x
02 - جماد أول - 1428 هـ:: 18 - مايو - 2007

أسئلة أخجل من طرحها !هل تسمحوا لي؟!

السائلة:عروب
الإستشارة
بسم الله الرحمن الرحيم ...
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته...
بداية أشكركم جزيل الشكر على هذا الموقع وعلى هذه الخدمة خصوصا....ثانية أتمنى أتمنى أتمنى وأطلب من أختي الدكتورة رقيه المحارب الإجابة على مشكلتي والتعليق عليها ..أنا في غاية الإحراج من طرحي لمشكلتي هذه ولكن لا حيلة لي فأنا في حيرة ...أنا متزوجة من أربعة أشهر وأهم مشاكلي مع زوجي هي..
أولا.. في أثناء أيام الدورة لشهرية يطلبني زوجي للمعاشرة.. أحاول أن أمنعه وأتحدث معه بأن هذا محرم ولكني لا أستطيع.. ولكن طبيعة هذه المعاشرة هي أنه لا يتم أي إيلاج.. فقط يقضي وطره من غير إيلاج (عذرًا على الجرأة) ولكن طبعا يصيبه شيء من دم الدورة.. تحدثت معه كثيرا وفي آخر مرة رفضت أن يفعل ما يريد فغضب غضبا شديدا وخرج غاضبا من البيت وعندما رجع طلب مني أن أراضيه وان أفعل ما يريد وانه هذا ليس بمحرم لأنه لا يتم إيلاج.. فهل ما يفعله زوجي خطأ؟ .. وهل في طاعتي له واستجابتي في هذا الموضوع إثم علي؟ .. حيث إن زوجي شديد وسريع الغضب والحساسية في هذا الموضوع.. ولا يتقبل مني رفض..
ثانيا.. زوجي لا يحلق شعر العانة ولا شعر الإبط .. أنا أخجل إلى اليوم أن أفاتحه في هذا الموضوع.. هل هو إثم في عدم حلقه الشعر؟؟ وهل علي إثم في سكوتي وعدم إخباره في ذلك؟؟ مع العلم أن زوجي حساس ولا يقبل ولا يرضى ولا يتفهم ولا يتقبل أي نصيحة من أي شخص.. فهو يعتقد انه هو الصح دائما.. علما أن عمره 37 سنة..
ثالثا .. يحاول دائما أثناء المعاشرة أن يأتيني من الخلف وأنا أصده بكل قوتي. طبعا يكون ذلك (بدون إيلاج) .. فهي مجرد قضاء متعته (عذرا على الصراحة وارجوا أن يكون كلامي واضحا ) فهل ما يفعل زوجي حلال أم هو محرم؟؟ وما هو دوري في ذلك؟؟ مع أني حاولت كثيرا أن أمنعه لكني مع الأسف لم أستطع.. أرجووووووا من الدكتورة رقية المحارب إجابة جميع أسئلتي وأن تدعو الله لي ولزوجي بالهداية والصلاح وجزاك الله كل الخير
الحمد الله رب العالمين.
الإجابة
الحمد الله رب العالمين يقول تعالى "ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض "وقد قال صلى الله عليه وسلم في شأن معاشرة الرجل للحائض "افعلوا كل شيء إلا النكاح" يعني الوطأ في الفرج فيجوز للرجل مباشرة زوجته في غير مكان الحيض شريطة أن تشد عليها شيئاً يحول بين الرجل والنجاسة كالملابس الداخلية مثلاً ولا شيء عليه في المباشرة دون الوطء وعلى المرأة ألا تمنعه وعليه أيضاً أن يتلطف في المعاشرة وأن يتهيأ لزوجته وأن يؤدي سنن الفطرة ومنها حلق العانة ونتف الإبط والمرأة بذكائها تستطيع إقناع الرجل بالتنظيف والتطيب وإزالة الأذى دون أن تجرحه وعليه كذلك أيضاً أن لا يجرحها ولا يذمها لا سيما في المسائل الخاصة بين الزوجين والمقصد الأساس من الزواج هو السكن النفسي والمودة والرحمة فإذا فقد هذا الجانب في الزواج أصبحت الحياة مملة والبيت غير مرغوب وإما الإتيان في الدبر بالإيلاج فهو عمل قوم لوط وهو محرم قطعاً ولكن إتيان المرأة من الخلف في محل الفرج لا بأس به ولا شيء فيه وذلك مذكور في كتب التفسير في قوله تعالى "فإذا تطهرن فأتوهن من حيث أمركم الله "  فيناسب أن ترجعي إليه أنت وزوجك للوقوف على حكم الشرع ليكون الفاصل في مثل هذه المسائل التي تختلفون فيها ووفقك الله.
زيارات الإستشارة:29763 | استشارات المستشار: 793
فهرس الإستشارات