الاستشارات الطبية » الأمراض الباطنية » الجهاز الهضمي


17 - شوال - 1430 هـ:: 07 - اكتوبر - 2009

أعاني من القولون والغازات والإمساك!


السائلة:ت ه ..

الإستشارة:محمد عبدالله العتيق

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
 بدايةً أسأل الله لجميع القائمين على هذا الموقع بــالتوفيق والسداد وان يرزقكم من حيث لا تحتسبون وان يكتبكم الله من ضمن السعداء في الدنيا والآخرة
 مشكلتي تكمن في القولون والذي تسبب لي بكثير من المشاكل بدأت مشكلتي منذ 4 سنين تقريباً كانت بداية حموضة وكتمه ولكن كانت امعائي لازالت تعمل بشكل سليم من ناحية الهضم و التبرز أعزكم الله ثم بحمد الله خفت الحموضة بشكل كبير ولكن بدأت مشكلتي مع القولون والغازات المزمنة والإمساك الفظيع وانتفاخ البطن بشكل ملحوظ مع العلم أن وزني 40 ولست ممن يأكلون الدهون بكثرة أو الحلويات ولا آكل بين الوجبات وأيضاً لا آكل قبل النوم بساعتين
المهم أن هذا الشيء تسبب لي في وساوس كثيرة من ناحية الوضوء والصلاة بسبب الغازات
ولاحظت أن توتر القولون وانتفاخ البطن يزداد عندما أهم بالوضوء والصلاة وتشعبت تلك الوساوس بشكل قد لا تتخيله يا دكتور لدرجة أن الوضوء والصلاة أصبح يستغرق مني أكثر من ساعة ونصف
ولكن بحمد الله استطعت بفضل الله أن أسيطر على كثير منها ( من الوساوس اقصد )المهم حاولت أن اعرف مسببات هذه الغازات ( وكل هذا الاهتمام من اجل العبادة فقط ) لأني ولله الحمد لا أعاني من آلام في المعدة إلا نادراً
ربطت بين فكرة الإمساك والغازات وقلت في نفسي لا بد من تفريغ الأمعاء حتى تخف الغازات
وبدأت أكثر من السوائل وشرب السوائل الدافئة عند الفطور ومارست هواية المشي وبالفعل خف الإمساك كثيراً وكذلك الغازات خفت ولكنها لم تنقطع  ولم يخف توتر القولون عند الصلاة أو الوضوء
أحس عند الوضوء والصلاة بأني سأخرج الغازات وتبدأ قرقرة الأمعاء والانتفاخ فلا استطيع أن أصلي بخشوع أبداً وأحس بحركة في الدبر لا اعلم أن كانت غازات أو مجرد حركه مع العلم أن غالباً هذا كله يذهب بمجرد الانتهاء من الصلاة ..!! وبعض الأحيان بالفعل تتجمع الغازات وتخرج بمجرد انتهائي من الصلاة واذكر مره ذهبت للعمرة مع أهلي فأحسست بتوتر وقلق شديد أدى إلى ألم حاد في المستقيم وتهيج شرجي أكرمك الله استمر لمدة 3 أيام بعد العمرة المهم لم استمر على شرب السوائل بكثرة لأنه مؤذي يكاد بطني ينفجر من كثر السوائل وان لم أكثر منها فلا استطيع إخراج الفضلات وان لم اشرب كوب دفيء في الصباح لا استفيد أيضا ثم تعود مشكلة الغازات المزمنة
ذهبت إلى أكثر من دكتور وأعطوني حبوب للغازات وأيضا أدويه مسهله لا أنكر أن الأعراض تخف
ولكن بمجرد انتهاء فترة الدواء يعود كل شيء من جديد سئمت من كثر الذهاب إلى الأطباء وقلت قد تكون مشكله نفسيه لان القولون مرتبط بالقلق والتوتر النفسي  استشرت إحدى الدكتورات جزاها الله خير ولكن قالت لي أن مشكلتك عضويه وهي تكمن في القولون يجب حلها أولا ثم نبدأ بالعلاج النفسي المهم أني لم اذهب بعدها إلى إي دكتور لآني أرهقت أهلي بكثرة الذهاب للمستشفيات
وبدأت البحث بنفسي استخدمت الآن حبوب سيروكسات 10 ملجم يومياً لمدة شهرين ولازلت مستمرة عليها هناك تحسن ولكن مشكلة الغازات والإمساك لم تخف وبالذات توتر القولون وقرقرة الأمعاء والغازات في الصلاة وهو أكثر ما يهم أتمنى أمنيه أن استطيع أن أصلي مثل الناس أو أحج أو أن امسك وضوئي لفرضين ولكن الحمد لله على كل حال
الآن يادكتور الأعراض التي تلازمني هي ( إمساك.. غازات .. إسهال لفترات متباعدة.. انتفاخ ... وفي وقت العبادة انتفاخ انقباض شرجي وقرقرة وإحساس بخروج الغازات ...) ذكر لي أن دواء سبازمو كانيولاز مفيد لمثل حالتي ولمن يعاني من الإمساك والغازات ولكني لم استخدمه حتى الآن
وأيضا قرأت عن غسيل القولون  فما هو رأيك جزاك الله خيراً ... اعتذر عن الإطالة ولكن وددت أن اشرح حالتي بالتفصيل حتى تتضح الصورة أسأل الله أن يسعدك في الدارين ويرزقك الجنة بغير حساب


الإجابة

و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
أختي الفاضلة ، مشكلتك لها شقان : شرعي وصحي . أما الشرعي والمتعلق بمسألة الوضوء والصلاة فأتركه لأهل الاختصاص من أهل العلم .
وأما مشكلتك الطبيبة فقد أوردت بنفسك تشخيصها من خلال الوصف الدقيق للأعراض ومن خلال ما قاله الأطباء في مراجعتك من قبل ، وأعني بها مشكلة تهيج القولون العصبي .
متلازمة القولون العصبي تختلف حدة الأعراض فيها من حالة لأخرى و لها مؤثرات كثيرة . من المؤثرات و العوامل التي تزيد من الأعراض أنواع الأغذية والأطعمة التي يتناولها الشخص ويبدو أنك قادرة على التحكم في ذلك . علاج الإمساك مهم في القولون العصبي وليكن العلاج باستخدام بودرة الألياف أو المنتجات الطبيعية وليس بالأقراص أو الحبوب .
 ما يبدو أنه العنصر الأساس في تهيج أعراض القولون لديك هو القلق وربما معه الوسواس القهري الذي يحتاج إلى زيارة طبية لدى المتخصص للتأكد من تشخيصه ومعالجته . دواء سيروكسات من الأدوية المفيدة في ذلك ولكن لابد من الوصول إلى الجرعة المناسبة والمتابعة الطبية مع العلاج المعرفي والسلوكي .
 الإكثار من شرب السوائل فوق الحد الطبيعي لن يساعد بل قد يكون ضارا بك وعليه فلا تزيدي عن الحد الطبيعي من شرب السوائل وهو  9 أكواب يوميا إلا إن كنت تمارسين رياضة فيختلف الأمر حينها .
صحة دائمة.



زيارات الإستشارة:29116 | استشارات المستشار: 284


استشارات إجتماعية

طفلي يمارس ما يشبه العادة السرية!
مشكلات تربية الأبناء

طفلي يمارس ما يشبه العادة السرية!

د.فاطمة الحيدر 15 - رمضان - 1423 هـ| 20 - نوفمبر - 2002

قضايا الخطبة

أبي .....هل أبعث له هذه الاستشارة ؟!

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2060



قضايا اجتماعية عامة

هل أستمتع بالحياة أم أنجب الأولاد؟!

د.منيرة بنت عبد الله بن عبد العزيز القاسم2701