الإستشارات التربوية


13 - محرم - 1431 هـ:: 30 - ديسمبر - 2009

ابنتي متعلقة بي وتخالف أوامري!


السائلة:نور رر رر

الإستشارة:محمد بن عبد العزيز الشريم

السلام عليكم
جزاكم الله خير على الموقع الطيب وجعل ما تقدمون في صحيفة حسناتكم برحمته
سؤالي عن ابنتي البالغة من العمر 12 عاما هي ابنة وحيدة مع ثلاثة ذكور الله يحفظهم جميعا وترتيبها الثانية بين إخوانها لا أدري كيف أشرح مشكلتي معها ولذلك اعذروني على الإسهاب أو على تشتت الأفكار
أولا بالنسبة للتعامل معها فوالدها يفضل إخوانها عليها بشكل ملحوظ وواضح وأما عني فأحاول أن أعدل بينهم إلا أنني أكون معها أقسى بقليل عن البقية وذلك بسبب ما سأشرحه الآن
المشكلة هي أنني أقوم بتوجيهها إلى أمر ما وتقوم بفعل عكسه ليس لإهمال أوامري ولكن ما أدري لماذا يعني مثلا أكثر من إلف مرة أقول لها عن شيء معين لا تضعي هذا الشيء هنا وتعود لوضعه أوجه لها الملاحظة أكثر من مئة مرة أو أعلمها طريقة معينة للتصرف في شيء معين ولكنها كل مرة تعود لنفس الخطأ ليس لسوء أدبها أو إهمالها ولكن تقول والله نسيت وعلى سبيل المثال لتقريب ما أقصده فرضا تقوم بفتح علبة بشكل معين كل مرة تفتحها بهذا الشكل تجرح يدها ولو كررت فتحها ألف مرة لا تغير الطريقة وإنما تكررها وتجرح نفسها ألف مرة ولا تتعلم وحين أحاول أن أشرح لها شيئا معين في الرياضيات مثلا فأني أعيد وأكرر وأعيد وأكرر وفي اليوم التالي تعود لنفس الخطأ بشكل يجعلني أكاد أفقد عقلي فهي تخطئ في أمور بديهية طفل صغير لا يخطئ بها رغم أنها تلاحظ أمورا لا ينتبه لها أحد وعندها بديهة في كثير من الأشياء وهي متفوقة في دراستها وترتيبها الأولى أو الثانية في الفصل
والمشكلة الثانية تعلقها الزائد بي فكثير من المرات تراها تبكي وتقول أنها خائفة أن أموت و لا تنام إلا أن أنام بغرفتهم وهذا الأمر جديد حصل بعد مشكلة كبيرة بيني وبين زوجي تركت على أثرها المنزل ومنذ عودتي وهي كل يوم لا تستطيع النوم بل وتدخل في حالة بكاء هستيري إن ذهبت إلى غرفتي لأنام أو إن نومت طفلي الرضيع قبل أن تنام حاورتها وكلمتها وتقربت إليها وسألتها عن سبب هذا قالت إنها تشعر بأنها فقدتنا للأبد حين ننام وكأن والعياذ بالله متنا ولن نصحو من جديد
تعبت معها جدا ولا أدري ماذا أفعل هي ليست غبية فهي متفوقة في دراستها ولكن أجد في تصرفها غرابة فهل مرد ذلك إلى خلل في عقلها أم شخصيتها أم ماذا وكيف السبيل للتصرف هنا؟
أفيدوني جزاكم الله خير


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الأخت الفاضلة نور         وفقها الله
حياك الله تعالى في هذا الموقع، ونسأل الله تعالى أن يوفقنا للمساعدة في ما فيه العون والسداد لك ولجميع الكرام من زوار الموقع.
من الواضح أن ابنتك تشعر بفقدان الأمن، وتخشى من أنها سوف تكون بلا سند أو عون، خاصة من جانبك، لاسيما وأنك تتفهمينها وتعاملينها بشكل عادل ولا تفضلين عليها إخوتها الذكور.
ربما يكون من السابق لأوانه التفكير في أي نوع من أنواع الخلل العقلي، بل ولا حتى التفكير في أنها ربما تعاني من بعض الاضطرابات السلوكية.
الاحتمال الأكبر في حالة ابنتك يمكن أن يكون معاناتها من صعوبة في التعلم سببها في الغالب نفسي. فشعورها بعدم الأمان بسبب تفضيل إخوتها الذكور عليها قد يكون أحد أبرز الأسباب. إضافة إلى ذلك، أتمنى أن تراجعي أسلوبك في التعامل معها ومخاطبتها. ودعيني أشرح لك ما أقصد بهذا.
من الواضح أنك من الأمهات اللواتي يحرصن على أبنائهن، ويردن منهم التفوق والنجاح، كما أنه من الواضح أنك تحرصين على تعويض ابنتك عن بعض الأمور التي حرمها منها والدها ولكن بتوازن واعتدال. وهذا كله أمر جيد وتشكرين عليه.
ما أود منك التنبه إليه هو طريقتك في الحديث معها وتوجيهها. بعض الأطفال يعانون من صعوبات في التعلم ليس بسبب الأشخاص الذين يعلمونهم، ولكن لأنهم لا يمكنهم التعلم بالأسلوب الذي ينفع مع معظم الأطفال. ولذلك، ينبغي على من هذه حالته أن يكون التعامل معهم بأسلوب مختلف بعض الشيء حتى تصل المعلومة إليهم بشكل جيد.
احرصي عند مخاطبتها على التأكد من الوضوح في كلامك وعدم افتراض أن المعلومات التي تقولينها واضحة ومفهومة. قوليها بهدوء وتجنبي الانفعال، فطريقة التعبير ولو كانت غير ظاهرة في نظرك ستؤثر على نفسية المتلقي، لاسيما إن كانت تتضمن إيحاءات بأن المتلقي بطئ الفهم.
من المهم أيضا أن تقومي بمقابلة معلمتها واسأليها عن المشكلة واطلبي منها أن توضح لك الوقت الذي تحتاجه لوصول المعلومة إليها مقارنة ببقية التلميذات. ستساعدك هذه الخطوة في معرفة مدى قدرتها على حل المسائل والتعلم من المعلمة في الصف، وهل تعاني من أية مشكلات، وكيف تتغلب عليها المعلمة.
حاولي أيضا في المنزل ألا تطلبي منها أعمالا أو مهاما كبيرة أو متعددة، حتى لو كانت في نظرك بسيطة وفي حدود قدرتها. بل من الأفضل تجزئة الموضوع إلى أجزاء صغيرة بحيث يمكنها التركيز على الجزء المطلوب بدقة أكبر.
من المهم أيضا أن تتجنبي القسوة القليلة الزائدة معها، لاسيما وأنها تشعر بأنك الملاذ الآمن لها. وربما تكون قسوتك -التي تريدين من ورائها تحفيزها للتعلم- سببا لمزيد من الشعور بانعدام الأمن بالنسبة لها.
وبالنسبة لتعلقها الزائد بك، وكونه طرأ بعد تركك المنزل فيؤكد أنه نتيجة لشعورها بانعدام الأمن. أرى أنه من الضروري العمل بكل ما تستطيعين لإشعارها بأنك ستكونين قريبة منها، واجعليها تسمع هذا الكلام منك بطريقة مباشرة وغير مباشرة حتى تصل الرسالة إلى عقلها وتستقر فيه، بحيث تطمئن إلى أنك لن تتركيها مرة أخرى.
وبالنسبة للنوم، حاولي بعد أن تطمئنيها بأنك ستكونين قريبة منها، وأنها يمكنها طرق باب غرفتك عندما تحتاجك لأمر ضروري. لا تعنفيها لو طرقت الباب لأمر يبدو في نظرك تافها، فمشاعرها مضطربة، ولذلك فهي تحتاج ببساطة أن تراك وتشعر بالاطمئنان إلى أنك موجودة. قد يكون أيضا من المناسب أن تقومي بالإطلال عليها بضع مرات بعد أن تذهب لفراشها، ولا مانع من أن تمسحي على جبينها أو تقبليها وهي تستعد للنوم حتى تؤكدي لها أنك بالفعل قريبة منها.
علميها أيضا قراءة الأوراد الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم، واجعليها تتعلق بالله تعالى. وذكريها بأن الله تعالى هو الحافظ، وأنه تعالى يجيب الدعاء، فعندما تريد شيئا عليها أن تتوجه له سبحانه، وهكذا.
حاولي تجربة هذه الوسائل وأمهليها بضعة أشهر، وإن لم ترى تحسنا في حالتها فعندها قد يكون من المناسب التفكير في عرضها على طبيبة نفسية متخصصة في الاضطرابات السلوكية للأطفال لفحصها وتحديد أسباب معاناتها ووصف العلاج المناسب لها.
لا تنسي التوجه إلى الله تعالى في كل حين بصادق الدعاء، ولاسيما في أوقات الإجابة، بأن يصلح شأنها ويهديها ويوفقها لكل خير. أسأل الله تعالى بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يوفقك لكل خير وأن يقر عينيك بصلاحها وصلاح إخوتها وأن ترينهم ناجحين موفقين في حياتهم. إنه سميع مجيب.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



زيارات الإستشارة:4469 | استشارات المستشار: 340


استشارات محببة

بعض الأحيان تحبّ الاعتداء على والدتها وأختها الصغيرة !
الإستشارات التربوية

بعض الأحيان تحبّ الاعتداء على والدتها وأختها الصغيرة !

السلام عليكم ورحمة الله بسم الله الرحمن الرحيم هناك أسرة متكوّنة...

أماني محمد أحمد داود2390
المزيد

 كيف أتخطّى هذا الألم النفسيّ الذي جعلني أعيشه ؟!
الاستشارات النفسية

كيف أتخطّى هذا الألم النفسيّ الذي جعلني أعيشه ؟!

السلام عليكم ورحمة الله كنت من المتفوّقات الأوائل في الثانويّة...

أنس أحمد المهواتي2390
المزيد

حقيقةً أنا تعبت من إخفاقاتي في تخصصي!
الإستشارات التربوية

حقيقةً أنا تعبت من إخفاقاتي في تخصصي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أتمنّى منكم مساعدتي في...

أنس أحمد المهواتي2390
المزيد

هل أحبس طفلي عندما يبكي؟
الإستشارات التربوية

هل أحبس طفلي عندما يبكي؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnإذا بكي الطفل: هل من الجيد...

أسماء أحمد أبو سيف2391
المزيد

هذا الطفل يتمنى الزواج!
الإستشارات التربوية

هذا الطفل يتمنى الزواج!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..rnأود أن أشكركم في بداية رسالتي...

د.سعد بن محمد الفياض2391
المزيد

لا أحب المراجعة لأنها تنسيني ما حفظت!
الإستشارات التربوية

لا أحب المراجعة لأنها تنسيني ما حفظت!

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته..rnما أحب المراجعة ولو راجعت...

د.سعد بن محمد الفياض2391
المزيد

ابن أختي تأتيه حالة كأنه لا يرى ولا يسمع شيئا!
الإستشارات التربوية

ابن أختي تأتيه حالة كأنه لا يرى ولا يسمع شيئا!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrn       ...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2391
المزيد

تعرفت عليها عبر الهاتف وأخاف أن أرتبط بها!
الاستشارات الاجتماعية

تعرفت عليها عبر الهاتف وأخاف أن أرتبط بها!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrnأنا تعرفت على فتاة وأحببتها...

د.علي بن محمد بن أحمد الربابعة2391
المزيد

أمنيتي الطب لكن النسبة لا تسمحي لي بدخوله!
الإستشارات التربوية

أمنيتي الطب لكن النسبة لا تسمحي لي بدخوله!

السلام عليكم ورحمة الله..rnأنا نفسي أدخل طب وآخر سنة لي اجتهدت...

د.عصام محمد على2391
المزيد

مجرّد قطرات من الدم فهل تعتبر دورة !
الأسئلة الشرعية

مجرّد قطرات من الدم فهل تعتبر دورة !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انتهيت من فترة النفاس وانقطع...

د.مبروك بهي الدين رمضان2391
المزيد