الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


08 - محرم - 1430 هـ:: 05 - يناير - 2009

مشكلتي الوسواس والإحباط السريع! ( 2 )


السائلة:أماني

الإستشارة:ياسر بن عبد الكريم بكار

السلام عليكم،
 وجزاكم الله خيرا حيث وفقكم لمساعدة الناس.
 أما الآن فأود أن أستشيركم في حالتي وقد كنت كتبت لكم رسالتين سابقتين عني فأنا أعاني في كثير من الأحيان من الوسواس القهري في الصلاة وقد نصحني الأستاذ ياسر عبد الكريم بكار بالعمل، وفعلا أنا أصبحت أعمل أكثر من قبل ولكن ليس بشكل دائم وبصراحة ليس باختصاصي الذي درسته، و للمعلومية دراستي كانت ضمن اختصاص هندسي في إحدى الجامعات الحكومية في بلدي حاولت الاطلاع على عدة كتب تخص التنمية للموارد البشرية، وتحمست كثيرا للبحث عن عمل يخص دراستي كمهندسة.
ومن المعلوم أن هذا صعب بعض الشيء بالنسبة لبلد خليجي أنا مقيمة فيه أما الآن وقد وجدت عملا ضمن اختصاصي الهندسي والذي يصعب على فتاة أن تجده في بلد كالبلد الذي أقيم به.
 ولكن أجد نفسي أتحمس أحيانا وأبدأ بالبحث عن العمل وأجد الصعوبات وأبحث و أبحث وأحيانا أتراجع فجأة عن فكرة العمل مرات كثيرة بسبب عدم وجود فرص تدريبية لأنني منذ التخرج لم أتدرب فأخاف الفشل وأحيانا بسبب ربما الإحساس بالذنب.
 فأنا أشعر بالذنب وهذا يجعل كل عزيمتي تذهب فجأة أشعر بالذنب اتجاه أخي الذي يصغرني بسنتين لم يكمل دراسته الجامعية بعد وفاة أبي!  لم أكن أنا السبب الأساسي ولكن ربما عند ما كانت العائلة في بلد وأنا في بلد، ومن ثم مرض أبي وجاء به أعمامي لبلدنا للمعالجة.
 توفى أبي في أوقات الدراسة فقررت أمي الذهاب إلى مكان إقامتنا الأصلي قبل وفاة أبي إلى حيث أخي كان موجودا وكان عمر أخي 18 سنة لم أرضى الذهاب معهم حيث كنت أريد إكمال السنة الدراسية التي أنا كنت بها في منتصفها ومن ثم ألحق بهم ثم لم يستطيعوا أن يرسلوا لي أوراق قبول السفر حيث بقيت أنا في بلدي وهم في البلد الآخر، ومن ثم أخذ هذا وقت طويل أخذ مدة سنة ونصف أكملت السنة الثانية أثناء ذلك خلالها عانينا الأمرين أنا وأهلي،  كانت أمي تعمل وأخي درس سنة دراسية في أحد المعاهد ولم يكمل لا أدري لماذا؟  هل لم يعجبه المعهد أم لم يرد ذلك التخصص أم بسبب الضائقة المادية لم يكمل لا أدري؟  ولم يكن هناك متاح أي شيء آخر أمامه لأنه مقيم في هذا البلد وغير مسموح بالدراسة الجامعية لنا به،  ولا يستطيع الذهاب لبلدنا حيث لا تقبل الشهادة الثانوية القديمة.
ضاع المال الذي دفعته أمي لهذه السنة التي درسها أخي ولم يكملها بسب عدم دخوله الامتحان لأن المبلغ ناقص الشيء القليل!
 لم يدخل الامتحان قالت له أمي فيما بعد: أكمل الدراسة قال لها: أكملها بأي وقت آخر اتركيني ولم يكن يريد النقاش.
 بعد ذلك جئت أنا من سفري وأخيرا وجدت نفسي أريد العمل بالفعل عملت عند أحد أقاربي في محل صغير أو كشك بصراحة للإكسسوار ومن ثم سمعت عن محل يباع فقلت لأمي:  نستأجره، فأخذناه والحمد لله أصبح الوضع أفضل ولكنني أشعر بالذنب لأنني بعد جلوسي مع أهلي لمدة حوالي 3 شهور ذهبت لأكمل جامعتي وتركت أمي لوحدها تقف في كشك الإكسسوار حتى لا تستطيع وضع موظفة وليس بمقدورها دفع راتبها!
 وقفت أمي بالكشك لمدة سنة تقريبا أو أكثر وأصبحت آتي إليهم كل حوالي 3 أو 4 شهور وأقف في الكشك الذي أصبح كشكين وثلاثة، وأصبحت أمي لديها موظفات وعدة أكشاك وأصبحت أساعدها قدر استطاعتي فلديها موظفات وحين يتطلب الأمر أقف أنا بدلا من موظفة.
 خطب أخي بعد ذلك بنت عمي طلبت منه أن يدرس بإحدى الجامعات الخاصة التي كانت قد فتحت حديثا بالبلد أبوابها لم ترضى أمي أن تعرض عليه مبالغ الدراسة لأنها قالت: إنه إذا دفعت له سيستهتر بالمال ولن يكمل ولن يهمه إذا ذهب عليه أما إذا دفع من جيبه فإنه سوف يحاول أن لا يخسر المال؛  وبالفعل بعد أن اختار الجامعة وكان ميوله أدبيا وهذا ما جعله يختار قسم الصحافة بعد أن دفع المال وكانت الجامعة ليس لها مكان للدوام فهي انتساب لم يدرس، وجاء وقت الامتحان فقرر سحب المال الذي دفعه وفعلا سحبه ولم يقدم الامتحان لا أدري لماذا؟
 أشعر بالذنب تجاه أخي وتجاه أمي التي عانت ولم أكن في أول الطريق معها لم أجد عملا بمهنتي لمدة طويلة.
 الآن وجدت عدة مرات وفي كل مرة أشعر بالخوف وبعد الحماسة العالية أشعر فجأة بالإحباط وبعدم الرغبة بعمل شيء؛ لأنني لا أستحق أن أكون مهندسة فأخي لم يكمل دراسته ولا أعلم هل كان بيدي التغيير ولم أسعى إليه هل كان بيدي أن أقول له اجلس وأدرس بطريقة تحمسه أكثر حتى لا يكون بدون دراسة مع العلم أنه الآن يعمل بأحسن الشركات ولا يهتم بأمي ولا بأنها محتاجة له أم لا!  فلا يسأل عنها أو بظروفها.
   وأما أكشاك أمي فقد تركتها بسبب أن المجمع أقفل ونحن الآن لدينا كشك واحد حتى أن حياتنا تغيرت لم تعد كالسابق بها الرفاهيات فله الحمد كغيرنا نمر ببعض الضائقات المادية ولا نجد من أخي الاهتمام لأمورنا وخاصة وأننا أكثرنا بنات فأسأل نفسي لماذا هو حاقد علينا كل هذا؟  هل لأننا درسنا وهو لم يدرس أم لأن الله أعطانا لفترة طويلة لله الحمد المال! وكان أخي موظفا صغيرا.
أشعر بأن هذا صحيح ولكن الآن أصبح الوضع معكوس أصبح هو بأحوال لا بأس بها، ونحن في ضائقة ولا يسأل عنا ولا عن أمه.
 سألتكم هذه الرسالة لأنني مشوشة فلا أدري لماذا عندما أفكر باستهتار أخي بنا رغم إحسان أمي له،  فقد اشترت منزلا وأسكنته به، عندما أفكر بأسباب حقد أخي علينا لا أجد تفسيرا!  فأتوقع هذا السبب وأشعر بالذنب وأتوقع هذا السبب وأشعر بالذنب وأشعر بالذنب تجاه أمي التي تشرح لنا الآن كم تعبت في أول فترة بعد وفاة أبي وحتى باقي حياتها فأقول لنفسي: كيف كنت قد رضيت أن أذهب وأكمل دراستي ربما ما وفقني الله في الحصول على وظيفة لهذه الأسباب لا أدري؟
 ولكن الآن قد جاءتني وظيفة وتحتاج مني إما الهمة أو أن أجلس كالعادة ولا أدري ما لعمل بحثت أنا عن الوظيفة وتحمست ومن ثم عندما نادوا لي شعرت بالإحباط وبأنني ربما لا أستحق هذا!
 أتمنى أن يكتب لي الله الخير.. على كل أرجو منكم أن تسامحوني على إطالتي بالرسالة وأرجو أن أجد منكم الإجابة الشافية فأنا أثق بكم وبرأيكم وأتمنى من الله أن يجزيكم خيرا.


الإجابة

الأخت الكريمة
و عليكم السلام ورحمة الله
مرحبا بك مجدداً في (لها أون لاين)..
قرأت رسالتك وقرأت استشارتك السابقة..
ما أريد أن أؤكد عليه هو أن تغيير في حياتنا يجر معه الكثير من المخاوف والمشاعر السلبية كالشعور بالذنب والتردد والشعور بالفشل وغير ذلك.. وليس لهذه المشاعر من حل إلا مواجهتها والإقدام إلى حلها.
   وأهم طريقة لذلك هو محاربة الأفكار الخاطئة التي سببت هذه المشاعر.. ورسالتك مليئة بأخطاء التفكير أي الربط بين أمور ربطاً غير منطقي كقولك (لا أستحق أن أكون مهندسة فأخي لم يكمل دراسته), (فأقول لنفسي كيف كنت قد رضيت أن أذهب وأكمل دراستي ربما ما وفقني الله في الحصول على وظيفة لهذه الأسباب) وغيرها.. هذه الأفكار تضرنا وتخذل من همتنا وهي خاطئة بل بينت الخطأ.

      ذكرت لك سابقاً.. أن من عيوب الشهادة الجامعية أنها تقيدنا وتأسرنا.. فأنا خريج كلية الطب, لابد أن اعمل طبيب ولو فكرت أن أغير مجال عملي إلى عمل أجده ممتعاً أكثر فستقوم الدنيا ولا تقعد, وستثور علي نفسي باللوم والتقريع (حرام عليك.. ضيعت سنوات عمرك.. أنت فاشل.. لن تنجح) وهكذا عبارات الخوف من الفشل والشعور بالذنب.. والواقع أن هذا أحد أسباب ضعف الكفاءات والإبداع في عالمنا العربي, إذ تجدنا مأسورين إلى شهادتنا حتى لو ضحينا بالمال في مجال يمكن أن ننجح فيه أو نجد فيه رزقاً أوسع..
   عندما تأملت في هذه الفكرة وجدت أنه في العالم المتقدم يجد الناس هناك سهولة أكثر بكثير مما نجده نحن.. ففي دراسة شملت 3000 طالب من خريجي كليات العلوم والآداب تبين أن 70% منهم يعملون في أعمال لا صلة لها بدراستهم الجامعية.. لاحظي الرقم.. ذلك لأن كل واحد منهم يجد مساراً في حياته المهنية حسب المتاح والذي يرغبه ويبدع فيه.
    والسؤال: هل ضاعت سنوات الدراسة الجامعية هباءً؟ لا أبداً فالجامعة هي المكان الأفضل لتنمية مهاراتنا في التفكير والتحليل وحل المشكلات وهذه مهارات يمكن استخدامها في أي مجال. 
   أريدك أن تتأملي هذه الفكرة وتنتبهي لصيحات التخويف من الفشل والتردد التي ستنطلق بداخلك.. هذه الصيحات هي المسؤولة عن نجاح أشخاص تغلبوا عليها.. وعن فشل أشخاص رضخوا لها..!!
  بالنسبة لأخيك.. فلا شك أن الخلل الذي حدث في الأسرة بعد وفاة الوالد يفسر موقفه ولا يبرره.. دعينا نتفق أنه مر بوقت طويل من الشك والتردد والفشل أحياناً.. وما أريده منك أمرين اثنين:

أولاً: لا يمكن أن تساعدي أخيك طالما انك تشعرين بالذنب لما حل به.. هذا الشعور هو شعور مؤذي لك وله وهو غير مبرر ويقلل من قيمة التوكل على الله الذي يجب أن نعززه لدينا بشكل كبير وكل يوم.
ثانياً: لابد أن نبدأ بالتغيير وخطوة خطوة.. يجب أن ننزع من قلوبنا كل الذكريات والمواقف السيئة التي حدثت بينكم وبين الأخ.. وابدئي من اليوم .. يجب أن تعملي على الطرفين.. بالتقريب بينهم.. ابتكري مناسبات تجمعكم.. واشترطي على الجميع عدم اللوم والتقريع والمحاسبة واسترجاع الماضي.. ليكن الشعار مناسبة عائلية هادئة.
   كما يجب أن لا يكون الهدف مادي من أي طرف, أي ليس سعياً وراء مساعدة الأخ لكم مادياً.  أعلم أن الأمر ليس بهذه البساطة ولكن عبر المحاولة والتكرار وعدم اليأس ستجدين أن الأمور تتقدم ولو ببطء. 

ختاماً: عندما تستيقظين بالغد.. قفي أمام المرآة وقولي لنفسك: هذا يوم رائع جديد وسأجعل منه فرصة ومكسب لا هما جديداً.. تقبلي تحياتي وأهلا وسهلا بك دوماً في موقع (لها أون لاين).



زيارات الإستشارة:2917 | استشارات المستشار: 577


الإستشارات الدعوية

كنت قريبة من الله، لكن الآن تغيرت!
الدعوة والتجديد

كنت قريبة من الله، لكن الآن تغيرت!

بسمة أحمد السعدي 05 - شعبان - 1430 هـ| 28 - يوليو - 2009
الدعوة والتجديد

دلوني على طرائق لزيادة الرزق!

عبدالله أحمد أبوبكر باجعمان6270


هموم دعوية

أريد أن آخذ زوجي للعالم الجميل!

أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار7837



استشارات إجتماعية

لا أتصور نفسي زوجة لشخص آخر غيره!
البنات والحب

لا أتصور نفسي زوجة لشخص آخر غيره!

سلوى علي الضلعي 21 - ذو الحجة - 1435 هـ| 16 - اكتوبر - 2014
الزوجة والأقارب

زوجي في صراع بيني وبين أهله!

عبد السلام بن محمد بن حمدان الحمدان3939



الزوجة وهاجس الطلاق

بعد خمس سنوات من الزواج تغير علي زوجي وأهله!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير4958

قضايا الخطبة

تزكية أخت الخاطب عاطفة .. فتأملي!

د.عبد الرحمن بن محمد الصالح4132

استشارات محببة

خوفي على الجنين هل من الممكن أن يؤذيه نقص فيتامين د ?
الاستشارات الطبية

خوفي على الجنين هل من الممكن أن يؤذيه نقص فيتامين د ?

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أنا امرأة متزوجة وحامل، أعاني...

د.عزة عبدالكريم حداد1722
المزيد

أنا متعبة وخائفة من ضياع أولادي لأنّه لا يتحمّل المسؤوليّة!
الاستشارات الاجتماعية

أنا متعبة وخائفة من ضياع أولادي لأنّه لا يتحمّل المسؤوليّة!

السلام عليكم ورحمة الله زوجي طلّقني ولي أربعة أطفال وقد تعلّقت...

عزيزة علي الدويرج1723
المزيد

أحسّ أنّ حياتي سوف تكون أحسن بعد الطلاق !!
الاستشارات الاجتماعية

أحسّ أنّ حياتي سوف تكون أحسن بعد الطلاق !!

السلام عليكم ورحمة الله أشكركم على الموقع الرائع والمفيد .....

مالك فيصل الدندشي1723
المزيد

لا يريد تدخّل مصلح بيننا فما الحلّ مع هذا الشخص ??
الاستشارات الاجتماعية

لا يريد تدخّل مصلح بيننا فما الحلّ مع هذا الشخص ??

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته متزوّجة منذ خمس سنوات ، زوجي...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي1723
المزيد

أنا معجبة بشابّ ولكنّه لا يبادلني نفس الشعور!
الاستشارات الاجتماعية

أنا معجبة بشابّ ولكنّه لا يبادلني نفس الشعور!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا فتاة عمري اثنتان وعشرون...

رانية طه الودية1724
المزيد

ليس هناك دافع يجعلني أكسر حاجز الكسل!
الاستشارات النفسية

ليس هناك دافع يجعلني أكسر حاجز الكسل!

السلام عليكم .. أعاني من مشكلة الفراغ , حياتي "روتينيّة" رتيبة...

رفعة طويلع المطيري1724
المزيد

كلّما فكّرت في الدراسة أشعر بقلق شديد !
الاستشارات النفسية

كلّما فكّرت في الدراسة أشعر بقلق شديد !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا طالب أولى ثانوي عمري ستّ...

رفعة طويلع المطيري1724
المزيد

لديّ وسواس الإخلاص في العمل !
الاستشارات النفسية

لديّ وسواس الإخلاص في العمل !

السلام عليكم ورحمة الله نحن نتابعك من الجزائر ونحبّك في الله...

رانية طه الودية1724
المزيد

أمي إنسانة متسلّطة وبها غرور !
الاستشارات الاجتماعية

أمي إنسانة متسلّطة وبها غرور !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا مطلّقة ولديّ أبناء وأعيش...

أ.منال ناصر القحطاني1724
المزيد

أبي يقول لي
الاستشارات النفسية

أبي يقول لي "أنت ستظلّين عانسا من الذي سيأخذ بلوى في بيته..."!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
المشكلة بدأت معي منذ صغري...

ميرفت فرج رحيم1724
المزيد