الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات ومشكلات الأسرة


24 - ربيع الآخر - 1431 هـ:: 09 - ابريل - 2010

الكبت حااااااارق و للصبر حدود يا أبي!


السائلة:أ ب ت

الإستشارة:مبروك بهي الدين رمضان

السلام عليكم..
 فضيلة الشيخ المشكلة التي أرويها هي أزمة تعاني منها عائلتي كلها .. ذلك إن والدي هداه الله شديد في تعامله معنا يدقق على كل صغيرة وكبيرة بل أستطيع القول أن كل صغيرة في أعيننا جميعا يجعلها أكبر من جبل أحد .. ليس ذلك فقط وإنما يحاسب عليها حسابا عسيرا ويجدد في ذكراها كلما جدت مشكلة أخرى... فتجدنا نحاول أن نحاسب أنفسنا على الكلمة بل والابتسامة والحرف قبل أن يخرج, مما سبب انصرافنا القلبي عن مجالسته , لا أقول إننا لا نأنس بجلوسه بتاتا ولكن غالبا ما تنتهي الجلسة العائلية بشجار وتدقيق على الألفاظ فحتى الكلمة العابرة التي لا نقصد منها شيئا يسألنا عن قصدنا منها بل ويؤكد على رأيه فيها وأننا قصدنا كذا وكذا وإن كنا لا نقصده ويحاسب عليها فتكون خاتمة الجلسة صراخ وتهديد ووعيد ..
هذا على الصعيد اليومي .. أما في مجال النفقة فهو لا يعطينا مصروفا شهريا... وفي الأعياد يمن علينا بنفقته وأنه لم يقصر معنا وأنه فعل وفعل... وإذا طلبنا منه بضع ريالات سألنا عما نريد منها وما السبب وهل هو ضروري وهل يمكن تأجيله وإذا انتهى الاستجواب أجل إعطاءنا وتمادى فيه ولربما انتظرنا الأسبوع حتى يلبي ذلك الطلب بحجة أنه ينسى وأن أشغال الدنيا تلهيه .. علما بأن والدي ميسور الحال ... وقد لا تعجب حين أخبرك أنه يأخذ مكافأة إخوتي الأولاد ولا يعطيهم منها شيئا مما جعل أحدهم يسرق منا النقود , نعم يسرق ...
والذي يشعل النار غالبا ويجدد الأحزان .. أن أمي موظفة وهو يأخذ من مرتبها الشيء الكثير وفوق ذلك كله يسبها وينكر جميلها وإذا صرحت بالرفض أن تعطيه أخذ يهدد ويتوعد وأنه سيعيشنا عيشة المر , وأنه لن يسمح لنا بزيارة الأقارب ولن يسمح لنا بالسفر وأنه ... وهو يتصرف في مالها كيف شاء لدرجة أنه باع أرضا لها وأخذ المال ولم يخبرها إلا بعد سنوات في حين أن أمي كانت تزكي عن هذه الأرض التي لا تعلم أنها قد بيعت ...
أما في مجال الزيارات وفرص الاستجمام والترفيه عن النفس, فنحن معتادون على الزيارة إلى بيت جدي كل أسبوع في يوم محدد. ورغم أنها عادة منذ سنين إلا أنه لا يرضى أن نخرج حتى نأخذ الإذن منه وإن كان مسافرا... أعلم أن الاستئذان واجب لكن ليس بهذا التشدد.. فإن كان مسافرا فرض علينا أن نستأذنه لهذه الزيارة الأسبوعية.. المشكلة أيضا أنه قد يتأخر في الرد علينا وقد حدث كثيرا...
وبالنسبة للكشتات العائلية مع الأقارب سواء في البر أو عند البحر أو في المنتزهات فهي ممنووووعة والسبب أنه مقاطع لأحد أزواج قريباتنا فلأن ذلك الرجل سيذهب ويؤنس أبناؤه , نحرم نحن .
بالنسبة للتثقيف الديني والتثقيف العام .. فهو يرفض أن ننضم نحن البنات للجمعيات الخيرية أو دور التحفيظ بحجة أن الفتاه مكانها في بيتها فهو يعيب أن تخرج البنت يوميا ولو لحفظ القرآن ... كما أنه لا يرضى أن نذهب للمكتبات لشراء الكتب وحله الوحيد : أكتبي الكتب التي تريدينها ويشتريها لك أخوك . حسنا ليس بالضروري أن أعرف ما هو الكتاب الذي أود شراؤه فقد أرى كتابا آخر يشدني عنوانه ؟؟؟ لكن الله المستعان .
باختصار شديد أقول إن كلمة لا في بيتنا هي الكلمة الأشهر وهي المقدَمة دائما , حتى أننا إذا أردنا أن نطلب شيئا من والدي نتشاور فيما بيننا فيما نريد أن نقوله له وبعد رسم المخطط يأتي التفاوض على من سيكون الضحية التي ستتقدم للطلب فيما تبقى أيدي البقية مقبوضة على قلوبهم منتظرين الرد و غالبا ما يكون وجه الضحية المكفهر هو الجواب الأسرع .
لقد تعبنا حقا من هذه الحياة ومن تحجر والدي علينا... أعلم أني قد أطلت لكن هذا ما استطعت أن أكتبه باختصار وإلا فاللائحة تطول...
نحاول أن نصبر ونتصبر ونتذكر النعم التي أنعم الله بها علينا لكي لا نجزع... لكن الكبت حااااااارق و للصبر حدود ومهما كان فنحن بشر لنا قدرات محدودة ونَفس يتردد ...
سؤالي يا فضيلة الشيخ ما العمل والحال هذه فلقد تعبتُ من الكبت وتجرع الآهات ... تحرق جوفي دمعات أمي وتعتصرني تمتمات أخوتي .. لي طلب وهو أن تشخص شخصية والدي وكيفية التعامل معها ...  وجزاك الله خيرا .


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
أشكرك على ثقتك في موقع لها أون لاين، وأسأل الله تعالى لك التوفيق والرشاد.
بداية ابنتي الكريمة أحيي فيك شجاعتك، وأثمن لك صراحتك، وأكرم لك التحدث عن أبيك رغم (قسوته) من وجهة نظرك، و(شدته) في تعاملاته الاجتماعية والتضييق المالي من جهة أخرى.
ثم أؤكد على ما لمسته لديك وأخواتك وإخوانك ضرورة الاحترام والتقدير والإكبار للوالدين وإكرامهما والسمع والطاعة لهما في غير معصية الله تعالى، يقول تعالى: "واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل ربّ ارحمهما كما ربياني صغيراً"، وكلما زاد التوقير والاحترام للأبوين زاد حبهما وعطفهما وتقديرهما للأبناء.
وثالثاً وهو الأهم، ما هي الطرائق والوسائل التي يمكنك وأخواتك وإخوانك أن تكسبا بها قلب الوالد ثم تغيران من طبيعته الجافة وسلوكه المتشدد وتضييقه المالي؟
من أسرع الوسائل لجذب انتباه الأب إلى المشكلة (السكوت عن المشكلة) والتغاضي عنها لفترة من الزمن (المقاطعة عن الحديث عن الموضوع محل الخلاف)، بمعنى إذا كان النقاش في البيت حول رأي أو كلمة لا تروق له، فيفضل السكوت لفترة محدودة وعدم نقاش الموضوع، وسوف يلحظ ذلك بسرعة ويسأل ما السبب في هذا الانقطاع، ولا أعني هنا اعتزال الوالد، ولكن عدم مجادلته، وليكن رأيه وكلامه وقوله هو الذي تسمعه دون تعليق أو اعتراض أو موافقة.
فإن لم يلحظ ذلك فليكن الطريق الجريء وهو الاجتماع مع الأخوات والإخوة في البيت واستئذان الوالد في الوقت الذي يحبه ويقرره ويختاره للاجتماع مع الجميع لمناقشة مشكلات الأبناء، وليكن العرض بالتعريض، ومثال ذلك:
شكوى إحداكن أو أحد الإخوة من أخته أو أختها أنها لا تقدر رأيها ولا تسمع لقولها، وأنها قد كبرت ولها رأي ووجهة نظر ويجب أن يسمع كل من الأخوة لرأي الآخر.
وأن يكون الوالد حكماً بينكما، هنا سوف يدرك الواقع الذي يقوم به هو، وعلى هذا المنهج يتم افتعال المواقف بين الأخوات والإخوة في البيت كوسيلة لتنبيه الأب إلى المشكلات التي يفعلها دون وعي منه.
ثم يأتي الدور على الأم وهي محرك معكم لافتعال هذه المواقف وحديثها مع الأب حول أن يكون له دور وقدوة للأولاد في التعامل مع المشاكل وضرورة السيطرة على المواقف قبل أن يفلت العقال.
ب ـ الموضوع الثاني وهو التضييق المالي، وهو مهم جداً في التعامل معه بروية وحكمة، حيث يلحظ من كلامك عن الوالد تشدده في الأمور المالية وسيطرته على مكافأة الأبناء والجزء الأكبر من راتب الوالدة وبيعه لأرض الأم دون علمها، وهذا كله يؤكد حبه وسيطرته، ونوعاً من شدة الحرص قد يصل أحياناً إلى البخل، مما يحتاج إلى تعامل فيه من المودة والرحمة والتفاهم والإقناع أكثر من الطلب المباشر، ويمكنكم استخدام طريقة فك الاشتباك بينكما في الجوانب المالية بأن يكون هو والأم حكمين حتى يشعر الأب بمدى تقصيره وشدته في هذا الجانب، وبنوع من التورية أن فلان لم ينفعه جمع المال، وأن فلان مات ولم يستفد مما جمعه، وضرب الأمثلة بذكاء وحكمة، أو إحضار كتاب عن الموضوع ووضعه في متناول يده، أو تشغيل شريط يحمل نفس المعنى، وكذلك أن يكون حكما بينكم في مشكلة مالية كمن ضاع منها أو سرق منها بعض المال، ثم إذا لم ينتبه ولم يغير من طريقته فلا بدّ من المصارحة في جو عائلي وبطريقة محترمة، وإظهار حاجتكم وإشعاره أنّ الشدة قد تسبب السرقة، والحاجة قد تسبب التصرفات التي تشين إلى الأسرة وإلى الأب وتهدد كيان الأسرة كلها.
وفقكم الله وسدد خطاكم.



زيارات الإستشارة:5266 | استشارات المستشار: 1527


استشارات محببة

لا أملك الشجاعة لأقول للآخرين أنظروا هذا من عملي!
تطوير الذات

لا أملك الشجاعة لأقول للآخرين أنظروا هذا من عملي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnجزا الله القائمين على هذا...

مناع بن محمد القرني3159
المزيد

أريد أن أتغير من أجل والدي وأن أترك العصبية!
تطوير الذات

أريد أن أتغير من أجل والدي وأن أترك العصبية!

السلام عليكم ورحمة الله..rnأنا نفسي أتغير ونفسي أعزز الإرادة...

د.عصام محمد على3163
المزيد

أريد كتبا تفيدني!
الإستشارات التربوية

أريد كتبا تفيدني!

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته:rn أنا بصراحة أعشق القراءة...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3164
المزيد

ابنتي مازالت تستعمل لغة الأطفال!
الإستشارات التربوية

ابنتي مازالت تستعمل لغة الأطفال!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnابنتي عمرها  5 سنوات...

بسمة أحمد السعدي3164
المزيد

أعيتني الحيل في تربية ابنتي !
الإستشارات التربوية

أعيتني الحيل في تربية ابنتي !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrnلدى طفلة عمرها 5 سنوات أعانى...

هدى محمد نبيه3164
المزيد

لا أرغب بطلاقها وهي مصرة عليه
الاستشارات الاجتماعية

لا أرغب بطلاقها وهي مصرة عليه

جزاكم الله خير الجزاء على هذا الموقع والجهد الذي تبذلونه جعله...

د.محمد بن علي آل خريف3164
المزيد

ما هو أفضل وقت لنوم القيلولة لأطفالي؟
الإستشارات التربوية

ما هو أفضل وقت لنوم القيلولة لأطفالي؟

السلام عليكم.. rnأحببت أستشير عن الطريقة السليمة لنوم القيلولة...

فاطمة بنت موسى العبدالله3164
المزيد

أختي الصغرى حفرت على يدها حرف الفتاة التي تحبها!
الإستشارات التربوية

أختي الصغرى حفرت على يدها حرف الفتاة التي تحبها!

السلام عليكم.. rnأستاذتي لي أخت في الصف الأول متوسط ؛ اكتشفت...

فاطمة بنت موسى العبدالله3164
المزيد

أريد أفضل طريقة للمذاكرة!
تطوير الذات

أريد أفضل طريقة للمذاكرة!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أنا طالبة سنة تحضرية طبية...

منيرة عبدالعزيز الجميل3164
المزيد

أريد من أمّي أن تسترجع أنوثتها التي فقدتها!
الاستشارات الاجتماعية

أريد من أمّي أن تسترجع أنوثتها التي فقدتها!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا البنت الوحيدة في عائلة كلّها...

وفاء إبراهيم أبا الخيل3164
المزيد