دورة الحوار الزوجي

أنا مقدمة على الطلاق ! بماذا تنصحوني؟!
هناء ع ا عواطف العبيد
27 - جماد أول - 1428 هـ:: 13 - يونيو - 2007

تزوجت منذ أربعة أشهر بصورة تقليدية, أعمل معلمة، تفاجأت بعد الزواج بشخصية زوجي الضعيفة وانعزاله الشديد وعصبيته وخجله الغير طبيعي وتدني مستوى فكره، ومن أول لحظة رأيته لاحظت عليه ذلك، ولم أشعر بأي عاطفة تجاهه بل ربما أبغضه، وأنا حامل في الشهر الرابع، ومقدمة على الطلاق! فبماذا تنصحونني أحس أن هذه البيئة ليست البيئة الصالحة لتنشئة أطفالي.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ذكرت أختي الحبيبة مستواك التعليمي، إلا أنك لم تذكري لي مستوى زوجك والذي قد يكون هو السبب فيما ذكرت، كونه يشعر أنك أعلى منه مستوى تعليمي، ولذلك تشعرين أنّ مستوى التفكير لديه متدن، مع إيماني أن هناك كثيرون ممن لم يكملوا تعليمهم ولديهم قدرة فكرية عالية، كما أنك ذكرت أن لك فقط أربعة أشهر متزوجة، ألا تعتقدين أنّ شخصية زوجك الحقيقية لم تظهر بعد، وقد تكون عصبيته وخجله غير الطبيعي هو وجود شخص آخر في حياته، فالرجل أيضاً دخول امرأة في حياته قد يصيبه بالتوتر، لا أدري أخيتي على ماذا بنيت تحليلك على أنّ شخصيته ضعيفة، وأخشى أنك تعجلت بالقرار كونك داخلياً غير راضية على أنك تزوجت تقليدياً، والذي أرى أنك تعللين ما حدث لك بسبب الزواج التقليدي، وإن كان الواقع لا يؤيد ما ترين، فكثير من الزوجات إن لم يكن أغلبها تمت بصورة تقليدية وكانت ناجحة.
أخيتي أرى أن تتريثي بقرارك لأنه غير مدروس وقرار متعجل، وإلا متى كان الطلاق للطفل أفضل من أن يعيش بين أبويه، خاصة وأنك لم تعيبي عليه دين أو خلق، مجرد صفات قد تكونين متعجلة في الحكم عليه. المرأة الصالحة تأخذ بيد زوجها وتعينه، وتنمي الجوانب الحسنة في شخصيته، تعطيه قدره ولا تهمش دوره، وأنا متأكد متى ما كانت هذه هي تصرفاتك مع زوجك فإن الوضع سيصلح حاله، فقط ابدئي بنفسك، فإنّ الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.
اسأل الله لك التوفيق والسداد والسعادة الزوجية، وأطلب منك التريث والنظر إلى الجوانب الحسنة في شخصية زوجك، وبصدق، وأنا متأكدة أن نظرتك ستتغير حتماً.