الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات والحب


25 - صفر - 1427 هـ:: 26 - مارس - 2006

أريد التخلص من هذا الحب؟!


السائلة:ف. خ. ح

الإستشارة:هند بنت حسن بن عبد الكريم القحطاني

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. (مشكلتي هي أني طالبة في الصف أول ثانوي وأحب إحدى معلماتي لأخلاقها ودينها وليس لشكلها مع العلم أنها أقل من عادية ولم أحبها لجسمها وليس بها من جمال الشكل إلا قليل ولكن بها جمال الروح العجيب فكنت وما زلت أتمنى أن تكون كالأخت الكبيرة لي لعلمي سابقا بروعة معاملتها لأختها التي في سني ولشدة البعد بيني وبين أختي فتمنيت كثيرا أن أقترب منها ولكن لشدة حيائي لم أستطع وخوفا من ألا تتقبلني مع أن معاملتها لي عادية ولم ألاحظ عليها أي نفور مني إلا عندما تأتي تعليقات من البنات فإنها تستحقرني ويزول هذا بعد يوم أو يومين فكانت تدرسني منذ ثلاث سنوات ولم يكن يؤثر علي حبي لها إلا قليل ولكن في هذه السنة اختلف الوضع لأنها لم تدرسني فأصبح من الصعب علي أن أذهب لأسلم عليها من فترة لأخرى، بسبب حيائي كما ذكرت قبل قليل، فأصبحت أفكر بها كثيرا وكذلك أشتاق لها حتى نزل مستواي التعليمي ولم أستطع السيطرة على نفسي والآن ازدادت المشكلة لأني كما سمعت بدأت أدخل تحت حكم الإعجاب وأنا خائفة من هذا ولا أعلم هو إعجاب أم لا أفيدوووووني.. وكما أفيدكم علما بأن طبيعتي حيوية مع كل المدرسات ولست هذه فقط حيث يحمر وجهي وكما أني أتخذها قدوة لي وكذلك أني أفضل المدرسة بما فيها من صديقات ومعلمات على البيت وأكره الإجازات حتى أرى صديقاتي وأهرب من الخصام مع أمي، وكذلك أريد أن أفيدكم بأنها ضمن شلة متدينة وخلوقة من المدرسات نحبهم أنا وأغلب الطالبات في المدرسة، وقد شهد على أخلاقهم الكثير.. أرجوكم أفيدوني هل هو حرام أم لا؟ وماذا أفعل؟ أريد أن أتخلص من هذا الحب ولكن لا أريد أن أكرهها لأنها لم تفعل شيئا وأحس أني أحبها في الله وأتمنى لها كل خير)..


الإجابة

الأمر سهل جداً وبسيط\r\nتخيلي نفسك يا (ف) وأنت تسبحين في البحر وفجأة جاءتك موجة كبيرة وأرادت أن تأخذك بعيداً عن الشاطئ.. هل تستسلمين للموت وتبيعين حياتك للموجة؟ أم ستقاومين وتحاولين مصارعة الموجة حرصاً على حياتك؟!\r\nإعجابك بهذه المدرسة لا يجاوز أن يكون هذه الموجة التي مهما كانت شريرة أو عالية فإنك تستطيعين أن تتغلبي عليها..\r\nأختي الحبيبة..\r\nليس عيباً أو حراماً أو تحبي إنسانة من اجل طاعتها لله تعالى وشخصيتها الرائعة وأخلاقها الحميدة، بل إن ذلك من أوثق عرى الإيمان.. أن تحب المرء لا تحبه إلا لله لا لشكله لا لجماله..\r\nلكن هذا الحب هو الحب الصحي الذي يجعلك تشعرين برغبة في الاقتداء بأخلاقها الحميدة ويجعلك تشعرين بالسعادة أن في الوجود أمثال هؤلاء حتى لو لم يكونوا يعرفونك..\r\nولكن المشكلة إذا كان الحب حباً مرضياً بمعنى أن يتحول إلى مرض وقلق وبكاء وتدني مستوى التفكير والتشتت.. وهذا لا ينبغي لإنسان في حبه لإنسان مثله.. فماذا تبقى لحب الله جلّ جلاله؟!\r\nأقول لك إن الحل سهل جداً وبسيط، ويكمن في شيء واحد فقط..\r\nعدّي هذه الأستاذة ذكرى جميلة مرت عليك في حياتك.. وأصبحت جزءا من الماضي.. فقط، وانتهى الموضوع!\r\nهل في يدك أن ترجعي أيام الطفولة الجميلة؟ هل تستطيعين أن تعيدي الحياة لجدتك التي ماتت وكنت تحبينها حباً شديداً؟! جاوبي نوف.. هل تستطيعين ذلك؟ إذا كان جوابك بلا!! فذلك لأن هؤلاء أصبحوا جزءاً من الماضي.. وهم لهم مكانتهم ولهم حبهم.. ولكن الحياة تمضي.. والأشخاص يأتي بدلاً منهم أشخاص..\r\nحاولي أن تلتفي إلى نفسك وحياتك.. وعلاقتك مع ربك.. هل تحبين الله أكثر أم هذه الأستاذة؟ من الذي يشغل مساحة أكبر من عقلك وقلبك؟ كيف وضعت بشراً مع الله في قلبك؟ وهل رعتك هذه الأستاذة وصفت لك من الإحسان مثل الذي فعله الله عليك وأنعم به عليك من النعم التي لا تعد ولا تحصى.. من أحق بالحب يا نوف؟!\r\nالحياة بإذن الله لا تزال طويلة أمامك.. ومن المحزن أن تضيعي سنوات منها على إنسانة قد لا تعنين أنتِ لها شيئاً سوى أنك إحدى الطالبات.. وفقط!\r\nما زلت في أول ثانوي وبقى أمامك ثاني وثالث ثانوي، وما زال بعدها الكلية والزواج والأولاد.. وسواء رضيت أم لم ترضي، فإن الأيام ستجري وتمضي بك.. ولن تكون هذه الأستاذة سوى ذكرى من ذكريات المدرسة، ستذكرينها بالخير دوماً.. فاحرصي أن تكوني ذكرى جميلة لا ذكرى مؤلمة ومحزنة.. فالسنين تمضي..\r\nهي موجة.. وقلبك الأبيض النقي يستطيع أن يصارع تلك الموجة.. كوني قوية.. وادخلي المدرسة وأنت مبتسمة.. احرصي على مستواك الدراسي، واحرصي على علاقتك بربك.. ودعيه ينظر إليك وأنت تحبينه وتعملين من أجل رضاه ما لا تعملين لأحد سواه.\r\nوادعي دائماً.. اللهم اجعل حبك أحبّ إليّ من الماء البارد على الظمأ..\r\nوكان الله معك.



زيارات الإستشارة:8020 | استشارات المستشار: 101


استشارات محببة

الخطّاب يخرجون ولا يعودون!
الاستشارات الاجتماعية

الخطّاب يخرجون ولا يعودون!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rn أشكركم على بذل جهودكم...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2795
المزيد

أمي رفضته لأنه متزوج وتخاف علي من مشاكل الغيرة!
الاستشارات الاجتماعية

أمي رفضته لأنه متزوج وتخاف علي من مشاكل الغيرة!

السلام عليكم أواجه مشكلة تسبّب لي القلق ، عمري 23 عاما أحبّ...

رفيقة فيصل دخان2795
المزيد

لقد احترت بين العائلتين!
الاستشارات الاجتماعية

لقد احترت بين العائلتين!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. سأعرض مشكلتي لكم بالتفصيل...

أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار2796
المزيد

اخترت هذا الموضوع فهل هو مناسب؟
الإستشارات التربوية

اخترت هذا الموضوع فهل هو مناسب؟

فضيلة الأستاذ المحترم أ.د عبدالكريم بكٌار .السلام عليكم ورحمة...

أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار2796
المزيد

كيف أتعامل مع الطفلة التي تتعلق بوالدتها في المدرسة؟
الإستشارات التربوية

كيف أتعامل مع الطفلة التي تتعلق بوالدتها في المدرسة؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا معلمة صف أول.. كيف أتعامل...

د.سعد بن محمد الفياض2796
المزيد

أجبرت على دراسة التاريخ، فهل أكمل؟
الإستشارات التربوية

أجبرت على دراسة التاريخ، فهل أكمل؟

السلام عليكم..rn أنا طالبة المستوى الثالث تاريخ مشكلتي بدأت...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2796
المزيد

كيف السبيل حتى لا ينساني أولادي؟
الاستشارات الاجتماعية

كيف السبيل حتى لا ينساني أولادي؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnطلقت زوجتي الثانية منذ سنة...

محمد مسعد ياقوت2796
المزيد

والدي معجب به كثيرا وبأخلاقه ودينه!
الاستشارات الاجتماعية

والدي معجب به كثيرا وبأخلاقه ودينه!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrnأفضل أن تعرض رسالتي على من يجمع...

عمر بن محمد بن عبدالله2796
المزيد

لابد من التغاضي والتجاهل لكثير من سلوكيات الأطفال!
الإستشارات التربوية

لابد من التغاضي والتجاهل لكثير من سلوكيات الأطفال!

السلام عليكم..rn أسأل الله أن يسددكم ويبارك في جهودكم.rnسؤالي...

د.سعد بن محمد الفياض2796
المزيد

هناك أمور تبعث الريبة حول أخي.. فكيف أتعامل معه؟
الإستشارات التربوية

هناك أمور تبعث الريبة حول أخي.. فكيف أتعامل معه؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnبسم الله الذي لا يثقل مع اسمه شيءrnوالحمد...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2796
المزيد