كيف أجعل الناس تحبني؟
11 - جماد أول - 1430 هـ:: 06 - مايو - 2009

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
كيف أجعل الناس تحبني من أول لقاء؟ أو حتى بعد التعرف عليهم بوقت ولم يحبونني؟
وكيف أجعل نفسي محبوبة ويرتاح لي الجميع كبارا وصغارا؟
 و كيف أجعل نفسي مرحة؟
 وأتمتع بحس الفكاهة وأسلوب جميل وحلو يجذب الناس لي، والقدرة على الإقناع حتى أكون راضية عن نفسي.

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
أهلا وسهلا بك يا أختي الكريمة فاطمة..
كم جميل أن يشعر الإنسان بحب من حوله، وأن يشعر بإعجاب المحيطين به، ولكن ليس كل ما يتمناه المرء يدركه.
 أختي الكريمة قبل أن أطلب من الآخرين أن يحبوني كبارا وصغارا لابد أن أكون أنا بحب نفسي أولا؛ حتى أشعر بالثقة بقدراتي.
من الصعب أن يجمع الناس على اختلاف ألوانهم وأذواقهم وأفكارهم وشخصياتهم على شيء واحد.
 فلكل فرد منا ذوق وهو مختلف عن الآخر، وهو ما يسمى بلغة علم النفس: بالفروق الفردية.
 وأرى ـ في مطلبك له ـ شيئا صعب المنال؛  أن اطلب من الآخرين أن يجمعوا على رأي واحد وهو محبتك!
 وهنا أشعر أنك تفتقدين للحب في حياتك، وليس لديك الثقة بنفسك، وتريدين من الآخرين أن يمنحوها لكِ من خلال حبهم لكِ وتقبلهم لكِ.
 كما أرى أنك تريدين أن تغيري من طبيعتك.
 وهو أنك ترغبين في أن تكوني مرحة وتتمتعين بروح الفكاهة؛ وهذا شيء إيجابي، ولكن لابد لكِ أن تزيدي من محبتك لنفسك أولا، و أن تتقبلي شخصيتك كما هي، وتضعي خطة لتدعيم إيجابياتك والتخلص من سلبياتك شيئا فشيئا.
 وكوني كما أنت لا تتغيري من أجل الآخرين بل غيري من أجل نفسك ولا تكلفي نفسك فوق طاقتها.
 فأنت تطلبين من نفسك مطالب فوق طاقتك:
 وهي أن أكون محبوبة من جميع الناس!  وهذا هدف يدعو إلى الكمال!  ونحن بشر لم ولن نصل إلى مرحلة الكمال؛ ولكن نسعى إلى الوصول إلى التوازن بين مطالبنا واحتياجاتنا بشكل متوازن، ونضع الخطط الواقعية التي نستطيع تنفيذها على أرض الواقع
الأخت الكريمة:
 حاولي أن تكتشفي شخصيتك من جديد؛ من خلال تدعيم الجزء المضيء في شخصيتك وابحثي عنه، وابحثي عن السلبيات وحاولي أن تضعي خطة للتخلص منها حتى تستعيدي ثقتك بذاتك .
الأخت الكريمة: أدعو الله أن يمنحك محبتك لذاتك ومحبة الناس لك
وأشكرك على مراسلتنا.
 ونرجو أن تتواصلي معنا عبر موقعنا موقع لها أون لاين.