الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


01 - ربيع الآخر - 1431 هـ:: 17 - مارس - 2010

هل يمكن للإنسان أن يتعلق بشخص آخر من نفس جنسه؟


السائلة:الرائحة العطرة

الإستشارة:إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أنا فتاة أبلغ من العمر 25 عاماً من أسرة تتكون من ثلاث شباب وأنا فقط بنت وحيدة، لدي صديقة من نفس عمري تعمل معي بالعمل أحبها كثيراً ومتعلقة بها كثيرا ً وأعتبرها مثل أخت لي وهي تحبني كذلك ولكني محتارة جداً أريد حلا للأسئلة التي تدور في ذهني من الناحية النفسية والأسئلة كالتالي :
1. هل يمكن للإنسان أن يتعلق بشخص آخر من نفس عمره ومن نفس جنسه؟ هل هذا طبيعي لأنني بنت على ثلاث شباب في الأسرة أم غير طبيعي؟ خاصة أنني قرأت عن مقالات في الإنترنت أنه أمر غير طبيعي؟
متعلقة بها لدرجة أنني أود فقط أن أراها أو أسمع صوتها بعد أن كنا سوياً في نزهة وأحياناً أخرى أختلق أي سبب لأكلمها وإنني اشتاق إليها حتى في (إجازة نهاية الإسبوع)
2. أتحسس من أي كلمة تقولها لي فأفكر فيها كثيراً هل تقصد بالمعنى السيئ أم المعنى الحسن فهل أنا حساسة فعلاً لأنني أحبها أم أن هذا أمر طبيعي؟وكيف لي أن أتخلص من حساسيتي؟ مع العلم أنها من الشخصيات المرحة تحب المزاح والتنكيت .
3. أفكر فيها كثيرا ويومياً قبل أن أنام حتى تأتي إلي فكر سيئ بأنها ستترك العمل في يوما ما أو أنا ( أعرف أنا هذا أمر محتوم ) فأنا لا أريد تغادر الشركة لأنني أعتبرها هي روحي داخل الشركة مع العلم بأن لدي أصدقاء أتواصل معهم عبر الهاتف فقط فأنا لا أثق في أحد إلا فيها فهي بمثابة دعم معنوي لي بالشركة بسبب خفة دمها وعلى قول المثل ( القلب وما يميل )
4. أحياناً أشعر بالملل عند جلوسي بالبيت ومع أهلي فقط لأنني أريد أن أراها أو أسمع صوتها فعندما تكلمني أفرح كثيراً هل هذا بالسبب الروتين اليومي الذي أعيشه؟ فحياتي هي رجوعي إلى البيت بعد الدوام الساعة 6 مساء أتناول عشائي ثم أخذ غفوة لمدة 10 دقائق، أتفرج على التلفزيون ثم العودة مرة أخرى إلى النوم ليأتي صباح عمل جديد وهكذا. وبصراحة فهي تشكل مصدر سعادتي أو تعاستي في الحياة فإذا كانت هي سعيدة أكون سعيدة لسعادتها وإذا كانت هي مكتئبة فأنا لا أهدأ إلا عندما أراها سعيدة .
فكرت كثيراً أن أغير من روتين حياتي ولكن ليس لدي رخصة سواقة وهذا يعني أنني لا أستطيع الخروج من المنزل إلا بتوصيل إخوتي أو أحيانا تأتي هي لتوصيلي ونخرج سوياً .
أرغب كثيرا في التحدث معها عن مشاعري ولكن خوفي من أن يكون شعوري هو شعور غير طبيعي هو الذي يمنعني من قول مشاعري.
يرجى مساعدتي على حل هذه الأسئلة حيث أن هذا الموضوع يجعلني أحيانا أفكر في أن أذهب إلى طبيب نفسي.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
أختي الكريمة (الرائحة العطرة)، نظراً لطبيعة تكوين الأسرة كفتاة بين ثلاثة ذكور، أن يكون لك ميل لمن تماثلك في عمرك واهتماماتك ومشاعرك لتسمعين منها وتبثينها همومك وتطلعاتك، وكما يقول المثل (الطيور على أشكالها تقع).
ولا ضير أن يكون للإنسان أصدقاء من جنسه، بل هو الأصل والمباح، فالإنساني مدني بطبعه يميل للاجتماع بأبناء جنسه والتحدث إليهم والأنس بقربهم، ولكن لا يتجاوز الحدود الطبيعية.
أما تساؤلك الأول والخاص: هل الإنسان يتعلق بشخص من جنسه، نعم، وما تعانيه مدارس وكليات البنات خير شاهد على هذا، فإن مشكلة (الإعجاب) وهو التعلق والحب غير الطبيعي بين البنات لدرجة الإحساس بالألم الشديد حين الافتراق وحب الاحتضان، وطول المحادثة مع التلذذ بصوت الطرف الآخر، وهذا الأمر لا شك في أنه خرج عن الأمر الطبيعي إلى المرض وهو الإعجاب، وأخاف عليك من الوقوع فيه.
أما عن التحسس من كل كلمة تقولها فهذا يؤدي بك إلى الألم النفسي والتعذيب الذاتي، وربما انهيار الصداقة أو نفور زميلتك منك.
التفكير في الطرف الآخر كثيراً يشير إلى عمق المشكلة، وهو أنك واقعة في الإعجاب والخوف من فقدها، ولذا وسعي صداقاتك مع زميلاتك وجيرانك، وأحسني الظنّ بالأخريات ولا تجعلي البيض كله في سلة واحدة، واجعلي لك أهدافاً سامية في الحياة تسعين إليها وتقضي على وقت الفراغ لديك، وحبذا المساهمة في الأعمال التطوعية.
الشعور بالملل في المنزل والتفكير فيها يشير إلى تأكيد ما أشرت إليه سلفاً من الإعجاب، فحاولي توزيع اهتماماتك وتقليل الاتصال بها، كأن تقتصري على لقائها بالعمل فقط دون المهاتفة لها، وإذا رأيت الأمر ازداد فقد يكون تغيير العمل خطوة من خطوات العلاج.
أما ما ذكرت من البرنامج اليومي فلم تذكري محافظتك على الصلوات والأوراد اليومية، فإن كنت لا تصلين فتلك مصيبة كبيرة.
يمكنك أن تغيري من نمط حياتك وأنت داخل أسرتك، وليس بالضرورة تغيير الروتين مرتبط بالخروج من المنزل، ماذا لو كانت هناك برامج ثقافية ومسابقات داخل الأسرة، وماذا عن علاقتك مع والدتك؟ اتخذيها صديقة عزيزة لك.
أختاه: أكثري من الصديقات الصالحات تسعدي بإذن الله، ولعل الزواج يحل محل هذا الإعجاب. أسأل الله لك زوجاً صالحاً، آمين.



زيارات الإستشارة:2836 | استشارات المستشار: 613

استشارات متشابهة


استشارات محببة

ماذا أفعل علما أنّي أعرف ماضيه مع صديقتي؟
الاستشارات الاجتماعية

ماذا أفعل علما أنّي أعرف ماضيه مع صديقتي؟

السلام عليكم عرض عليّ زميل قديم لي في الدراسة الزواج وهو شخص...

رفيقة فيصل دخان1765
المزيد

زوجي لا يصلّي ولا يصوم  ولا يسلم أحد  من لسانه!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي لا يصلّي ولا يصوم ولا يسلم أحد من لسانه!

السلام عليكم .. زوجي يريد إرجاعي ولا يريد الطلاق ، يتّهمني...

أ.سماح عادل الجريان1766
المزيد

منذ الطفولة وأنا شخصيّة أميل إلى الاكتئاب و الوسواس !
الاستشارات النفسية

منذ الطفولة وأنا شخصيّة أميل إلى الاكتئاب و الوسواس !

السلام عليكم و رحمة الله أنا فتاة أبلغ من العمر إحدى وثلاثين...

مريم محمد البحيري1766
المزيد

مديري يحاول تشويه صورتي أمام زملائي!
الاستشارات الاجتماعية

مديري يحاول تشويه صورتي أمام زملائي!

السلام عليكم ..
لديّ مدير في العمل ذو وجهين ، يتصيّد لي الأخطاء...

سارة المرسي1767
المزيد

لا أريد الشخص الذي كنت على علاقة به !
الاستشارات الاجتماعية

لا أريد الشخص الذي كنت على علاقة به !

السلام عليكم ورحمة الله .. كانت لي علاقة عاطفيّة بشخص استمرّت...

سلوى علي الضلعي1767
المزيد

لما أنجبت طفلي سميته على اسم الشاب الذي أحببته !
الاستشارات الاجتماعية

لما أنجبت طفلي سميته على اسم الشاب الذي أحببته !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يعتريني الخوف والقلق على مستقبل...

أ.هناء علي أحمد الغريبي 1767
المزيد

بعد أن أتّخذ القرار أعود بعد ذلك وأتردّد !
الاستشارات النفسية

بعد أن أتّخذ القرار أعود بعد ذلك وأتردّد !

السلام عليكم ورحمة الله
مشكلتي أنّ الحياة بالنسبة لي لا تعني...

د.أحمد فخرى هانى1767
المزيد

أنا حاليّا بلا عمل ، بلا شهادات وبلا تخصّص !
الاستشارات النفسية

أنا حاليّا بلا عمل ، بلا شهادات وبلا تخصّص !

السلام عليكم ورحمة الله مشكلتي بدأت منذ صغري ، أمّي إنسانة غير...

رفعة طويلع المطيري1767
المزيد

أريد الانفتاح ومخالطة الناس والتخاطب معهم !
الاستشارات الاجتماعية

أريد الانفتاح ومخالطة الناس والتخاطب معهم !

السلام عليكم ورحمة الله أنا شابّ ، أمّي وأبي لا يسمحان لي بالخروج...

د.خالد بن عبد الله بن شديد1767
المزيد

لقد أصبحت الأفكار تراودني دائما بشأن خطأ المستشفى !!
الاستشارات النفسية

لقد أصبحت الأفكار تراودني دائما بشأن خطأ المستشفى !!

السلام عليكم ورحمة الله لديّ مشكلة بعد ولادة ابنتي الأولى ،...

أنس أحمد المهواتي1767
المزيد