الاستشارات الدعوية » الدعوة في محيط الأسرة


11 - ربيع الآخر - 1428 هـ:: 29 - ابريل - 2007

أرشدني ماذا أصنع ! قبل أن أخسر كل شيء!!!


السائلة:radja

الإستشارة:عادل بن عبد الله باريان

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته...
سيدي الكريم أريد طلب استشارة لأن نفسي ضاقت بي ولم أجد إنسانا أفرغ له قلبي إلا بعد تصفحي هدا البرنامج والذي يشاطرني فيه إنسان كريم من بعيد ليزيح عني الألم ولو قليلا. سيدي أنا فتاة أبلغ من العمر 23سنة. عائلتي تتكون من 9بنات و3صبيان ولي أب غير صالح.
1-هو لا يصلي فقد سجد لربي مرة ثم ترك الصلاة.
2-أب غير مبال لأسرته.لا يهتم لحاجيات أولاده ولا يأبه إلا إذا طلب منه شيء بعد عناء طويل على شرط أن يكون ضرورة قصوى.
3-لا يصرف على بيته.فمعيشتنا صعبة جدا.حتى أكلنا رديء – حاشاه نعمة ربي-.
4-هو قاطع صلة الرحم حتى الجنائز لا يحضرها.
5- يحرمنا من أشياء كثيرة في الدنيا بحجة مشاريعه ومشاريع البناء وإذا طلب تفسير منه يجيب بحجة أنه يبني لنا المستقبل.
6- حين يأتي الخطاب لا يشترى أي شيء وكأنه غير مسؤول لأنه يعلم أننا نقوم بالواجب.
7- دائما يسرق مبلغا من مهر أخواتي بحجة شيء ما.
والله يعلم بذلك مرات أكرهه وتمنيت له الموت. وأذكر مرة كنت صغيرة نويت له الموت ، وكنت أنوي أن أضع له سم الفئران في الأكل ليموت من كثرة ما فعل فينا، ولكن تراجعت عن الأمر وأنا معذورة في ذلك مرات أكرهه وأتمنى له الموت من كل قلبي ؛لأنه إنسان غير صالح ولكن مرات أحس بنوع من الحب تجاهه. وأقول لو كنا نحن الذين نختار والدينا ، أنا اليوم راشدة، وبدأت أعتمد على نفسي وأنا اليوم أعمل براتب صغير جدا لأدخره لمصاريف الزواج، ويريد شخص التقدم إلى خطبتي لكني خائفة من عدة مشاكل مع أبي أولها عندما يرى هذا الزوج أبي سوف أسقط من عينه - شكل أبي مقرف - لا يعتني بنظافة ثيابه لا يهتم بأكل الضيوف رغم أنه ليس فقيرا.
أنا يائسة من كل هذا أريد الستر لكن لا أريد أن ينظر أهل هذا الزوج إليَّ بتلك النظرة - حالة أبي ستنعكس عليَّ - أنا الآن بصدد تأجيل الأمور ولكن خائفة أن يطير منى هذا الإنسان ، بالله عليكم ماذا أفعل؟مرات أفعل أشياء تستحق الحياء أقول أبي لا يعطيني أشياء سأحصل عليها بأي طريقة أرجو المغفرة من رب العالمين ، ووصلت بي الوقاحة أني ارتبطت بعلاقة مع إنسان 51 سنة حيث اعتبرته أبي وحبيبي وكل شيء أصبح سندا لي بهذه الدنيا وجدت عنده كل ما أريد. لكن والله لا أستطيع أن أبتعد عنه، أبي سوف لا يساعدني على مصاريف الزواج وأشياء واجبة على الأب تجاه أولاده.لكن هذا الإنسان سيكون حاضرا، في نفسي شيء هو أني حين أتزوج هذا الإنسان سأتوب إلى الله وأبدأ حياة نظيفة وسيكون عندي سند على شرع الله وسأنسى كل شيء سيدي ساعدني ، أرجوك قبل أن أخسر كل شيء ما حكم الدين على هذا الأب الغير مبالي؟ السلام عليكم.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وبعد:
أسأل الرب الرحمن الرحيم أن يقرَّ عينكِ بهداية والدكِ، و أن يحسن لنا و له و لكافة المسلمين بالخاتمة الحسنة. اللهم آمين.
تركزت – أختي الكريمة – مشكلتكِ في والدكِ و كيفية التعامل معه، و سوف أعطيك بعضاً من النصائح و التوجيهات في هذا الأمر، لعلَّ الله أن ينفعكِ بها:
1 – عليكِ بدعوة والدكِ بموضوع الصلاة بالحكمة و إخباره بأنَّ تارك الصلاة بالكلية كافر خارج عن الدين.
2 – أكثري من دعاء الله لوالدكِ حال قيامكِ بدعوته، و توجهي إلى الرب الغفور الكريم الرحيم و قلبكِ ممتلئ شفقة وحباً لوالدكِ وبراً به .
و حتى تعلمي – أختي الفاضلة فضل الدعاء و تأثيره البالغ للداعية تأملي معي هذه القصة ألا وهي: قصة أبي هريرة – رضي الله عنه – مع والدته، فقد جاء في ( صحيح مسلم: ج 12 / ص 286 ) عن أَبي هُرَيْرَةَ قَالَ: كُنْتُ أَدْعُو أُمِّي إِلَى الْإِسْلَامِ وَهِيَ مُشْرِكَةٌ فَدَعَوْتُهَا يَوْمًا فَأَسْمَعَتْنِي فِي رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا أَكْرَهُ فَأَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنَا أَبْكِي قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي كُنْتُ أَدْعُو أُمِّي إِلَى الْإِسْلَامِ فَتَأْبَى عَلَيَّ فَدَعَوْتُهَا الْيَوْمَ فَأَسْمَعَتْنِي فِيكَ مَا أَكْرَهُ فَادْعُ اللَّهَ أَنْ يَهْدِيَ أُمَّ أَبِي هُرَيْرَةَ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اللَّهُمَّ اهْدِ أُمَّ أَبِي هُرَيْرَةَ فَخَرَجْتُ مُسْتَبْشِرًا بِدَعْوَةِ نَبِيِّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَلَمَّا جِئْتُ فَصِرْتُ إِلَى الْبَابِ فَإِذَا هُوَ مُجَافٌ فَسَمِعَتْ أُمِّي خَشْفَ قَدَمَيَّ فَقَالَتْ مَكَانَكَ يَا أَبَا هُرَيْرَةَ وَسَمِعْتُ خَضْخَضَةَ الْمَاءِ قَالَ فَاغْتَسَلَتْ وَلَبِسَتْ دِرْعَهَا وَعَجِلَتْ عَنْ خِمَارِهَا فَفَتَحَتْ الْبَابَ ثُمَّ قَالَتْ يَا أَبَا هُرَيْرَةَ أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ قَالَ فَرَجَعْتُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَتَيْتُهُ وَأَنَا أَبْكِي مِنْ الْفَرَحِ قَالَ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَبْشِرْ قَدْ اسْتَجَابَ اللَّهُ دَعْوَتَكَ وَهَدَى أُمَّ أَبِي هُرَيْرَةَ فَحَمِدَ اللَّهَ وَأَثْنَى عَلَيْهِ وَقَالَ خَيْرًا قَالَ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ ادْعُ اللَّهَ أَنْ يُحَبِّبَنِي أَنَا وَأُمِّي إِلَى عِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ وَيُحَبِّبَهُمْ إِلَيْنَا قَالَ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اللَّهُمَّ حَبِّبْ عُبَيْدَكَ هَذَا يَعْنِي أَبَا هُرَيْرَةَ وَأُمَّهُ إِلَى عِبَادِكَ الْمُؤْمِنِينَ وَحَبِّبْ إِلَيْهِمْ الْمُؤْمِنِينَ فَمَا خُلِقَ مُؤْمِنٌ يَسْمَعُ بِي وَلَا يَرَانِي إِلَّا أَحَبَّنِي.
و من هذا الحديث نأخذ عدة فوائد، ولكن يهمني الآن فائدة واحدة مهمة وهي: أنَّ الداعية يسير في دعوته بين أمرين:
الأمر الأول: القيام بالدعوة.
الأمر الثاني: القيام بالدعاء لمن يدعوهم.
وهذان الأمران هما كالجناحين للداعية. وهما: الجمع بين الدعوة و الدعاء.
3 - لا تيأسي من صلاح والدكِ، فقد أُتىَ الرسول صلى الله عليه وسلم برجل شرب الخمر وهو من الصحابة أكثر من خمسين مرة !!
فلما أتى به ليقام عليه الحدّ، قال بعض الصحابة: أخزاه الله، ما أكثر ما يؤتى به ! فغضب عليه الصلاة والسلام، وقال للرجل: ( لا تقل ذلك لا تعن الشيطان عليه، والذي نفسي بيده، ما علمتُ إلا أنه يحبّ الله ورسوله)أخرجه البخاري).
4 – أريدكِ أن تكوني ذكية في تعاملكِ مع والدكِ، وكوني كذاك الطفل اللبيب الذي أقنع والده بالجلوس معه في البيت - بعد أن كان لا يراه إلاَّ قليلاً - بأسلوب حكيم رشيد فهذا الطفل دخل على والده الذي أنهكه العمل، فمن الصباح إلى المساء وهو يتابع مشاريعه ومقاولاته، فليس عنده وقت للمكوث في البيت إلا للأكل أو النوم.
الطفل: لماذا يا أبي لم تعد تلعب معي وتقول لي قصة، فقد اشتقت لقصصك واللعب معك، فما رأيك أن تلعب معي اليوم قليلاً وتقول لي قصة؟
الأب: يا ولدي أنا لم يعد عندي وقت للعب وضياع الوقت، فعندي من الأعمال الشيء الكثير ووقتي ثمين.
الطفل: أعطني فقط ساعة من وقتك، فأنا مشتاق لك يا أبي.
الأب: يا ولدي الحبيب أنا أعمل وأكدح من أجلكم، والساعة التي تريدني أن أقضيها معك أستطيع أن أكسب فيها ما لا يقل عن 100 ريال، ليس لدي وقت لأضيعه معك، هيا اذهب والعب مع أمك.
تمضي الأيام ويزداد انشغال الأب وفي أحد الأيام يرى الطفل باب المكتب مفتوحاً فيدخل على أبيه
الطفل: أعطني يا أبي 5 ريالات.
الأب: لماذا؟ فأنا أعطيك كل يوم 5 ريالات، ماذا تصنع بها؟.. هيا اغرب عن وجهي، لن أعطيك الآن شيئاً.
يذهب الابن وهو حزين، ويجلس الأب يفكر فيما فعله مع ابنه، ويقرر أن يذهب إلى غرفته لكي يراضيه، ويعطيه الـ 5 ريالات.
فرح الطفل بهذه الريالات فرحاً عظيماً، حيث توجه إلى سريره ورفع وسادته، وجمع النقود التي تحتها، وبدأ يرتبها!
عندها تساءل الأب في دهشة، قائلاً: كيف تسألني وعندك هذه النقود؟
الطفل: كنت أجمع ما تعطيني للفسحة، ولم يبق إلا خمسة ريالات لتكتمل المائة، والآن خذ يا أبي هذه المائة ريال وأعطني ساعة من وقتك.
فنستفيد من هذه القصة: أنه بإمكاننا حل معظم قضايانا بالحكمة والعقل و استخدام أساليب الإقناع و المحاورة.
5 – بعد هذه المحاولات كلها إن لم يستجيب لأمر الله بالصلاة فلا يجوز أن يتولى أمركم ؛ لأنه كافر بالله تبارك وتعالى، و لا يجوز لوالدتك البقاء معه ؛ لأنَّ المسلمة لا يجوز لها البقاء مع الزوج الكافر إلاَّ إذا أسلم.
6 – يتولى أمركِ الأقرب من محارمكِ، فإن لم يوجد فالقاضي المسلم يتولى تزويجك ِ.
7 – و حتى مع كفره فنوصيكِ كذلك من عدم اليأس من هدايته ؛ لأنَّ قلوب العباد بين أصبعين من أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء.
8 – وكذلك أحسني إليه و لو كان تاركاً للصلاة، قال تعالى في بيان معاملة الأب المشرك: ( وَإِن جَاهَدَاكَ عَلى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفاً وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ) [لقمان: 15].
9 – كونكِ – أختي الكريمة – قد وقعَ لك كراهية و الدكِ فهذا أمرٌ تحمدين عليه إذا كان بسبب وقوعه في معصية الله تبارك وتعالى، وهذا هو الغضب المحمود وهو الغضب لله تبارك وتعالى، و هذا لا يمنع أن يحب المرء و الده ويكرهه من جهة أخرى، فيحبه من أجل أنه والده، و يكرهه و يبغضه لأجل ذنوبه و عصيانه الله تبارك وتعالى.
ومن هنا فتجتمع في الإنسان المحبة و البغض، و هذا و اقعٌ و ثابتٌ شرعاً.
 
10 – أكثري من دعاء الله أن يوفقكِ لكل خير وهدى، و أن ييسرَّ لكِ الزوج الصالح لا سيما في دبر الصلوات المكتوبة و في جوف و ظلمات الليل.
وفقكِ الله لكل خير. 



زيارات الإستشارة:8657 | استشارات المستشار: 218


الإستشارات الدعوية

خوفي على ابنتي أوقعني في الزنا الإلكتروني!
الدعوة والتجديد

خوفي على ابنتي أوقعني في الزنا الإلكتروني!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله ) 18 - ذو القعدة - 1429 هـ| 17 - نوفمبر - 2008


عقبات في طريق الداعيات

أفي مثل هذا الوقت لا تجدين الحماس؟!

د.هند بنت حسن بن عبد الكريم القحطاني7883



استشارات محببة

هل تذكر طفلة عمرها 4 سنوات الموت دون سبب؟
الإستشارات التربوية

هل تذكر طفلة عمرها 4 سنوات الموت دون سبب؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnهل تذكر طفلة عمرها 4 سنوات الموت دون...

د.سعد بن محمد الفياض2712
المزيد

هذه مشكلتي مع أولادي والالكترونيات!
الإستشارات التربوية

هذه مشكلتي مع أولادي والالكترونيات!

السلام عليكم
‏عندي ثلاثة أولاد .
‏الكبير إحدى عشرة سنة...

رانية طه الودية2712
المزيد

هل كلّ شيء يفكّر فيه الإنسان يحاسب عليه ؟
الاستشارات النفسية

هل كلّ شيء يفكّر فيه الإنسان يحاسب عليه ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أودّ أن أستشيركم في أمر مهمّ...

د.أحمد فخرى هانى2712
المزيد

أرغب في دخول الإعلام أو إدارة الاقتصاد!
الإستشارات التربوية

أرغب في دخول الإعلام أو إدارة الاقتصاد!

السلام عليكمrn أنا غير واثقة من نفسي  وأحب كل شيء يأتيني...

د.سعد بن محمد الفياض2713
المزيد

أرغب بشدة في اختيار تخصص العلوم الإسلامية!
الإستشارات التربوية

أرغب بشدة في اختيار تخصص العلوم الإسلامية!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. اجتزت منذ أيام امتحان الثانوية...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2713
المزيد

ابني عصبي يتبول ليلا ويعنف إخوانه!
الإستشارات التربوية

ابني عصبي يتبول ليلا ويعنف إخوانه!

السلام عليكم ورحمة الله.. ابني يعاني من اضطرابات، هو عصبي يتبول...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2713
المزيد

أدعو الله بصفات معينة لفارس أحلامي فما الحكم؟
الأسئلة الشرعية

أدعو الله بصفات معينة لفارس أحلامي فما الحكم؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnمن فضل سيادتكم لدي بعض الأسئلة منها...

د.فيصل بن صالح العشيوان2713
المزيد

هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?
الأسئلة الشرعية

هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?

السلام عليكم..أنا امرأة متزوجة ونعيش تقريبا بسعادة ولا يخلو بيت...

د.مبروك بهي الدين رمضان2713
المزيد

إخواني يرفضون أن أسجل في مواقع التواصل الاجتماعي!
الاستشارات الاجتماعية

إخواني يرفضون أن أسجل في مواقع التواصل الاجتماعي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. مشكلتي هو أن إخواني يرفضون...

سلوى علي الضلعي2713
المزيد

هل آثم إذا لم  أصطحبهما معي إلى أهلي ؟!
الأسئلة الشرعية

هل آثم إذا لم أصطحبهما معي إلى أهلي ؟!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد من شيخ أن يجيب لأنّي أتخبّط...

د.مبروك بهي الدين رمضان2713
المزيد