الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » الزوجة وهاجس الطلاق


18 - جمادى الآخرة - 1430 هـ:: 12 - يونيو - 2009

زوجي يهددني بعد أن ضحيت من أجله!


السائلة:س.الندمانه س س

الإستشارة:محمد بن علي آل خريف

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أما بعد:
أولا حتى أعرف نفسي: أنا متزوجة من سنة تقريبا، ليس لدي أطفال ولا في حمل.
 أنا ضحيت بالكثير لأجل هذا الرجل(زوجي)، تركت دراستي بالجامعة، وتركت أهلي وأصدقائي ومجتمعي كله ببلدي أو بالديرة، ورحت لبلد آخر، أو لديرة ثانية خليجية، وتركت العز والدلال والفلوس والرفاهية لأجله للأسف.
 مشكلتي بدأت أكره زوجي يوم بعد يوم، بدأ الكره يزيد قليلا، كرهي له بشدة؛ لأنه لم يقدر تضحياتي لأجله و دائما يحط من قدري ويذلني لأجل أهله وأصحابه والناس في مجتمعه!
 علما أني تركت مجتمعي الحضري، وتركت المدن وذهبت لمجتمع ريفي!!
 وهذي اعتبرها من أكبر التضحيات (وجهة نظري).
 أهله لهم سمعة طيبة بين الناس، لكن لما عشت معهم عشت واقع آخر تماما عن الذي سمعت به!
بالمختصر .. يشعرونني أني دخيلة عليهم، وأني جاهلة (بسبب أسلوبي التربوي الحضري) وإني لازلت طفلة؛ علما أن عمري 20 سنة.
 ويعاملون الخدم أحسن معاملة، أي أحسن من معاملتي وأخواته يفضلن علي أنا الكثير من البنات من بيئتهم! بمعنى أنهم يريدونه أن يتزوج ثانية منهم وفيهم، بحكم أني جاهلة، ولا أعرف عاداتهم وتقاليدهم.
 ويوم عن يوم: زوجي يبدأ يسمع لهم.. إلى أن طفح الكيل لدى الجميع،  وبدأ يظن أني أكرههم، وأنا لم أكن كذلك إلا حين زادت الأمور عن حدها!!
 وللأمانة نعم للأمانة وربي يشهد أني طيبة معهم جدا جدا جدا جدا جدا لدرجة أن إحدى إخوانه 12 سنة بدأ يضربني (بسبب طيبتي وسكوتي عن حقي) ولدرجة أنهم لم يكتفوا أن يغتابوني من خلفي إنما أمامي!!
و أنا لم أحرك ساكنا، ولم تفارقني الابتسامة عن وجهي لأجل زوجي.
 ستسألون لما كل هذه الطيبة العجيبة؟ التي لم يرها مثيل من قبل؟
 السبب المفاجئ والمؤسف هو: زوجي تشاجر مع أمي وأبي وجعلني أقطع علاقتي بهم..
 والآن حين أود أن اكلم والدي لا يريدونني!! علما أني أحاول بهم من أشهر. وأنا الآن اعتبر عاقة للأسف بسبب أن زوجي لا يريدهم وعلى محاولتي جاءتني الكثير من المشاكل من والدي. (علما أن والدي منذ صغري صارمين فكيف إن كنت عاقة)؟؟
الآن والمصيبة الكبرى:
 زوجي يهددني أن يطلقني وهو لا يريد مني أطفالا حتى لا يرتبط بي، وهذا وهو كلامه بلسانه وربي يشهد، لا يريد أن يربطه بي أي كائن حي من أحشائي للأسف!
 لكن الآن إن تركت زوجي؟ أين أذهب لوالدي؟؟
 لأقل لهم لكن سأسكن وأنا بنفسية محطمة لن أكون طفلتهم بعد اليوم سأكون ضيفة تنتظر من يأخذها..
 أعلم أني مازلت صغيرة وجميلة، وممكن أن أكمل دراستي وبدون أطفال بمعنى سهل علي إيجاد زوج؛ لكن هل سأعيش عند والدي بعذاب؟ نعم، فأنا أدرى بهم، وفوق هذا أني تكلمت عنهم وسببت الكثير من المشاكل، علما هذا بسبب زوجي أيضا.
فأرجو ألا تقولوا لي كلاما دبلوماسيا .. أريد حلا!


الإجابة

الأخت الكريمة س- الندمانه
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
نشكر لك مراسلتك للموقع وثقتك في القائمين عليه سائلين الله التوفيق لما فيه الخير والرشاد.
ما ذكرتِه عن حياتك الزوجية، تحمل صورة قاتمة فقد ركزت كثيراً على الجوانب السلبية، ولم نجد فرصة لتصفح صفحات مشرقة تعين على التوصل لتصور متوازن عن زوجك وأسرته وأسرتك.
قد تكونين عند كتابتك للاستشارة في حالة نفسية متوترة، وقد يكون ما ذكرتِه واقع معاش بالنسبة لك؛ وبناء عليه سيكون ردي مبني على انطباعي عن رسالتك.
 فإن كانت قريبة من الواقع فعسى أن تكون مشورتي لك ذات دلالات مفيدة، تعالج مشكلتك.
 وإن كنتِ قصرتِ في توصيل الواقع لنا؛ فعليك تحمل هذه الضبابية.
أنتِ تذكرين أن زوجك لا يريدك وأهله كذلك، حتى أنه رفض فكرة الإنجاب تمهيداً للانفصال عنك، وبالمقابل تذكرين أنه لا يريد أهلك وقد حرضك على مقاطعتهم، وهذا تناقض منك يثير التعجب: فهل مثل هذا الزوج يستحق كل هذه التضحيات حتى بأهلك؟!! لا أدري ما الجوانب الحسنة في زوجك التي لم تذكري شيئا منها جعلتك تعيشين مأسورة لديه إلى هذه الدرجة؟
تقولين إنك كنت في رغد من العيش عند أهلك، ثم تذكرين شدة والدك وقسوته فما هذا التناقض؟
 حتى أنك تخشين العودة لأهلك بعد قطيعتك لهم.
ما يحصل بينك وبين زوجك يبدو أنه بفعل تدخل أهله في حياتكم، وقد يكون لقربكم منهم أثر سلبي ضاعف من ضغط هذا التدخل، كما أن بيئتهم القروية تتفاقم فيها تلك الرؤية التي ذكرتِ عنهم وهي أمر معتاد في مثل تلك البيئات.
لديك خياران لا ثالث لهما:
أحدهما التقرب من زوجك والتحاور معه، ووضع خطة لحياتكم الزوجية المستقبلية بعيدا عن تدخل أهله أو أهلك؛ وليكن الحوار واضح المعالم دون مجاملة لك أن تبدين ما يقلقك، وتطلبين حقوقك الزوجية برفق وملاطفة، ثم لك أن تستوضحي من زوجك أسباب نفوره منك، وقد اخترتِه على غيره، مؤملة فيه أن يكون الزوج الصادق المخلص الوفي، تعتمدين عليه بعد الله في قادم الأيام.
 وإن أثبت لك شيئا من القصور: لك أن تعدينه بالتحسن، ويعطيك فرصة كافية حتى تثبتي تحسن حالك مع مطالبتك له بأن يغير من السلوكيات التي ترين أنها تسبب لكما المشاكل، وهنا يتم التعاون فيما بينكم على السعي للأفضل.
ضعي النقاط على الحروف، وتفاهمي معه على تلافي كل ما يكدر حياتكم الزوجية، سواء كان ذلك منك أو من قبله.
 واجتهدي بارك الله فيك في كسب وده لك بما تستطيعين من حسن تبعل وبذل للحب والمشاعر، والخدمة المستحقة مصحوبة باحترام لأهله وحسن معشر.
 مع الابتعاد عن كثرة مخالطتهم قدر الإمكان إلا في زيارات متباعدة كأداء لحق صلة الرحم، ولا تتنازلي عن حقوقك أو تضعفي. ولكن مقابل ذلك عليك بالاتزان في مواقفك دون تهور أو فقدان للسيطرة على تصرفاتك.
هذا جانب وخيار أرى أنه مفضل لدي لاستمرار حياتك الزوجية إن وجدتِ أن هذا الرجل يستحق البقاء معه كزوج وأب في المستقبل.
أما الخيار الثاني فهو:
 يتمثل في أنه عند فشل الخيار الأول وانعدام أي أثر إيجابي لكل ما أوصيتك به: فلك ترك هذا الجو المقلق وهذه البيئة المليئة بالمشاكل وسيعوضك الله خير منها.
وما ذكرتِه عن والديك فهو لا يعدو أن يكون عتابا أبويا ما إن تعودين لهم؛ إلا وسيعود العطف الأبوي لكِ كما كان ولا تتعجلي تحسن تعاملهم معك فسيتحسن مع الوقت وبقدرتك على المصالحة معهم والإحسان لهم والاعتذار لهم عما بدر منك.
 وهذا خيار أخير أرجو أن لا تضطري له، واجعليه في نهاية المطاف ومن ترك شيئا لله عوضه الله خير منه.
والطريق أمامك مفتوح؛ لتكوين حياة أجمل في تطوير ذاتك ومواصلة تعليمك وقد تحصلين على فرصة زواج أكثر توافقاً وانسجاما.
فالحياة لا تنته بهكذا قرار وكم من تغيير كان فيه خير كثير.
ثم أوصيك بالاستخارة في أمورك كلها، والحرص على القرب من ربك بالطاعات والقربات والدعوات الصادقة بأن يدلك على ما فيه سعادتك في الدنيا والآخرة.
وفقك الله لكل خير وإن بدا لك إرسال مزيد استيضاح فلك ذلك برسالة أخرى أكثر تفصيلاً لجميع جوانب حياتك الزوجية والأسرية.
والله الموفق.



زيارات الإستشارة:8192 | استشارات المستشار: 326


استشارات محببة

أشعر دائما لو أنّ لديّ أختا فسأكون محظوظة!
الاستشارات النفسية

أشعر دائما لو أنّ لديّ أختا فسأكون محظوظة!

السلام عليكم
مشكلتي بسيطة ، أحتاج فقط إلى النصح و الإرشادات...

أ.عبير محمد الهويشل2243
المزيد

لا أريد أن أرجع وأظلم نفسي مع رجل يجاملني من أجل ابنتي!
الاستشارات الاجتماعية

لا أريد أن أرجع وأظلم نفسي مع رجل يجاملني من أجل ابنتي!

السلام عليكم ..
‏متزوّجة منذ 10 شهور والآن حامل .
‏فارق...

منيرة بنت عبدالله القحطاني2243
المزيد

لا يريدون أن يتزوّج ابنهم لأنهم يستغلون راتبه!
الاستشارات الاجتماعية

لا يريدون أن يتزوّج ابنهم لأنهم يستغلون راتبه!

السلام عليكم ..
أنا فتاة متعلّمة و أدرس ماجستير نشأت في عائلة...

هالة حسن طاهر الحضيري2243
المزيد

لقد احترت بين العائلتين!
الاستشارات الاجتماعية

لقد احترت بين العائلتين!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. سأعرض مشكلتي لكم بالتفصيل...

أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار2244
المزيد

هل يجوز أن أتوقف عن قراءة القران وأتحدث مع شخص آخر؟
الأسئلة الشرعية

هل يجوز أن أتوقف عن قراءة القران وأتحدث مع شخص آخر؟

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله...rn الشيخ الفاضل:د.عبد...

د.عبد الرحمن بن عبد العزيز بن مجيدل المجيدل2244
المزيد

كيف السبيل حتى لا ينساني أولادي؟
الاستشارات الاجتماعية

كيف السبيل حتى لا ينساني أولادي؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnطلقت زوجتي الثانية منذ سنة...

محمد مسعد ياقوت2244
المزيد

زوجي يؤثر الآخرين خاصة من أقاربه!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي يؤثر الآخرين خاصة من أقاربه!

السلام عليكم و بعد أنا...

مها زكريا الأنصاري2244
المزيد

لا أحد من أسرتي يفهم أو يصغي إليّ!
الاستشارات الاجتماعية

لا أحد من أسرتي يفهم أو يصغي إليّ!

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته : مشكلتي هي وبكلّ صراحة أنّني...

ميرفت فرج رحيم2244
المزيد

ابني تعرف على مجموعة من أصدقاء السوء!
الاستشارات الاجتماعية

ابني تعرف على مجموعة من أصدقاء السوء!

السلام عليكم
مشكلتي أنّ ابني الكبير 15 سنة تعرّف إلى مجموعة...

تسنيم ممدوح الريدي2244
المزيد

قمت بالتبرّع بملابس فغضبت أمّي!
الاستشارات الاجتماعية

قمت بالتبرّع بملابس فغضبت أمّي!

السلام عليكم - قمت بالتبرّع بملابس فغضبت أمّي عندما علمت أنّي...

د.مبروك بهي الدين رمضان2244
المزيد