الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات والحب


02 - محرم - 1429 هـ:: 11 - يناير - 2008

ماذا أفعل كي أنساه؟!


السائلة:مايا .... ....

الإستشارة:رياض النملة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أنا فتاة في الثامنة عشر من عمري, وهذه المشكلة التي سأطرحها تنغص علي حياتي, ولا تمكني من الاستمتاع بشيء، أو مواصلة حياتي بصورة طبيعية, ولا أعرف كيف أتصرف؟
 مشكلتي هي أنني كنت على علاقة بشاب منذ ثلاث سنوات, ولكن هذه العلاقة انتهت منذ شهرين تقريبا, ومنذ ذلك اليوم وأنا أعاني نفسيا وعصبيا من القلق و التوتر و الحزن, و كل ما يمكنك تخيله من المشاعر السلبية.. فطول الوقت أتمنى وأحاول أن أنسى هذا الشخص لكي استكمل حياتي بصورة طبيعية, ولكن رغما عني لا أتمكن من ذلك.
أنا لا أريد أن أعيش حياتي بهذه الطريقة, ولا أحب أن أشعر بهذا السوء طول الوقت, وأخاف دائما من أنني لن أجد السعادة التي أتمناها إلا مع هذا الإنسان, وكل من حولي يقولون لي أنني سوف أنسى بمرور الوقت, وسوف أجد من يحبني ويسعدني ويقدر حبي بدلا من هذا الشاب, ولكن المشكلة فيني، فأنا لا أتمنى غيره, ولا أستطيع التفكير في أحد غيره، أو أن أتخيل أحد غيره يكمل معي حياتي, ويصبح زوجي في يوم من الأيام.
أشعر بالنفور من جميع الشباب حولي, ومن الذين يتقدمون إلى خطبتي, فأنا لا أريد أن أكون تعيسة، ولا أبحث عن الحزن, بل بالعكس أنا إنسانة مرحة و متفائلة، و لكنني فقدت كل هذا بعد ما تركني هذا الشاب.
 والجزء الآخر من المشكلة أنه تركني دون أن يخبرني بالسبب, وأنا على يقين أنه كان يحبني, ولكن لا أعلم لماذا تركني, فجزء من تعاستي هو بحثي المتواصل عن السبب, و دائما أميل إلى لوم نفسي, وأحيانا أشعر أنه غدر بي بعد ما أحببته ووثقت فيه ثلاث سنوات من عمري, وهذا أكثر ما يؤثر فيني، فهو شخص بطبيعته كثير الحيطة و لا يثق في الناس بسهولة, فكانت الصدمة عندما تركني بعد أن منحته كل الثقة والحب, وفي الواقع لا أزال أحبه وأتمنى أن يعود لي يوما ما, وهذا احتمال وارد لأننا قد افترقنا أكثر من مرة ثم نعود مرة أخرى, ولكنني أشفق على نفسي, وأشعر أنني ممزقة بين حاجتي إليه وكرامتي وعاطفتي التي هدرت..
 ماذا أفعل لكي أعيش حياتي كالسابق؟ بصورة طبيعية؟ مع العلم أنني أحبه ولا أتمنى غيره..
 ساعدوني فأنا أموت ببطء، وفي حاجة إلى حل عملي أرجوكم.. علما بأن علاقتي تطورت به, ولكنني لا زلت عذراء, وأنا أندم على هذا كثيرا واستغفر ربي, لكن أنا ولله الحمد طيبة الأخلاق, وما فعلته كان بدافع الحب والثقة بعد ثلاث سنوات من العلاقة, وطمعا في أن يكون زوجي مستقبلا..
 ماذا أفعل أرجوكم؟ أنا في حيرة و ألم شديييد.. وأريد أن أذكركم أنني أندم على خطأي هذا وأتوب عنه إلى الله كل يوم وأطلب منه الغفران...
والحل الذي احتاجه هو حل من الناحية النفسية.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
أختي الكريمة:
بداية أسأل الله أن يتقبل توبتك وأن يجعلك ممن تُبدل سيئاتهم حسنات، بالطبع لن احتاج إلى أن أشير للناحية الشرعية فهي معلومة لديك وأنت نادمة على ما صنعت، لقد بدأت علاقتك بهذا الشاب منذُ الخامسة عشرة من عمرك، وإن العلاقة في هذا السن تنبع من بدء ميل المراهق للجنس الآخر، إضافة إلى النمو النفسي والعاطفي الكبير في هذا المرحلة وحاجة المراهق خصوصاً الفتاة إلى من يستمع إليها ويحتويها نفسياً وعاطفياً، وبالتالي فإن العلاقة في هذا السن تكون لسد هذه الحاجة، فهي ليست حباً بالمعنى الصحيح للحب وإن سمَّوه كذلك، ومما يدل على ذلك ما يصدر من بعض المراهقين في سبيل هذه العلاقة من تصرفات يندم عليها لاحقاً، فتجده يهمل في دراسته، يتطاول على والديه، بل ويعصي ربه، فحتى لو افترضنا أن العلاقة بالشاب تحقق فائدة، فإن هذه الفائدة ستكون في مقابل خسائر كثيرة في جوانب رئيسية متعددة من حياتك، ولذا عليك مستقبلا ألا تندفعي في بذل حبك ومشاعرك للآخرين بشكل مفرط حتى لا تكون ردة فعلك بعد انقطاع العلاقة مؤلمة أو أن تصابي باليأس كما ذكرت (بأن لا أحد غيره ستكملين معه حياتك) فهذا الشعور يدل على أن العلاقة أقرب إلى التعلق الشديد والاعتمادية، وضعي دائما هذه الحكمة نصب عينيك (أحبب حبيبك هونا ما فعسى أن يكون بغيضك يوما ما).
ما أريده منك أن تعتبري قطع هذه العلاقة مع الشاب نعمة من الله عليك وفرصة سانحة لتعيدي النظر في ما حصل على ضوء ما وضَّحته لك أعلاه فقد أصبحت الآن أكثر نضجاً من الناحية النفسية والعاطفية عما كنت عليه قبل ثلاث سنوات، ولتعيدي النظر أيضا في هذا الشاب والذي وثقت به ثم بعد هذه المدة الطويلة من العلاقة ينقطع عنك بدون إيضاح للسبب وحسب ما ذكرت فقد تكرر منه ذلك، إن هذا التلاعب بمشاعرك وعواطفك من الشاب يتطلب منك أن تتمهلي وتمعني النظر في مصداقية هذه العلاقة التي شعرت من خلالها بالإهانة وإهدار لكرامتك وشخصيتك، باختصار أن تجعلي عقلك هو من يقود عواطفك وليس العكس. إن هذا التغيير المعرفي في طريقة تفكيرك لابد أن يسبق أي خطوة عملية لأنه يشكِّل قناعتك في هذا الأمر ومن ثم تنطلقين في خطوات أخرى التي من أهمها الاستمرار في الانقطاع عن هذا الشاب وعدم العودة إلى مثل هذه التجربة، واستبدال ذلك بعلاقات طاهرة وسامية مع مجموعه صالحة من الصديقات إضافة إلى تقوية العلاقة بالله سبحانه وتعالي واللجوء إليه.
وهذا التغير بلا شك سيكون ثقيلاً على نفسك وستشعرين بنوع من الألم النفسي، ولكن اعلمي أنها مسألة وقت يطول ويقصر بحسب عزيمتك وجهدك في المضي في هذا التغيير وبمجرد استعادة وضعك الصحيح وتوجيه علاقاتك التوجيه الصحيح ستعود لنفسك الطمأنينة والاستقرار .
وفقك الله وأعانك،،،



زيارات الإستشارة:6530 | استشارات المستشار: 271


الإستشارات الدعوية

كم أحببتُ ما كنت عليه من النقاء والصفاء .. ما الذي يحدث ؟
الدعوة والتجديد

كم أحببتُ ما كنت عليه من النقاء والصفاء .. ما الذي يحدث ؟

بسمة أحمد السعدي 14 - شعبان - 1432 هـ| 16 - يوليو - 2011
الاستشارات الدعوية

مكرر سابقا

قسم.مركز الاستشارات3734

الدعوة والتجديد

أمي تخون أبي فكيف أنصحها؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )19058

أولويات الدعوة

يسافر بنية الدعوة وتغيير الجو!

الشيخ.عادل بن عبد الله باريان9936


الدعوة والتجديد

كيف علي تركه؟ فأنا لا أريد أن أؤذي مشاعره

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )7508

استشارات إجتماعية

ماذا تفعلين لو كنت مكان زوجته؟!
البنات والحب

ماذا تفعلين لو كنت مكان زوجته؟!

الشيخ.خالد بن عبد العزيز أبا الخيل 24 - محرم - 1424 هـ| 28 - مارس - 2003

قضايا الخطبة

هل هذا نصيبي؟!

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند5119


البنات ومشكلات الأسرة

لقد تعبت من المشاكل مع أمي!

د.إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان4464


استشارات محببة

ماذا أفعل مع زوجي وأودلاي؟!
الإستشارات التربوية

ماذا أفعل مع زوجي وأودلاي؟!

بسم الله الرحمن الرحيم rnالسلام عليكم ورحمة الله..rn إلى...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3150
المزيد

أخاف على ابني أن يصبح انطوائيا في المستقبل!
الإستشارات التربوية

أخاف على ابني أن يصبح انطوائيا في المستقبل!

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتهrn بارك الله فيكم أود استشارتكم...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم3151
المزيد

طفلي يتأثر ويغار من الطفل الجديد!
الإستشارات التربوية

طفلي يتأثر ويغار من الطفل الجديد!

السلام عليكم ورحمة الله..rnأنا أم لطفلين، كبيرهم يبلغ العامين،...

أسماء أحمد أبو سيف3151
المزيد

ابني عمره سنتان وأربعة أشهر كثير الصراخ!
الإستشارات التربوية

ابني عمره سنتان وأربعة أشهر كثير الصراخ!

السلام عليكم .. ابني عمره سنتان وأربعة أشهر كثير الصراخ وكل...

فاطمة بنت موسى العبدالله3151
المزيد

ما هو سبب البعد بيننا؟
الاستشارات الاجتماعية

ما هو سبب البعد بيننا؟

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته..rn أنا فتاه أبلغ من العمر...

د.مبروك بهي الدين رمضان3152
المزيد

لا أملك الشجاعة لأقول للآخرين أنظروا هذا من عملي!
تطوير الذات

لا أملك الشجاعة لأقول للآخرين أنظروا هذا من عملي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnجزا الله القائمين على هذا...

مناع بن محمد القرني3152
المزيد

طفلي أصبح أكثر عنادا وأقل استماعا!
الإستشارات التربوية

طفلي أصبح أكثر عنادا وأقل استماعا!

السلام عليكم ورحمة الله..rnطفلي بلغ عامه الخامس وأرى كيف يختلف...

نوير بنت عايض العنزي3152
المزيد

ابني لا يحب أن أصرخ فيه أو حتى أوجهه!
الإستشارات التربوية

ابني لا يحب أن أصرخ فيه أو حتى أوجهه!

السلام عليكم..rnلدي ابن عمره 11 عاماً أكمل هذه السنة الخامس الابتدائي...

عصام حسين ضاهر3152
المزيد

أمنيتي الطب لكن النسبة لا تسمحي لي بدخوله!
الإستشارات التربوية

أمنيتي الطب لكن النسبة لا تسمحي لي بدخوله!

السلام عليكم ورحمة الله..rnأنا نفسي أدخل طب وآخر سنة لي اجتهدت...

د.عصام محمد على3152
المزيد

في المدرسة عنف وألفاظ نابية وعدم احترام للمعلمات!
الإستشارات التربوية

في المدرسة عنف وألفاظ نابية وعدم احترام للمعلمات!

السلام عليكم ورحمة الله..rn عدم انضباط. عدم احترام للمعلمة....

محمد صادق بن محمد القردلي3152
المزيد