الاستشارات القانونية


21 - جماد أول - 1431 هـ:: 05 - مايو - 2010

موافقة الكفيل أصبحت إلزامية في كل شيء!


السائلة:طبيب وافد

الإستشارة:أسامة عبد اللطيف الحسيني

سعادة المستشار أسامة
السلام عليكم ورحمة الله
تابعت بتأثر شديد استشارة الزميل الوافد مثلى وشكرتك من أعماقي لتعاطفك معه والذي كان تعاطفا مثيرا للتأمل
فكيف يكون حال أمة تفعل مثل هذا بعلمائها ورموزها وصفوتها ؟؟ وكيف سنعلي من قيمة العلم والعلماء في بلادنا؟؟ وماذا أقول لولدي الذي ما إن أحضه على المذاكرة حتى يقول لي وماذا كسبت أنت من مذاكرتك أنت وزملائك ؟؟ أصبحت مكفولا لا حول لك ولا قوة ولا تستطيع أن تسافر إلى وطننا إلا بعد موافقة الكفيل ولا أن تستقدمنا إلا بعد موافقة الكفيل ولا أن تشترى لنا سيارة من حر مالك إلا إذا وافق الكفيل فماذا ينقص لم يتدخل فيه الكفيل ورأيت نظرة خبيثة تلوح من عينيه تجاهلتها وانصرفت أبسمل وأحوقل
فهل لديك إجابة أرد بها على ولدي الذي مزق كبدي بهذا الكلام الذي مع الأسف كله حقيقي
نسمع كثيرا عن نية حكومة البلاد المباركة هذه في فك رقاب العمالة والعمالة المثقفة والمهنية العالية ولكنا نسمع كلاما ولا نرى واقعا ملموسا
هل يتفق هذا النظام مع شريعة الله التي تحكم هذه البلاد؟؟
مجرد سؤال يا سيدي
وإنني أكرر احترامي للأنظمة وانقيادي لها ولكني أطمع في يوم تحترم فيه أدميتي وأصير كباقي البشر كامل الأهلية والاحترام.
شكرا لكم


الإجابة

أخي الكريم ؛
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته, و بعد ,
و أنا أيضا أشكر لك رسالتك الرقيقة و أؤكد تقديري لما تقول. و بالنسبة لسؤالك؛ فهو يجمع بين شقين الأول عن نظام الكفالة. و الثاني عن تطبيق ذلك النظام.
إن نظام الكفالة جاء كسياسة نظامية تهدف لتأمين و ضبط العمالة الوافدة. و تقوم فلسفة هذا النظام على جعل من يقوم بالاستقدام مسؤولا تجاه الدولة عن العمالة التي يستقدمها . ولتمكينه من ذلك جعل له سلطات تمكنه من متابعة عامليه.
 ولكن المشكلة لم تكن في هذا النظام بقدر ما كانت من إساءة بعض الأفراد في تطبيقه . و ليس أدل على ذلك من أن جل الشكاوى الناشئة عن إساءة تطبيق هذا النظام إنما كانت ضد أفراد و ليس مؤسسات حكومية.
و قد أدركت الدولة ذلك, وسعت لرفع الآثار السلبية عن نظام الكفالة و ذلك من خلال عدة وسائل، لعل أهمها:
1-       إيجاد آلية لنظر وتحقيق الشكاوى المتعلقة بهذا الأمر وفقا لأحكام قانون العمل. لدرجة إيقاف سلطات الكفيل نهائيا خلال نظر الشكوى بل وإمكان التصريح للعامل بالعمل لدى آخرين في بعض الحالات.
2-       التوجه نحو إلغاء  بناء علاقة العمل على نظام الكفالة. و جعلها قائمة على عقد العمل.
  فوفقا  لقرار مجلس الوزراء الصادر برقم 166 بتاريخ 12/7/1421هـ،  و الذي تضمن إلغاء مصطلح الكفيل كما أكد في مادته السادسة على الجهات المختصة بالحزم مع كل صاحب عمل يتسبب في تعليق أوضاع العمالة الوافدة المسجلة عليه النظامية أو المالية، أو يعمل على تأخير سداد أجورها أو مستحقاتها أو أخذ مبالغ مالية مقابل إنهاء إجراءاتها, كما أن هذا القرار قد تضمن أيضا العديد من الأمور لصالح العامل ومنها:
•  السماح للعامل بالتنقل بحرية داخل المملكة ما دام يحمل رخصة إقامة سارية المفعول.
•  السماح للعامل بمراجعة الجهات الحكومية وغيرها للحصول على الخدمات التي توفر له ولعائلته مثل إصدار رخص القيادة وشراء السيارات والحصول على الهاتف وغير ذلك دون شرط الحصول على موافقة صاحب العمل.
•  لا يجوز لصاحب العمل أن يحتفظ بجواز سفر العامل الوافد أو جوازات سفر أفراد عائلته.
و قد شجع هذا القرار على أن يكون مبنى علاقة العمل هو عقد العمل ذاته.
و لا شك أن تلك خطوات جديرة بالتقدير. و نسأل الله لكل من يهتم بحل مثل تلك المشكلات التوفيق و السداد
و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
 
 
أما الدكتور وائل الظواهري فقد قال من الناحية الشرعية:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
أخي الفاضل فيما يتعلق بموضوع الكفالة من الناحية الشرعية هو ذو شقين
الشق الأول أن الكفالة في أصلها "وأقول في أصلها" جائزة شرعا وهي منوطة بالمصلحة العامة التي يراها الإمام بناء على القاعدة الفقهية "تصرف الإمام على الرعية منوط بالمصلحة " فإذا كان المقصود منها الرعاية والمصلحة التي تضمن حقوق الطرفين فهذا لا بأس به إذ أنها تعتبر نظاما مثل سائر الأنظمة التي يأمر بها الإمام مما يترتب عليه مصالح الأمة .
أما الشق الثاني فهو الواقع التطبيقي لهذه الكفالة حيث أنه يشوبها كثير من المحاذير الشرعية وكذلك الخلقية والاجتماعية ويتضح ذلك من خلال بعض الأمور:
إن الشريعة الإسلامية كفلت للناس حرية التصرف فيما تقره الشريعة الإسلامية كما أنه كفلت لهم حرية التصرف فيما يملكون ما دام أن ذلك لا يخالف أمرا شرعيا وهذه المبادئ أمر لا خلاف عليها
إن الكفيل عندما يصل إلى هذا الحد من الاستخفاف بآدمية المكفول والتحكم فيه بل وفرض ما يريده الكفيل دون أن يتمكن المكفول من دفع ذلك سواء كان نظاميا أو عمليا كما هو الحادث الآن هو نوع من الظلم والإجحاف وأذية المسلم أمر في غاية الخطورة فقد قال الله جل وعلا : "والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتانا وإثما مبينا" فكيف بظلمه والاعتداء على حقوقه واستغلال ضعفه.
ما يلاحظ الآن عمليا من تجاوزات صريحة من عدد من الكفلاء ضد مكفوليهم أمر يستدعي الوقوف خاصة وأنه في كثير من الأحيان لا يستطيع المكفول أخذ حقه لأمور كثيرة واقعية الجميع يعرفها.
هذه الأمور وغيرها تستدعي وقفة حاسمة من قبل الجهات المسؤولة حيث إن نظام الكفيل الآن من الناحية العملية كفل حقوق الكفيل كاملة ولكن لم تحفظ من خلاله حقوق المكفولين وهذا الخلل في التطبيق يؤثر على النظام من الناحية الشرعية.
وإذا ابتلي مكفول بمثل هذا النوع من الكفلاء الذين يعتدون على الحقوق ويتجاوزن حدودهم فإن الواجب عليه أن لا يسكت عنهم إذ لا يليق بالمسلم أن يسكت على الظلم وقد قال الله جل وعلا : "إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وذكروا الله كثيرا وانتصروا من بعد ما ظلموا وسيعلم الذين ظلموا أن منقلب ينقلبون" فجعل من صفات المؤمنين عدم سكوتهم على الظلم ويقول سبحانه "والذين إذا أصابهم البغي هم ينتصرون"
والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: "المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير" ونصوص كثيرة أخرى.
ولكن على المسلم في نفس الوقت أن يكون حصيفا لبيبا عاقلا متؤدا غير متهور يعلم أنه يعيش في بلد تحكمه قوانينه وأنظمته وأن عليه اللجوء إلى الجهات المعنية لا أن يتهور بأفعال تنقلب عليه وعليه أن يراعي المصالح والمفاسد ويعلم جيدا أن من قواعد الشريعة "درء المفاسد مقدم على جلب المصالح" ويعلم أن من قواعدها أيضا "اتقاء أكبر الضررين بأخفهما"
فإذا لم يصل بعد ذلك إلى حقه فليعلم أن هناك يوم يحاسب الله فيه العباد دون الحاجة إلى أوراق أو سجلات أو شهود ولن يضيع لك حق عند الله جل وعلا كيف وقد قال في الحديث القدسي "يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته عليكم محرما فلا تظالموا"
وعلى الكفلاء أن يتقوا الله في مكفوليهم وليعلموا أن بطش الله شديد وأن عقابه أليم وأن الظلم ظلمات يوم القيامة كما صح بذلك الخبر عن المصطفى صلى الله عليه وسلم ولئن استطاع أن ينال من المظلوم في الدنيا فكيف به يوم القيامة .
أسأل الله جل وعلا أن يهدي المسلمين إلى مرضاة ربهم .



زيارات الإستشارة:4181 | استشارات المستشار: 46

استشارات متشابهة


    استشارات إجتماعية

    زوجي يكرهني!
    الزوجة وهاجس الطلاق

    زوجي يكرهني!

    فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي 02 - ربيع الآخر - 1429 هـ| 09 - ابريل - 2008
    الزوجة وهاجس الطلاق

    لقد خسرت كل شيء!

    د.محمد بن علي آل خريف3810





    استشارات محببة

    كيف أعود ذاك البريء الذي لا يفهم شيئا?
    الاستشارات النفسية

    كيف أعود ذاك البريء الذي لا يفهم شيئا?

    بسم الله الرحمن الرحيم..
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.....

    أنس أحمد المهواتي1494
    المزيد

    ما الذي جعلها تلجأ إلى الحيلة الفظيعة  ؟
    الإستشارات التربوية

    ما الذي جعلها تلجأ إلى الحيلة الفظيعة ؟

    السلام عليكم دكتور
    رجاءً الردّ على رسالتي للأهمّية .
    ابنتي...

    أماني محمد أحمد داود1494
    المزيد

    مكرر سابقا
    الأسئلة الشرعية

    مكرر سابقا

    السلام عليكم،،،

    امراة تشتكي من زوجها فهو يضربها ضربا مبرحا...

    قسم.مركز الاستشارات1494
    المزيد

    كيف أستطيع تطوير نفسي وتدارك أخطائي ؟!
    الاستشارات النفسية

    كيف أستطيع تطوير نفسي وتدارك أخطائي ؟!

    السلام عليكم ورحمة وبركاته... أنا في التاسعة عشرة من عمري خجولة...

    أ.ملك بنت موسى الحازمي1494
    المزيد

    هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?
    الاستشارات الاجتماعية

    هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أنا فتاة بعمر الـ19 عاما،...

    طالب عبدالكريم بن طالب1495
    المزيد

    صعوبة الدراسة تثني قليلاً من  عزيمتي!
    الاستشارات الاجتماعية

    صعوبة الدراسة تثني قليلاً من عزيمتي!

    السلام عليكم .. هذه قصّتي أريد من المستشار الأستاذ عبد الله...

    عبدالله أحمد أبوبكر باجعمان1495
    المزيد

    طفلي يضع أصابعه في فمه ولا يكفّ عن قرض أظافره!
    الإستشارات التربوية

    طفلي يضع أصابعه في فمه ولا يكفّ عن قرض أظافره!

    السلام عليكم طفلي عمره 3 سنوات...هو الطفل الثاني...ذكيّ اجتماعيّ... منذ...

    د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف1495
    المزيد

    أشعر بنفور شديد تجاه الناس عموما حتّى أقاربي!
    الاستشارات النفسية

    أشعر بنفور شديد تجاه الناس عموما حتّى أقاربي!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أتمنّى أن تشرحوا لي وتبيّنوا...

    نوره إبراهيم الداود1495
    المزيد

    لا أستطيع ولا أملك مبلغا لمساعدتها وحياتها في خطر!
    الاستشارات الاجتماعية

    لا أستطيع ولا أملك مبلغا لمساعدتها وحياتها في خطر!

    السلام عليكم ..
    مرحبا أرجو الردّ فورا فأنا في حيرة من أمري...

    فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي1495
    المزيد

    أخي بعد وفاة والدي أصبح حزينا ومكتئبا!
    الإستشارات التربوية

    أخي بعد وفاة والدي أصبح حزينا ومكتئبا!

    السلام عليكم ..
    أنا وقّاص نصيف من المغرب عمري 27 سنة من عائلة...

    فاطمة بنت موسى العبدالله1495
    المزيد