الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » البرود العاطفي لدى الزوجين


20 - شعبان - 1428 هـ:: 03 - سبتمبر - 2007

حياتي معه أصبحت على المحك!


السائلة:ريما

الإستشارة:عبد العزيز بن عبد الله بن صالح المقبل

أنا بصراحة أدخل في الموضوع مباشرة لأنه طويل وأتمنى تتحملوني....
أنا أحمل هما مثل الجبال وما أقدر أن أتحمله يا ليتكم توجهوني للطريق الصحيح...
أنا تزوجت واحدا من أقاربي وكانت أختي الأصغر مني عمرها الآن 20سنة معجبة به من قبل وما كان بينهم أي علاقة لأن فترة إعجابها فيه كان عمرها صغير وبنفس الوقت كان هو يحب بنت خاله سنين وما كتب الله بينهما زواجا أنا متزوجة لي الحين 5 سنين المهم اكتشفت أن زوجي خانني مع أختي من 3 سنين مع العلم أنه أيام الملكة صديقتي أخذت رقمه واستهبلت عليه وبادلها المكالمات لكن قال لي إنها هي التي جاءته وهذا الكلام صحيح ما كنت أعرف أتصرف وكيف تكون ردة فعلي ...
بعد ما رزقت بنتي الأولى اكتشفت أنه يخونني مع واحدة ما أعرفها ولما واجهته أنكر الشيء هذا وجعلني متوهمة وتعصب علي... المهم وصلت المرحلة أنه خانني مع أختي, أختي اتصلت عليه وسوت نفسيتها تعبانة و محتاجة لشخص يساعدها في أنها توسع صدرها وتشتكي لزوجي أنها طفشانة وما تطلع وأني أنا وأختي الثانية بعيدين عنها مع العلم أنها كانت على علاقة بشخص مقرب منها جدا وينفذ لها جميع رغباتها بالأصح خويها ومن هنا بدت المكالمات وبدت أنها تقول له كلاما حلوا ودخلت معه في أشياء جنسية وتعمقت معه فمرة أهداها ساعة له ومرة أعطاها صورته وبدؤوا بعلاقة حب ما أدري كيف أسميها هي حقيقة أو تمثيل على بعض المهم الأشياء هذه اكتشفتها بالفترة الأخيرة مع العلم أن علاقته معي كانت علاقة عادية يدخلها مشاكل على أتفه الأسباب وممكن يكون فيها كلام حلو لي.
بعد ما واجهته أنكر كل الأشياء هذه ماعدا أنها اتصلت فيه مرة وحكت له عن أنها نفسيتها تعبانة ولما قلت له لماذا ما قلت لي قال ما أحببت أضايقك وأسوي مشاكل مالها داعي وقال لي لكن هذا الذي صار ولما كل فترة أواجهه بشيء يخص العلاقة هذه يتعصب علي ويقول لي كلاما ماله داعي وسب ولعن وأنه ياليته ما تزوجني ولما يهدأ يحاول يراضيني ولما أسأله أقول له أنا عارفة إن كل هذه الأشياء صارت وأسامحك عليها لكن أنت لماذا سويت هذا ما يعطيني جوابا أبدا مع أني دائما أسأله سواء قبل علاقته بأختي أو بعدها أنا ناقصني شي مضايقك في شيء تغير  أنت قل لي يقول لا طيب لماذا هو يسوي كذا لماذا تمادى مع أختي في علاقة غير محترمة وصلت أنهم يتكلمون عن الجنس وكان وقتها يقفل لوحة مفاتيح الجوال وأسأله لم؟ يقول حتى لا يسرق أنا طيبة مرة وعلى نياتي وهو استغل الشيء هذا أنا أحس أنه ما تزوجني إلا ليكيد بنت خاله التي كان يحبها ورفضته عمري ما أحسست أنه يحبني من قلبه.
يعصب علي حتى وأنا حامل يصل الأمر أنه يمد يده علي بشكل فظيع ثم يراضيني ويقول لأنه عصبي ما يتحمل وأنا أجعله يسوي كذا أنا تعبانة موت حياتي الزوجية على المحك أنا الحين عندي منه 3 وبالفترة الأخيرة وعدني أنه يتغير ويكون إنسانا أفضل معي وهو فعلا تغير لكن لما أتذكر علاقته بأختي وأنه وصل لمرحلة معها صارت أحاديثهم كأنهما زوجان تتعب نفسيتي وهو يقول انسي الذي صار يكفي أني تغيرت وصرت ما أفكر إلا فيك وبعيالك ولما تزوجته كان عمره25 والحين عمره 28 ويقول السبب أنه طيش شباب ياليت تحسون بالذي أعانيه وتحاولون تساعدوني مع العلم أنا على قدر عالي من الجمال لكن عيبي شوي أني سمينة ودائما أحس بالنقص قدامه وهو يعرف أني أموت فيه وهو يقول لي هذا الكلام والحين ما أدري كيف أتصرف؟
عفوا لهذا الكلام الذي أقوله بس ممكن يكون له علاقة بشيء هذه الفترة الأخيرة لما نقيم علاقة يقول لي لماذا ما كنت تسوين كذا من قبل وأنا أقول له لأني حامل, أشياء كثيرة ما أقدر أسويها ويكفي قلة اهتمامي بنفسي بسبب الحمل مع العلم أني جبت عيالي الثلاثة ورابعة ما بينهم إلا سنة أختي الحين كل ما أراها أتذكر الذي سوته وأحقد عليها مع العلم أني ما بيني وبينها إلا السلام وأهلي ما يدرون عن شيء لأني خفت على زوجي وسمعته قدامهم مهما كان هو أبو عيالي وأخاف أختي تحمله الذنب مع أني ما أبرر له الذي سواه ولما أشوف أختي أتذكر زوجي وأقول يا ليتني ما أخذته وأنقهر على نفسي مع أن أختي ليست جميلة عادية جدا لكن جسمها حلو وبما أنها لها علاقات كثيرة مع شباب فهي ملكعة وتعرف كيف تجذبهم.
الله يخليكم اهتموا بمشكلتي والله إني عايشة بنار أحيانا أفكر أتطلق وأحيانا أقول ما دام إنه تغير خلاص لكن ما أقدر أنسى الذي سواه والله عايشه بنار ما أدري متى تطفي وشكراً لكم مقدما على سعة صدوركم واهتمامكم المعذبة للأبد.


الإجابة

الأخت الفاضلة : ريما.. السعودية، وفقها الله.
بنتي الكريمة : حين تقبل الفتاة بمن يتقدم لخطبتها فإنها تعبّر عن رضاها (الكامل) عنه ؛ فالحياة الزوجية حياة مستمرة من جهة، وهي (ذوبان) جسدين في جسد واحد !.. وللزوج سطوته على الزوجة، والطلاق بيده، فإذا لم (نستقص) بدقة، عن صفاته وأخلاقه، فإننا نضع رقابنا بأيدي رجال سيئين، قد يسوموننا سوء العذاب !
وإذا كانت واجب الفتاة (الكبير) على نفسها أن لا تقبل الزوج حتى تستطيع الاقتناع بصلاحيته، من خلال سؤال (عقلاء) الأقارب، وزملاء العمل، والجيران، والأصدقاء.. فإنني أقف – متعجباً –، مع حالك، فزوجك بينه وبينك قرابة (قوية)، وهذا يعني أنك تعرفين – أو تستطيعين أن تعرفي – (جيداً) الكثير عنه.
وأنت هنا قدمت معلومات – عن زوجك - كان يفترض أن تثير لديك، ولدى أهلك، علامة استفهام، حين تقدم لخطبتك، فأنت تقولين عنه : (كان هو يحب بنت خاله سنين وما كتب الله بينهم زواج) !!.. ولا أشك أنك تستوعبين دلالة هذا الكلام، بدليل قولك : (أنا أحس انه ما تزوجني إلا عشان يكيد بنت خاله إلي كان يحبها ورفضت) !!.. بل يبدو أن بنت خاله هي الوحيدة – من بين محبوباته - التي عرض عليها الزواج، وربما بحكم القرب، وقد يكون يعرف (مواصفاتها) من قرب.. ولكن من الواضح أن زوجك من الشباب الذي اعتاد الاتصال بالفتيات، ولاحظي أنك قد أشرت إلى أن صديقتك – حسب تعبيرك – (أخذت رقمه واستهبلت عليه وبادلها المكالمات)، وذلك أيام الملكة، وكان اعتذاره لك : (أنها هي التي جاءته) !!.. ولكن (الطبع) غلاب، فأنت تشيرين إلى اكتشافك علاقة له مع (وحدة)، بعد ولادة ابنتك الأولى.
وإذا تجاوزت موضوع العلاقات النسائية، فثمة أمر آخر هو (شدة) الغضب، فقد أشرت إلى أن الحال يصل به – حين يعصب - إلى ضربك بشكل (فظيع)، حتى وأنت حامل !!.. وإن كان يرجع – بعد زوال العاصفة – إلى مراضاتك.
بنتي الكريمة: لا أدري هل فكرة (توالي) ولادة الأطفال نابعة منك أو منه ؟!! لأنها قد يكون لها دور في الموضوع..فقد يكون الحمل يؤثر – أحياناً – جسمياً ونفسياً على الزوجة، مما يحد من (استمتاع) زوجها معها، أو تفاعلها معه في اللقاء الخاص.. ولاحظي أنت أن حملك جاء متتالياً، وكأنك لم تتركي فرصة (معقولة) لتستمعي فيها مع زوجك، إضافة إلى أني أخشى أن كون الأطفال بهذه السن – مع تعددهم – قد (يأخذك) أكثر عن زوجك !!
وزوجك ما دام له علاقات (سابقة)، فهو مهيأ للانسياق في مثل تلك الأجواء..
ورأيي أن تتوقفي عن الإنجاب، على الأقل لثلاث سنوات قادمة، وأن يكون لديك ثقة (قوية) بنفسك، فأنك تصفين نفسك بأنك على قدر (عال) من الجمال، ونقطة الضعف – حسب تعبيرك – أنك (شوي) سمينة.. ومعنى هذا أنك قادرة على معالجة هذا الضعف، وأنت – في المقابل - تصفين أختك بأنها (عادية جداً).. ومعنى هذا أنه لا يمكنها أن تصل لـ(مستوى) جمالك، والجمال مطلب مهم عند الرجل !!
لكن من المهم أن تتأكدي أن هذا هو الدافع وراء (انسياق) زوجك وراء أختك.. وهذا يدفع لسؤال مهم : هل رأى زوجك أختك ؟! خاصة وأنك تصفين جسمها بأنه (حلو) – حسب تعبيرك -، أم إن الدافع هو (لغة) الكلام، والتي عبرت فيها عن أختك، بقولك : (ملكعة، وتعرف كيف تجذبهم) !!
وهنا أجدني – مضطراً – أن أتساءل : وأين أهلك عن أختك، وعلاقتها بزوجك (جزء) من دائرة علاقات (واسعة) لها بشباب، حسب ما يفهم من كلامك ؟!!!!
بل إنك تقولين : (أختي... معجبة به من قبل وما كان في بينهم أي علاقة لان فترة إعجابها فيه كان عمرها صغير).. أي أن أختك كانت تمسك بـ(حبل) العلاقات منذ الصغر، فكيف حالها الآن، ها أنت تقولين : (مع العلم أنها كانت على علاقة بشخص مقرب منها جدا وينفذ لها جميع رغباتها بالأصح خويها) !!.. وصدقيني لن يوجد شخص يقبل أن يقيم علاقات غير شرعية مع فتاة دونما مقابل !!.. ثم ما يلفت نظري هو أن ما يهمك أن تترك أختك لك زوجتك، فلا ترتبط فيه بعلاقة، ولترتبط بعد ذلك بمن تشاء !!.. وهو تفكير سلبي بدرجة كبيرة !
والمصيبة (الكبرى) إن كان كلام أختك لزوجك صحيحاً، في كونها مضطرة للاتصال عليه وعلى غيره للتنفيس، بسبب بعدك – أنت وأختك الأخرى – عنها.
ثم أعجب – مرة أخرى – من قولك : (أهلي ما يدرون عن شي لأني خفت على زوجي وسمعته قدامهم مهما كان هو أبو عيالي وأخاف أختي تحمله الذنب مع أني ما أبرر له الذي سواه).. وهي مشاعر طيبة وجميلة، لكن سمعة أختك لم لم تقيمي لها وزنا؟!
وكم أتمنى بدلاً من مشاعرك تجاه أختك، المتمثلة بقولك : (أختي الحين كل ما شوفها أتذكر الذي سوته وأحقد عليها).. أن تجتهدي – مع أختك الثانية – وتعالجوا موضوعها، لكنت في غاية النبل والعقل.
وكون أختك استطاعت أن تنتزع من زوجك التفاعل، أو تتجاوب معه بما يدفعه للاستمرار معها، والارتباط بها، لدرجة أن يهديها ساعة كهدية، ويعطيها صورته.. ثم يتعمق معهما في الأحاديث، في أشياء جنسية، فإن ذلك  قد يدل على أمرين :
الأول : أن أختك من واقع علاقاتها وصلت إلى ابتذال غير عادي لنفسها، لقاء البحث عن القبول من جهة، وبعض الهدايا، من جهة أخرى.. ومن تجرأ على زوج أختها فهي على غيره أجرأ.. وقد أتهم زوجك بأنه هو من بادأها بالاتصال، تبعاً لتجاربه وعلاقاته.. لكن كونك قلت : إن أختك كانت معجبة به من زمان، وكونها صاحبة علاقات، يجعلني أميل إلى اتهامها، في هذا الأمر، أكثر من ميلي لاتهامه.
الثاني : يتصل بك أنت، فزوجك بحكم كونه صاحب علاقات سابقة، سيكون عنده تطلع أكثر لزوجة ذات ثقافة عاطفية وجنسية عالية (!!)، وأخشى أن ثقافتك في ذلك الأمر أقل من تطلعه، وإن كانت جيدة.. وربما تآزر مع ذلك، توالي الحمل والولادة !!
وها هو زوجك يعجب من وجود المعرفة لديك، ويستغرب من (غيابها) في ماضي حياتك، وها أنت تعتذرين بما ذكرته، فتقولين : ( هذه الفترة الأخيرة لما نقيم علاقة يقول لي ليه ما كنت تسوين كذا من قبل وأنا أقوله لأني حامل أشياء كثيرة ما أقدر أسويها)!!
بنتي الكريمة : أشرت إلى أن علاقتك بزوجك كانت (عادية)، وإلى جود (مشاكل على أتفه الأسباب).. ولكنك لم تشيري إلى أن الأسباب الكامنة وراء ذلك، هي (اكتشافك) علاقاته.. ومع أني لا أبرئ ساحة زوجك من المسؤولية، لكن أتمنى أن تراجعي أسلوبك معه، ومرة ثانية قد يدفعني هذا للعودة للحديث عن المبادرة بالحمل، ثم توالي الحمل.. فله أثره على نفسيتك، وهي لها أثرها على سلوكك مع زوجك وأبنائك.. وقد تعتذرين بانشغالك بأبنائك، لكن ذلك لو قبله زوجك عقلاً، فلن يقبله واقعاً!!
وحين تشيرين إلى أن (ردّ) فعله يكون حاداً، يصل للسب واللعن، مع الانفعال، والتأسف على زواجه منك، حين تواجهينه بشيء يخص علاقته بأختك.. ثم حين تزول فترة الانفعال يرجع لـ(مراضاتك).. فإنني أتوقع أنه معجب فيك لدرجة كبيرة، خاصة وأنت – كما أشرت – أجمل من أختك بكثير.. لكن ظروف الحمل والولادة، وما ترتب عليهما من انشغال عن زوجك، وربما يضاف إليهما احتياجك إلى قدر (أكبر) من الثقافة العاطفية والجنسية.. وقتها أظن زوجك ربما سيكون أسيراً لك.. أو على أقل الأحوال لن يجد ما يعتذر به، أو يعصب من أجله!!
أما إن الزوجة تسأل زوجها (هل ناقصها شيء؟!).. فالزوج يشعر ـ غالباً ـ أنه لو ذكر شيئاً لانبرت الزوجة تدافع عن نفسها، وكل ما في الأمر ستتخذ من كلامه مادة لعتابها أو لومها، حين يعرض نقاش، فهو يعمل كذا لأنها لا يحبها، أو لأنها ينتقدها، أو لأنها ما (قصرت)، لكن هو لا يرضيه شيء!!
بنتي الكريمة : قلت في رسالتك : (وبالفترة الأخيرة وعدني انه يتغير ويكون أفضل إنسان معاي وهو فعلا تغير).. فإذا كنت (متأكدة) أن زوجك مارس تلك الممارسات، في فترة (سابقة)،.. وأنه – الآن – (بعيد) عنها، وأنه صادق في قوله : (انس الي صار يكفي اني تغيرت وصرت ما فكر الا فيك وبعيالك
).. فمن الجيد أن تنسيها، لأن تذكرك إياها سيتعبك، وقد يرخي حبل علاقتك بزوجك، أو يضعفه، إن لم يقطعه.
وكيف يطرأ في بالك أن تطلبي الطلاق، وأنت تعترفين أنك – حسب تعبيرك – (تموتين فيه) !
بنتي الكريمة : تقولين : (أنا طيبة مرة وعلى نياتي وهو استغل الشيء هذا أنا أحس انه ما تزوجني إلا ليكيد بنت خاله التي كان يحبها ورفضته عمري ما أحست انه يحبني من قلبه).. وقبل ذلك تبدين نظرة (دونية) لنفسك، في مقابل نظرة (فوقية) لأختك، مع أنك – كما تعترفين – على مستوى (عال) من الجمال، في مقابل جمالها (العادي)، وعقدتك أنك – حسب تعبيرك – (سمينة شوي).. وكلامك هذا يعطي شعوراً بوجود قدر من ضعف الثقة بالنفس لديك.. بل إنك تصرحين بشعورك ذاك، بقولك : (ودائما أحس بالنقص قدامه).. ومن المهم أن تعملي على التحرر منه، وهناك كتب وأشرطة يمكن أن تساعدك في ذلك..
وأرجو بذلك أن تكون النار انطفأت، وأنك – بإذن الله – لن تكوني معذبة للآبد !!
أسأل الله لك التوفيق والصلاح، وأن يهدي زوجك وأختك ويردهما للصواب، وأن يبعدكم – جميعاً – عن كل شر.



زيارات الإستشارة:5586 | استشارات المستشار: 316


استشارات محببة

لا أحد يريد أن يناقش أخطائي يريدون فقط ضربي وتشويه وجهي !
الاستشارات النفسية

لا أحد يريد أن يناقش أخطائي يريدون فقط ضربي وتشويه وجهي !

السلام عليكم ورحمة الله عمري أربع وعشرون سنة حزينة جدّا ولا...

رانية طه الودية1612
المزيد

أريد حلا مع زوجي لبخله ولحساسيته!
الاستشارات الاجتماعية

أريد حلا مع زوجي لبخله ولحساسيته!

السلام عليكم ورحمة الله..rnمشكلتي أني كرهت زوجي ذو اللحية في...

سارة صالح الحمدان1613
المزيد

هل آثم إذا لم  أصطحبهما معي إلى أهلي ؟!
الأسئلة الشرعية

هل آثم إذا لم أصطحبهما معي إلى أهلي ؟!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد من شيخ أن يجيب لأنّي أتخبّط...

د.مبروك بهي الدين رمضان1613
المزيد

كلّ الناس يكرهونني ويحبّون أختي!
الاستشارات النفسية

كلّ الناس يكرهونني ويحبّون أختي!

السلام عليكم ..
مشكلتي هي مجموعة مشاكل أحاول أن أجد لها حلولا...

ناصر بن سليمان بن عبدالله الحوسني1613
المزيد

عصبيّتي
الإستشارات التربوية

عصبيّتي" في الآونة الأخيرة ضيّعت تعبي في تربية طفلتي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته و كلّ عام وأنتم بخير .
أنا...

فاطمة بنت موسى العبدالله1613
المزيد

فارق السن بين أبي وأمي كبير ودائما تحصل المشاحنات !
الاستشارات الاجتماعية

فارق السن بين أبي وأمي كبير ودائما تحصل المشاحنات !

السلام عليكم ورحمة الله لنا جار مصريّ يشتغل في النجارة ومن فترة...

أ.سماح عادل الجريان1613
المزيد

اعتبروني فاسدة منذ تراجع مستواي الدراسي !
الاستشارات النفسية

اعتبروني فاسدة منذ تراجع مستواي الدراسي !

السلام عليكم .. أشعر ببرود تامّ و دائم فلا مشاعر سواء مشاعر...

ميرفت فرج رحيم1613
المزيد

يوجد 2% جيلاتين ولا أعلم هل هو حلال أم حرام ؟
الأسئلة الشرعية

يوجد 2% جيلاتين ولا أعلم هل هو حلال أم حرام ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
جزاكم الله خيرا .. أودّ...

نورة فرج السبيعي1613
المزيد

منذ الطفولة وأنا شخصيّة أميل إلى الاكتئاب و الوسواس !
الاستشارات النفسية

منذ الطفولة وأنا شخصيّة أميل إلى الاكتئاب و الوسواس !

السلام عليكم و رحمة الله أنا فتاة أبلغ من العمر إحدى وثلاثين...

مريم محمد البحيري1613
المزيد

قطعت علاقتي معها والمشكلة أنّها تحاول التقرّب إلى خطيبي !!
الاستشارات الاجتماعية

قطعت علاقتي معها والمشكلة أنّها تحاول التقرّب إلى خطيبي !!

السلام عليكم ورحمة الله في بداية دخولي الجامعة تعرّفت إلى بنات...

سلوى علي الضلعي1613
المزيد