!

    السلام عليكم أنا زوجة ثانية عقد عليّ وحتّى هذا الحين لم أذهب...

    عزيزة علي الدويرج1641
    المزيد

    أبي و أمّي يحبّان إخوتي أكثر منّي و يميلان إليهم!!
    الاستشارات الاجتماعية

    أبي و أمّي يحبّان إخوتي أكثر منّي و يميلان إليهم!!

    السلام عليكم ورحمة الله اسمي عبد الله محمّد عمري سبع عشرة سنة...

    عواد مسير الناصر1641
    المزيد

    تضيع أوقاتي هدرا لعدم التمكّن من الغياب!
    الإستشارات التربوية

    تضيع أوقاتي هدرا لعدم التمكّن من الغياب!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيكم وجزاكم خيرا...

    د.مبروك بهي الدين رمضان1641
    المزيد

    أنا الآن أتعذّب ولا أعرف  ماذا أفعل  ليعود!
    الاستشارات الاجتماعية

    أنا الآن أتعذّب ولا أعرف ماذا أفعل ليعود!

    السلام عليكم .. معي شابّ في الجامعة أصغر منّي بسنة فقط في نفس...

    أ.سلمى فرج اسماعيل1641
    المزيد

    أقاربي لا يؤيّدون زواجه منّي!
    الاستشارات الاجتماعية

    أقاربي لا يؤيّدون زواجه منّي!

    السلام عليكم .. أنا فتاة عمري اثنتان وعشرون سنة تمّت قراءة...

    فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي1641
    المزيد