الأسئلة الشرعية » العبادات » الطهارة


24 - جماد أول - 1430 هـ:: 19 - مايو - 2009

كيف يثبت الحيض؟


السائلة:هند

الإستشارة:رقية بنت محمد المحارب

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته:
 سؤالي موجه للأستاذة رقية المحارب.
 أختي الفاضلة أنا أعاني من عدم انتظام وانقطاع في الدورة
وعندما تأتيني: تأتي في البداية كدرة، ثم يبدأ الحيض. لكن أحيانا لا ينزل سوى كدرة طيلة أيام الحيض بحيث أصبحت لا أعلم ما الحيض وما الطهر؟ وأحيانا يمضي يومان ثم لا أرى كدرة وأظن أني طهرت وفي اليوم الثاني أراها وأحيانا ينزل قليلا في وقت الحيض لمدة 8 أيام ومن ثم أرى جفافا ولا أثر للحيض.
 وبعدها بعدة أيام يأتيني دم لكن بكمية أكبر وتستمر لمدة 14 يوما وأحيانا أكثر ومواصفاتها: مواصفات الحيض. مع العلم أن الحيض ينقطع عندي لمدة شهر أو شهرين ثم يأتي الآن.
هل  أصلي ومتى أترك الصلاة؟
ملاحظه: عندما مرت علي ال14 يوما للحيض كنت قد تركت الصلاة ولم تحدث مرة بل مرتين.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الحمد لله
يثبت الحيض بأحد وصفين:
 إما بصفته وهو دم أسود يعني مائل للسواد قاتم لزج ثخين له رائحة مصحوبا بألم بعض الشيء.
 و أما أن ثبت بالعادة فيكون في زمن معين بعدد معين، فإذا كان الحيض معتادا بزمن وعدد: لزم اعتبار كل دم يأتي في هذا الوقت المخصوص حيضا، سواء كان بنفس الوصف المذكور أم لا.  يعني لو جاء في الزمن المخصوص: أحمر فاتح أو سائل رقيق أو كدرة فهو من الحيض ولو لم يكن للمرأة عادة.
 أو جاء على غير العادة فإنه لا يكون حيضا إلا إذا جاء بوصف الحيض.
 هذا خلاصة مسألة الحيض والاستحاضة.
 ونأتي للتفصيل فالمرأة التي تكون عادتها ستة أيام تأتي في أول الشهر مثلا فكل ما نزل منها في هذه الستة أيام في هذه الفترة المخصصة فهو حيض،  و إذا جاءها في وسط الشهر وقد انقضت حيضتها: فإن كان بنفس وصف الحيض المذكور سابقا فهو حيضة أخرى وإذا كان بوصف مختلف فاتح رقيق و كدرة فهو ليس بشيء.
 نأتي للمرأة التي ليس لها وقت مخصوص ولا عدد مخصوص ولا تستطيع التمييز:
 فهي ترى الدم كثيرا فنقول لها: إذا لم تميزي حيضتك بزمن ولا وصف فاعتبري الدم الذي يصيبك حيضا لمدة أربعة عشر يوما؛ فإن زاد فهو فاحش لأنه أكثر من نصف الشهر؛ فيكون استحاضة تغتسلين وتصلين أما أن كان لكِ وقت سابق أو عهد سابق لحيضتك ستة  أيام أو سبعة أو ثمانية واستمريت على هذا مدة؛ فإذا تغيرت الحيضة وكثرت لمرض أو علة أو اختلال في الهرمونات فاعتبري حيضتك كما كانت سابقا واغتسلي وصلي والباقي استحاضة.
 أما إذا لم يكن لكِ تمييز ولا عادة سابقة فإنكِ تأخذين بعدد والدتك أو عماتك فإن كانت ستة أيام أو سبعة أيام أو عشرة أيام فاحسبي مثلها، ثم اغتسلي وصلي ولو رأيت الدم.
 وإن لم يكن لكِ تمييز ولا عادة سابقة وغم عليك تماما ولم تستطيعي معرفة أيها حيض وأيها استحاضة واستمر بكِ اللبس أشهرا:  اختاري ستة أيام أو سبعة أيام ودعي فيها الصلاة، ثم اغتسلي وصلي ما بقي من الأيام وسواء وافق ذلك في علم الله الحيضة الصحيحة أم لم يوافقها؛ فقد أديت ما عليه ولا حرج ولا تفريط أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يرفع عنكِ.



زيارات الإستشارة:5179 | استشارات المستشار: 797



Fatal error: Smarty error: [in newdesgin/counsels_da3awy.tpl line 54]: syntax error: unrecognized tag: وليس الذكر كالأنثى (Smarty_Compiler.class.php, line 436) in /var/www/vhosts/lahaonline.com/httpdocs/libs/Smarty.class.php on line 1088