الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


15 - جماد أول - 1429 هـ:: 21 - مايو - 2008

أصبحت أخاف من الليل والظلام وكل شيء!


السائلة:أسيرة ا و

الإستشارة:ياسر بن عبد الكريم بكار

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
 لدي مشكلة أود عرضها عليكم وكلي أمل أن أجد عندكم حلاً لها فقد سكن في داخلي همٌ عظيم بسببها.
 أنا فتاة في بداية عامي العشرين, أعاني منذ حوالي ست سنوات من وسواس قهري متنقل في كل أمر, يخف أحياناً ويشتد أحياناً, وقبل ثلاث سنوات أصبت بنوبات ذعر من جراء الوسواس وأصبحت أخاف من الموت جداً, وبعد فترة تحسنت حالتي نوعاً ما دون علاج لكن ذكر الموت لا يفارق مخيلتي, وقبل سنة ونصف توفيت قريبة لي بسكتة قلبية مفاجئة فتغير حالي تماماً للحظتي هذه, أصبحت أخاف من الموت خوفاً شديداً وأتخيله في كل وقت, أقطع الصلاة من الخوف منه, وأستيقظ من نومي مذعورة وأشعر أنني سأفارق الدنيا وأتخيل ظلمة القبر وصورة منكر ونكير فترتعد فرائصي وأصبح نومي مقطعاً ومليئاً بالكوابيس المخيفة, أحلم أنني سأموت وأوضع في القبر وهكذا, وأصبحت أخاف جداً على أهلي من الموت, واستمرت بي هذه الحالة عدة أشهر حتى جاءت العطلة الماضية فتحسنت حالتي نوعاً ما.
 بعد ذلك أصبت بمرض شديد لمدة شهرين, وعندما شفيت عادت لي الحالة الأولى لكن بصورة أعتى وأخطر, أبكي من دون سبب فقط أشعر بهم عظيم لا أدري ما مصدره, أخاف من الموت خوفاً شديداً, أتخيل أنه سيدخل عليّ في كل لحظة حتى وأنا في دورة المياه, أتذكر أنني سأكن في القبر وأواجه منكر ونكير وأنظر لملك الموت فأرتجف من الخوف, أخاف على أهلي من الموت بحادث أو بسكتة قلبية مفاجئة, أشعر بضيق في التنفس وبرودة أطرافي وشدٌ فيها وانهيار بسائر جسدي إذا تأخر أحدهم بالعودة إلى المنزل أو تأخر من الاستيقاظ من النوم أو أحسست بخطر عليهم, أتمنى كل مرض يصيبهم أن يصيبني دونهم حتى لا يموتوا, أصبحت أخاف من الليل ـ الظلام ـ البرق ـ الرياح ـ الأصوات العالية ـ اللصوص ـ ركوب الطيارة والسيارة ـ الحيوانات ـ بعض الحشرات ـ أخاف على إخوتي إذا خرجوا من المنزل أن يضربهم أحد مع أنهم ليسوا صغاراـ أخاف من الجن وأتخيل أنهم يلاحقونني, أصابني وسواس شديد لا أستطيع أن أنوي للصلاة, أصبحت أكره الدنيا ولا يعجبني فيها شيء, فقررت أن أعبد الله حتى أدخل الجنة لأنني أكره الدنيا, أصوم الاثنين والخميس غالباً, بدأت في حفظ القرآن وقيام الليل ولو بركعتين, بعد فترة وجيزة من شروعي في هذه الأعمال جاءني شك في الإلوهية, مفاده أنه لا يوجد إله, حاولت أن أقاومه مع الدعاء فتحسنت قليلاً, لكن الآن عاد وبشدة أصبحت شبه ملحدة لا أؤمن بالآخرة ولا وجود الله وأن الآخرة لا حقيقة لها, حاولت أن أقاوم لكن غلبني, أذكر نفسي بالقرآن لكن يقول إنما هو من كلام الجن أعوذ بالله, أستدل بالمعجزات الكونية على وجود الله وأن القرآن كلام الله, لكن يقول إنما هو في الحقيقة من تلبيس الجن على البشر, وأن الجن هم الذين وضعوا دين الإسلام ليضحكوا على الذين يتبعوه ولا حقيقة للآخرة, وكل قصة أسمعها عن حسن الخاتمة أقول إنما الذي نقلها كاذب, وإذا شفي أحدهم بسبب القراءة أو الدعاء أو شرب زمزم أقول إنما هم الجن الذين شفوه, أقنع نفسي بأدلة واضحة لكن ترجع جميع أدلتي أنها من تلبيس الجن عليّ, أشعر بهم عظيم من هذه الاقتناعات التي اقتنعت بها وأتمنى الخلاص منها.
 أحياناً أشعر بتبلد غريب في مشاعري ولا يهمني إن كنت في النار أو الجنة ولا تهمني هذه المعتقدات, أخاف على نفسي من سوء الخاتمة لكن يأتيني شيء يقول لا أخاف لا حقيقة للآخرة فأبكي وأشعر بكرب عظيم وأسحب شعري علني أجد مخرجاً لهذا الأمر لكن بدون جدوى.
 أحاول النوم في كل وقت حتى أبتعد عن واقعي المظلم, لكن نومي أصبح متقطع, وإذا استيقظت من النوم أتذكر حالي ومعتقداتي وأشعر بعذاب عظيم, أصبحت أشعر بالتعب الدائم وعدم الراحة والسعادة, أنفعل لأي سبب, لا أستطيع أن أبين موقفي في أي أمر أبكي في الحال, أصبحت أنسى كثيراً مع أنني كنت متفوقة في دراستي.
 أحببت شخصاً قبل عدة أشهر من خلال التلفاز وقررت ألا أتزوج غيره لأنه بكى في إحدى حلقات برنامجه, بعد فترة كرهته جداً من غير سبب, ثم أحببت شخصاً آخر من خلال التلفاز يكبرني بأكثر من ثلاثين سنة ومعدد لكن لن أتزوج غيره لأنه عالم وخلوق جداً, لا أدري ما الذي أصابني متقلبة في مزاجي أحب وأكره أخاف من الله أحياناً وأحياناً, فالذي أرجوه أن تعطوني حلاً حقيقياً لأضع حداً لمعاناتي وأن تجيبوا على أسئلتي التالية بكل صدق.
 كيف لي أن أؤمن بالله بيقين تام مع ذكر دليل علني أقتنع به؟ هل الشخص يشعر أنه في القبر إذا وضع فيه أم أنه في عالم آخر لا يدري عن هذه الأمور؟ هل الشخص المؤمن يخاف من منكر ونكير أم لا؟ هل الله سيؤاخذني إذا مت وأنا منكرة للبعث ووجوده لأنني لست مقتنعة بهذه الأمور حتى الآن؟ هل لي أمل أن تذهب هذه الاقتناعات والهموم والخوف أم لا؟ آملة منكم أن تعطوني حلا من غير الإشارة عليّ بالذهاب لطبيب نفسي لأنني لا أستطيع فوالدي من النوع العصبي ويرجع كل مرض إلى العين والجن, وأنا لا أحب أن أكلمه نظراً لشجاري الدائم معه فضلاً أن أخبره بما أعانيه, رجاءً أن يكون الحل في القريب لأنني لا أؤمن بالآخرة وأشعر أنني بدأت أصدق هذا الكلام.


الإجابة

الأخت الكريمة.. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
قرأت رسالتك باهتمام وأسأل الله لك العفو والعافية..
كل أسئلتك وكل وصفك لما تشعرين به ليس له أي علاقة بعقيدتك ودرجة إيمانك.. أنت فتاة مؤمنة وصادقة فلا تخش شيئاً.. أما ما تشعرين به وما وصفتِه إنما هو بسبب اضطراب نفسي رأينا وعالجنا مثله كثيراً في عيادات الطب النفسي عبر العلاج الدوائي بشكل أساسي, وعبر طرق محددة في العلاج النفسي..
    ما أريده منك هو أن تزوري طبيباً نفسياً وتصفي له ما وصفتي وسيعطيك العلاج الدوائي المناسب والمساعدة المطلوبة وما هي سوى أيام وسترين الفرق والتحسن بمشيئة الله تعالى.
   تقولين: (لا أستطيع).. يجب أن تجدي لذلك مخرجاً.. فلو أصبت بالتهاب في الزائدة الدودية ومنعك والدك من الذهاب إلى المستشفى هل ستجلسين في البيت مع كل ذلك الألم.. أم ستحتالين بأي طريقة حتى تذهبي إلى المستشفى..؟! هناك العديد من المستشفيات العامة التي تحوي أقساماً للطب النفسي ويمكنك بمجرد الوصول إلى قسم الطوارئ (في ساعات العمل الرسمية وبأي حجة كانت) إخبار طبيبة الطوارئ بحاجتك لرؤية الطبيب النفسي ومعارضة أهلك وستساعدك بمشيئة الله.  
   هل هذا كل شيء؟ لا فأنت مطالبة بأكثر من ذلك.. إن سرعة التعلق بالآخرين كما يحدث معك هو دليل على ضعف داخلي وسعي دائب لتغطية هذا الضعف عبر اللجوء إلى الآخرين والتعلق بهم.. والصحيح أننا جميعاً بحاجة دائمة لتقوية أنفسنا وعالمنا الداخلي عبر المزيد من التحكم بأنفسنا.. التحكم بمشاعرنا والتحكم بسلوكنا حتى تصبح في أيدينا نوجهها نحن لا توجهنا هي.. يجب أن نؤكد لأنفسنا في كل لحظة أننا أقوياء بقوة إيماننا وقوة اختيارنا لما يشغل حياتنا وتفكيرنا.
ختاماً.. أتمنى أن أكون قد أفدتك.. تقبلي حياتي ومرحبا بك في كل حين.   



زيارات الإستشارة:7595 | استشارات المستشار: 577


استشارات محببة

أنا وأختي لم نر أمّي المطلّقة منذ عشرين  سنة !!
الاستشارات الاجتماعية

أنا وأختي لم نر أمّي المطلّقة منذ عشرين سنة !!

السلام عليكم ورحمة الله بارك الله فيكم وجزاكم خيرا على أن سنحتم...

رفيقة فيصل دخان1121
المزيد

هو إنسان طيّب لكنّي لا أقدر أن أجبر قلبي أن يحبّه!
الاستشارات الاجتماعية

هو إنسان طيّب لكنّي لا أقدر أن أجبر قلبي أن يحبّه!

السلام عليكم أرجو مساعدتي في اتّخاذ قراري فأنا في حيرة من أمري....

منيرة بنت عبدالله القحطاني1121
المزيد

أبي متزوّج بأخرى وهجرنا!
الاستشارات الاجتماعية

أبي متزوّج بأخرى وهجرنا!

السلام عليكم ..
أنا الفتاة الوحيدة من بين إخوتي الأولاد ،...

أ.هناء علي أحمد الغريبي 1121
المزيد

خطيبي دائما ما يفرض رأيه حتّى لو كان خاطئا !
الاستشارات الاجتماعية

خطيبي دائما ما يفرض رأيه حتّى لو كان خاطئا !

السلام عليكم ورحمة الله عمري اثنتان وعشرون سنة وتمّت خطبتي وعقد...

جود الشريف1121
المزيد

في عيد ميلادها أتيناها بعرائس  فرفضت فتحها وظلّت تصرخ !
الإستشارات التربوية

في عيد ميلادها أتيناها بعرائس فرفضت فتحها وظلّت تصرخ !

السلام عليكم ورحمة الله
ابنتي عمرها خمس سنين و ليس لي أطفال...

ميرفت فرج رحيم1121
المزيد

أخشى كثيرا أن أصبح يوما ما ذات سلوك كسلوك أمّي !
الاستشارات الاجتماعية

أخشى كثيرا أن أصبح يوما ما ذات سلوك كسلوك أمّي !

السلام عليكم ورحمة الله
أنا فتاة مقبلة على الزواج ، نشأت في...

سلوى علي الضلعي1121
المزيد

وضع أختي صعب جدّا إن تزوّجت وتركتها !
الاستشارات الاجتماعية

وضع أختي صعب جدّا إن تزوّجت وتركتها !

السلام عليكم ورحمة الله أنا الأخت الصغرى لأخواتي ووالدتي متوفّاة...

عبدالله أحمد أبوبكر باجعمان1121
المزيد

يريدني أن أقوم بدور الجدّة وهم يعيشون على عاتقي !
الاستشارات الاجتماعية

يريدني أن أقوم بدور الجدّة وهم يعيشون على عاتقي !

السلام عليكم ورحمة الله
أكتب الآن ودموعي لا تتوقّف عن الهطول..توجّهت...

د.محمد سعيد دباس1121
المزيد

زوجي لا يعاملني بعطف و لا يريد أن يلقي بكلمات حبّ لي!!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي لا يعاملني بعطف و لا يريد أن يلقي بكلمات حبّ لي!!

السلام عليكم ورحمة الله
أمّ لثلاث بنات ومتزوّجة منذ عشر سنوات...

أ.هناء علي أحمد الغريبي 1121
المزيد

أكره كلّ امرأة تقول أحبّ أن أراك عروساً !
الاستشارات الاجتماعية

أكره كلّ امرأة تقول أحبّ أن أراك عروساً !

السلام عليكم ورحمة الله
أنا بنت عمري تسع عشرة سنة تمّ عقد...

أ.عبير محمد الهويشل1121
المزيد