الإستشارات التربوية


28 - جمادى الآخرة - 1428 هـ:: 14 - يوليو - 2007

أختي وقعت في حبائل صديقات السوء !


السائلة:غلا

الإستشارة:عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
أنا خائفة على أختي جدا ومشكلتها هي أنها متأثرة بصديقاتها للغاية وصديقاتها سلوكهم كله غلط يعني من البنات اللاتي يحببن الإعجاب وحركات البنات المنحرفة طبعا أنا دائما أكلمها بحكم أني أختها الكبيرة وهي طالعة أولى ثانوي ولها 3 سنوات على هذا الحال ودائما ماما تكلمها وتفهمها لكن ما في فائدة وإحنا ما نقدر نعلم بابا بالموضوع وهو يتفاهم معها لأنه شديد شوية بهذه المواضيع وخائفون من تصرفه وردة فعله وأنا خائفة عليها من الثانوية وبعدها الجامعة ياليت تنصحوني بطريقه التعامل معها مع العلم أنها ما تتقبل مني ولا شيء لأني رسمية بالنسبة لها يعني لست على طبعها وتفكيرها هي وصديقاتها والفرق الذي بيني وبين أختي هو 3 سنوات شكرا لكم.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الأخت الفاضلة غلا   وفقها الله
جزاك الله خيرا على اهتمامك بأختك وبحمايتها من الصحبة السيئة، كما أهنئك على رجاحة عقلك وتنبهك للموضوع مبكرا قبل أن تستعصي الأمور، لأن المرحلتين الثانوية والجامعية -كما ذكرت- فيهما بالفعل ما فيهما من مشكلات البنات. أسأل الله أن يكثر الحريصات من أمثالك على أخواتهن، لاسيما وأنهن أقدر على فهم نفسياتهن ومعرفة مشكلاتهن عن قرب.
ذكرت أن هذه المشكلات بدأت قبل ثلاث سنوات، أي عندما كان عمر أختك 12 سنة، وهي بداية سنوات مراهقتها. هذه المرحلة من العمر، كما هو معلوم، تمر فيها الفتيات بتغيرات جسمية ونفسية كبيرة، ولكنهن يتفاعلن معها بدرجات مختلفة. بعضهن يملن إلى الاستقلالية والفردية ومواجهة الأهل والانطلاق مع الصديقات بحيث يصبحن المرجع لها، فما يرينه صوابا تفعله، وما يرينه خطأ ترفضه. ويبدو أن أختك من هذا النوع، على العكس منك وفقك الله، فيبدو عليك الهدوء والسكينة وعدم الرغبة في الفردية أو مواجهة الأهل.
تصرف أختك طبيعي جدا، وهو الغالب على مرحلة المراهقة، وعدم سماعها كلامكم أمر طبيعي أيضا، ولكن ذلك لا يعني أنه لا دور لكم في توجيهها والمحافظة عليها. دوركم مهم للغاية، ولكن ينبغي عليكم الصبر والتحمل والتعامل بحكمة وهدوء مع عدم استعجال للنتائج.
ليكن هدفكم أن تمضي سنوات مراهقتها دون مشكلات، ولا تحرصوا كثيرا على تغيير قناعاتها، فمرور الزمن سيجعلها بإذن الله أعقل وأكثر اتزانا إذا اتبعتم أسلوبا هادئا لا يستفزها ويدفعها إلى المعاندة ومحاولة إثبات شخصيتها بطريقة غير مقبولة.
لاحظي أسلوبك في التعامل والنقاش مع أختك، فربما كنت -دون شعور منك- تكثرين انتقاد تصرفاتها مع زميلاتها وتنتقصين آرائهن، وهذا من الطبيعي أن يقود أختك إلى رفض آرائك واعتبارها رسمية لأنها تأخذ طابع الناصح المباشر أو الواعظ، وهو أسلوب لا يحبه المراهقون. لذلك حاولي تجربة أساليب المناقشة وصياغة المشكلات بطريقة تدفعها إلى تحليل الموقف بنفسها والوصول إلى النتيجة المقبولة، عندها ستجدين أنها تقبلت هذا الأمر لأنه رأيها الذي توصلت إليه ولم يفرض عليها من أحد آخر.
تجنبي مصادمة أفكارها وقناعاتها، وبالنسبة للإعجاب حاولي الاعتراف بأهمية التعبير عن المشاعر أثناء مناقشتها، ولكن بتوجيه الحديث بشكل غير مباشر وغير واضح بالنسبة لها إلى أن هناك طريقة صحيحة للتعبير عن مشاعر الحب والإعجاب بين الزميلات وأن هناك طريقة خاطئة. والمفتاح لذلك هو الاستماع لكلامها وامتصاص رغبتها في التعبير عن مشاعرها. فعندما تريدين تناول موضوع الإعجاب بالنقاش معها اطلبي منها أن تشرح لك ما هو الإعجاب، وكيف تعبر الفتيات التي تعرفهن عنه، واتركيها تشرح لك الإعجاب الصحيح والإعجاب الخاطئ، واسأليها أسئلة تدفعها إلى التفكير والوصول إلى النتائج الصحيحة بنفسها بدلا من إخبارها بها.
لا تحاولي انتقاد صديقاتها أو إبعادها عنهن، بل اعملي على ملء وقتها بأعمال أخرى تشغلها عنهن قدر الإمكان، فالخوف الأكبر يكون غالبا في إمضائها وقتا طويلا معهن في الحديث سواء وجها لوجه أو عبر الهاتف. وحل ذلك يكمن بأن تحاولي اتخاذها صديقة لك وذلك بمشاركتها في بعض الأمور التي يمكنكما التعاون فيها، مثل إعداد بعض الحلويات، أو مساعدتها في المذاكرة، أو حل بعض الواجبات التي تصعب عليها، أو زيارة بعض الأقارب الذين تستمتع ولو قليلا بالاجتماع معهم. حاولي كذلك أن تطلبي منها مساعدتك في بعض الأعمال التي تحتاجينها سواء لك أو للمنزل لأنها ستشعر بأهميتها وبثقتك في قدراتها على تحمل المسؤوليات. ولكن لا تنسي الثناء عليها سواء لها مباشرة أو أمام والديك حتى تتحمس لمثل هذه الأعمال مستقبلا.
من المهم كذلك أن تتجنبي الحديث أو التعامل معها على أنها طفلة أو أنها صغيرة، فهذا الأسلوب يقع فيه الكبار أحيانا بشكل غير مقصود. راجعي طريقتك فربما اكتشفت شيئا من هذا، والطريقة المثلى للتعامل معها هي أن تنظري لها وكأنها في عمرك وتتعاملين معها على هذا الأساس باحترام وتقدير يشعرها بأهميتها لديكم، مما سيجعلها أقرب منكم وأكثر استعدادا للالتزام بما يجعلكم أكثر رضا عنها.
لا تنسي اللجوء إلى الله تعالى ودعائه أنت ووالديك بأن يصلح الجميع ويحفظهم من كل سوء، وأسأل الله تعالى أن يوفقك ويرشدك للصواب وأن يعينك على الاهتمام بأختك وأن يجعلها قريبة منك وأن يحفظها وإياك من كل مكروه.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.



زيارات الإستشارة:6414 | استشارات المستشار: 450


استشارات محببة

هل يجب أن نذكر الله تعالى 24 ساعة ؟
الأسئلة الشرعية

هل يجب أن نذكر الله تعالى 24 ساعة ؟

السلام عليكم ورحمة الله أمرنا الله سبحانه وتعالى بأن نذكره كثيرا...

د.بدر بن ناصر بن بدر البدر1123
المزيد

تربّى مثل بقيّة إخوته و لا نعرف لماذا هو كذلك ؟!
الإستشارات التربوية

تربّى مثل بقيّة إخوته و لا نعرف لماذا هو كذلك ؟!

السلام عليكم ورحمة الله أريد أن أعرف كيف أتعامل معه .. هو شخصيّة...

أماني محمد أحمد داود1123
المزيد

أريد أن أنسى علاقة زوجي بفتاة قبل زواجنا !
الاستشارات الاجتماعية

أريد أن أنسى علاقة زوجي بفتاة قبل زواجنا !

السلام عليكم ورحمة االله أريد أن أنسى علاقة زوجي بفتاة قبل زواجنا...

سلوى علي الضلعي1123
المزيد

لقد تعبت من التفكير ومن المقارنة بزوجات إخوته!
الاستشارات الاجتماعية

لقد تعبت من التفكير ومن المقارنة بزوجات إخوته!

‏السلام عليكم .. زوجي جيّد وطيّب ولا يقصّر في شيء لكنّي أحبّه...

د.مبروك بهي الدين رمضان1123
المزيد

أجمع معلّميه أنّه أسوأ طالب قد مرّ عليهم !!
الإستشارات التربوية

أجمع معلّميه أنّه أسوأ طالب قد مرّ عليهم !!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لديّ أخ يبلغ من العمر ثلاث عشرة...

ميرفت فرج رحيم1123
المزيد

أهل أمّي وخاصّة أخوالي لا يحبّون أبي!
الاستشارات الاجتماعية

أهل أمّي وخاصّة أخوالي لا يحبّون أبي!

السلام عليكم .. أنا فتاة غير متزوّجة وغير موظّفة ، والدي رجل...

د.مبروك بهي الدين رمضان1124
المزيد

أخي بعد وفاة والدي أصبح حزينا ومكتئبا!
الإستشارات التربوية

أخي بعد وفاة والدي أصبح حزينا ومكتئبا!

السلام عليكم ..
أنا وقّاص نصيف من المغرب عمري 27 سنة من عائلة...

فاطمة بنت موسى العبدالله1124
المزيد

طفلي لا يشترك مع الأولاد في اللعب ويتعصّب!
الإستشارات التربوية

طفلي لا يشترك مع الأولاد في اللعب ويتعصّب!

السلام عليكم.. ابني لديه 4 سنوات ويذهب إلى الحضانة وهو طفل...

هدى محمد نبيه1124
المزيد

إمّا أنه ضعيف شخصيّة وإمّا أنّه إنسان لا مبال!
الاستشارات الاجتماعية

إمّا أنه ضعيف شخصيّة وإمّا أنّه إنسان لا مبال!

السلام عليكم ورحمة الله أسأل الله أن تكونوا سببا في وصولي إلى...

أ.هناء علي أحمد الغريبي 1124
المزيد

شهر ونصف وأنا أعيش في خوف!
الاستشارات النفسية

شهر ونصف وأنا أعيش في خوف!

السلام عليكم ورحمة الله
أنا أعيش في وضع صعب لا أخرج لا آكل...

روضة عبد السلام بشر محمد1124
المزيد