الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات ومشكلات الأسرة


06 - محرم - 1430 هـ:: 03 - يناير - 2009

خالي يحبني، ويتحرش بي!


السائلة:نورة

الإستشارة:مبروك بهي الدين رمضان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 سبب حيرتي للأسف هو خالي الذي من المفترض أنه مثل أبي، منذ سنين طويلة ربما 7 أو 8 سنوات، وكان حينها عمر خالي حوالي 53 سنة،  وعمري حوالي 14 سنة وفجأة بدرت من خالي تصرفات غريبة معي مثل أنه يفردني عن أخوتي بمعاملة مميزة جدا، ويبتسم في وجهي بشكل دائم و أحيانا يجلس بجانبي وينظر لي ويبتسم ولا يتكلم بأي كلمة ويتحسس وجهي ويدي وهذا  في غرفة الاستقبال وهي مفتوحة على السفرة ،  وربما فعل ذلك وأمي تعد له الأكل بالداخل، وإذا قدمت له الأكل وقال: أنا لا أريد، فكنت أقول له لماذا يجب أن تأكل فيقول لي لو أكلتي معي سأجلس للأكل ويحتضنني.
 وللملاحظة فخالي غير متزوج والمشكلة أني كان من طبعي عندما أتعرض لمشكلة أو شيء خطير اكتمه بداخلي ولا أخبر أحدا ولا حتى أمي رغم أن أمي صديقتي فلم أخبرها بما حدث من خالي، وما يحدث في زياراته لنا.
 وللعلم فخالي لم يكن قريبا من أمي في علاقته بها،  وربما أوقع بينها وبين أمها. ولكن أمي كانت تصبر من أجل صلة الرحم،  وأيضا هو لم يكن يصلي حتى هذا السن.
 المهم أن هذا الأمر كان في إجازة آخر العام، حيث سافر أبي إلى إحدى الدول العربية وسبقنا وسافرنا نحن بعد ذلك بفترة قصيرة، وتناسيت الأمر لصغر سني حتى حدث لأختي في إحدى أجازاتنا في مصر محاولة اعتداء جنسي وحينها اقتربت أمي منا أكثر وأصبحت أكثر صراحة معنا، فأخبرتها بما كان من خالي مع إعلامي لها بأن هذا حدث في تلك الإجازة فقط ولم يحدث بعدها أبدا أبدا وكان يعاملني معاملة عادية جدا ، وحدث ما لم يكن متوقعا منا جميعا ومن كل من يعرفه فجأة ولله الحمد التزم بالصلاة وأصبح يحافظ على كل الصلوات وأسعدنا هذا كثيرا.
 ونسيت تماما ما كان منه وكنت حينها في أواخر 16 من عمري وعدت بعدها لمصر من أجل الكلية، واستمرت علاقتي به عادية كما كنت طوال عمري وبدأ فجأة يشتكي من أعراض غريبة تطورت يوما بعد يوم حتى وصلت هذا العام وعمري الآن21 عاما،  وصل إلى مرض الشلل الرعاش حيث إنه أصبح يعاني كثيرا في كل حركة يقوم بها، فلا يمشي لو يتكلم بسهولة ولا يتحرك اي حركة مثلنا وربما يسقط فجأة على وجهه وأصيب باكتئاب وهو من أعراض هذا المرض وتغير شكله وفقد وزنه ثم وفقه الله للذهاب للطبيب الذي أعطاه الدواء . الذي بفضل الله أثر معه جدا فهو يكون مثلنا تقريبا مادام تأثير الدواء مستمر.  
والمشكلة أن أمي سافرت لأبي وكانت قلقة عليه جدا بسبب الحالة السيئة التي تركته عليها، حيث كان حتى لا يستطيع يأكل إلا بصعوبة شديدة ولم يكن تحسن بعد فقررت أن أريح أمي قليلا نفسيا فأتصل به، واطمئن عليه بين فترة وأخرى مرتين تقريبا في الأسبوع.
 في بداية اتصالاتي كان عاديا كما هو دائما ولكنه بعد فترة أصبح يسألني أثناء المكالمة أنت  تحبيني؟ وطبعا أجيبه: بنعم أنه خالي، وهذا أمر طبيعي وكان يجيبني " وأنا أيضا بحبك" وأصبح يقول لي يا حبيبتي بدلا من مناداتي باسمي.
 وعندما أقول له في آخر المكالمة هل تريد شيئا؟ أو  حاجة؟  يقول: أريدك أنتِ.  وهذه الكلمة في مصر لها معنى سيء ولكن ولأني اعتدت أن شخصيته غريبة من صغري فكنت أقول لنفسي ربما لا يعرف أن هذا خطأ، خاصة أنه كان يقول بعد ذلك أريدك أو عاوزك تجيلي تزوريني ، علقت أختي مرة على تعامله معي فقالت: " إن وجهه يتغير كثيرا عندما يراكِ ويعاملك معاملة غيرنا كلنا"   وآخر شيء حدث وأقلقني أنه جاء لنا في يوم عزمناه فيه على الغداء فسلم على كل من في البيت عادي إلا أنا فقد جاء نحوي واقترب مني كثيرا وسلم علي باليد كما يسلم عليهم ثم قبلني،  حتى أنه في آخر العزومة شكرني ولم يشكر أمي! على الرغم أنها هي صاحبة البيت والعزومة وهي من جهز الطعام يومها.
 تذكرت أمي ما حكيته لها من قبل وشعرت بقلق وأخبرتني وتوقعت أن أكذب تفكيرها ولكني أخبرتها بتصرفاته الغريبة وكلامه الغريب في غيابها والآن أنا وهي نكاد نجن لا ندري ماذا نفعل؟  فلو أخبرنا أحدا بهذا الكلام لن يصدقنا وسيقول هذا المريض الذي بدون الدواء لا يستطيع المشي سيفعل هذا؟ إلى جانب ذلك فأنه إن كلمته أمي أو قاطعته ستسوء حالته النفسية مرة ثانية ويعود لما كان عليه وأن مرض أكثر من هذا لن تستطيع أمي أن تتركه دون اهتمام؛ لأنها فقط هي من يهتم به من أخواته؟
 أصبحت لا اتصل به ولكنه لاحظ وهو يسأل أمي عني ولم لا أتصل.
 ملاحظة :أنا تم كتب كتابي منذ حوالي 3 شهور وآخر تصرف غريب قام به خالي هو أمس في أول أيام العيد، وأنا كنت واقفة في المطبخ أغسل الأطباق شعرت بأحد دخل المطبخ بسرعة كبيرة وفجأة وجدت أحدا خلفي يمسكني من وسطي بيديه ويقول لي استأذنك وجدته هو وتقريبا أمي أنه كان يريد أن يشرب.
 والطبيعي أنه كان يطلب منا أن نحضر له الماء ولكنه لم يفعل ذلك والتصرف الذي فعله لا أسمح لأختي أو لصديقتي أن تمسكني بهذه الطريق،  وبصراحة أنا ابتعدت بسرعة عنه ولكني لم أنهره على تصرفه هذا رغم أن أختي الصغرى لو كانت مكاني لفعلت ذلك دون تردد.
 ولكني لا اعلم ما المفترض بي أن أفعله معه وأخاف أن يزيد عن هذا،  فهو في كل مرة له حركة مختلفة أو طلب مثل أن يطلب مني أن البسه الساعة رغم أنه يلبسها لنفسه دائما أو يكون أحد من أخوتي أو أمي بالقرب منهم ولا يطلب منهم وللأسف هو أصبح أيضا يتحرك في الشقة بسرعة وبدون استئذان فتفاجأ أمي كما حدث أمس أنه دخل المطبخ وأنا لوحدي بالداخل ويخرج بسرعة قبل أن تصل هي !
لا ادري ماذا أفعل وماذا تفعل أمي المسكينة التي لن يحتمل أحد عاقبة مرضه غيره؟
 ساعدوني بحل أرجوكم فأنا أصبحت لا أحب رؤيته ولا سماع صوته،  ولكني في نفس الوقت أخاف من زيادة مرضه ولو زاد مرضه وعاد لما كان فلن يهتم به أحد غير أمي لأن أخوالي مقيمون في الخارج.
وما يتعب أمي أنهم يضغطون عليها أن تعزمه عندنا كل أسبوع ومنهم من يطلب منها أن تستضيفه عندنا في المنزل لتهتم به وليس هم فقط يطلبون ذلك ولكن أقارب أمي الكبار أيضا.
 وأمي لا تدري هل على الأقل تخبر أحد أخوالي بالأمر ليكف عن تحميلها مالا تطيق أم ماذا؟
 وأرجو منكم أن تخبروني أنا ماذا أفعل معه وهل ممكن نكون ظالماه وتكون هذه التصرفات عادية؟
 و أرجو أن تردوا علي بسرعة لأن الأمر يزيد وأنا في حيرة من أمري وأمي تلوم نفسها وتقول: أنا السبب أنا يجب ألا أدعه يدخل البيت فأنتم أمانة عندي في غياب أبيك.
 ملاحظة :نحن ذهبنا إلى بلدنا وأبي لا يزال مسافرا.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أشكرك على ثقتك في موقع لها أون لاين وأسأل الله تعالى لكِ التوفيق والسداد والرشاد.
كثيراً ما نحمل الأمور فوق طاقتها ونبني عليها أوهاماً أكبر من حجمها ونصنع بيننا وبين الآخرين جوراً يصعب المرور منها في غالب الأحيان كما أن الله تعالى  أعطانا وميزنا عن سائر الخلق بالعقل كما أننا والحمد لله ندين بالإسلام الذي يوجهنا في كل أمور حياتنا.
وموضوع خالك يمكن تفسيره على وجهتين،
 الأولى: كما ذكرت هو شيء من التحرش الجنسي بشكل مغلّف أو في صدره غير مباشرة ليس بقصد الشهوة ولكن لسد فراغ يعيش فيه هذا المسكين المريض.
 كما أنه وجد منك البنت المهذبة المؤدبة التي لا تتطاول على خالها ولا تنهره عن بعض تصرفاته فأحس منها بالأمان فتمادى فيها،    ولو أنك كان لديك من الشجاعة والجرأة والمواجهة أن تقولي له: إن هذه التصرفات يا خالي تزعجني وتضايقني ولا أطيقها نعم أنت خالي أحبك كثيراً وأحترمك كثيراً، ولكن رجاء يا خالي أنا بنت ولا أحب هذه التصرفات لأنها تحرجني ولا أرضى بها.  حتى لو زعل أو غضب فليس في كلامك هذا مخالفة شرعية ولا خروج عن المألوف.
 ويمكنك أن تقولي آسفة يا خالي لا أحب الهزار فهو يضايقني فإن انتهى فلا توجد مشكلة من الأصل وأن لم ينته فانفري منه واعبسي في وجهة وأشعريه بعدم رضاك عن تصرفاته،  وليكن بشيء من الغلظة فهذا حقك ولا تدعي المشكلة تكبر بسبب تهاونك وسكوتك وعدم امتعاضك.
 وكذلك في حالة غياب الأب وانشغال الأم ولها أخوات وأخوة يمكن تقسيم المهام لخدمة خالك المريض هذا ولا يفرض عليكم أحد أن يأتي عندكم أو تعزموه أو يبيت عندكم.   فليس هذا فرض ولا واجب وهو من صلة الرحم نعم ولكن بحدودها ودون إزعاج أو مضايقة لأهل وبنات البيت وأي أمر يضايقك لا تفعليه،  فلو طلب منك أن تلبسيه الساعة فقولي له:  مشغولة لا أستطيع بأي حجة مناسبة مازحة أنت شباب البسها أنت.
 كوني أكثر صراحة ومواجهة وجرأة وتأكدي أنه سوف يشعر بالحرج ولا يكرر تصرفاته هذه  معك علماً بأن هذه التصرفات قد تكون بحسن نية ولا يقصد منها التحرش ولكنها مريبة (فدعي ما يريبك إلى مالا يريبك إلا ما لا يريبك) ولو زعل أو غضب أو مرض هذا أمر لا يعنيك أنت!  بل يعني تصرفاته وهو المسؤول عنها.
 ليكن كلامك معه فيه خشونة وقولي ترى أني كبرت،  وأصبحت لا أتحمل بعض التصرفات أو الهزار والمزاح،  بالتأكيد سوف يتوقف ويمكنك في جلسة عادية تقولي لأمك أمام خالك لو تكرّمت يا ماما قولي لخالي: إن هزاره يضايقني فأنا أحب خالي ولكن لا يمزح معي.
وأسال الله تعالى لك التوفيق.



زيارات الإستشارة:61811 | استشارات المستشار: 1527


استشارات محببة

ابني عند مشاهدة التلفاز يظل معلقا بصره به!
الإستشارات التربوية

ابني عند مشاهدة التلفاز يظل معلقا بصره به!

السلام عليكمrnابني يبلغ من العمر سبع سنوات ولكن ألاحظ عليه بعض...

أسماء أحمد أبو سيف3362
المزيد

هل أطرح من رأسي فكرة الماجستير؟!
الإستشارات التربوية

هل أطرح من رأسي فكرة الماجستير؟!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا في قسم الشريعة و قبل ما...

د.محمد بن عبدالله الزامل3364
المزيد

أريد حلا يساعدني على التآلف مع أخواتي!
الإستشارات التربوية

أريد حلا يساعدني على التآلف مع أخواتي!

السلام عليكم..rnإلى موقع لها أون لاين والمستشارين فيه والقائمين...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3365
المزيد

ما أصغر عمره! وما أغرب أفعاله!
الإستشارات التربوية

ما أصغر عمره! وما أغرب أفعاله!

السلام عليكم... rnعندي استشارة عن تصرف يقوم به ابني البكر عمرة...

د.مبروك بهي الدين رمضان3367
المزيد

كيف أترك التدخين؟
الاستشارات الاجتماعية

كيف أترك التدخين؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn كيف أتخلص من عادة التدخين...

د.ميساء قرعان3367
المزيد

المشرفون قرروا عدم بقاء المديرة فكيف نخبرها؟
الاستشارات الاجتماعية

المشرفون قرروا عدم بقاء المديرة فكيف نخبرها؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrnسعدت كثيراً بمثل هذا الموقع...

عثمان الخنين3368
المزيد

مشكلتي أني بدأت أتكاسل في الدراسة!
الإستشارات التربوية

مشكلتي أني بدأت أتكاسل في الدراسة!

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته.. rnأحب أن أشكركم على كل الجهود...

عصام حسين ضاهر3368
المزيد

لابد أن أكون في علاقات الآخرين الشخص الأول!
تطوير الذات

لابد أن أكون في علاقات الآخرين الشخص الأول!

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم أنا عمري 17 , يوم كنت صغيرة...

د.عصام محمد على3368
المزيد

كيف أجعل طفلي يترك الضرب وينام في الليل؟
الإستشارات التربوية

كيف أجعل طفلي يترك الضرب وينام في الليل؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnعندي مشكلتان..rn الأولى: عندي 3 أبناء،...

أنس أحمد المهواتي3368
المزيد

بسبب تدخينه رفضته!
الاستشارات الاجتماعية

بسبب تدخينه رفضته!

السلام وعليكم.. أرجو منكم إفادتي.. فأنا في حيرة وندم، تقدم...

نورة العواد3368
المزيد