الاستشارات الاجتماعية » قضايا اجتماعية عامة


25 - ربيع الآخر - 1430 هـ:: 21 - ابريل - 2009

هل حقا فاتني قطار الزواج؟


السائلة:هبه ا ع

الإستشارة:هدى محمد نبيه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أنا بنت، عمري واحد وعشرون سنة و لم أكمل تعليمي. أخذت الثانوية العامة، و لم أكمل الكلية لأني كنت مخطوبة. ثم لم يحصل نصيب، و الآن أنا أحبس نفسي في البيت ولا أريد أن أخرج! و أكره رؤية أي أحد.
 ولأني أعيش في حي شعبي يعتبروني أني قد فاتني قطار الزواج!
 أحس بضيق، وأشعر أني مخنوقة جدا.  بالله عليكم تردوا علي.
 على فكرة أيضا: من الأسباب التي لم تجعلني أكمل تعليمي وفاة والدي.


الإجابة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيراً. أما بعد.
ابنتي الغالية هبة:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
تعجبت كثيراً وأنا أقرأ استشارتك والتي تتضمن حالة من التعب والكآبة والحزن والهم والغم لفتاة في عمر الزهور!
 عجيب كيف تصل الحال بالمؤمنة إلى هذه الكآبة والحزن ومن ماذا؟ من لا شيء!
وكونك قد وصلت إلى هذا السن لا يعني أبدًا أنه قد تعذر زواجك، ولا أنك قد وصلت إلى مرحلة يصعب فيها الحصول على الزوج الصالح!
 فكم من فتاة وصلت إلى أبعد من هذا السن ومنَّ عليها الله جل وعلا بالزوج الصالح الذي يقر عينها، وأنتِ مازلت في سن صغيرة والفرص مازالت متاحة أمامك.
 فلا ينبغي أن تنظري دومًا لنفسك على أنك قد أصبحت الآن عانسا، وعلى أن الناس ينظرون إليكِ هذه النظرة.
 و أحسب أن هذا الأمر منشأه من داخلك أنت، ومن خيالك، وإن كان البعض يتفوه بكلام في هذا الشأن فلا تلتفتي إلى كلام الناس وتصوراتهم بأن قطار الزواج قد فاتك، بل التفتي إلى ما فيه مصلحة دينك ودنياك، وشمري عن ساعديك مجدة في طلب وتحصيل المعالي في أمر الدين والدنيا ، كما قال - صلى الله عليه وسلم -: (احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز) أخرجه مسلم في صحيحه.
حبيبتي.. الإنسان لا ينبغي أن يحزن على ما يفوته، ولو سلم المسلم أو المسلمة أمره إلى الله تعالى وعلم أنه ما أصابه لم يكن ليخطئه وما أخطأه لم يكن ليصيبه وآمن بقول الله تبارك وتعالى: "وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئاً وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون" لعاش هذه الحياة وهو مرتاح البال والضمير بعيداً عن الاضطرابات النفسية والضغوط العصبية.
 نسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعلنا من المتحققين بالإيمان بالقدر.
وتأكدي بأن موضوع الزواج  أمر بيد الله ولا يد للإنسان فيه، فهو أمر مقدر ومكتوب عند الله  في اللوح المحفوظ - مَنْ زوجك- ومتى تتزوجين- فلا تقلقي فسوف يأتيك رزقك المقدر في الموعد المحدد، ولكن عليك بالرضا واليقين والتعلق بالمنعم المقدر سبحانه وتعالى،  وعلى المؤمن أن يرضى بقضاء الله مهما كان.
حبيبتي هبة:
اجعلي يقينك بالله قويا، والجئي إليه في كل حين، واسألي الله من فضله، واعلمي أن خزائن الله ملئا، ولكن رزق الله يحتاج إلي الأخذ بالأسباب وجميل التوكل علي الله والاستعانة به سبحانه.
 فحاولي تقوية صلتك بالله وأكثري من الطاعات وحافظي علي العبادات، وداومي علي صلاة الفجر، وليكن لك مع الله لقاء من خلال ركعتين في جوف الليل تستغفريه وتسبحيه وتطلبي ما تشائين.
 اسأليه الزوج الصالح الذي يعفك وتعفيه ويعينك علي طاعة الله وتعينيه، ويرزقكما الذرية الصالحة ويبارك لكما فيها.
 أبواب السماء مفتحة في ذلك الوقت، والكيس الفطن من سلك طريق السعادة والرضا والطمأنينة.
 فكوني يا هبة من هؤلاء وتأكدي أن الله يحب العبد الذي يسأله ويلح عليه في السؤال، واعلمي أن رزقك آتيك في الوقت المقدر. 
حبيبتي هبه: لكِ منى بعض الوصايا والنصائح التي أتمنى أن تتخذينها وتعملين بها في حياتك، فقد تساعدك على الخروج من الحالة التي أنت فيها:
1- تقربي إلى الله واجعلي هدفك رضاه ومرضاته وحبه وأكثري من الدعاء والأذكار، وحافظي على صلواتك ويمكنك أن تلتحقي بمعاهد خاصة لتحفيظ القرآن، أو العمل كمتطوعة بجمعية خيرية بهدف العلم وخدمة الآخرين، وإشغال الوقت بالنافع، فستجدين في قلبك حلاوة ما بعدها حلاوة وسعادة ما بعدها سعادة.
2 - وعليك بكثرة الاستغفار لأن الله جعل الاستغفار فرجًا ومخرجًا من كثير من الأزمات، وعليك بكثرة الصلاة على النبي المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم لأن الله جعلها سببًا لتفريج الهموم.
3 - كذلك يا ابنتي روحي عن نفسك بما تستطيعينه من الأسباب المباحة المشروعة كالنزهة البريئة مع بعض من أهلك، حتى تخرجي من هذه الحالة ولا ينبغي أبدًا أن تمتنعي عن الاختلاط الاجتماعي الصالح بأخواتك الفاضلات وبالأسر الفاضلة وكذلك بعلاقاتك الأسرية بين أهلك، فكل هذا لابد من مراعاته؛ حتى تخرجي من دائرة هذا التفكير المقلق الذي قد يوصلك إلى حالة ليست باليسيرة.
4- حاولي أن تلتحقي بأحد المعاهد لاستكمال دراستك ، ولا أريدك أبدًا أن تجدي مبررات سلبية تقنعك بأنك لا تستطيعين الدراسة ، تذكري أنك شابة، تذكري أن فترة الشباب هي فترة الطاقة والعنفوان الذي يجب أن يستفاد منه الاستفادة القوية، تذكري أن سلاح العلم وسلاح الدين هما أفضل ما يمكن أن يكتسبه الإنسان {يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات}، تذكري هؤلاء الملايين الذين يدرسون وينجحون ويتميزون، بمعنى آخر عليك استشعار أهمية الدراسة، سواء كان ذلك باستكمال دراستك الجامعية أو أخذ دورات تدريبية في إحدى اللغات الأجنبية أو دراسة علوم الحاسب الآلي، وهى متوفرة في مراكز مجانية أو برسوم رمزية لن تكلفك إلا القليل .
 فعليك بالجد والاجتهاد لكي يكون لك شأن في المجتمع ، وتكونين مثلا وقدوة للمسلمة المحافظة على دينها ومهتمة بتطوير إمكاناتها العلمية.
5 – أما فيما يتعلق بالزواج فعليك بالحضور الاجتماعي الذي يجعلك حاضرة لدى الأخوات الفاضلات، فإن العلاقة الاجتماعية تدعم فرصة الظفر بالزوج الصالح، فهذه ترغب بك لأخيها وهذه ترغب بك لأبنها، فهذه الخطوة من أكد الخطوات.
 فلابد أن يكون لك حضور اجتماعي مع قريباتك وحضور كذلك مع جيرانك، وحضور كذلك مع الأسر الفاضلة ، فإن مثل هذا الحضور الاجتماعي يعين على أن تكوني حاضرة في أنفسهم، وكم من أمٍّ أو أخت جلست مع فتاة فرأت من أدبها ورأت من أخلاقها واستلطفتها ثم بعد ذلك أشارت بها على ولدها أو على أخيها فتقدم لخطبتها وتمت المصاهرة بإذن الله.
 و هذا أمر يتم بكرم نفس ودون أن يتفطن أحدٌ إلى أنك تطلبين الزواج.
6 - احرصي على تعلم فنون إدارة المنزل، مثل: فن الطهي وتدبير المعيشة والخياطة والتطريز وتربية الأبناء وغيرها من الفنون ، حتى إذا ما تقدم لخطبتك الإنسان المناسب كنت على أتم الاستعداد للزواج.
7- انتبهي لطريقتك في الحديث، وحركات جسمك وصوتك، وثقتك بنفسك وملبسك واحترامك للآخرين، وقدرتك على ضبط مشاعرك وانفعالاتك في الحوارات، كل هذا يؤدي لقوة أو ضعف الاتصال مع الآخرين.
8 - أحذري من الأمور التي تمس سمعتك، مثل الأمور التي تخدش الحياء والعفة والتبرج والمبالغة في الزينة، والتحدث مع غير المحارم، والمراسلة بين الجنسين عبر النت (الشات)، فهي من الوسائل الخاطئة، والتي تلجأ إليها الفتاة أحيانا للتعرف على الجنس الآخر بهدف الحصول على زوج، وكم جرَّت هذه الوسيلة من ويلات ذاقت الفتاة وأسرتها مرارتها.
ومن الوسائل الخاطئة أيضا إهداء الصور للصديقات، أو وضعها في المجلات أو على المواقع الإلكترونية، ليطلع عليها الشباب، مع العلم أن الشباب حتى غير المتمسك بأحكام الدين لا يرغبون في الزواج إلا من صاحبة الحياء والستر والعفاف.
  وفي الختام: أسأل الله أن يحفظك وبنات المسلمين و أن يهديك إلي أحسن الأقوال والأفعال وأن يرزقك الزوج الصالح الذي ينشرح به صدرك، وتسكن إليه نفسك ويكون لك عونا علي طاعة الله  ومرضاته وأن يأخذ بيديك إلي جنة عرضها السماوات والأرض.... اللهم آمين.



زيارات الإستشارة:3761 | استشارات المستشار: 345


استشارات محببة

هل للولى الحق فى الإشراف المالي على ما تملكه المرأة ؟
استشارات الولاية

هل للولى الحق فى الإشراف المالي على ما تملكه المرأة ؟

السلام عليكم ..
هل للوليّ الحقّ في الإشراف المالي على ما...

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند2415
المزيد

لا أحبّه ولكنّي أحتاجه لأنّ لديه المال والسلطة!
الاستشارات الاجتماعية

لا أحبّه ولكنّي أحتاجه لأنّ لديه المال والسلطة!

السلام عليكم .. تزوّجت منذ سبع وعشرين سنة رجلا لا تربطني به...

د.عبد الرحمن بن محمد الصالح2416
المزيد

لدى زوجي صديقة ترسل إليه نكتا جنسيّة!!
الاستشارات الاجتماعية

لدى زوجي صديقة ترسل إليه نكتا جنسيّة!!

السلام عليكم ورحمة الله اكتشفت أنّ لدى زوجي صديقة ترسل إليه...

أ.سماح عادل الجريان2416
المزيد

هدّدني بالتخلّي عنّي إن لم أزر أهله وأخدمهم !
الاستشارات الاجتماعية

هدّدني بالتخلّي عنّي إن لم أزر أهله وأخدمهم !

السلام عليكم ورحمة الله أحبّ أن أعرف من الناحية الدينيّة...

د.مبروك بهي الدين رمضان2416
المزيد

خطيبتي أخفت عنّي أنّها مصابة بمرض حمّى البحر المتوسط !
الاستشارات الاجتماعية

خطيبتي أخفت عنّي أنّها مصابة بمرض حمّى البحر المتوسط !

السلام عليكم ورحمة الله
خطيبتي أخفت عنّي أنّها مصابة بمرض...

د.مبروك بهي الدين رمضان2416
المزيد

أميل إلى الانطوائيّة لأنّي لا أشعر بالراحة إلاّ وحيداً !
الاستشارات النفسية

أميل إلى الانطوائيّة لأنّي لا أشعر بالراحة إلاّ وحيداً !

السلام عليكم ورحمة الله لست انطوائيّا لكنّي أميل إلى الانطوائيّة...

ميرفت فرج رحيم2416
المزيد

زوجي خانني ولا يستحقّ حتّى المعاتبة !!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي خانني ولا يستحقّ حتّى المعاتبة !!

السلام عليكم ورحمة الله اكتشفت في بداية زواجي أنّ زوجي كان على...

سلوى علي الضلعي2416
المزيد

كيف أنظم لها وقت دراستها؟
الإستشارات التربوية

كيف أنظم لها وقت دراستها؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأختي طالبة بكالوريوس وكما...

د.سعد بن محمد الفياض2417
المزيد

طفلي يتأثر ويغار من الطفل الجديد!
الإستشارات التربوية

طفلي يتأثر ويغار من الطفل الجديد!

السلام عليكم ورحمة الله..rnأنا أم لطفلين، كبيرهم يبلغ العامين،...

أسماء أحمد أبو سيف2417
المزيد

هل أغامر وأخذ المادة عندها أم أحذفها؟
الإستشارات التربوية

هل أغامر وأخذ المادة عندها أم أحذفها؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnأنا طالبة في الجامعة قسم رياضيات وهناك...

نوير بنت عايض العنزي2417
المزيد