الاستشارات الدعوية » الدعوة والتجديد


16 - شعبان - 1430 هـ:: 08 - أغسطس - 2009

كيف أستطيع أن أواظب على عبادتي؟


السائلة:سميه ح

الإستشارة:إبراهيم بن حماد الريس

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
 أحبتي في موقع لها أون لاين أنا أبلغ من العمر24سنة الحمد لله يكاد لا ينقصني شيء في الدنيا فقد رزقني الله الزوج الطيب الحنون أنجبت منه طفلا عمره الآن عامين.
وقبل هذا وذاك أسرة محترمة وخلوقة فقد رباني والداي أحسن تربية، ولم يحرمونني من شيء أبدا، فوالدي إنسان ملتزم ووالدتي كذلك وجميع أسرتي أحسبهم إن شاء الله من الصالحين ولا أزكي على الله أحدا.
 كل هذه المقدمة لأشرح لكم مدى النعيم الذي أعيش فيه، ولكن قد تستغربون إذا قلت لكم إني لا أقابل هذا العطاء وهذه النعم من الله بالشكر، فأنا والعياذ بالله تاركة للصلاة!  لست جاحدة ولا ناكرة لفضلها بالعكس.
 فأنا أتمنى من الله أن يمن علي بنعمة المحافظة على صلاتي، تمر علي فترات أحافظ عليها وأتقرب إلى الله بالدعاء وأسأله أن يقويني على الشيطان ويعينني على ذكره وشكره وحسن عبادته، فأنا أعلم جيدا عقوبة تارك الصلاة، وأعيش في تعذيب ضمير مستمر لا تمر ساعة: إلا وأنا ساخطة على نفسي وأستكثر على نفسي هذه الحياة التي أعيشها! وكل ما تقدم بي السن أحس بأني لن أنصلح في يوم من الأيام ودائما أتخيل نفسي سأموت وأنا بعد لم أواظب على صلاتي وبسبب هذه الأفكار أصابني الإحباط! ففي الفترة الأخيرة حتى الدعاء صرت لا أدعي وأقول في نفسي: كيف يستجاب لي وأنا أقل واجب مفروض على لا أعمله!
فأنا أعيش حياة الحيوانات أكل ونوم وفراغ.
والداي قبل لا أتزوج لم يقصروا معي كانوا دائما يذكرونني بالصلاة ويوقظونني لصلاة الفجر، ولكن لم أكن أصلي! أذهب إلى غرفة أخرى أجلس قليلا وآتي لأقول: صليت يعني بالإضافة لعدم الصلاة: الكذب!
مشكلتي أني أحس بكسل شديد جدا عند نيتي القيام للصلاة وأستصعب الوضوء جدا لا أريد لوجهي أن يتبلل بالماء.
 قبل أسبوع وجدت ورقه مكتوبة فيها آيات الرقية الشرعية قرأتها على نفسي يوم واحد فقط، ولم أستطع المواصلة!  أحس بضيق وملل من القراءة وكتمة نفس كتلك التي أحس بها عند السجود عندما أصلي أحيانا.
ولدي معلومة أود إضافتها قبل 3سنوات كنت في أجازه للسودان (أنا سودانيه ولكن أعيش في السعودية ومولودة هنا) وصادف أن جاءت خالتي بشيخ ليقرأ عليها وعلى الموجودين في المنزل؛ فعندما بدأ بالقراءة وبعد تقريبا 10دقائق من بدايته للقراءة؛ أحسست بنعاس شديد، ولكن لم أهذي أو أصرخ أو أتكلم بشيء من دون وعي، فقال الشيخ: إن بي مس، وجلس يخاطب الجن: أخرج منها اخرج منها، (وقد كنت مستوعبة ما يحدث) ثم قام بضربي، وعندما ضربني كنت أحس بالألم مما أقنعني أني ليست مصابة بشيء.
 ولكن بقت كلماته في بالي فدائما أتخيل أن عدم محافظتي على الصلاة بسب المس، وأنا حاليا في السعودية، ولكن أصبحت أخاف من الذهاب للشيوخ والرقاة!
 أخاف أن يكون بي مس فعلا، وأن أضرب ثانية!
 أرجوكم أجيبوني لأرتاح هل ما يحصل معي بسبب المس؟؟ ودلوني كيف أستطيع أن أستقيم في حياتي وأواظب على عباداتي؟ وأتمنى لكم التوفيق والسداد من الله


الإجابة

الحمد لله
أختي سمية
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
قرأت رسالتك بتمهل، وتأن ولحظت فيها المشكلة عند من يعرف العلاج.
أنت تربيتي تربية ظاهر أثرها في رسالتك وعباراتك، فبيئتك أنت مهيأة لقبول الخير والعمل به، ولكن الأمر يحتاج لعزيمة ومجاهدة في البداية قم بعد  ذلك ستلذذين بالصلاة والطاعات.
إن كل ما تحسينه سببه مذكور في كتاب الله ، وتأملي حالك مع قول الله تعالى: فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى (123) وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى (124) قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنْتُ بَصِيرًا، قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنْسَى (126) وَكَذَلِكَ نَجْزِي مَنْ أَسْرَفَ وَلَمْ يُؤْمِنْ بِآيَاتِ رَبِّهِ وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَشَدُّ وَأَبْقَى (127)
تذكري أن عمارة الجوارح بما حرم الله سبب في التيه وسبب في ثقل الطاعة على العبد.
فبادري ببعاد كل ما من شأنه إشغالك عن الطاعة من ملهيات وأجهزة طرب ولهو
ابحثي لك عن بيئة من النساء صالحة والحمد لله أن أسرتك تعينك على الخير.
والمشكلة لديك في العزيمة وأنت قادرة عليها؛ فاسلكي نفسك في إحدى دور القرآن ففيها إعانة على الخير، وإشغال بالخير ووجود من يساعد في الطاعة ويعين عليها
لا يبدو لي أن بك مس ولكن بك غبار وأتربة المعصية؛ فانفضي عنك ذلك، ومتى ما عملت بما ذكرته لك انزاحت عنك كل أسباب الضنك والضيق والله يعين من استعان به وصدق في طاعته.
 
أما فضيلة الشيخ عبدالعزيز العمر فقد قال:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الحمد لله وبعد :  فاشكر أختي السائلة على ثقتها بهذا الموقع وطرحها لسؤالها و إجابة لاستشارتها في النقاط التالية باختصار وبالله التوفيق :
أولاً :أهنئها على ما من الله عليها من والدين كوّنا لها بيئة صالحة تحثها على الهداية والاستقامة والتوبة , ومن توفيق الله للعبد أن يرزقه قلباً وعقلاً يدرك به الخطأ الذي وقع به ويندم على ما اقترف من ذنوب وخطايا ويعمل على تجديد العهد الذي بينها وبين الله , ومبادرتها وحرصها على السؤال عن طريق الاستقامة لدلالة قوية على بذرة الخير في قلبها والحرص على حسن الخاتمة لها , وإذا أحب الله عبداً وفقه لحسن الخاتمة , والثبات على هدايته واستقامته حتى يتوفاه نسأل الله لنا ولها التوفيق لذلك .  
ثانياً : ترك الصلاة ذنب عظيم و كـفـر أكبر مخرج عن الملة فقد روى مسلم في كتاب الإيمان عن جابر بن عبد الله ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه  قال ‏:‏ ‏( ‏إن بين الرجل وبين الشرك ، والكفر، ترك الصلاة‏) ,  وعن بريدة بن الحصيب رضي الله عنه، قال‏:‏ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم، يقول‏:‏ ‏( ‏العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة، فمن تركها فقد كفر ) ‏‏.‏ ‏(‏رواه أحمد وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه‏)‏‏.‏ولذا فلا يجب عليها شرعاً قضاء ما فاتها من الصلاة خلال تلك السنوات ولا الصيام , و الواجب عليها هو التوبة الصادقة وفتح صفحة جديدة ملئها الإيمان والاستغفار والحرص على الواجبات والفرائض والإكثار من الطاعات .
ثالثاً : تكون الاستقامة بتقوية الإيمان , ولا إيمان بدون القيام بأركان الإسلام على الوجه الشرعي , وأهمها بعد الشاهدتين إقامة الصلاة على الصفة الشرعية حتى تكون لنا راحة للقلب والبال , وهي مفتاح كل خير متى أحسنا أداءها, وتكون الاستقامة بعدة أمور منها:
1- تلاوة القرآن الكريم و تدبره و حفظه  قال تعالى : ( إنما المؤمنون الذين إذا ذكر الله وجلت قلوبهم و إذا تليت عليهم ءايته زادتهم إيمانا ) .
2- ذكر الموت والإكثار من ذكره ، فذكر الموت يردع عن المعاصي ويليّن القلب القاسي، لما رواه الترمذي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :( أكثروا ذكر هادم اللذات) ـ يعني الموت ـ
3-الإكثار من الأعمال الصالحة وشغل الأوقات بها , فإن الإنسان إذا لم يشغل نفسه بالطاعة , أو المباحات شغلته بالمعاصي.
4- طلب العلم الشرعي الذي يؤدي تحصيله إلى خشية الله سبحانه وزيادة الإيمان به والتحصين من شبهات وشهوات الشيطان كما قال عز وجل: ( إنما يخشى الله من عباده العلماء ) .5- الدعاء والالتجاء لله جلّ وعـزّ وخاصة بالأدعية المأثـورة فقد كان أكثر دعاء النبي صلى الله عليه و سلم : (  يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك ) فقيل له في ذلك ؟ قال : ) إنه ليس آدمي إلا و قلبه بين أصبعين من أصابع الله , فمن شاء أقام و من شاء أزاغ ( رواه الترمذي  وبدعاء ) اللهم مصرف القلوب صرف قلوبنا على طاعتك ( رواه مسلم.فينبغي على العبد أن يطلب العون من الله على الهداية و الاستقامة و عدم الزيغ والضلال والانتكاسة.
6- مناجاة الله سبحانه وتعالى والانكسار بين يديه عز وجل، فكلما كان العبد أكثر ذلة وخضوعاً لله كان إليه أقرب
7- ذكر الله فقد ورد أن عمر بن الخطاب يقول لأصحابه: هلموا نزداد إيماناً فيذكرون الله عز وجل.8- فعل أوامر الله والاستجابة لها والمسارعة في تنفيذها.9- ترك المعاصي والذنوب وأماكنها ومسبباتها.10- الرفقة الصالحة.11- الحرص على البعد عن قرين السوء خاصة و رفقاء السوء عامة.
 رابعاً : ظهر من سؤال الأخت السائلة الندم والحسرة على ما وقع منها , وأرغب أن أبين لأختي السائلة أنه يجب أن لا تؤدي الحسرة على الذنب إلى القنوط من رحمة الله عزّ وجلّ قال تعالى: ( نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ) , وقال تعالى : ( وَمَنْ يَقْنَطُ مِنْ رَحْمَةِ رَبِّهِ إِلا الضَّالُّونَ ) وأن باب التوبة  مفتوح لجميع خلقه فإن الله عز وجل رحيم بخلقه رءوف بعباده يناديهم نداء الرحمة والدعوة للتوبة والإنابة فيقول: (قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً). و قوله تعالى: ( والذين لا يدعون مع الله إلهاً آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق أثاماً يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهاناً إلا من تاب وآمن وعمل عملا صالحاً فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات). تأملي أختي السائلة عظم رحمة الله تعالى فلا يغفر الذنوب فقط بل يُبدِّل السيئات بحسنات فأي بشارة وفوز أكبر بعد هذا الوعد الرباني ,  وإن الله ليفرح بتوبة عبده لما جاء في  صحيح البخاري عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( إِنَّ الْمُؤْمِنَ يَرَى ذُنُوبَهُ كَأَنَّهُ قَاعِدٌ تَحْتَ جَبَلٍ يَخَافُ أَنْ يَقَعَ عَلَيْهِ وَإِنَّ الْفَاجِرَ يَرَى ذُنُوبَهُ كَذُبَابٍ مَرَّ عَلَى أَنْفِهِ فَقَالَ بِهِ هَكَذَا قَالَ أَبُو شِهَابٍ بِيَدِهِ فَوْقَ أَنْفِهِ ثُمَّ قَالَ لَلَّهُ أَفْرَحُ بِتَوْبَةِ عَبْدِهِ مِنْ رَجُلٍ نَزَلَ مَنْزِلًا وَبِهِ مَهْلَكَةٌ وَمَعَهُ رَاحِلَتُهُ عَلَيْهَا طَعَامُهُ وَشَرَابُهُ فَوَضَعَ رَأْسَهُ فَنَامَ نَوْمَةً فَاسْتَيْقَظَ وَقَدْ ذَهَبَتْ رَاحِلَتُهُ حَتَّى إِذَا اشْتَدَّ عَلَيْهِ الْحَرُّ وَالْعَطَشُ أَوْ مَا شَاءَ اللَّهُ قَالَ أَرْجِعُ إِلَى مَكَانِي فَرَجَعَ فَنَامَ نَوْمَةً ثُمَّ رَفَعَ رَأْسَهُ فَإِذَا رَاحِلَتُهُ عِنْدَهُ ) وفي لفظ صحيح مسلم( لَلَّهُ أَشَدُّ فَرَحًا بِتَوْبَةِ عَبْدِهِ مِنْ أَحَدِكُمْ) , وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: قال الله تبارك وتعالى: (يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان فيك ولا أبالي، يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ولا أبالي، يا ابن آدم إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة) رواه الترمذي ، وصححه الشيخ الألباني. فسبحان الله ما أكرمه على عباده، يتوب عليهم مهما فعلوا من المعاصي والذنوب إذا رجعوا إليه وأخلصوا التوبة , فعليكِ أن تكثري من الاستغفار؛ فإنه من أشد ما يكره الشيطان، جاء في الأثر عن الشيطان قوله: "أهلكت بني آدم بالذنوب وأهلكوني بالاستغفار" رواه ابن أبي عاصم في السنة
خامساً : الرقية الشرعية: وتكون بآيات من كتاب الله سبحانه وتعالى أو بأدعية مأثورة من السنة الصحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم. والرقية الشرعية مأمور بها من النبي صلى الله عليه وسلم، فعن عائشة رضي الله عنها قالت: "أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أسترقي من العين". وعنها أيضاً أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل عليها وامرأة تعالجها أو ترقيها فقال: "عالجيها بكتاب الله" ويشترط في الرقية ضوابط حتى تكون شرعية، وقد نقل الحافظ بن حجر الإجماع عليها في الفتح، وهي: أن تكون خالية من الشرك، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "اعرضوا علي رقاكم، لا بأس بالرقى ما لم يكن فيها شرك". وأن تكون بكلام الله تعالى أو بأسمائه وصفاته، أو بما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم من السنة الصحيحة، وأن تكون باللسان العربي أو بما يعرف معناه من غيره، وأن يعتقد أن الرقية لا تؤثر بذاتها، بل بذات الله عزّ وجل، وأفضل الرقية ما كان بإخلاص وتضرع واعتقاد جازم أنّ الشفاء بها من الله عزّ وجل، وأكثر ما يكون ذلك بقراءة المرء على نفسه، ولمعرفة ما يقرأ من الرقية يمكن ما يلي:ـ قراءة سورة الفاتحةـ قراءة آية الكرسيـ قراءة آخر آيتين من سورة البقرةـ قراءة قوله تعالى في سورة البقرة: "واتبعوا ما تتلو الشياطين على ملك سليمان" (الآية102).ـ قراءة آيات السحر المعروفة وهي:ـ الآيات من (117 ـ 119) من سورة الأعراف.ـ الآيات من (79ـ82) من سورة يونس.ـ الآيات من (65ـ69) من سورة طه.ـ قراءة سور الكافرون والإخلاص والمعوذتين.ـ قراءة الأدعية الثابتة الصحيحة الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم ومنها:"اللهم ربّ الناس أذهب البأس، اشف وأنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقماً"."أعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة"."بسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك ومن شر كل ذي نفس أو عين حاسد الله يشفيك، بسم الله أرقيك".وضع اليد على الجسد وقول بسم الله (ثلاثاً) ثم يقول (سبعاً) أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر.(اسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك "سبع مرات").(أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق).(أعوذ بكلمات الله التامات من غضبه وشر عباده ومن همزات الشياطين وأن يحضرون).(أعوذ بكلمات الله التامات التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر من شر ما خلق وبرأ وذرأ ومن شر ما ينزل من السماوات ومن شر ما يعرج فيها ومن شر ما ذرأ في الأرض ومن شر ما يخرج منها ومن شر فتن الليل والنهار ومن شر كل طارق إلا طارقاً يطرق بخير يا رحمن).(بسم الله يبريك ومن كل داء يشفيك ومن شر حاسد إذا حسد ومن شر كل ذي عين).
 هذه الرقية الشرعية , ومن يقوم بالرقية الشرعية لا يقوم بالضرب أثناء القراءة إلا ما ندر منهم في بعض الحالات اجتهاداً منهم بنفع ذلك , والنادر لا حكم له , وعلى الأخت السائلة اختيار من يوثق بعلمه وصلاحه وجودة قراءته ,
 ونظراً لحاجة الأخت السائلة مع الرقية الشرعية  لعرض حالتها على طبيب أو مستشار نفسي لتعرض عليه الجانب النفسي فإني أحثها على المبادرة لذلك وأن تحسن اختيار الطبيب المناسب من عرف بصلاحه وعلمه وجودته لعمله.
وأسأل الله أن يمنّ على الأخت السائلة بالهداية و التوبة والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا والآخرة ، وأن يجعل لها من كل هم فرجاً ومن كل ضيق مخرجاً، وأن يوفقها لما يحب ويرضى ، والله أعلم وأحكم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.



زيارات الإستشارة:11027 | استشارات المستشار: 21


الإستشارات الدعوية

كيف نخطو لمساعدتها دون أن تهوي أكثر ؟
الدعوة والتجديد

كيف نخطو لمساعدتها دون أن تهوي أكثر ؟

فاطمة بنت موسى العبدالله 22 - صفر - 1438 هـ| 23 - نوفمبر - 2016
الدعوة والتجديد

أخاف من عذاب القبر بسبب ذنوبي السابقة!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي15715



الدعوة في محيط الأسرة

أخي لا يتحدث مع أبي ولا يسلم عليه!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي5566


استشارات محببة

زوجي يضربني ويخونني ويرفض أن يطلقني!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي يضربني ويخونني ويرفض أن يطلقني!

السلام عليكم .. زوجي يضربني ويخونني ولم ننجب أطفالا منذ تسع...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي2402
المزيد

كيف أعلِم أختي بحكمة؟
الإستشارات التربوية

كيف أعلِم أختي بحكمة؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأخيرا قررت أن أطلب الاستشارة،...

د.إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان2403
المزيد

الكبير يريد السيطرة والصغير هادئ الطباع!
الإستشارات التربوية

الكبير يريد السيطرة والصغير هادئ الطباع!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnلدي ولدان أحدهما يحاول دائما...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2403
المزيد

هل أشجع أمي على طلب الطلاق؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أشجع أمي على طلب الطلاق؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:rnالمستشار الكريم: أرجو الإجابة...

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير2403
المزيد

كيف أتعامل مع الطفلة التي تتعلق بوالدتها في المدرسة؟
الإستشارات التربوية

كيف أتعامل مع الطفلة التي تتعلق بوالدتها في المدرسة؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا معلمة صف أول.. كيف أتعامل...

د.سعد بن محمد الفياض2403
المزيد

كيف أسعد والدتي بعد رسوبي؟
الإستشارات التربوية

كيف أسعد والدتي بعد رسوبي؟

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتهrnأنا أعاني من مشكلة أو حالة...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2403
المزيد

أريد حلا مع زوجي لبخله ولحساسيته!
الاستشارات الاجتماعية

أريد حلا مع زوجي لبخله ولحساسيته!

السلام عليكم ورحمة الله..rnمشكلتي أني كرهت زوجي ذو اللحية في...

سارة صالح الحمدان2403
المزيد

تعرفت عليها عبر الهاتف وأخاف أن أرتبط بها!
الاستشارات الاجتماعية

تعرفت عليها عبر الهاتف وأخاف أن أرتبط بها!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrnأنا تعرفت على فتاة وأحببتها...

د.علي بن محمد بن أحمد الربابعة2403
المزيد

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة?
الأسئلة الشرعية

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة?

السلام عليكم ورحمة الله..rnسؤالي إلى الدكتورة رقية المحارب..rn...

د.رقية بنت محمد المحارب2403
المزيد

مجرّد قطرات من الدم فهل تعتبر دورة !
الأسئلة الشرعية

مجرّد قطرات من الدم فهل تعتبر دورة !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انتهيت من فترة النفاس وانقطع...

د.مبروك بهي الدين رمضان2403
المزيد