الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات


18 - ربيع الآخر - 1427 هـ:: 17 - مايو - 2006

لا أحب الشباب وأنجذب للرجال الناضجين!!!


السائلة:مرام

الإستشارة:خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. (أنا فتاة في الثامنة عشرة من عمري ومشكلتي ربما ترونها غير جديرة بالاهتمام ولكن صدقوني إنها تزعجني وتخيفني ولن أطيل عليكم فالمشكلة أنني لا أحب الشباب بمعنى أني انجذب للرجال الكبار الخمسة والثلاثين والأربعين فانا اشعر بأنهم الأنضج والأكثر ثباتا في التفكير فقد اختاروا طريقهم في الحياة وليسوا بطائشين أو حمقى أم معظم شبابنا في هذه الأيام طائش ولا يعرف مصلحته ولكن أنا لم استطع مصارحة أهلي بذلك خشية من عدم فهمهم للموقف ويأتيني الكثير من الخاطبين وبخاصة أن شكلي مقبول ومن عائلة جيدة وأنبه إلى أن مستوانا المادي جيد والحمد لله كي لا تعتقدوا رغبتي بالكبير المستقر ماديا ناتجة عن نقص لا أبدا فأرجوكم ساعدوني كل أصدقائي يقولون إن هذا خطا وأنا أخاف أن أكون مريضة بمرض نفسي والبعض يرجع الأمر إلى صدمة تلقيتها من احد الشباب والمشكلة انه في حياتي لم اكلم شاب ماذا أفعل هناك ابن صديق لأبي يريد خطبتي وهو على خلق ودين يسكن بدبي وأهله أناس طيبون وأنا معتادة عليهم أخاف أن يضيع مني و أكون مخطئة برأيي بالكبار وبنفس الوقت لا أستطيع التوقف عن التفكير بالكبار أرجوكم، أرجوكم ساعدوني وبأسرع وقت على فكرة الشاب عمره 25 والجميع يقول إنه مناسب)..


الإجابة

الأخت الفاضلة \r\nأحيي فيك أولا استشارتك في أمر جدا مهم وأنت بذلك تثبتين أهمية هذا وأنك تقدرين عظم هذا المشروع لك وهو كذلك.\r\nمسألة السـن وأثره على الزواج ينبغي ألا نغفلها كثيرا لكن الكلام الفصل لضابط الشرع حين نطبق ضوابط الشرع في الزواج بالنسبة للزوج وكذلك الزوجة   \r\nالأصل حتى يكون الزواج مستقرا وهادئا هو التوافق بين الزوجين في عدة أمور كالجانب الاقتصادي ومستوى التدين والأعــراف والتقاليد وكذلك العمر وغيرها من العوامل.  \r\nفكلما كان الزوجان متقاربان في السن وبينهما فرق خفيف ما بين 3 -7 سنوات في صالح الزوج كلما كان ادعى للتوائم والتوافق مع اكتمال الشروط الأخرى ومن أهمها وأعظمها وألزمها هي دين وخلق الزوج فمتى كان الرجل ذا دين وخلق فهو بإذن الله زواج ناجح لأن الدين يهذب الزوج ليكون بحثه عن رضا ربه في جميع أموره ومن ضمنها تعامله مع زوجه أمام عينه.\r\nوخلقه يجعل معاملته لزوجه حسب ما يزيد الألفة والمودة فالتعامل بالحسنى وغض الطرف والصفح والعيش بنفسية المتفائل المؤمل بربه خيراً.\r\nوكذلك الزوجة تكون ذات دين تعرف حق الله عليها وتعرف حق الزوج وعظمه وتقوم به على أكمل وجه تعبدا لله بحثا عن رضا ربها وكذلك حبا في زوجها وأنسا وسعادة بخدمته.\r\nلكن أيضا وجود فارق كبير بين الزوجين قد يكون في صالح الزوج والزوجة..\r\nفمن ناحية الزوج أنه يجد زوجة صغيرة تبقى معه فترة طويلة وهي في سن الشباب , ومن ناحية الزوجة كذلك تجد زوجا عاقلا ناضجا تشعر معه بالأمان أكثر وتشيخ هي معه تقريبا في وقت واحد وهي بهذا تضمن شبه ضمان عدم زواجه عليها لاكتفائه بها نظرا لصغر سنها  فتكون ملأت عليه حياته سكنا ومودة.\r\nلكن وصيتي لك إن تقدم لك زوجا شابا متدينا وخلوقاً عاقلا متفهما طيب القلب يعرف يتصرف ويقدر الأمور وصاحب قرار ورؤية فأقول هو أولى لك ,ولا مانع من أن يبحث عن وليك من يرى فيه الأهلية للاقتران بك ,فإن لم يتيسر مثل هذا فلا يمنع أن تتنازلي عن بعض الشروط وأقصد (الســن) وتقبلي بزوج أكبر سناً.\r\nلكن ضعي أمام عينيك في كل متقدم لك توافر شرطي الدين والخلق فسعادتك مربوطة بحرصك بتوافر هذين الشرطين في المتقدم لك فيكون محافظا على الصلوات الخمس في المسجد مع جماعة المسلمين وقائم بالأركان والواجبات مجتهدا في ذلك يبحث عن رضا ربه ومولاه, بار بوالديه متجنبا الحرام لا في مأكل ولا مطعم ولا مشرب فليس بمدخن ولا يشرب الخمر ولا يتعاطى مخدرات فعلى العموم متجنبا فاحش القول والفعل  ليس بفظ ولا غليظ بل دمث الخلق وذا قلب رحيم هاشا باشا لا تفارق الابتسامة محياه.. إلخ من صفات طيبة. \r\nوبما أن من تقدم لك كما تذكرين ذا دين وخلق فعليك بالاستخارة والاستشارة بخصوصه.\r\nوأنبهك لأمر هو مسألة التثبت كثيرا لأن أحيانا معايير الناس تختلف فيقال عن فلان أنه ذا خلق ودين وهو متهاون بالصلاة فقصدي تثبتوا كثيرا من خلقه ودينه فإن كان فعلا كذلك فأقول لك توكلي على الله ولا تفرطي فيه وأسأل الله جل وعلى لك التوفيق والسداد.\r\nكوني مع الله ممتثلة أوامره وسليه سبحانه الخيرة وأن يكتب لك الخير حيث كنت وبإذن الله من حفظ حدود الله حفظه الله ويسر له أموره ومن تعرف على ربه في الرخاء عرفه جل وعلا في الشدة.



زيارات الإستشارة:5002 | استشارات المستشار: 308


استشارات محببة

لا أستطيع ولا أملك مبلغا لمساعدتها وحياتها في خطر!
الاستشارات الاجتماعية

لا أستطيع ولا أملك مبلغا لمساعدتها وحياتها في خطر!

السلام عليكم ..
مرحبا أرجو الردّ فورا فأنا في حيرة من أمري...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي1519
المزيد

حصل سوء تفاهم بيني وبين زوجي فكرهته بشكل فضيع !
الاستشارات الاجتماعية

حصل سوء تفاهم بيني وبين زوجي فكرهته بشكل فضيع !

السلام عليكم ورحمة الله مشكلتي الله العليم بها .. تمّت الملكة...

منيرة بنت عبدالله القحطاني1519
المزيد

افترقنا  أنا وخطيبي لسبب أظنّه تافها جدّا!
الاستشارات الاجتماعية

افترقنا أنا وخطيبي لسبب أظنّه تافها جدّا!

السلام عليكم و رحمة الله في البداية أودّ أن أشكركم على هذا الموقع...

هدى محمد نبيه1520
المزيد

تبيّن لنا أنّها على علاقة بشابّ أهدى إليها الجوّال !
الإستشارات التربوية

تبيّن لنا أنّها على علاقة بشابّ أهدى إليها الجوّال !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته في الفترة الأخيرة أحسست أنّ...

رانية طه الودية1520
المزيد

طفلي يضع أصابعه في فمه ولا يكفّ عن قرض أظافره!
الإستشارات التربوية

طفلي يضع أصابعه في فمه ولا يكفّ عن قرض أظافره!

السلام عليكم طفلي عمره 3 سنوات...هو الطفل الثاني...ذكيّ اجتماعيّ... منذ...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف1521
المزيد

لما أنجبت طفلي سميته على اسم الشاب الذي أحببته !
الاستشارات الاجتماعية

لما أنجبت طفلي سميته على اسم الشاب الذي أحببته !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يعتريني الخوف والقلق على مستقبل...

أ.هناء علي أحمد الغريبي 1521
المزيد

ابنتي لا تخاف الله في السرّ والعلن و تجاهر بالمعاصي !
الإستشارات التربوية

ابنتي لا تخاف الله في السرّ والعلن و تجاهر بالمعاصي !

السلام عليكم ورحمة الله بدأت المشكلة والله أعلم عندما سمح زوجي...

أ.جمعان بن حسن الودعاني1521
المزيد

عندما كان زوجي على قيد الحياة كنت أتكلّم مع شخص آخر!
الأسئلة الشرعية

عندما كان زوجي على قيد الحياة كنت أتكلّم مع شخص آخر!

السلام عليكم ورحمة الله إنّي أرملة ، عندما كان زوجي على قيد...

د.بدر بن ناصر بن بدر البدر1521
المزيد

اتّهمني أنّني أدخلت شخصا إلى بيته عند غيابه !
الاستشارات الاجتماعية

اتّهمني أنّني أدخلت شخصا إلى بيته عند غيابه !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
أوّلا...

هدى محمد نبيه1521
المزيد

هل فعلا أنا مخطئة إذا كان أهلي لا يحبّونني ؟
الاستشارات الاجتماعية

هل فعلا أنا مخطئة إذا كان أهلي لا يحبّونني ؟

‏السلام عليكم ورحمة الله
أحسّ أنّي مكتئبة جدّا، علاقتي بالوالد...

مها زكريا الأنصاري1521
المزيد