الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للمراهقين


29 - رجب - 1430 هـ:: 22 - يوليو - 2009

أنا فتاة خجولة وليس لي صديقة!


السائلة:أسيل ر

الإستشارة:إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أنا طالبة في المتوسطة لكن مشكلتي: أنا فتاة كثيرة الخجل ولا أحب الاجتماعات، وعندما نجتمع عائليا أو مع الناس لا أتكلم وأخجل، وإذا تكلمت لا أستطيع أن أقول جمل وآراء بعض ولا أستطيع التنفس وأنا لا أحب أن يزورنا أحد بالبيت كبنات خالتي مثلا!
 لا أعرف ما السبب فأنا لا أحب الناس! و أنا حساسة كثيرا فأنا تصير معي أحداث بحياتي لا أستطيع نسيانها مع أشخاص وكلها حزينة وأتذكر عندما كنت في الصف الأول الابتدائي عندما ضربتني أمي ولا أستطيع نسيانها مع مرور سنوات عليها، حتى أمي لا تتذكر و لي مشاكل مع صديقات وافترقت عنهم لكنهم سببوا لي صدمات نفسية وأصبحت أتضايق بوجودهم، وأكره المدرسة وأغيب كثيرا وهن معي بنفس الفصل وبعد هذه الحالة: انتقلت للفصل الآخر وأصبحن يتكلمن عني عند بنات فصلي اللاتي هن فيه! وأنا حساسة جدا ،و أنا شخصية حزينة وخجولة، فإن كنت مع نفسي: أجلس أبكي كثيرا بكاء غير طبيعي؛ لأني أتذكر أشياء وذكريات حزينة لي، وأقول في نفسي: لماذا الناس وأهلي يكرهوني؟ وأتمنى الموت.
 ولا أخفيكم أنه عندما كنت بالصف الأول متوسط ضربتني أمي ضربا شديدا، وأسمعتني كلاما جارحا وسحبتني خارج غرفتي لأني عنيدة، وهذا الطبع بي، عندما كنت صغيرة السبب أن أمي فعلت هذا لأنها طلبت مني أن أتناول طعام الغداء معهم، لكني رفضت، فأرسلت أخي يقول لي: إنه إذا لم آتي لن تكلمني شهرا، وذهب لكني جلست أبكي كثيرا، والشيطان لعب برأسي، ولم أذهب. أتت أمي بعد الغذاء وعندما ذهب أبي وفعلت ما فعلت والله إني دخلت الحمام وأنا في حالة بكاء شديد. فقد أقفلت غرفتي وبالحمام رأيت (الكلوركس) المستخدم للغسيل، وهو شديد السم وفكرت بالانتحار مرات عديدة بأن أشربه لكن خفت من دخول النار والانتحار أمنيتي لكن أعلم انه حرام.
 هذه الحادثة كانت بصف أول متوسط وأنا الآن ناجحة لثالث متوسط.   مشكلتي أحب البكاء حتى لو صرخ علي أحد: أبكي وتنزل دموعي بسرعة، وأنا كثيرة الندم، يعني أعمل أشياء أو أقول كلام وبعد فتره أندم عليه وأعاتب نفسي وأقول أنا غبية، وأنا أيضا كثيرة الخوف والتوتر والارتباك خصوصا الامتحانات، وكثيرة السرحان في الحصص بالمدرسة والشرود وأعصب كثيرا، وصدري دائما ضائق وعندما أقف كثيرا أدوخ وأتعب، وعندما أسمع القرآن بالمسجل والأشرطة أحس بضيق، ولا أستطيع التنفس، أختنق وأحس سأسقط وأتنفس مع فمي أيضا كثيرة الفزع من الأصوات، والخوف عندما يسألني أحد سؤالا شخصيا وعندما أسمع محاضرات عن الصلاة أو النار أو القبر: أرتجف وتدمع عيناي وهذا بالمدرسة، أما علاقتي بالصلاة سيئة!  فأنا أريد التوبة والهداية من الله... أنا بالمدرسة متميزة لكن هذه هي مشاكلي التي أعاني منها، وأنا طالبة مجتهدة، ومن الأوائل بالمدرسة.. لكن أرجو تفسير حالتي هذه. أرجوكم لأني لم أقل لأحد من قبل هذه القصة لأني لم أعد أثق بأحد لأن صديقاتي خائنات ولا أجد أحدا فأنا وحيدة أهلي، ليس لي أخت ولا أحد يسمعني.... أرجوكم...أنا عمري 14عاما.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
أختي الكريمة أسيل: إنّ ما تعانين منه هو ما يسمى بالخوف المرضي أو الرهاب الاجتماعي، مع ضعف ثقة بالذات، وأحيانً يكونان متلازمين.
وللعلاج نقترح عليك الآتي:
أولاً: التدرب على مواجهة الناس ـ تدريجياً ـ ولا بد من اتخاذ صديقات، فأنت في مرحلة المراهقة، ووجود صديقات أمر لا بد منه، ولكن لا تطلبي من صديقاتك المثالية، فهن بشر يصبن ويخطئن، يقول الشاعر:
إذا أنت لم تشرب على القذى مراراً
                            ظمئت وأي الناس تصفو مشاربه
لذا لا تنتظري من صديقاتك أن يكن مثاليات في كل شيء، والخطأ والسهو ينبغي أن يغتفر بين الصديقات، وإلا لن تستمر صداقة في هذه الحياة الدنيا.
لذا ننصح أن يكون لك صديقات وتكونين معهن على شفافية تامة كما يقال (البساط أحمدي)، وإياك أن تكوني رسمية معهن بحيث لا تخرج الكلمات إلا موزونة ومحددة، بل تحدثي معهن بكل عفوية، ولا بأس بأن يصدر منك خطأ تجاه إحداهن ولا بأس بأن يصدر من إحداهن خطأ تجاهك وتعلمي المسامحة معهن.
ثانياً: أسباب هذه الحالة قد يكون بسبب سوء تصرف من معلمة أو أسلوب تنشئة خاطئة من قبل الوالدين أو أحدهما، وقد يكون بسبب موقف اجتماعي محبط مررت به.
رابعاً: الخلاص من هذا ممكن وسهل بإذن الله من خلال التدرب على مواجهة الآخرين والتفاعل معهم، وعدم الانسحاب من المواقف الاجتماعية وبناء صداقات مستمرة مع الزميلات.
خامساً: عدم الاستغراق في أحلام اليقظة وعدم اجترار الماضي خاصة بتلك المواقف السلبية.
سادساً: لتعزيز الثقة بالذات تذكر الجوانب الإيجابية في حياتك وهي كثيرة جداً، وبالمقابل تناسي المواقف السلبية أو المحزنة.
سابعاً: لمزيد من الاطلاع حول الرهاب الاجتماعي: الأسباب والمظاهر والعلاج، يمكن الاطلاع على المقال المعنون باسم (الرهاب الاجتماعي مشكلة هذا العصر)، وهو منشور على الشبكة العنكبوتية.
وفقك الله وسددك.



زيارات الإستشارة:8965 | استشارات المستشار: 613


استشارات محببة

لا أملك الشجاعة لأقول للآخرين أنظروا هذا من عملي!
تطوير الذات

لا أملك الشجاعة لأقول للآخرين أنظروا هذا من عملي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnجزا الله القائمين على هذا...

مناع بن محمد القرني3157
المزيد

أعيتني الحيل في تربية ابنتي !
الإستشارات التربوية

أعيتني الحيل في تربية ابنتي !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrnلدى طفلة عمرها 5 سنوات أعانى...

هدى محمد نبيه3160
المزيد

هذه مؤهلاتي , فما هو العمل الأفضل لي ؟
الإستشارات التربوية

هذه مؤهلاتي , فما هو العمل الأفضل لي ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته rn أشكركم على هذا الموقع...

د.مبروك بهي الدين رمضان3160
المزيد

ماذا أفعل لطفلتي حتى لا تشعر بالغيرة من أخيها؟
الإستشارات التربوية

ماذا أفعل لطفلتي حتى لا تشعر بالغيرة من أخيها؟

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته..rnلدي طفلان بنت عمرها سنة وخمسة...

د.سعد بن محمد الفياض3160
المزيد

لا أرغب بطلاقها وهي مصرة عليه
الاستشارات الاجتماعية

لا أرغب بطلاقها وهي مصرة عليه

جزاكم الله خير الجزاء على هذا الموقع والجهد الذي تبذلونه جعله...

د.محمد بن علي آل خريف3160
المزيد

أريد أن أتغير من أجل والدي وأن أترك العصبية!
تطوير الذات

أريد أن أتغير من أجل والدي وأن أترك العصبية!

السلام عليكم ورحمة الله..rnأنا نفسي أتغير ونفسي أعزز الإرادة...

د.عصام محمد على3160
المزيد

لدي رغبة ملحة بأن يكون لي شأن وأنفع غيري!
تطوير الذات

لدي رغبة ملحة بأن يكون لي شأن وأنفع غيري!

السلام عليكم ورحمة الله..rnلدي رغبة ملحة بأن يكون لي شأن وأنفع...

فاطمة بنت موسى العبدالله3160
المزيد

أنا تبت وربي يقبل التوبة لكن ما هو مصير زواجي؟
الاستشارات الاجتماعية

أنا تبت وربي يقبل التوبة لكن ما هو مصير زواجي؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أرجوكم أشيروا علي بالنصيحة...

عزيزة علي الدويرج3160
المزيد

زوجي بيتوتي ويرفض أن يعطيني مصروفا!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي بيتوتي ويرفض أن يعطيني مصروفا!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مشكلتي...

منيرة بنت عبدالله القحطاني3160
المزيد

في حياتي رجلٌ أتى به النصيب ولا أحبّه!
الاستشارات الاجتماعية

في حياتي رجلٌ أتى به النصيب ولا أحبّه!

السلام عليكم .. أنا فتاة متزوّجة منذ 3 سنوات من قريب لي ، وإلى...

نوره إبراهيم الداود3160
المزيد