الإستشارات التربوية


04 - ربيع أول - 1429 هـ:: 12 - مارس - 2008

كيف أتعامل مع بناتي؟


السائلة:fouzia

الإستشارة:محمد بن عبد العزيز الشريم

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته..
 أنا امرأة متزوجة ولدي ثلاث بنات والآن أنا حامل في الشهر الخامس وجميع أطفالي أعمارهم متقاربة. وفي الآونة الأخيرة صادفتني مشكلة مع ابنتي الوسطى التي تبلغ من العمر ثلاث سنوات. فهي كثيرة الشكوى من أختها الكبرى ودائما تكون هي المبتدئة في الشجار معها مع العلم أنني لا أفرق بينهم بتاتا، بل بالعكس أصبحت أهدئ الكبرى لكي تتحمل الصغرى. فهل من طريقة للتعامل معها لكي تصبح أكثر اجتماعيا مع الأطفال وليست عدوانية معهم، مع العلم أن شخصيتها قوية جدا.
 أحياناً أفكر في الأسباب فمن الممكن أن تكون من طريقة المعاملة فأنا ووالدهم نعاملهم كأنهم كبارا وليسوا أطفال تتراوح أعمارهم مابين الرابعة والسنة. وهل الدلال الزائد يؤثر؟ وكيف أعرف بأن معاملتنا لهم أنها دلال زائد أو لا؟
وأنا حريصة جدا في تربيتهم حتى أنني لا أتركهم مع الخادمة لوحدهم. وشكرا.


الإجابة

و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الأخت الفاضلة فوزية          وفقها الله
كثير من الأطفال تنشأ بينهم مشكلات ونزاعات وشكاوى، وهذه ظاهرة طبيعية توجد لدى الأطفال جميعهم. ولذلك اطمئني، فالأمر لا يستدعي القلق، بل كل ما تحتاجين هو معرفة الطرق المناسبة لتقليل الشجارات بينهم، وتجنب الطرق السلبية التي ربما كرست بعض الأنماط السلبية لديهم.
ابنتك ذات الثلاث سنوات وصلت مرحلة من الإدراك وأصبحت قادرة على التفاعل مع العالم من حولها بطريقة أكثر وضوحا، فالطفل قبل هذه السن لا يستطيع القيام بهذا الدور لضعف قدراته ومهاراته. والمشكلات والنزاعات بين الأشقاء تفيدهم - إذا كانت ضمن المستوى الطبيعي - في تطوير مهاراتهم الاجتماعية والنفسية، كما ترشد الوالدين إلى معرفة نمط شخصية كل واحد منهم ومحاولة تهذيبها حتى لا تتحول السلبيات لدى الطفل إلى سلوك دائم.
نظرتك لابنتك الوسطى على أنها قوية الشخصية ربما تكون أساس المشكلة، من المحتمل أن تكون بالفعل قوية الشخصية، ولكن التعامل معها على هذا الأساس والاستجابة لقوة شخصيتها بالتأكيد أمر خاطئ، والدليل أنك تطلبين من البنت الكبرى أن تتحمل أختها. عندما ترى ابنتك الوسطى أنك تتدخلين لصالحها - دون أن تشعري - يجعلها تتمادى أكثر وتقوى شخصيتها، لأنها تحصل على ما تريد من أختها مستغلة تدخلك الذي تريدين منه تهدئة الموقف وليس حل المشكلة.
المفترض أن تتحملي الوضع قليلا ولا تستسلمي للضغوط التي تمارسها عليك ابنتك، وعندما تطرأ مشكلة بين ابنتيك حاولي أن تعطيها بعض الوقت وتتعرفي على أساسها وتحكمي لمن لها الحق منهما. بالتأكيد ستحاول البنت الوسطى الاحتجاج وربما لجأت للصراخ أو غيره لتجبرك على التدخل لصالحها، ولكنك لو فعلت ذلك فستزيدين قوة شخصيتها بغير حق، مما يجعلها تطمع فيما ليس لها ولا تحترم الآخرين ولا حقوقهم. طلبك التنازل من ابنتك الكبرى يساعد الوسطى على كثرة الشكاوى، ولكنها لو وجدت منك موقفا حازما وعدم استجابة لطلباتها وإزعاجاتها فإنها ستتغير بإذن الله، لاسيما إن طلبت منها باستمرار أن تعبر عن طلباتها بطريقة مهذبة وهادئة.
تحدثي دائما عن المشكلة أو الخطأ، وتجنبي توجيه التهم أو النقد للمخطئة باسمها عندما يكون هناك نزاع، ولكن قولي على سبيل المثال: "شد الشعر خطأ"، وبالتأكيد ستقول إحداهن: "ولكن فلانة بدأت بقول كذا أو أخذ كذا"، عندها قولي: "تعالي وأخبريني بالموضوع بدون شد شعر أو ضرب أو تلفظ بكلمات غير لائقة، وسأحل المشكلة". مثل هذا الأمر الموجه للجميع يجعل الأطفال يعرفون الخطأ وأنك تكرهين الخطأ ولا تقصدين أحدا بعينه.
لا تنسي أيضا أن استمرارك في طلب التضحية والتنازل من ابنتك الكبرى يمكن أن يجعلها ضعيفة الشخصية، فهي بحاجة إلى أن تحظى باهتمامك ورعايتك مثل أختها، لاسيما وأنها ستدخل المدرسة وربما واجهت صعوبة في التعامل مع زميلاتها اللواتي سيحاول بعضهن الاستفادة من ضعف شخصيتها لاستغلالها، فلا تستطيع الدفاع عن نفسها ولا المطالبة بحقوقها أمامهن.
ابنتك مازالت صغيرة، والفرصة أمامك كبيرة لتغيير سلوكياتها من خلال الحديث معها بأسلوب هادئ وحازم، إضافة إلى إشعارها بأن أساليبها لن تفلح مهما استخدمتها وأزعجتك بها. وأنا لست متأكدا مما تقصدين بقولك أنك وزوجك تعاملان بناتكما وكأنهن كبيرات! فإن كان القصد أنكما تتكلمان معهن باحترام ووضوح وتجيبان على أسئلتهن بشكل كاف فهذا أمر جيد ولا يؤدي إلى نتائج سلبية، أما إن كنتما تتعاملان معهن برسمية ولا تمنحانهن الحب والحنان الكافي الذي يحتاجه الصغار من والديهم فهذا سيكون له آثار سلبية عديدة. لا مانع على الإطلاق من إعطاء الأطفال جرعات كبيرة من الحب والتدليل المتزن، أي الذي يعطي الطفل فرصة ليشعر بأنه غال جدا عند والديه، ولكن دون تغاض عن الأخطاء. بل إن إغداق الحب بطريقة متوازنة يجعل نفسية الطفل مستقرة ولا يحتاج إلى التعويض بطرق مزعجة أو عنيفة. ولكن من المهم إظهار الحب والاهتمام المتساوي بين الأبناء حتى لا يكون هناك شعور بالتفرقة بينهم، حتى وإن كان بعضهم يطلبه والآخر بعكسه.
أما الدلال الزائد فيعني ببساطة أن يحصل الطفل على كل ما يريده - أو معظمه - مستغلا حب أحد والديه أو رضوخهما لطلباته خوفا من غضبه - أو زعله كما يقال - أو خشية التأثير على نفسيته، كما يعتقد بعض الآباء والأمهات.
الحرص في التربية ينبغي أن يكون متوازنا، بلا إفراط ولا تفريط. فزيادة الحرص لها آثار سلبية، قد يكون منها معرفة الطفل بهذا الضعف عند والديه ومن ثم يبتزهم بذلك، مثل أن يرفض الطفل تناول الطعام لأنه يرى حرصا كبيرا من أمه على غذائه، ومن ثم يقوم بالضغط عليها حتى تحقق طلباته مقابل تناوله الطعام. مع أنه بإمكان الأم أن تترك الطفل ولا تلقي لطلباته بالا، وتبلغه بأن الأكل موجود إن كان يريده. ستجد الأم أنه يستسلم بعد فترة من الزمن عندما يتيقن أنها لن ترضخ لرغباته، وربما أتاها يطلب منها أن تعطيه طعامه. وإن تكرر هذا الأمر فيمكن تحذيره من أنه ليس هناك فرصة للأكل بعد أن يرفع الطعام من السفرة. وبعد أن يترك فترة من الوقت سيجوع ويطلب الطعام بنفسه، عندها يمكن للأم أن تستغل الفرصة لتعلمه درسا في احترام مواعيد الأكل بعد أن تجعله يشعر بالجوع لفترة مناسبة.
اسألي الله تعالى أن يعينك على تربيه أبنائك وأن يصلحهم ويوفقهم، مع خالص دعواتي إلى الله العلي القدير بأن يوفقكم لما يحب ويرضى، إنه سميع مجيب.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



زيارات الإستشارة:7067 | استشارات المستشار: 340


الإستشارات الدعوية

أفكار دعوية لمصلى النساء
وسائل دعوية

أفكار دعوية لمصلى النساء

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير 18 - رمضان - 1424 هـ| 13 - نوفمبر - 2003

وسائل دعوية

كيف أتعامل مع الكافر؟

د.إبراهيم بن حماد الريس5459




استشارات محببة

هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?
الأسئلة الشرعية

هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?

السلام عليكم ورحمة الله..rnهل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته...

الشيخ.هتلان بن علي بن هتلان الهتلان2974
المزيد

إخواني غير مقتنعين به!
الاستشارات الاجتماعية

إخواني غير مقتنعين به!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn أنا فتاة أبلغ من العمر...

د.مبروك بهي الدين رمضان2975
المزيد

أنا أم قلقة على أبنائها!
الإستشارات التربوية

أنا أم قلقة على أبنائها!

السلام عليكم ورحمة الله..                        ...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2975
المزيد

طفلي عمره شهر ويتعبنا كثيراً حتى ينام!
الإستشارات التربوية

طفلي عمره شهر ويتعبنا كثيراً حتى ينام!

السلام عليكم .. عندي طفل عمره شهر يتعبنا كثيراً حتى ينام وخاصة...

فاطمة بنت موسى العبدالله2975
المزيد

هل تذهب أمي لتعتذر؟
الاستشارات الاجتماعية

هل تذهب أمي لتعتذر؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnفي البداية يجب أن أعرفكم...

د.مبروك بهي الدين رمضان2976
المزيد

أحد الزبائن نسي حقيبته في سيارة أخي فماذا نفعل بها؟
الأسئلة الشرعية

أحد الزبائن نسي حقيبته في سيارة أخي فماذا نفعل بها؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnسؤالي : أخي أوصل زبائن بسيارته...

د.خالد بن عبدالله القاسم2976
المزيد

ابني يحمل حقد أبيه علي !
الإستشارات التربوية

ابني يحمل حقد أبيه علي !

السلام عليكم ورحمة الله rnأشكر القائمين على هذا الموقع.. فجزاهم...

نورة فرج السبيعي2976
المزيد

طفلتي كثيرة الاعتراض بالضرب!
الإستشارات التربوية

طفلتي كثيرة الاعتراض بالضرب!

السلام عليكم ورحمة الله..rnابنتي عندها عام وستة أشهر ولم أفطمها...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2976
المزيد

ألاحظ على ابنة أختي الخجل الزائد وعدم الثقة!
الإستشارات التربوية

ألاحظ على ابنة أختي الخجل الزائد وعدم الثقة!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأشكر القائمين على هذا الموقع...

د.عصام محمد على2976
المزيد

أمي لا تسمح بالتفاهم ودائما تظن ظن السوء !
الاستشارات الاجتماعية

أمي لا تسمح بالتفاهم ودائما تظن ظن السوء !

السلام عليكم ورحمة الله.. أنا فتاة وعمري17، مشكلتي بأن أمي من...

ابتسام محمد المطلق2976
المزيد