الاستشارات الدعوية » وسائل دعوية


30 - رجب - 1430 هـ:: 23 - يوليو - 2009

كيف أستمر في حفظ القرآن؟


السائلة:نهر الأرض

الإستشارة:بسمة أحمد السعدي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
 أرجو من أستاذة مادة التلاوة: بسمة السعدي رعاها الله الإجابة على سؤالي
إذا تكرمتم..
أتمنى حفظ القرآن الكريم حفظا يجعلني أستشعره وأعيش مع آياته أينما كنت، حاولت أحفظ كثيرا ولم أستطع لشدة انشغالي بأهلي وبعملي كمدرسة صباحا وبعض الأعمال التطوعية الأخرى في أوقات مختلفة.
 إلا أنه في الحقيقة هي ليست العائق الرئيسي فلدي من الوقت الكثير! لكن مشكلتي قد أجلس ساعات أفكر وأتمنى أحفظ فأعزم ولا أبدأ!  وإذا بدأت فدقائق و لا أكمل!
 يراودني أحيانا لماذا أحفظ؟ وأحيانا أشعر بأن واجباتي كثيرة في الحياة فيلزم أن أتفرغ لها! والذي ذهب من العمر هو المفترض أن أحفظ فيه وليس الآن!
 أحيانا أقول يكفي أن يحفظ أبنائي وأحيانا أقنع نفسي بأنه يكفيني حفظ طالباتي وأنني أدلهم على كتاب الله وأعينهم على حفظه، وأحيانا لا أرى تميزا لكثير من الحافظات؛ فأقنع نفسي أنه يكفيني تلاوته وفهمه والعمل به بإذن الله!
 وقد أتراجع عن محاولاتي بتقديم القراءة على الحفظ علما بأنني كثيرا ما أحث الآخرين على الحفظ وأهميته وأساعد الآخرين وأقنعهم أيضا بأهميته والراحة والسعادة التي سيلقونها في الدنيا والآخرة.
تقدم العمر بي وأنا على هذا الحال ولا أدري هل ستتحقق هذه الأمنية التي تحيى وتموت معاً في وقت واحد ، كنت سابقا أتفرغ لقراءة كتب ومجلدات ..إلخ متنوعة لا حصر لها، لكن منذ سنوات وأنا متفرغة للقرآن وعلومه وتربية نفسي وأهلي وأسرتي ومجتمعي بالقرآن فلماذا لا أحفظ؟
وكيف أحفظ فقد جربت كل الوسائل وحاولت.. هذا كل ما في جعبتي وأتمنى دعواتكم !


الإجابة

و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
أهلا بأهل مصر
مرحبا بمن تريد حفظ القرآن.
مرحبا بأمنيات غاليات.
أختي حافظة القرآن:
قرأت استشارتك ورأيت الإشكال في سبع نقاط رئيسة – سأذكرها ثم لنتعاون على حلها مستعينات بالله – ؛ حتى يكون الختام هو حفظ كتاب الله الكريم :
1. شدة الانشغال.
2. العمل.
3. التفكير دون نتائج عملية.
4. عدم التفرغ.
5. تجاوز العمر المناسب.
6. الاكتفاء بتحفيظ الآخرين.
7. الاكتفاء بالتلاوة والتدبر والفهم.
ولنأتي الآن على كل نقطة ونتأملها جيدا :
1. شدة الانشغال: عائق لكن نستطيع تجاوزه؛ أتعلمين لماذا؟ لأن القرآن والاتصال به وحفظه ومراجعته سيجعل للانشغال لذة وتبارك الجهود وتيسر العمل وسيعطي للحياة طعما لا يقارن مع غيره.
2. العمل: ليس بعائق أبدا لأنه لا يتعارض مع تنسيق الوقت المناسب والطريقة المثلى ؛ والأهم من ذلك الاستمرار على الارتباط بآيات الله لتنير حياتنا وتهدينا إلى الخير دوما.
3. التفكير دون نتائج عملية: هذا من حبائل الشيطان ليخذلنا عن مرادنا الأعظم ، ويريد أن نيأس ؛ فلا تفرحيه أبدا !.
4. عدم التفرغ: إذا لم نفرغ ساعة لكتاب ربنا؛ فكيف تكون الحياة إذن ؟؟!! .. لن تضيق الأربعة والعشرون ساعة عن آية نحفظها وتغير حياتنا للأمثل ..
5. تجاوز العمر المناسب: هذه نظرية غير صحيحة أبدا؛ إنما الهمة هي الأساس؛ والهمة لا تبلغ العجز أبدا إلا إذا هرم القلب!!. ولدي مثال أفخر به: عندي كبيرة في السن تبلغ من العمر 84 عاما –بارك الله في عمرها- حفظت القرآن كاملا في إحدى مدارس التحفيظ، وأظن الأربعة والثمانين لا تصنف من السنوات الذهبية للحفظ.. وليست هي الوحيد النادر في هذه الحالة .
6. الاكتفاء بتحفيظ الآخرين: والأروع لو كنتُ أحفظ ما أحفظه لهم قبلهم.
7. الاكتفاء بالتلاوة والتدبر والفهم: الاكتفاء ليس لصاحب الرغبة التي لديك.. ومن حق القرآن أن يحفظ !!
وبعد هذا أخية: تأملي معي آية تكررت في كتاب الله؛ هي حل لمشكلتك
{ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر}  : الرب جل شأنه يقول –وقوله الحق- أنه ميسر
فحفظه يسير مثله
وهناك فضل لحافظ القرآن لا يمكن أن نتنازل عنه أبدا
وتذكري أن {{ ما جمع القرآن في إهاب فأحرقه الله في النار }}
فيا هناءة الحافظ العامل المتدبر والفاهم المعلم لآية من القرآن .. وأنت ستكونين بإذن الله منهم
والخطوة الثانية بعدما تأكدنا من عدم مصداقية الأسباب التي تعيقك:
ابدئي التنظيم للحفظ كالتالي: حددي لك وقتا وجزئية لا تتنازلي أبدا في التزام الحفظ فيها
ولو وجدت صديقة معينة لك فهو الأيسر
أختي: في آخر سؤالك ذكرت عبارة (وكيف أحفظ وقد جربت كل الوسائل) وأنا أقول لك: ليس كل الوسائل
أتدرين لماذا؟
لأن الوسيلة التي ستنجحين فيها، وتحفظين عن طريقها القرآن هي القادمة في خطواتك بعد قراءة لحروفي
أشكر لك عزمك وصدقك وأرجو ربي أن يحقق حلمك ؛ لا تترددي وأقدمي بثبات ولا تلتفتي للوراء أبدا
وكلي سعادة لو احتجتني في برنامج حفظك القادم
بانتظار خطواتك في مشروع لا يعرف الفشل أبدا: حفظ القرآن الكريم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.



زيارات الإستشارة:9870 | استشارات المستشار: 386


الإستشارات الدعوية

ما أدري كيف أنصح هؤلاء الفتيات؟
وسائل دعوية

ما أدري كيف أنصح هؤلاء الفتيات؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله ) 01 - ذو القعدة - 1432 هـ| 29 - سبتمبر - 2011





استشارات محببة

ابني يخاف من الأطفال الذين في عمره!
الإستشارات التربوية

ابني يخاف من الأطفال الذين في عمره!

السلام عليكم .. عندي...

فاطمة بنت موسى العبدالله3070
المزيد

ابتعدي عن قصص القتل والحرب لتأثيرها على الأطفال!
الإستشارات التربوية

ابتعدي عن قصص القتل والحرب لتأثيرها على الأطفال!

السلام عليكم.. rnابني ذو الأربع سنوات ذكي والحمد لله, عند النوم...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3071
المزيد

ابن أختي تأتيه حالة كأنه لا يرى ولا يسمع شيئا!
الإستشارات التربوية

ابن أختي تأتيه حالة كأنه لا يرى ولا يسمع شيئا!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrn       ...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3071
المزيد

هل فكرة إعادة العام الدراسي فكرة صائبة؟
الإستشارات التربوية

هل فكرة إعادة العام الدراسي فكرة صائبة؟

السلام عليكم
أنا طالبة في كلّية الصيدلة المستوى الثالث، قد...

فاطمة بنت موسى العبدالله3071
المزيد

أمي تعتبرنا أنا وأخواتي الأربع سبب تعاستها!
الاستشارات الاجتماعية

أمي تعتبرنا أنا وأخواتي الأربع سبب تعاستها!

السلام عليكم آسفة على إزعاجكم ، لكنّي والله ما وجدت طريقا...

د.هيفاء تيسير البقاعي3071
المزيد

لم أقع فيه عندما كنت عزباء ، كيف لي وأنا متزوّجة ؟!!
الاستشارات الاجتماعية

لم أقع فيه عندما كنت عزباء ، كيف لي وأنا متزوّجة ؟!!

السلام عليكم ورحمة الله أنا متزوّجة وأمّ لطفلين ، لديّ مشكلة...

أماني محمد أحمد داود3071
المزيد

مكرر سابقا
الأسئلة الشرعية

مكرر سابقا

السلام عليكم،،،

امراة تشتكي من زوجها فهو يضربها ضربا مبرحا...

قسم.مركز الاستشارات3071
المزيد

مفكرة أسراري وقعت في يد أختي؟!
الاستشارات الاجتماعية

مفكرة أسراري وقعت في يد أختي؟!

جزاكم الله خيراً على جهودكم.. لا أدري كيف أبدأ أو ماذا أقول؟...

أسماء عثمان القصبي3072
المزيد

كيف أعدل بين الأولاد في الملاهي؟
الإستشارات التربوية

كيف أعدل بين الأولاد في الملاهي؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnعند وصول الإجازة الصيفية والقيام...

د.مبروك بهي الدين رمضان3072
المزيد

ما حكم تعليق الآيات على الحائط؟
الأسئلة الشرعية

ما حكم تعليق الآيات على الحائط؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :rnس: قرأت فتوى للشيخ عبد الرحمن...

د.فيصل بن صالح العشيوان3072
المزيد