الاستشارات الاجتماعية


22 - شعبان - 1424 هـ:: 19 - اكتوبر - 2003

استكشفي شريك حياتك!


السائلة:دانة جاسم

الإستشارة:مها العومي

في البداية.. أحب أن أشكركم على هذه الفرصة في حل بعض المشكلات بمختلف أشكالها..
مشكلتي تكمن في أنني على وشك الارتباط بشخص ذي أخلاق عالية، وأنا أحمل له كل مشاعر الحب الصادقة، إلا أنني بعد مدة من الحديث معه لا أعرف كيف أتصرف؟ وما هي الأمور التي يجب أن أناقشها معه.. من أجل استمرارية الحب والحياة معاً؟
أرجو توجيهي وإرشادي ببعض النصائح إن أمكن.
في البداية.. أحب أن أشكركم على هذه الفرصة في حل بعض المشكلات بمختلف أشكالها..
مشكلتي تكمن في أنني على وشك الارتباط بشخص ذي أخلاق عالية، وأنا أحمل له كل مشاعر الحب الصادقة، إلا أنني بعد مدة من الحديث معه لا أعرف كيف أتصرف؟ وما هي الأمور التي يجب أن أناقشها معه.. من أجل استمرارية الحب والحياة معاً؟
أرجو توجيهي وإرشادي ببعض النصائح إن أمكن.


الإجابة

الأخت دانة:
تقولين إنك على وشك الارتباط برجل ذي أخلاق عالية، وتريدين نصائح حول ما يمكن أن يكون محور حديثك مع زوج المستقبل لبناء الحب والسعادة في حياتك معه..

أولاً: لا بد أن تعلمي أن العلاقة الزوجية منذ بدايتها وحتى آخر العمر تقوم على ثلاثة أركان:
• الركن الأول: التعارف.
• الثاني: التآلف.
• الثالث: التكاتف.
ومن خلال هذه الأركان يتكون السكن والمودة والرحمة التي أخبر عنها الله عز وجل في الحياة الزوجية.
أنت الآن في الركن الأول، ويمتد التعارف إلى ما بعد الزواج لمدة 3 سنوات، وبترتب على بناء هذا الركن بشكل سليم كثير من الاستقرار والسعادة (بإذن الله) حيث يتعرف كلا الزوجين على شخصية شريك الحياة..
محبوباته، مكروهاته ، طريقة تفكيره.. طريقته في إدارة أموره قبل الزواج وبعد الزواج..
وفي فترة الارتباط (ما قبل دخول عش الزوجية) يكون التعارف محدودا بما يبدو ظاهرياً على كلا الزوجين، حيث تغطي الرومانسية والعاطفة المتوقدة العلاقة فينشغل بها القلب والعقل معاً.. هذا في معظم الزيجات.
وهذا ليس عيباً، ولكن من العقل أن تتعرف الفتاة جيداً على من سيكون شريكاً لها من البداية .. وتستجلي أي الأشخاص هو؛ لتعرف كيف تكسب قلبه ووده منذ البداية.. إضافة إلى مراحل الحياة المقبلة التي تحمل لها الكثير لتتعرف عليه أكثر..

ثانياً: استكشفي شريك حياتك، وذلك من خلال عدة طرق:
1- السؤال المباشر: أثناء لقاءاته معك في فترة الملكة (العقد).. على أن لا تكثري من الأسئلة، ولكن كل مرة ما يناسب استعداده هو للإجابة.. مثل:
- ماذا يؤمل في زوجة المستقبل؟
- هل يحب إنجاب الأطفال؟
- من هو أعز صديق له؟
- من هو الشخص المقرب له في عائلته: أمه، أخته، أبوه ... إلخ؟
- ماذا يجب أن يراه فيك: الطيبة أو الجسم الرشيق، التفهم... إلخ؟
- ما الذي يكره أن يراه في حياته المستقبلية معك..؟
- أحسن لحظات صفائه التي يقضيها؟
- ما هو أكثر شيء يضايقه بشكل عام؟
- ما الهواية التي يفضلها؟
يفضل أن يكون لك مفكرة خاصة تسجلين فيها كل معلومة جديدة عنه تفيدك فيما بعد، طبعاً لا تخبري عن هذه المفكرة الخاصة بك.. وهذا أفضل.
2- الطريقة غير المباشرة.
- كأن تعدي طبقاً جميلاً مع عصير وتقدمينه؛ لتجدي فرصة للسؤال عن الأطعمة التي يحبها حتى تعديها له مستقبلاً (إن شاء الله).
- انظري إلى طريقته في الحديث، تعامله مع الغير، عن ماذا يتحدث بشكل متكرر.
- سؤال أمه وأخته عن حياته معهم.. كل ذلك يقرب أكثر من زوجك.
- هل يميل إلى الوحدة والانعزال أم إلى المخالطة والأنس مع الناس ..
كما قلت لك من البداية.. معرفة هذه الأمور لا تضمن لك شخصاً كاملاً؛ لأنك أنت أيضاً لست كاملة، ولكنها بداية طريقك للوصول إلى هدفك من تحقيق السعادة والحب ومدى الحياة بإذن الله.
3- هناك رد لاستشارة وردتني حول كيفية الجرأة في الحديث مع شريك المستقبل في فترة الملكة، أود أن تقرئيها ففيها آلية مفيدة تُعينك كثيراً .
4- قومي بإهدائه أشرطة أو شريطا في السعادة الزوجية، وفي أحد لقاءاتكما أو على الهاتف اطلبي تعلقيه على ما ورد فيه، واجعلي ذلك مدخلاً للنقاش حول إحدى قضايا الزواج الإيجابية كالاحترام والحب. وأنصحك بأشرطة "جاسم المطوع" وخاصة "الحوار العائلي الناجح".. و"إدارة الوقت العائلي"..
ويمكن استغلال المراسلة عبر البريد الإلكتروني بينك وبينه؛ لطرح كثير من القضايا الزوجية التي تبنى السعادة والاستقرار بينكما.

أخيراً.. ثقفي نفسك عن طريق قراءة الكتب أو مواقع الإنترنت، كمواقع: الفرحة، وباب، هو وهي، ولها أون لاين. أو حتى بالالتحاق بإحدى الدورات المختصة في هذا المجال، وحبذا لو دعوته إلى أحدها.. لا شك أن هذا سيثريك ويزيدك وعياً بالحياة الزوجية القادمة..

نتمنى لك التوفيق والسعادة، وبارك الله لكما وعليكما وجمع بينكما في خير.
الأخت دانة:
تقولين إنك على وشك الارتباط برجل ذي أخلاق عالية، وتريدين نصائح حول ما يمكن أن يكون محور حديثك مع زوج المستقبل لبناء الحب والسعادة في حياتك معه..

أولاً: لا بد أن تعلمي أن العلاقة الزوجية منذ بدايتها وحتى آخر العمر تقوم على ثلاثة أركان:
• الركن الأول: التعارف.
• الثاني: التآلف.
• الثالث: التكاتف.
ومن خلال هذه الأركان يتكون السكن والمودة والرحمة التي أخبر عنها الله عز وجل في الحياة الزوجية.
أنت الآن في الركن الأول، ويمتد التعارف إلى ما بعد الزواج لمدة 3 سنوات، وبترتب على بناء هذا الركن بشكل سليم كثير من الاستقرار والسعادة (بإذن الله) حيث يتعرف كلا الزوجين على شخصية شريك الحياة..
محبوباته، مكروهاته ، طريقة تفكيره.. طريقته في إدارة أموره قبل الزواج وبعد الزواج..
وفي فترة الارتباط (ما قبل دخول عش الزوجية) يكون التعارف محدودا بما يبدو ظاهرياً على كلا الزوجين، حيث تغطي الرومانسية والعاطفة المتوقدة العلاقة فينشغل بها القلب والعقل معاً.. هذا في معظم الزيجات.
وهذا ليس عيباً، ولكن من العقل أن تتعرف الفتاة جيداً على من سيكون شريكاً لها من البداية .. وتستجلي أي الأشخاص هو؛ لتعرف كيف تكسب قلبه ووده منذ البداية.. إضافة إلى مراحل الحياة المقبلة التي تحمل لها الكثير لتتعرف عليه أكثر..

ثانياً: استكشفي شريك حياتك، وذلك من خلال عدة طرق:
1- السؤال المباشر: أثناء لقاءاته معك في فترة الملكة (العقد).. على أن لا تكثري من الأسئلة، ولكن كل مرة ما يناسب استعداده هو للإجابة.. مثل:
- ماذا يؤمل في زوجة المستقبل؟
- هل يحب إنجاب الأطفال؟
- من هو أعز صديق له؟
- من هو الشخص المقرب له في عائلته: أمه، أخته، أبوه ... إلخ؟
- ماذا يجب أن يراه فيك: الطيبة أو الجسم الرشيق، التفهم... إلخ؟
- ما الذي يكره أن يراه في حياته المستقبلية معك..؟
- أحسن لحظات صفائه التي يقضيها؟
- ما هو أكثر شيء يضايقه بشكل عام؟
- ما الهواية التي يفضلها؟
يفضل أن يكون لك مفكرة خاصة تسجلين فيها كل معلومة جديدة عنه تفيدك فيما بعد، طبعاً لا تخبري عن هذه المفكرة الخاصة بك.. وهذا أفضل.
2- الطريقة غير المباشرة.
- كأن تعدي طبقاً جميلاً مع عصير وتقدمينه؛ لتجدي فرصة للسؤال عن الأطعمة التي يحبها حتى تعديها له مستقبلاً (إن شاء الله).
- انظري إلى طريقته في الحديث، تعامله مع الغير، عن ماذا يتحدث بشكل متكرر.
- سؤال أمه وأخته عن حياته معهم.. كل ذلك يقرب أكثر من زوجك.
- هل يميل إلى الوحدة والانعزال أم إلى المخالطة والأنس مع الناس ..
كما قلت لك من البداية.. معرفة هذه الأمور لا تضمن لك شخصاً كاملاً؛ لأنك أنت أيضاً لست كاملة، ولكنها بداية طريقك للوصول إلى هدفك من تحقيق السعادة والحب ومدى الحياة بإذن الله.
3- هناك رد لاستشارة وردتني حول كيفية الجرأة في الحديث مع شريك المستقبل في فترة الملكة، أود أن تقرئيها ففيها آلية مفيدة تُعينك كثيراً .
4- قومي بإهدائه أشرطة أو شريطا في السعادة الزوجية، وفي أحد لقاءاتكما أو على الهاتف اطلبي تعلقيه على ما ورد فيه، واجعلي ذلك مدخلاً للنقاش حول إحدى قضايا الزواج الإيجابية كالاحترام والحب. وأنصحك بأشرطة "جاسم المطوع" وخاصة "الحوار العائلي الناجح".. و"إدارة الوقت العائلي"..
ويمكن استغلال المراسلة عبر البريد الإلكتروني بينك وبينه؛ لطرح كثير من القضايا الزوجية التي تبنى السعادة والاستقرار بينكما.

أخيراً.. ثقفي نفسك عن طريق قراءة الكتب أو مواقع الإنترنت، كمواقع: الفرحة، وباب، هو وهي، ولها أون لاين. أو حتى بالالتحاق بإحدى الدورات المختصة في هذا المجال، وحبذا لو دعوته إلى أحدها.. لا شك أن هذا سيثريك ويزيدك وعياً بالحياة الزوجية القادمة..

نتمنى لك التوفيق والسعادة، وبارك الله لكما وعليكما وجمع بينكما في خير.



زيارات الإستشارة:6848 | استشارات المستشار: 19


الإستشارات الدعوية

أنا سريعة الانقياد لهوى نفسي!
الدعوة والتجديد

أنا سريعة الانقياد لهوى نفسي!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله ) 14 - رجب - 1431 هـ| 26 - يونيو - 2010

هموم دعوية

علو الهمة

بسمة أحمد السعدي8241


الدعوة والتجديد

ما أقدر أصلي لأن إعاقتي تمنعني من الطهارة!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )5926


استشارات محببة

أعيتني الحيل في تربية ابنتي !
الإستشارات التربوية

أعيتني الحيل في تربية ابنتي !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrnلدى طفلة عمرها 5 سنوات أعانى...

هدى محمد نبيه3171
المزيد

مشكلتك ابنتك هو وجود شخص جديد في محيط العائلة!
الإستشارات التربوية

مشكلتك ابنتك هو وجود شخص جديد في محيط العائلة!

السلام عليكم.. بعد التحية.. بدأت القصة عندما رزقت بطفلتى الثانية...

أروى درهم محمد الحداء3172
المزيد

الأطفال والغيرة!
الإستشارات التربوية

الأطفال والغيرة!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..وبعد..فإني أشكر لكم إتاحة خدمة...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم3173
المزيد

هذه الحركات تكررت كثيرا!
الإستشارات التربوية

هذه الحركات تكررت كثيرا!

rn rnالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn قبل فترة لاحظت...

د.إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان3175
المزيد

ابني بطيء في اللبس والكتابة والذهاب للمدرسة!
الإستشارات التربوية

ابني بطيء في اللبس والكتابة والذهاب للمدرسة!

السلام عليكم
أبني عمره 10 سنوات وبطيء في الصباح للذهاب للمدرسة...

نوره إبراهيم الداود3175
المزيد

طفلتي كثيرا ما تردد: أنت لا تحبينني!
الإستشارات التربوية

طفلتي كثيرا ما تردد: أنت لا تحبينني!

السلام عليكم..rnجزاكم الله خيرا علي هذا الموقع المتميز الذي أستفيد...

د.سعد بن محمد الفياض3176
المزيد

أريد أن أتغير من أجل والدي وأن أترك العصبية!
تطوير الذات

أريد أن أتغير من أجل والدي وأن أترك العصبية!

السلام عليكم ورحمة الله..rnأنا نفسي أتغير ونفسي أعزز الإرادة...

د.عصام محمد على3176
المزيد

هل أنا مديون له حقا أم أنه اتفق مع أبي بالتراضي ثم نقض اتفاقه؟
الأسئلة الشرعية

هل أنا مديون له حقا أم أنه اتفق مع أبي بالتراضي ثم نقض اتفاقه؟

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته..rnمنذ مدة أرسلني أبي إلى...

د.مبروك بهي الدين رمضان3176
المزيد

مشكلتي أنني لا أحدد ماذا أريد تحقيقه في هذه الحياة!
تطوير الذات

مشكلتي أنني لا أحدد ماذا أريد تحقيقه في هذه الحياة!

السلام عليكم.. أنا أم لطفلين، ومشكلتي أنني لا أحدد ماذا أريد...

منيرة عبدالعزيز الجميل3176
المزيد

أختي الصغرى ضعيفة الشخصية!
الإستشارات التربوية

أختي الصغرى ضعيفة الشخصية!

السلام عليكم..
أحبابي الكرام، أود استشارتكم..
لدي أخت...

أروى درهم محمد الحداء3176
المزيد