الاستشارات الدعوية » أولويات الدعوة


09 - ربيع أول - 1427 هـ:: 08 - ابريل - 2006

أجد في نفسي حباً للدعوة وأخشى من العجب بالنفس!!


السائلة:...

الإستشارة:بسمة أحمد السعدي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين.. وبعد..
دخلت في دور التحفيظ منذ كنت في المرحلة الابتدائية تقريبا وجزى الله والدي عني كل خير وكان سيري بها إلى المرحلة الثانوية والجامعية.. وأعلم أني كنت أحضرها وأخرج بتقصير في المراجعة والحفظ حتى أن الحفظ لا يكون إلا في اللحظات الأخيرة وليس هناك تنظيم في الوقت.. قبل فترة التحقت بدورة مكثفة لحفظ القرآن خلال الإجازة الصيفية وكانت نظرتي غير واقعية بأني سأخرج منها بحفظ تام ثابت، غير أني تغيبت في أيام ثلاث لتعبي وبسبب ذلك سقط مني جزء، كنت بعد رجوعي من الدورة كل يوم عصرا أكون مرهقة تمام الإرهاق فاستسلم للنوم ولا أراجع بل من النادر أن أفتح المصحف خلال اليوم إلا إن كان قد بقي علي صفحات لم أحفظها خلال الدوام على حسب ما أذكر وهكذا أذهب صباحا وأعود عصرا مرهقة.. في منتصف الدورة أصابني حزن شديد كنت أحاول دفعه حتى لا يلاحظه من حولي من الأخوات والمعلمة.. كنت أفكر بنيتي وعملي وإحباطي بل كنت مشوشة ولا أدري أحقيقة كان هذا السبب أم لا!! استأذنت مرة من المعلمة وخرجت من الصف فتبعتني وألحت علي بالسؤال حتى.. حتى بكيت ولم أنطق بشيء.. تمنيت أني كنت غائبة ذلك اليوم.. أكملت الدورة كاملة لكن رفضت دخول الاختبار وبدأت أحفظ معهم على حسب ما يتيسر لي وباستسلام.. بعد انتهاء الدورة كنت أشعر بهمة عجيبة وتفاؤل بأني سأحفظ خلال الفترة المتبقية من الإجازة ما فاتني بل كنت أرغب في تثبيت الحفظ بعد هذه الدورة فهي فرصة لذهن خاض تلك التجربة.. لكن.. لم أمسك المصحف خلال هذه الفترة وأخذتها راحة طويلة دمرتني.. هل من المستحيل أن يحقق الإنسان ما يتمناه؟؟؟ هل حملت نفسي فوق ما تطيق؟؟؟ تساؤل أهم.. كيف أعرف طاقتي؟؟؟ وكيف أقويها إن كانت ضعيفة؟؟؟ بعد تخرجي عزمت على أمر لن أتنازل عنه.. أن أحفظ القرآن قبل التدريس.. وفعلا دخلت.. فوجئت بأن لا بد من حفظ الجزء الأول من البقرة قبل الدورة ولم أكن أعرف.. في الأسبوع الأول كنت عزمت على تقسيم الحفظ والبدء به بجانب الحفظ الأساسي ربع حزب كل يوم لم يخذلني ويجعلني أأجله إلا اختبار دورة شرعية أشارت علي أحد الأخوات بتقديمه وتأجل حفظ ما فات في وقت قريب، أجل الاختبار وبردت همتي ولم أحفظ..؟؟!!!!!!!!! صرت أحضر الدورة أحفظ نصاب كل يوم أما نصاب الأربعاء والخميس والجمعة فكنت لا أحفظه!!!!!!! كان الوقت يذهب مني كحبات الرمل ولا أشعر به.. إلى أن تراكم الحفظ ومررت بضغط نفسي نتيجة ذلك بالطبع.. ما أريد الإجابة عليه: أني كنت في لحظات لا أريد الحفظ أبدا لا أريد الحفظ وأبكي بألم..
كنت أحيانا أجبر نفسي فأمسك المصحف وأقرأ وأنا أبكي أقرأ وأبكي لا لأجل الآيات بل لألمي.. كنت أبكي.. صرت أتساءل:
هل أنا معاقبة لذنب ارتكبته، فما هو؟؟ هل أحمل طاقتي فوق ما تطيق، ما هي قدرتي؟؟ هل من المستحيل أن أحفظ القرآن براحة وتمتع وتدبر؟؟ بل حتى صلاتي لم أعد أشعر بها.. أصبح نومي ثقيلا.. لم أعد أستطع الاستيقاظ ليلا كما كنت في المرحلة المتوسطة وأحيانا في الثانوية ونادرا في المرحلة الجامعية..!!!!!!!!! أعلم أن قيام الليل شرف المؤمن وأنها خير معين بدليل ما كنت أشعر به من راحة واستقرار في المرحلة المتوسطة بل في أي ليلة أقوم فيها.. أحدث نفسي ربما ما أنا فيه تأديبا لنفسي وطردا لداء العجب منها هذا الداء المحرق الكاوي.. العجب الذي أتلف كل حلاوة في عبادة.. عذرا على إطالتي..
لكنها إطالته مشتتة باحثة عن حل بعد أن أعياها التيه.. أنتم من عرضت عليهم مشكلتي بهذا الشكل المسهب لأني أريد الحل..
قيل لي أطلبي الله وادعيه.. كيف أدعوه وصلاتي مخرمة إن لم تكن بالية.. ونيتي.. وأعمالي.. أعلم أن الله رحيم بالعباد لكني متعبة محبطة خائفة.. بصراحة وعدت والدي بأن تكون هذه السنة لي للحفظ مع أنهم لا يرون إنجازا.. والسنة القادمة للتدريس فالكل يلح علي بذلك مع أني بصراحة.. كارهة.. للتدريس متعته بالبذر والإبداع في العطاء.. لكن المشكلة أني أكره القيود والضغط فلابد أني سأحتك بإدارة الله أعلم بها وأني سأتعرض لكم الحصص الأسبوعية والقوانين القهرية..
لم تعد لدي أعصاب لكي أتحملها.. ولا أريد أن أحرم نفسي من حريتها في دخول الدورات وخاصة دورة حفظ القرآن التي أتمنى أن أكررها وأحاول تخطي ما مررت به سابقا وأفضل هذه الدورات الصباحية.. ما لاحظته على نفسي أني:
1/ كلما تخطيت مرحلة من مراحلي التعليمية أتيت بتقدير أقل من سابقه أعني أني أنحدر ولا أصعد؟؟؟؟؟؟!!!!
2/ لا أستطيع تنظيم وقتي والسير على جدول منظم ولا معين في ذلك بالنسبة للأهل (الأوقات وتنظيمها بالبركة!!)
ولي رغبة بالتنظيم..
3/ في دراستي لم أذكر أني حددت وقتا للاستذكار أما في الاختبارات فالقلق له دور كبير أحمل كتابي وأدور به كأني بذلك أنجزت شيئا!!! الآن.. متبلدة المشاعر مستسلمة.. أحاول أن أجد ذاتي عن طريق رفع همم الآخرين وإعانتهم لمن لا يعرف معاناتي أما من يعرف فأعينه على حياء وتردد (طبيب يداوي الناس وهو عليل).. أريييييييييييييييد أن أطور ذاتي وأهذبها..
أربيها وأبعد عنها العجب والرياء.. تمنيت مرة أن لو أستطيع أن أفتح صدري وأستخرج قلبي أغسله.. وأغمره بالقرآن وأعيد تنظيمه وترتيبه.. أجعله صافيا رقيقا متطلعا إلى رضى الله.. وأعيده لصدري.. لينبض بالقرآن.. أرييييييييد أن أدخل دورة القرآن في السنة القادمة بدل التدريس بخطى ثابتة منظمة وأن أجعل أمام ناظري أن لابد من التغير..
أن لا يحوي قلبي آيات القرآن لفظا بل لفظا ومعنى وجوارح تنطق بها.. أسألكم بالله أن تجيبوا عن تساؤلاتي بأمانة وصدق وإسهاب شافي.. أخشى أن يختم لي بسوء.. إن لم يكن هذا كسلا وتسويفا فما هو؟؟ استشعروا حرقة معاناتي وأنتم تجيبون علي فلا تغفوا نقطة من النقاط فأنا عرضت عليكم حياتي.. وأنتم أول من سألته عن كل هذا.. والاستشارة أمانة فأدوها يا رعاكم الله.. ليكون لي بصمة مميزة في ذاتي مع الرب جل علاه.. وفي إعانة أمتي.. فأنا أجد في نفسي حبا للدعوة لكن أخشى من العجب الذي يداخل النفس.. أتمتع بتعليم الجاليات.. هكذا أظن.. ولأني مشتتة حيرى كيف لي التأكد من حبي لعمل ما.. وكيف أعرف هواياتي؟؟ والأهم قدراتي.. أعينوني أعانكم الله وسدد خطاكم وجل الفردوس الأعلى مقري ومقركم..
خلق أنتم والله خالق وخير معين لكني أبذل أسبابا فوجهوني.. هذا نبع حروف كانت مبعثرة تخرج من شقوق صغيرة ومن شدة الضغط انفجر فأفاض بكل ذا.. عجلوا بالجواب.. صب الله عليكم صبا من الثواب.. والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين..


الإجابة

أختي الغالية\r\nالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته\r\nتفكرت في استشارتك أختاه، تأملت فيها سطراً سطراً، حرفاً حرفاً، قلباً وقالباً.. وجدتها أربعة محاور:\r\nـ حياتك من القرآن.\r\nـ المشاكل التي واجهتك.\r\nـ أمنياتك وسبل تحقيقها.\r\nـ ماذا أنت فاعلة غداً؟\r\nأولاً: حياتك مع القرآن:\r\nأختاه.. تربيت في ظلال الكتاب الوارفة.. أحببته.. قرأت بين سطور سؤالك حباً للقرآن، ورغبة عظيمة في حفظه.. بل في إتقانه..\r\nجميل أن تكون حياتك مع القرآن، والأجمل أن يكون القرآن هو كل حياتك..\r\nثانياً: المشكلات التي واجهتك:\r\nـ عدم تنظيم الوقت.\r\nـ النظرة غير الواقعية.\r\nـ الإحباط.\r\nـ التشويش.\r\nـ عدم استغلال الفرص بشكل جيد.\r\nـ عدم فهم النفس وقدراتها.\r\nـ الحيرة في عدد من المسائل.\r\nـ التخبط في طريقة الحفظ.\r\nـ فقد كثير من نسمات الخير التي كنت عليها سابقاً.\r\nـ الشعور بالتقصير لدرجة اليأس.\r\nـ عدم الإنجاز.\r\nـ التدهور في المستوى التعليمي.\r\nثانياً: أمنياتك وسبل تحقيقها (وهي غالية جداً بغلاء دينك وسمو إيمانك).\r\n \r\n

\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n\r\n
\r\nالأمنية (من كلماتك)\r\nسبل تحقيقها (نصحاً أرجو ربي أن يبارك فيه ويعينك
\r\nأن أحفظ القرآن قبل التدريس\r\nـ حددي ورداً ثابتاً للحفظ.. لا ينقطع!! يتناسب مع وقتك وطاقتك (يمكنك استشارة من يعرفك في تحديده، وإذا أردت مني عوناً فيسعدني ذلك، لكني أحتاج معرفة طريقتك).\r\nـ اجعلي لك متابعاً تستحين من التخلف عنده.\r\nـ ليس من الشرط أن يكون قبل التدريس، اجعليه مع التدريس، والله يبارك إن صدقنا.
\r\nأريد أن أطور ذاتي\r\nوأهذبها..\r\nأربيها\r\nوأبعد عنها العجب والرياء\r\nجميل جداً ما أردت، فابدئي بـ :\r\nـ قراءة في السيرة النبوية العطرة، والاقتداء بخلق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.\r\nـ قراءة كتب التربية وتهذيب النفس والسلوك، مثل:\r\nـ تهذيب موعظة المؤمنين.\r\nـ منهاج القاصدين.\r\nـ معالم في السلوك.\r\nـ التربية الجادة ضرورة.\r\nـ تزكية النفوس.\r\nـ الآداب للشلهوب.\r\nـ سماع الأشرطة المعينة، مثل:\r\nأعمال القلوب للشيخ المنجد وأخرى للشيخ السبت\r\nـ مفسدات القلوب للشيخ السبت.\r\nـ لتحذري أخية أمراض القلوب، فما ينفعك عجب بنفس ضعييييفة، في أصلها نطفة ونهايتها جيفة نتنة، وما كان من خير منها فهو بفضل الله ومنه، ثم: وما ينفعك الناس وما أثنوا عليه!! فهم يثنون عليك الساعة ويذمونك الساعة التي تليها، والمغبووووط من قبله ربه سبحانه.
\r\nلو أستطيع أن أفتح صدري وأستخرج قلبي أغسله\r\nتستطيعييييييييين!!\r\nوربي يا غالية!! ولا يشترط بذلك شق الصدر، وإنما:\r\nـ أكثري من الاستغفار: فإنه يحلي صدأ القلب.\r\nـ أنظري في عيوب القلب بنظرة المحاسبة القوية والعزم على التخلص منها بعد رجاء الله أن يلهمك رشدك، ويكفيك شر نفسك.\r\nـ أثبتي على المحاسبة المستمرة والتفتيش الدقيق في خبايا النفس، والتأكد الدائم من نقااااااااء القلب وسلاااااااامته\r\n 
\r\nأعزه بالقرآن وأعيد تنظيمه وترتيبه\r\nخذي وقتاً لنفسك، أنظري إلى قلبك، رتبي أولوياته، اجعليه يقدم الحق دوما.. ويبعد عن الملهيات والدعة والكسل..\r\nابدئي الآآآآآآآآآآن ولا تتأخري.
\r\nاجعله صافياً رقيقاً متطلعاً إلى رضا الله\r\nـ هو قلبك يا عزيزة!! إن حملته سوءاً حمله!! وإن صفيته من كدره تكدر به.\r\nـ كوني لبيبة!! فالله يعطي عبده رضاه إذا سعى لمرضاته وامتثل أمره واجتنب نهيه..
\r\nوأعيده لصدري لينبض بالقرآن\r\nـ اجعلي القرآن روحك، وتحلي بآدابه واتمري بأمره وانتهي بنهيه.\r\nـ لا يخلو يومك من تلاوة وحفظ ومراجعة وتدبر.\r\nـ اربطي قلبك بآياته علماً وعملاً\r\nحينهااااااا سينبض بالقرآآآآآآآآآآن
\r\nأريد أن أدخل دورة القرآن\r\nحسني وضعك مع الحفظ واستخيري واعزمي على ذلك
\r\nبخطى ثابتة منظمة\r\nـ ارجي رباً كريماً عفواً لطيفاً، أن ييسر لك كل ما يقربك منه.\r\nـ ضعي لك خطة غير خيالية.\r\nـ امشي على تنفيذها مهما تعرضت للعقبات.
\r\nوأن اجعل أمام ناظري أن لا بد من التغير\r\nـ يقينك بذلك هو سر نجاحك في التغيير.\r\nـ لا تخااااااافي التغيير أبداً طالما هو للأفضل والأرضي لله جلّ شأنه.\r\nـ لا ترضي لنفسك بالحال الأدنى.\r\nـ استعيني بالله على أداء الخطوة الأولى؛ فما بعدها يسير بإذن الله.
\r\nأن لا يحوي قلبي آيات القرآن لفظاً، بل لفظاً ومعنى وجوارح تنطق بها\r\nـ اجعلي لك ورداً للتدبر وقراءة التفسير.\r\nـ اعملي على تنفيذ ما في معنى الآيات أول بأول.. وتذكري حال قدوتك حفصة بنت سيرين ـ رحمها الله ـ حين أبكاها أنها لم تفهم مثلاً وااااااحداً في القرآن!!
\r\nليكون لي بصمة مميزة في ذاتي مع الرب جلّ علاه.. وفي إعانة أمتي\r\nـ علقي الروح بباريها فقط.\r\nـ اجعلي همك الآخرة.\r\nـ ارفعي من اهتماماتك حتى لا تحملي إلا خير الدين ونشره والدعوة إليه.\r\nـ لا تحقري أي معروف مهما صغر طالما هو حق وفيه نفع
\r\nرابعاً: ماذا أنت فاعلة غداً؟؟؟؟\r\nأختاه.. لك نصح أخت رجت لك عاااااجل الخير تنعمين به، والله قدير سبحانه.\r\nـ أتمنى أن تنظري للمشكلات بأنها صغيرة وتجتهدي بإزالتها من طريقك، وتذكري (والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا).\r\nـ انظري إلى أمنياتك بقرب! وارجي ربك أن يبلغك فيما يرضيه عنه آماااااااالك.\r\nـ ابدئي بقلبك ثم بتنظيم دربك.\r\nـ لا تيأسي أبداً من روح الله، والقنوط كبيرة من الكبائر ـ عافانا ربنا منها ـ\r\nـ أكثري من الالتجاء والدعاء مهما أسرفت على نفسك.\r\nـ ابدئي بتصحيح عمود دينك.. صلاااااااتك.. فهي الصلة إن اتصلت انقطع كل عااااااائق.. وإن ساااااااءت اسودت الحياة.\r\nـ لا تلتفتي إلى الكثرة، وإنما إلى: من ثبت نبت!!\r\nـ ثقي أن لا مستحيل فيما رجوته.. وإنما النفس جبلت على الدعة والخمول، فأكثري من الاستعاذة من شرها وسوئها.\r\nـ ركزي في عمل صالح تجدين البركة فيه، ومن بورك له في شيء فيلزمه؛ حينها ستعرفين قدراتك وهواياتك؛ وليس هذا فقط، بل ستنفعين نفسك وأمتك بها ـ بإذن الله.\r\nأختاااااه: انصري نفسك بالتوبة والاستذكار من الباقيات الصالحات.. وكلنا ثقة بـ( إن تنصروا الله ينصركم) و(إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم).\r\nاللهم عزّ جارك وتقدست أسماؤك، أقرّ عين أختنا فيك بما تحبه وترضاه عنها..\r\nاللهم كن لها ولا تكن عليها، وأعنها ولا تعن عليها، وانصرها ولا تنصر عليها، وامكر لها ولا تمكر عليها.. واهدها ويسر الهدي لها واسلل سخيمة قلبها.. اللهم آآآآآآمين.



زيارات الإستشارة:5223 | استشارات المستشار: 386


استشارات محببة

منذ شهر العسل و هو يضربني ضربا وحشيّا!
الاستشارات الاجتماعية

منذ شهر العسل و هو يضربني ضربا وحشيّا!

السلام عليكم، أرجو مساعدتي في أسرع وقت و نصحي .. أنا متزوّجة...

أماني محمد أحمد داود1617
المزيد

مشكلتي أنّي
الاستشارات الاجتماعية

مشكلتي أنّي " أحبّ شخصا وأنا مخطوبة "

السلام عليكم مشكلتي أنّي " أحبّ شخصا وأنا مخطوبة " عمري 23...

رانية طه الودية1617
المزيد

اعتبروني فاسدة منذ تراجع مستواي الدراسي !
الاستشارات النفسية

اعتبروني فاسدة منذ تراجع مستواي الدراسي !

السلام عليكم .. أشعر ببرود تامّ و دائم فلا مشاعر سواء مشاعر...

ميرفت فرج رحيم1617
المزيد

زوجتي الآن تحبّني وأنا أتودّد إليها لكن الضمير يؤنّبني!
الاستشارات النفسية

زوجتي الآن تحبّني وأنا أتودّد إليها لكن الضمير يؤنّبني!

السلام عليكم ورحمة الله لا أعرف ماذا دهاني .. أنا في ورطة .....

أنس أحمد المهواتي1617
المزيد

خطيبي أبدى تعاطفه وشفقته على الشواذّ جنسيّا !
الاستشارات الاجتماعية

خطيبي أبدى تعاطفه وشفقته على الشواذّ جنسيّا !

السلام عليكم ورحمة الله
أنا امرأة عمري سبعة وعشرون عاما .
تمّت...

جود الشريف1617
المزيد

هل يحقّ لها ترك أبنائها و الذهاب لزيارة والديها ؟!
الاستشارات الاجتماعية

هل يحقّ لها ترك أبنائها و الذهاب لزيارة والديها ؟!

السلام عليكم و رحمة الله تعرّفت إلى فتاة ذات دين و خلق والحمد...

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير1617
المزيد

يريد أن يعيش معي فقط بشكل صوريّ من أجل ابنتنا !
الاستشارات الاجتماعية

يريد أن يعيش معي فقط بشكل صوريّ من أجل ابنتنا !

السلام عليكم ورحمة الله
قصّتي طويلة وهذا آخر باب أطرقه لأنّي...

أماني محمد أحمد داود1617
المزيد

زوجي يستفزّني إلى أن أغضب فيضربني!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي يستفزّني إلى أن أغضب فيضربني!

السلام عليكم ورحمة الله أحبّ زوجي وأعتقد أنّه يحبّني ، ولكن...

مالك فيصل الدندشي1617
المزيد

أخاف أن  يتقدّم لي و يتزوّجني لأنّ أهلي لن يوافقون !
الاستشارات الاجتماعية

أخاف أن يتقدّم لي و يتزوّجني لأنّ أهلي لن يوافقون !

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته أنا فتاة شاطرة سألتحق بجامعة...

رانية طه الودية1617
المزيد

أنا حسّاسة وعاطفيّة بينما هو شخص بارد جدّا وبخيل!
الاستشارات الاجتماعية

أنا حسّاسة وعاطفيّة بينما هو شخص بارد جدّا وبخيل!

السلام عليكم ورحمة الله عمري أربع وعشرون سنة ، تزوّجت من ابن...

أ.سماح عادل الجريان1617
المزيد