الاستشارات الدعوية » مناهج دعوية


17 - جماد أول - 1426 هـ:: 24 - يونيو - 2005

الكثير من الفتيات يعشن حرمانا عاطفيا في أسرهن


السائلة:متفائلة

الإستشارة:يوسف بن عبدالله بن عبد العزيز الحميدان

بسم الله الرحمن الرحيم... أختكم في الله تطلب مساعدتكم... مشكلتي هي: كيف أساعد فتاة تريد أن تكون داعية واتخذت مني قدوة >بدون أن أجعلها تتعلق بي؟!!! مع العلم أنني كنت قد بدأتها بنصيحة صغيرة على ورقة فتشجعت..... لكني أريدها أن تجعل كل أعمالها من أجل الله وليس من أجلي أنا !!... كيف؟!!... أرجوكم ساعدوني تلك الفتاة بدأت تتعلق بي وبشدة وأنا لا أريد ذلك أحتاج لرد سريع..؟


الإجابة

الأمر سهل أخيتي ..
 وأسعدني أنكِ تريدين أن تجعلي أعمالها خالصة لوجه الله وهذا دليل صدق الخير فيك وما تحملينه لهذه الفتاة وإن صدقت ظنوني لربما تكوني معلمةً لها ولا أخفيك سراً أن الكثير من الفتيات يعشن حرمانا عاطفيا في أسرهن مما يجعلهن يبحثن عنه في مكان آخر كالمدرسة وغيرها خاصة إذا كان هناك قدوة صالحة ناصحة وما يجدنه من اهتمام زائد من قبل المعلمات والصديقات مما جعل كثير من الفتيات يلجئن إلى شحن هذه العواطف بسلوكياتٍ غريبة علينا، كظاهرة الإعجاب والتعلق بين الفتيات وما ينجم عنه من مجاوزات قد لا يرضاها الله في أحايين كثيرة بعدما كانت محبة في الله في البداية، ويمكن لي من خلال استشارتك أن أقدم لكِ هذه الوصايا السبع كحلول لهذه الفتاة..
1- كوني معها وأنصحكِ بإقناعها في الدخول في دار نسائية لتحفيظ القرآن ولازميها في البداية حتى يمكن أن تقترب من الصحبة التي تعينها على الخير والدعوة إلى الله .
2- يمكنك مساعدتها بالتخلص من هذا التعلق بأن تطلبي منها أن تعد مسابقة شريط بعد سماعه وتقومي باختيار لها شريط يتكلم عن الإعجاب كشريط فتياتنا والإعجاب للشيخ خالد الصقعبي، أو أن تطلبي منها ومن باقي الفتيات بالقيام بإعداد ملخص مكتوب أو مقال ميسر بعد سماعهن هذا الشريط كنوع من المشاركة .
3- لا تظهري لها اهتمامك وثناءك المبالغ فيه عند باقي زميلاتها وحاولي كتم بعض مشاعركِ تجاهها ولا تبالغي في مظهرك ولبسك أمامها حتى لا يكون هناك دافع للإعجاب في بعض الأحيان ولا أدعو هنا إلى ترك شخصية المرأة المسلمة المتميزة في اللبس ولكن أدعو إلى التواضع.
4- عليكِ دوماً الإخلاص إلى الله مع سلامة النوايا حتى تكون أعمالنا خالصة لله .
5- تجنبي الكثير من الكلمات التي تثير العواطف والإعجاب لدى الفتيات.
6- ساعديها بإعدادها بأن تكون داعية طالما أن لديها استعداد لذلك وقومي بتكليفها ببعض الأعمال الدعوية كإعداد جداول لمواعيد المحاضرات والدروس العلمية لبعض المشايخ والداعيات ونشرها في المناسبات أو الاجتماعات، أو قومي بمساعدتها بإعداد كروت صغيرة وبسيطة واختاري لها بعض العبارات الدعوية الجميلة بالتصاميم المعبرة  لكي يتم توزيعها على بعض دور رعاية الأيتام أو المستشفيات .
7- بادري في رسم أهدافها الدعوية وكيفية التخطيط لها مع إدارة الوقت لها .
أخيرا.. أرجوا السماح لي على تأخري بالإجابة وذلك لأسباب خارجة عن إرادتي ويسرك الله لما يرضيه عنك .



زيارات الإستشارة:5318 | استشارات المستشار: 22