الأسئلة الشرعية » الأخلاق والآداب » أسئلة متفرقة


25 - ذو القعدة - 1430 هـ:: 13 - نوفمبر - 2009

لماذا نرفض اكتشافات الغرب؟


السائلة:فيروز

الإستشارة:محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند

السلام عليكم ورحمة الله..
 لماذا كلما جاءنا خبر أو اكتشاف من الغرب رفضناه, بدون أن نعطي أنفسنا فرصة لندرسه؟ فمثلا قبل فترة تم إنتاج فيلم أمريكي على ما أظن, يتحدث عن نهاية العالم, وأنها ستكون في عام "2012",ولكن للأسف لم أجد أي تعليق من أهل الذكر عليه,ولا أي مقالة تناقش الموضوع بتعمق وتدرس زواياه كلها!
وهناك من يكتفي بالتعليق بالقول: إن علم الساعة عند الله ولا أحد آخر يعلم شيء عنها..وهذه مع إنها إجابة صحيحة, إلا إنها لا تضيف شيئا, فكلنا نعلم أن علم الساعة عند الله..
لكن ما يتجاهله أهل الذكر,هو أن الله وإن كان أخفى موعد الساعة بالتحديد, إلا إنه أخبرنا بعلاماتها عن طريق المصطفى صلى الله عليه وسلم, وكلنا نعلم ونرى مما يحدث في عالمنا أن أغلب العلامات التي أخبر بها المصطفى قد تحققت, ومنها على سبيل المثال لا الحصر: تطاول رعاة الشاة في البنيان ( أهل الخليج أغلبهم كانوا من رعاة الشاة والآن أنظروا إلى أهل دبي مثلا فهم أصدق مثال على تطاول رعاة الشاة في البنيان والعمارة والهندسة والعلوم كلها عموما, وأيضا يتفاخرون أمام العالم بأنهم بنوا أبنية تنافس الأبنية العالمية, بل مازالوا مستمرين في المنافسة وإطالة البنيان سنة بعد سنة, وكل هذا التطور حصل في سنوات قليلة لا يستوعبها العقل, ولا يمكن للعقل أمام كل هذا إلا أن يعترف أن هذا التطور السريع ما هو إلا دلالة بسيطة على قرب نهاية الدنيا, لأنه كما يقال: ما كمل شيء إلا نقص!), وأيضا عقوق البنت لأمها وما أكثر هذا في يومنا الحالي, وأيضا تكرار الخسوف والكسوف, وانتشار الأمراض والأوبئة الفتاكة في كل أنحاء العالم, وأيضا إخبار النبي عن أن السنة ستصبح كشهر والشهر كيوم واليوم كساعة, وهذا والله نلمسه جميعا ولا أعتقد أن هناك أحدا لم يلاحظ هذا!, وأيضا انتشار الفتن وأن يصبح الناس لا يأمرون بمعروف ولا ينهون عن منكر, ولو واصلت الحديث فلن أنتهي, ولكني قمت بذكر كل هذا من أجل أن أبين أننا لسنا بحاجة لفيلم أمريكي لنعرف أن النهاية قريبة, فيكفينا أقوال نبينا, فهو لم يترك شيئا إلا بينه, فهل يجوز لنا بعد ذلك وبعد ظهور كل هذه العلامات حتى كاد أن لا يبقى منها شيء إلا وظهر, هل بعد هذا كله ننكر أن فيلم(2012) قد يكون حقيقة والله أعلم, وحتى لو لم يكن الموعد الذي حددوه مضبوطا مائة في المائة, إلا إن هذا لا يعني أن ننكر أن ما يعتبروه هم نهاية العالم من ناحية علمية بحته, ويظنونه نهاية الحياة, نعرفه نحن من ألف وأربعمائة عام مضت بإخبار من نبينا, وإن كانوا هم لا يؤمنون بالله ويعتبرون أن النهاية ستأتي ولن يكون هناك حياة بعدها, إلا إن هذا لا يبرر أن نكذب كل الفيلم, فمن شاهد الفيلم يرى أنه ما هو إلا تجسيد لمظاهر القيامة التي أخبر عنها النبي من أهوال وأن الأرض تطوى وأن البحار تسجر إلخ.
بالفعل حتى لو كان الفيلم مجرد تمثيل إلا إنه يشبه يوم القيامة في كثير من مشاهده, وفي ظني أنهم استقوا مشاهد الفيلم من معلومات إسلامية, فهم وإن كانوا يكذبون بديننا, إلا إنهم استخدموه في فيلمهم هذا والله أعلم بما فعلوا, ولكني أتوقع ذلك فقط,وخاصة أن المشاهد التي رأيتها عن الفيلم في الإنترنت تحتوي على مقاطع للمسلمين يسجدون في الكعبة, كما يعترف الفيلم أن الحضارات السابقة حذرت من يوم القيامة,وأي حضارة تكلمت عن يوم القيامة أكثر من الحضارة الإسلامية الخالدة؟!
إذن نستنتج مما سبق, إن موعد يوم القيامة بالضبط لا يعلمه أحد إلا الله, لكن هذا لا يعني أن نكذب كل ما ورد في الفيلم,فهو على الأقل يعترف بأن للدنيا نهاية حتمية,وأيضا يذكر من يراه بيوم القيامة وأهوالها لعله يستعد لها,وإن كنا لا نعرف متى يوم القيامة, إلا إننا نعرف أنها ليست بعيدة,وأن هناك احتمال كبير أن يكون 2012 هو عام القيامة الذي سيكون أحد أيامه يوم القيامة,وليس بالضرورة يكون في نفس اليوم الذي حددوه هم تماما,ولكن قد يكون في أي يوم من أيام هذا العام,وعلينا أن نعترف أنهم كالطبيب حين يحدد وفاة مريض بالسرطان مثلا,ويقول له أتوقع أنه بقي لك شهران مثلا على وفاتك,فالطبيب في هذه الحالة لا يدعي أنه يعلم الغيب,بل إنه ومن خلال علمه ودراساته للخلية وللجسم,يرى مثلا أن خلايا جسم هذا الشخص متهالكة وقد تتدهور خلال شهرين ويموت هذا الإنسان وقد لا يموت في حال طرأ على حالته تحسن بسبب دواء أو معجزة ما..أيضا أنا أرى هذا الفيلم من نفس المنظار,فالأمريكيون يسبقوننا في العلم وإن كانوا لا يسبقوننا في الدين,إلا إننا لا يجب أن ننكر علمهم لهذا السبب,بل نستفيد منهم بما يتناسب مع عقيدتنا بدل الرفض الأعمى لكل ما يأتينا من الغرب,فهم أيضا درسوا الأرض والفلك وكافة العلوم والفيزياء والكيمياء,وبالتالي هم يتوقعون أن نهاية العالم قد تكون في عام 2012,بناء على دراسات وحسابات شبه دقيقة من خلال ما يحدث لكوكب الأرض من احتباس حراري,وما أدى إليه ذلك من زلازل وبراكين وفيضانات-لاحظوا معي أن كثرة الزلازل والبراكين هي أيضا من علامات القيامة التي أخبر عنها النبي-,فالأرض الآن تشبه بالفعل الإنسان المحتضر الذي يلفظ أنفاسه الأخيرة,وبهذا قاموا بتقدير المدة التي بقيت للأرض تماما كما يفعل الطبيب مع المريض المحتضر,وهذا يعني أنه إذا كانت حساباتهم دقيقة فإن النهاية ستتوافق مع الموعد الذي حددوه أو في موعد مقارب له,ودعونا نصارح أنفسنا:بما إننا نصدق كل كلمة يقولها النبي صلى الله عليه وسلم,ورأينا أن أغلب العلامات التي أخبر بها قد ظهرت بالفعل ولم يبقى منها إلا الشيء القليل جدا,إذن لماذا نكذب أن القيامة تقف عند الباب وأنها أقرب مما نتصور,وماذا نتوقع -بالله عليكم- بعد ظهور علامات القيامة إلا القيامة نفسها؟!
هذا ما عندي كفرد مسلم لأقوله,وسنبقى في انتظار اهتمام "أهل الذكر" بهذا الموضوع ليوضحوه للناس,فنحن في أمس الحاجة لمن يتعمق في هذا الموضوع ولا يكتفي بأجوبة سطحية يعرفها كل مسلم تقريبا,أجوبة لا تزيل حيرة السائل,وكم كنا نتمنى التركيز أكثر على هذا الموضوع من العلماء المسلمين وخصوصا أنه يتحدث حول ركن من أركان الإيمان,ألا وهو: الإيمان باليوم الآخر.
والسلام مسك الختام.
 
 


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله
مرحباً بك أيتها الأخت الكريمة.. والجواب ألخصه لك في النقاط التالية:
1.نحن لا نرفض كل ما يأتي من الغرب من الأخبار والاكتشافات، فلم يقل بذلك أحد من علماء المسلمين المعتبرين، ولكننا نعرضه على شرعنا، فما وافقه قبلناه وإلا رددناه. وقد تختلف اجتهادات العلماء في ذلك، لكن تبقى هذه هي القاعدة العامة.
2.الفيلم المذكور لم أطلع عليه، وأظن أن غالب علماء المسلمين لم يطلعوا عليه، وليسوا بحاجة إلى ذلك.. فأما ما يتعلق بتحديد موعد الساعة فهذا أمر محسوم عندنا بنصوص الكتاب والسنة ولا مجال للحديث فيه أو الاجتهاد. وأما ما يتعلّق بأشراط الساعة فقد بيّنها لنا نبينا صلى الله عليه وسلم بياناً واضحا، لا نحتاج معه إلى غيره حتى ألّفت فيها مؤلفات، وأما تطبيقها على الواقع فهذا محل اجتهاد بين العلماء.
3.هذا الفيلم وأمثاله مما ينتجه الغرب ويقف وراءه اليهود على وجه الخصوص، هو في الغالب يهدف إلى أمرين، أحدهما: الربح المادّي على حساب المغفّلين.
والثاني: التشكيك والإثارة وبث روح اليأس في نفوس الناس ليتوقفوا عن مشاريعهم النافعة وينتظروا قيام الساعة الذي لم يبق عليه ـ حسب تحديدهم ـ سوى ثلاث سنين، مما يتيح لليهود استكمال مشاريعهم الآثمة لبناء الهيكل المزعوم على أنقاض المسجد الأقصى، وإقامة مملكتهم الكبرى التي يحلمون بها ، والتي هي الجزء الأهم من عقيدتهم. وأنا هنا لا أنكر اقتراب الساعة وظهور الكثير من علاماتها، ولست أنكر كذلك الوعظ بأشراط الساعة، والتذكير بها، فذلك منهج شرعي دلّ عليه الكتاب والسنّة؛ ولكني أنكر الغلو في الإثبات المؤدي إلى الإحباط واليأس، كما أنكر الغلو في النفي وإعلاء شأن الدنيا، وكراهية الحديث عن الآخرة وأشراطها كما هو حال أهل العلمنة، فالتوسّط مطلوب بين هذين الطرفين، والقاعدة عندنا قول الباري جل وعز: ( وابتغِ فيما أتاك الله الدار الآخرة ولا تنس نصيبك من الدنيا ) ، وما جاء في الأثر: " اعمل لدنياك كأنك تعيش أبداً، واعمل لأخرتك كأنك تموت غداً ".
4.المطلوب من المؤمن الإعداد للساعة والاستعداد لها بالعمل الصالح، وليس المطلوب أن ينشغل بتحديد وقتها، ولذا لمّا جاء رجل يسأل النبي صلى الله عليه وسلم: متى الساعة؟ قال له: " ماذا أعددت لها ". فوعظه بالساعة أن يستعدّ لها بالعمل الصالح، ولم يقل له إنها بعيدة، ولم يحدد له موعداً تقريبياً، وهذا هو المنهج الصحيح.. وبالله التوفيق.



زيارات الإستشارة:2947 | استشارات المستشار: 821


الإستشارات الدعوية

أحيانا أشك في وجود الله!
الدعوة والتجديد

أحيانا أشك في وجود الله!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي 02 - رمضان - 1430 هـ| 23 - أغسطس - 2009

الدعوة والتجديد

كيف أقاوم الناس ولا أستخف بإيماني أمامهم؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )5467

أولويات الدعوة

لا أستشعر عظمة الله ومراقبته لي ؟

د.هند بنت حسن بن عبد الكريم القحطاني7953


الدعوة والتجديد

كيف أتوقف عن مشاهدة الأفلام الإباحية؟

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي15655

استشارات إجتماعية

مشكلتي أني أكره أختي!
البنات ومشكلات الأسرة

مشكلتي أني أكره أختي!

د.سميحة محمود غريب 19 - رمضان - 1429 هـ| 20 - سبتمبر - 2008
قضايا الخطبة

أهلي رفضوا أن أكون زوجة ثالثة!!

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف4164



التقصير والإهمال في الحياة الزوجية

زوجي لا يهتم بي!

أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار18651


استشارات محببة

وجدت محادثة بين زوجي وبين فتاة  فصدمت بشدّة !
الاستشارات الاجتماعية

وجدت محادثة بين زوجي وبين فتاة فصدمت بشدّة !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. من أنا ومن أكون ؟ هذه استشارتي...

ميرفت فرج رحيم2389
المزيد

ابن أختي تأتيه حالة كأنه لا يرى ولا يسمع شيئا!
الإستشارات التربوية

ابن أختي تأتيه حالة كأنه لا يرى ولا يسمع شيئا!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrn       ...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2390
المزيد

طفلي يريد أن يكون من الأشرار!
الإستشارات التربوية

طفلي يريد أن يكون من الأشرار!

السلام عليكم ورحمة الله..rnابني عمره 4.5 وهو في الروضة الآن له...

د.سعد بن محمد الفياض2390
المزيد

هل أنا خائنة لأهلي وأبي وعمي عندما أتحدث مع أمي ?
الاستشارات الاجتماعية

هل أنا خائنة لأهلي وأبي وعمي عندما أتحدث مع أمي ?

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnأنا عندي مشكلة وكنت أريد...

عصام حسين ضاهر2390
المزيد

سؤالي عن تعويد طفلتي على عدم الرضاعة أثناء الليل!
الإستشارات التربوية

سؤالي عن تعويد طفلتي على عدم الرضاعة أثناء الليل!

السلام عليكم ورحمة الله..rnأعطاكم الله العافية..rnسؤالي عن تعويد...

هالة حسن طاهر الحضيري2390
المزيد

خوفي على الجنين هل من الممكن أن يؤذيه نقص فيتامين د ?
الاستشارات الطبية

خوفي على الجنين هل من الممكن أن يؤذيه نقص فيتامين د ?

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أنا امرأة متزوجة وحامل، أعاني...

د.عزة عبدالكريم حداد2390
المزيد

ابنتي لا تريد المدرسة بسبب الوحدة!
الإستشارات التربوية

ابنتي لا تريد المدرسة بسبب الوحدة!

السلام عليكم
ابنتي عمرها سبع سنوات لا ترغب في الذهاب إلى المدرسة...

فاطمة بنت موسى العبدالله2390
المزيد

أصبحت أحسّ كأنّها خانتني!
الاستشارات الاجتماعية

أصبحت أحسّ كأنّها خانتني!

السلام عليكم ..
خطبت فتاة منذ حوالي عام ، اتّصالي بها دائما...

د.محمد سعيد دباس2390
المزيد

كيف أخبره بأمر والده الذي لا يعرفه ولا يسأل عنه؟
الإستشارات التربوية

كيف أخبره بأمر والده الذي لا يعرفه ولا يسأل عنه؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أودّ أن أسألك يا دكتور عن...

هدى محمد نبيه2390
المزيد

يفكّر في تركي فقط بسبب تلك الفتاة!
الاستشارات الاجتماعية

يفكّر في تركي فقط بسبب تلك الفتاة!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا فتاة عمري 23 سنة، من عائلة...

نورة العواد2390
المزيد