الأسئلة الشرعية » الأحوال الشخصية » العشرة بين الزوجين


07 - ربيع الآخر - 1430 هـ:: 03 - ابريل - 2009

سأقع في الحرام بسبب زوجي!


السائلة:الحائره س ا

الإستشارة:عادل بن عبد الله باريان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أرجوكم أجيبوني بسرعة لأني راح أقع بالخطأ والسبب: زوجي.
 أنا متزوجة ولدي أطفال اثنان ومتدينة و أخاف الله.
 لكن زوجي هجرني من 6 أشهر معنا في البيت، لكن هجرني يقول: ما أحبك وحتى طلقني لكن كان عصبيا.
 أنا أحبه جدا، و أنا في الغربة وحيدة، وأحتاج إليه،  و أشعر بحب وحنانه؛  لكنه حرمني منه.
و المشكلة في جاري فقد عبر لي عن حبه، لكن أنا رفضت ولم أقبل لكلامه وقلت له:
 أنا متزوجة ولدي أطفال وظل يعبر لي عن حبه، ومن يوم تكلم معي: شعرت أنه يحبني.
 مشكلتي من يوم تكلم معي إلى اليوم و أنا أفكر به، و أتخيل كل حركة عملها معي، ولكن ضميري أذاني أحس انه خطأ، و أنه أول طريق الزنا.
 لكن ماذا أفعل أحتاج إليه، أشعر بالحب، و أحتاج الحب،  و أنا في بداية شبابي.
 ولكن أخاف يكون هذا بداية الخطأ، و أخاف أحب و انتقم من زوجي وأشربه من نفس الكأس الذي شربه إلي.
 ماذا أفعل؟ تعبانه.
 أرجوكم ساعدوني لأن أشعر احتمال أتمادى في الغلط، وهذا ما يروح من بالي.
 أرجوك ماذا أفعل راح أموت.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الحمدُ لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى لآله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، أما بعد:
فأسأل الله تبارك وتعالى لي ولكِ ولكافة المسلمين بالعلم النافع والعمل المتقبل الصالح ، كما أسأله سبحانه الهدى والتقى والعفاف والغنى .
أختي الكريمة : لقد شكوتِ من بعد زوجكِ عنكِ، ولكن هذا البعد لا يسوغ أبداً بأي حال من الأحوال أن تفكر الزوجة الصالحة القانتة المؤمنة بالله رباً وبمحمد نبياً وبالإسلام دنياً أن ترتكب الفواحش بمثل هذه الحجج الشيطانية والخُدع الإبليسية.
أختي الكريمة : ألا تريدينَ رحمة الله ومغفرته ؟!!
ألا تريدين أجراً عظيماً من الله سبحانه وتعالى ؟ !!
كلنا والله نريدُ ذلك .. لكن هذا الفضل جاء لمن وصفهم الله بقوله : (إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيراً وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً ) [الأحزاب : 35] .
فحفظ الفرج طاعة من أعظم الطاعات ، فعلى المسلم أن يحفظ الله في فرجه عن الوقوع في المعاصي والآثام – حفظكِ الله من كل سوءٍ ومكروه - .
وعليه فكلما سولت لك نفسكِ والشيطان الرجيم بالوقوع في المعصية فتذكري:
1 – استشعار نظرَ الله لكِ، فمراقبة الله من أعظم ما يردع عن الوقوع في المعصية ، قال تعالى : (إِنَّ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُم بِالْغَيْبِ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ )[الملك : 12] .
2 – تذكري هجوم ملك الموت عليكِ وأنت في حال الزنا – أعاذنا الله من ميتة السوء - ، فيخرج ويُبعت المرء يوم القيامة على هذه الفاحشة فبأي حالٍ يلقى بها خالقه ومولاه !! .
3 - أختي الفاضلة: تذكري الموت والقبر وجهنم وتذكري النعيم المقيم الذي أعده الله لعباده المتقين الذين قال الله عنهم: (والذين هم لفروجهم حافظون).. فكلما دعتكِ نفسكِ الأمارة بالسوء إلى هذه المعصية تذكري من كان معكِ من الأهل والأقارب و الجيران والأحباب وهم اليوم في قبورهم قد أكل الدود أجسامهم الرقيقة الناعمة.. و لا يعلم حالهم إلا الله تعالى، وتذكري من أقعدهم المرض، فكم في المستشفيات من الشباب والأطفال الذين لا حيلة لهم.. وتذكري العذاب الذي أعده الله لمن عصاه (وجيء يومئِذ بجنهم يومئِذ يتذكر الإنسان وأنى له الذكرى * يقول ياليتنىِ قدمت لحياتي)....
و تذكري ما أعده الله لمن أطاعه واتقاه؛ بجنة عرضها السماء والأرض ففيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر.
4 - اعلمي – بارك الله فيكِ – أنَّ هذه اللذة المحرمة تزول وتذهب ولا يبقى إلا الحسرة والندم، و تذكري هجوم الموت عليكِ و أنتِ في هذه الحال!!.
قال بعض السلف: أيكونُ عاقلاً من باع الجنة بشهوة ساعة.
5 - أكثري من دعاء الله، فما خابَ عبدٌ التجأ إليه سبحانه ورجاه، قال تعالى: ﴿وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ ﴾ (البقرة:186).
وقال سبحانه: ﴿وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ ﴾  (غافر:60).
أختي الكريمة: هل جربتِ لذة مناجاة الله في الثلث الأخير من الليل ولو لركعة واحدة.
هل علمتِ أنَّ الله سبحانه وتعالى ينزل في كل ليلة حين يبقى ثلث الليل الآخر.. فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا, حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول: من يدعوني فأستجيب له, من يسألني فأعطيه, من يستغفرني فأغفر له) (رواه البخاري ومسلم).
فما أجمل أثر الدعــاء وما أرحـــــم الله بخلقه!!.
6 - عليكِ بالبكاء من خشية الله، والتعرف على الله وعظمته بالتفكر في مخلوقاته العظام وآيته الجسام.. فإذا تأملتِ في هذا الكون وتدبرته عرفتِ عظمة خالقه وحكمته وقدرته ورحمته(قل انظروا ماذا في السموات والأرض وما تغني الآيات والنذر عن قوم لا يؤمنون} [يونس: 101]، أولم يتذكروا فيما خلق الله في السموات والأرض {قل انظروا ماذا في السموات والأرض }، فالله جل وعلا أمرنا أن نتفكر وننظر فيما خلق، وأولوا الألباب يتفكرون في خلق السموات والأرض ويقولون {ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار} [آل عمران: 191]. فعلى العاقل أن يتفكر في خلق السموات والأرض والبر والبحر بل ويتفكر في خلقه هو {وفي أنفسكم أفلا تبصرون} [الذاريات: 21]. وكذلك يتفكر في آيات الله المقروءة في القرآن الكريم ليعرف بذلك عظمة الله سبحانه وتعالى الذي تكلم بهذا القرآن وأنزله وجعله كتابا مشتملا على مصالح العباد ماضيا وحاضرا ومستقبلا {ما فرطنا في الكتاب من شيء} [الأنعام: 38]، وفي سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم التي هي وحي من الله {وما ينطق عن الهوى) (3)إن هو إلا وحي يوحى} [النجم: 3 -4].. {كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته وليتذكر أولوا الألباب} [ص: 29].
أختي المؤمنة: إنَّ استشعار عظمة الله تعالى.. وجلاله.. وملكه الذي لا تحيط به العقول.. وجبروته.. إن القلوب إذا استشعرت عظمة ملك الملوك ؛ ملكها الخوف منه تبارك وتعالى.. والخشية..والرهبة..
قال عبد الله بن عمر رضي الله عنهما: (لأن أدمع من خشية الله أحب إلي من أن أتصدق بألف دينار!).
وعظ مالك بن دينار رحمه الله يوماً فتكلم، فبكى حوشب، فضرب مالك بيده على منكبه، وقال: (ابكِ يا أبا بشر! فإنه بلغني أن العبد لا زال يبكي؛ حتى يرحمه سيده، فيعتقه من النار!).
قال النبي صلى الله عليه وسلم: (ليس شيء أحب إلى الله من قطرتين وأثرين: قطرة من دموع خشية الله، وقطرة دم تهراق في سبيل الله، وأما الأثران: فأثر في سبيل الله، وأثر في فريضة من فرائض الله) [ رواه الترمذي / صحيح الترمذي للألباني 1669].
قال أبو حازم رحمه الله: (بلغنا أن البكاء من خشية الله مفتاح لرحمته).
و لما حضرت سفيان الثوري الوفاة؛ جعل يبكي ويجزع، فقيل له: يا أبا عبد الله عليك بالرجاء فإن عفو الله أعظم من ذنوبك! فقال: (أو على ذنوبي أبكي ؟! لو علمتُ أني أموت على التوحيد، لم أبال بأن ألقى الله بأمثال الجبال من الخطايا!).
عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أصحابه شيء، فخطب فقال: (عُرضت عليَّ الجنة والنار فلم أر كاليوم في الخير والشر، ولو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلاً ولبكيتم كثيراً!) قال: فما أتى على أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أشد منه! قال: غطوا رؤوسهم ولهم خَنِينٌ من البكاء) [ رواه البخاري ومسلم ].
وعن هانئ مولى عثمان رضي الله عنه قال: كان عثمان إذا وقف على قبر ؛ بكى حتى يبل لحيته! فقيل له: تذكر الجنة والنار فلا تبكي، وتبكي من هذا ؟! فقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إن القبر أول منزل من منازل الآخرة، فإن نجا منه، فما بعده أيسر منه، وإن لم ينج منه ؛ فما بعده أشد منه!) قال: وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما رأيت منظراً قط إلاّ القبر أفظع منه!) [ رواه الترمذي وابن ماجه / صحيح الترمذي للألباني: 2308].
وخطب أبو موسى الأشعري رضي الله عنه مرة الناس بالبصرة: فذكر في خطبته النار، فبكى حتى سقطت دموعه على المنبر! وبكى الناس يومئذ بكاءً شديداً.
وقال خالد بن الصقر السدوسي: كان أبي خاصاً لسفيان الثوري، قال أبي: فاستأذنت على سفيان في نحر الظهر، فأذنت لي امرأة، فدخلت عليه وهو يقول: {أَمْ يَحْسَبُونَ أَنَّا لَا نَسْمَعُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُم }  [ سورة الزخرف:80] ثم يقول: بلى يا ربّ! بلى يا ربّ! وينتحب، وينظر إلى سقف البيت ودموعه تسيل، فمكثت جالساً كم شاء الله، ثم أقبل إليّ، فجلس معي. فقال: منذ كم أنت ها هنا! ما شعرت بمكانك!.
أختي الكريمة: رددي قول الله تعالى: {وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ غَيْرَ بَعِيدٍ * هَذَا مَا تُوعَدُونَ لِكُلِّ أَوَّابٍ حَفِيظٍ * {مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ وَجَاء بِقَلْبٍ مُّنِيبٍ}  [ ق 31-33]
وقوله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُم بِالْغَيْبِ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ} [ سورة الملك: 12 ].
وقال مسروق رجمه الله: (قرأت على عائشة هذه الآيات: {فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا وَوَقَانَا عَذَابَ السَّمُومِ} فبكت، وقالت (ربِّ مُنَّ و قني عذاب السموم).
وأما بالنسبة لموضوع زوجكِ وهجركِ له: فأريد أن أسألكِ لماذا هذا الهجر منه؟
هل لتقصيركِ معه ؟
أو لظلمٍ منه لك؟ .
فإن كان الأول: فجدي واجتهدي في خدمة زوجكِ، وتعبدي لله بذلك.
وإن كان الثاني فحاولي معه، واصبري، فإن لم تطيقي ذلك فلكِ شرعاً طلب الطلاق، ورفع أمرك للقاضي المسلم، فالمرأة لها طلب الخلع إن تضررت بالبقاء مع زوجها.
هذا ومن يتقِ الله يجعل له مخرجاً، وما خابَ عبدٌ لجأ إلى الله وامتثل شرعه.
وفقكِ الله ويسرَّ أمركِ وأصلح لكِ زوجكِ و ذريتكِ . اللهم آمين .



زيارات الإستشارة:8466 | استشارات المستشار: 218


الإستشارات الدعوية

تأكّدت أنّ زوجي يسمع الأغاني!
الدعوة في محيط الأسرة

تأكّدت أنّ زوجي يسمع الأغاني!

د.مبروك بهي الدين رمضان 19 - شوال - 1438 هـ| 14 - يوليو - 2017

الدعوة والتجديد

لن أتزوج لأني ارتكبت المعاصي !

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )6369




استشارات محببة

تعرفت عليها عبر الهاتف وأخاف أن أرتبط بها!
الاستشارات الاجتماعية

تعرفت عليها عبر الهاتف وأخاف أن أرتبط بها!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrnأنا تعرفت على فتاة وأحببتها...

د.علي بن محمد بن أحمد الربابعة2782
المزيد

هل أنا خائنة لأهلي وأبي وعمي عندما أتحدث مع أمي ?
الاستشارات الاجتماعية

هل أنا خائنة لأهلي وأبي وعمي عندما أتحدث مع أمي ?

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnأنا عندي مشكلة وكنت أريد...

عصام حسين ضاهر2782
المزيد

مديري يحاول تشويه صورتي أمام زملائي!
الاستشارات الاجتماعية

مديري يحاول تشويه صورتي أمام زملائي!

السلام عليكم ..
لديّ مدير في العمل ذو وجهين ، يتصيّد لي الأخطاء...

سارة المرسي2782
المزيد

مشكلتي مع خطيبي الغيرة المفرطة!
الاستشارات الاجتماعية

مشكلتي مع خطيبي الغيرة المفرطة!

السلام عليكم ..
أنا البنت الصغرى لعائلتي ولي أختان اثنتان...

هدى محمد نبيه2782
المزيد

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة? (2)
الأسئلة الشرعية

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة? (2)

السلام عليكم ورحمة الله.. سؤالي إلى الدكتوراه رقية المحارب.....

د.رقية بنت محمد المحارب2783
المزيد

ما سبب تكرر النوبات بالرغم من تناولها للدواء?
الاستشارات الطبية

ما سبب تكرر النوبات بالرغم من تناولها للدواء?

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أختي تبلغ من العمر 12 عاما...

د.محمد عبدالله العتيق2783
المزيد

طفلي في السنة التمهيدية يرفض الاستذكار وترديد الآيات!
الإستشارات التربوية

طفلي في السنة التمهيدية يرفض الاستذكار وترديد الآيات!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
طفلي في السنة التمهيدية...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2783
المزيد

كيف أساعد ابني حتى يكون جملا مفيدة؟
الإستشارات التربوية

كيف أساعد ابني حتى يكون جملا مفيدة؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عندي مشكلة بسيطة وهي أن ابني...

أمل محمد العمودي2783
المزيد

أمي لن تزوجني لشاب أمّه لا ترتدي الحجاب!
الاستشارات الاجتماعية

أمي لن تزوجني لشاب أمّه لا ترتدي الحجاب!

السلام عليكم .. أنا طالبة بالثانويّة العامّة و منذ 3 أسابيع...

د.محمد سعيد دباس2783
المزيد

تعرفت عليها عبر الانترنت وأصبحت علاقتنا قوية!
الاستشارات الاجتماعية

تعرفت عليها عبر الانترنت وأصبحت علاقتنا قوية!

السلام عليكم .
أنا فتاة عمري 25 سنة، ملتزمة، تعرّفت منذ...

مها زكريا الأنصاري2783
المزيد