الأسئلة الشرعية » الأحوال الشخصية » الخطبة وما يتعلق بها


06 - صفر - 1425 هـ:: 28 - مارس - 2004

لا تغتري بوعود الاستقامة من الخاطب


السائلة:toty

الإستشارة:محمد بن عبد العزيز بن إبراهيم الفائز

أنا فتاة حاصلة على "بكالوريوس"، وعمري 22 عاما، تقدم لي شاب عمره 25 عاما، حاصل على تعليم متوسط، وهو يدخن، وعندما علم بأنني لا أحب التدخين وعدني بأن يتركه، وقد كان يصلي بانتظام، ومنذ شهر لا يصلي بانتظام، ولكن عندما نبهته على الصلاة قال لي بأنه سيصلي، ليس لي ولكن لله، وأنه شخص محترم جدا، ولا يعرف فتيات، وهذا ما أعجبني فيه.. وإني كلما صليت الاستخارة أجد نفسي مستريحة لهذا الأمر..
فهل أقبل أم أرفض هذا الشخص؟
أرجو المساعدة..


الإجابة

الصلاة هي الركن الركين في الإسلام، فهي عموده، وهي أول ما يحاسب عليه العبد، فإن فسدت رد سائر عمله، روى جابر - رضي الله عنه - عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله: "العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة، فمن تركها فقد كفر" وقال تعالى: {فَإِن تَابُواْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ}.
إنني أشكرك على حرصك على السؤال عن دين هذا الشاب لا دنياه، والاهتمام بذلك، وهذا هو الواجب على كل فتاة إزاء من يتقدَّم لها.

أيتها الكريمة.. لا يظهر لنا أنَّ هذا الشاب صالح للارتباط معه بالعقد العظيم، عقد النكاح، إذ علامات السوء ظاهرة منه، ونخشى أن يخالف أفعاله أقواله فيما بعد، والقصص في مثل وعود هؤلاء الشباب بالاستقامة بعد الزواج ونحو كذلك كثيرة، لكنهم لا يلبثون أن ينكصوا على أعقابهم وينسوا وعودهم.
إني أرى لك التريث، ولعلَّ الله عزَّ وجل يهبك شاباً أحسن منه ديناً وخلقاً، وأكثر اتزاناً، وخيراً منه، حتى في الدنيا وفي مظهره ومخبره.
نعم، أنتِ الآن في سن الزواج، ولا ينبغي تأخير الزواج أبداً، لكنه أيضاً لا ينبغي التعجل الذي يعقبه الندم، ولست كبيرة، بل لا زلتِ في مقتبل العمل، فلا بأس من التريث قليلاً لتحصيل الأحسن والأكمل والأفضل.
وأنت ما دمت مقيمة على طاعة الله وتقواه، فبشراك {وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا}.

أسأل الله بمنه وكرمه أن يوفقك للتقوى، وأن يرزقك الزوج الصالح الذي تسعدين به ومعه ويسعد بك ومعك.. وأن يجمع بينكما على خير.. وجميع فتياتنا المؤمنات.
آمين.



زيارات الإستشارة:2848 | استشارات المستشار: 424


الإستشارات الدعوية

هذه الفتاة تقيم علاقة مع شاب فكيف أنصحها؟
وسائل دعوية

هذه الفتاة تقيم علاقة مع شاب فكيف أنصحها؟

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند 20 - جمادى الآخرة - 1432 هـ| 24 - مايو - 2011