الاستشارات الدعوية » الدعوة والتجديد


17 - شعبان - 1431 هـ:: 29 - يوليو - 2010

لا أدري كيف أعف نفسي!!


السائلة:بنت عبدالله

الإستشارة:فاطمة سعود الكحيلي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
بارك الله فيكم على مجهودكم الطيب وأسأل الله أن يجعله في ميزان حسناتكم..
أنا طالبة جامعية لم أتزوج أبلغ من العمر 21،، ملتزمة وأحفظ القرآن ولله الحمد،،
حقيقة استشارتي لا أدري إن تعتبر مشكلة أو طلب نصيحة..
أنا أقيم في إحدى الدول الغربية رغما عني مع أسرتي،، ولدت ونشأت في بلد خليجي غير بلدي وعشت طول حياتي هناك إلى أن ساءت الأوضاع وقررنا العيش ببلد أوروبي بعد طول عناء لفترة مؤقتة فقط أي للدراسة والجواز..
بما أني نشأت وتربيت في بيئة متحفظة وأحمل عاداتي الشرقية ولله الحمد واجهت صعوبة في التأقلم مع الوضع الجديد في هذا البلد الأوروبي المنفتح من حيث العادات والناس حيث إن تفكيرهم مختلف عن تفكيرنا ولكني أكن للجميع كل الاحترام والتقدير.. صار لنا 3 سنوات الآن.
طبعا نشأت في بيئة شبه مفككة وظروف صعبة وعانيت كثيرا في صغري لأني بطبعي حساسة وكتومة ولا أعبر عن مشاعري بسهولة،، وصرت أحتاج إلى الحب والحنان..
أحب دائما أن أشغل نفسي بشيء مفيد حتى لا أشعر بهذا الفراغ،، أقرأ الكتب وأذهب إلى المسجد وأحفظ القرآن ونقوم بأخذ دروس دينية في منزلنا،، وأشغل نفسي بدراستي الجامعية بما أني سوف أتخصص هذا العام بكالوريوس مختبرات طبية،، كل هذا كي لا أشعر بفراغ حتى لا أنحرف أو أشعر نفسي أني بحاجة لرجل..
في الحقيقة بعد كل هذه الأشغال لا زلت أشعر بفراغ قاتل،، حاولت أن أكسب صديقات ولكني كسبتهم وأنا لست مقتنعة بهم بسبب اختلاف تفكيرنا وعاداتنا ولا أتوقع أني سأندمج معهم لأنهم منفتحون،، حتى المتدينين منهم منفتحون! وأنا اجتماعية لكن بحدود..
بطبعي لا أحب الاختلاط ولكن رغما عني أعيش في جو مختلط وأرى العجب هنا،، نسأل الله السلامة..
ولم أكون في حياتي علاقة عاطفية قط لأني ضد هذا الشيء وحرام بالرغم من حاجتي له. أي أجاهد نفسي!
في هذه الفترة صرت أشعر أني بحاجة إلى رجل وطبعا عن طريق الزواج بالرغم من أني لا أريد الزواج في الوقت الحالي بسبب دراستي الصعبة وأني لا يمكن التوفيق بينهما،،  وكذلك معقدة من الزواج ومن الرجال كلهم بشكل عام لأني مررت بظروف صعبة بسبب طلاق أمي من أبي بسبب عدم التزامه وصلاته.. ولكني شهوانية وأشعر أني بحاجة إلى رجل ويكون من الشرق ملتزم ومتدين ويعوضني الحنان ويضمني لكنه صعب أن أجد كل هذا في أوروبا لأن الملتزمين هنا متفتحين ،، أعني بالتفتح هنا أي أن الرجال يختلطون مع النساء بحجة أنهم أخوات في الله!!
صدقوني أنا أرى أشياء تغريني وتثير شهوتي في كل مكان وأنا إنسانة لي مشاعر وأحاسيس،، أحاول جاهدة أن لا ألتفت لهذه الأشياء لكني لا أستطيع بسبب فراغي القاتل وحاجتي النفسية،،دائما أدعو في صلاتي أن يرزقني الله الزوج الصالح الملتزم المتدين الذي يحمل العادات الشرقية لأني لا أحبذ عادات الغرب لكنه صعب والله..
صرت أمارس العادة السرية بسبب شهوتي ولكني دائما أتوب إلى الله وأستغفره،، دائما أستغفر ربي وأشغل وقتي في عبادتي وفي جامعتي وفي دراستي وقرآني لكن أصبحت أفكر في الزواج والجنس كثيرا بسبب فراغي القاتل ووحدتي بالرغم من كثرة أشغالي.. والله دائما أسأل ربي الزوج الصالح وأنا متفائلة بربي. صحيح أنا مقيمة هنا من أجل الزواج  والدراسة وسوف أعود لبلدي الذي تربيت به بعد أن أنهي جميع أموري بإذن الله لكني تعبت نفسيتي والله ولا أدري كيف أعف نفسي!! وقد تطول فترة إقامتي هنا!
أتمنى أن تنصحوني ماذا أفعل وكيف أعيش بدون التفكير بهذه الأفكار؟ أنا أريد الزواج ونفس الوقت لا أريده ،، أتمنى أن تدعوا لي..
دمتم بطاعة الرحمن وأسأل الله لكم التوفيق والسداد..
 


الإجابة

الأخت الفاضلة والقديرة بنت عبد الله...حفظك الله تعالى ورعاك.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته...
شخصية الإنسان تظهر عندما يكتب أو يتكلم ، ومن كلماتك في رسالتك يظهر بوضوح وجلاء بأنك شخصية غير عادية، متميزة برقي في التفكير، ونضج ووعي وإدراك للبيئة من حولك ، سواءً كانت بيئتك الأسرية الضيقة أو البيئة الاجتماعية العامة التي تتواصلين معها، ولديك قدرة على التصنيف والتقييم والتقدير للأمور، وزاد بهاءك بحفظك لكتاب الله تعالى، فله الحمد والشكر على توفيقه لك، وفعلاً أنت ليس لديك مشكلة كما ذكرت سابقاً، لكن إذا لم تتعامل مع الحالة النفسية والجنسية لك بوعي ومهارة، قد تحدث مشكلة.
أيتها القديرة والمتميزة أنت تمرين بمرحلة ،فليس لديك مشكلة بل مرحلة عمرية كل فتاة على وجه الأرض إذا طرقت باب العشرين تمتلك نفس رغبتك وحاجتك الجنسية.
الإنسان إذا جاع أكل، والحاجة الجنسية للزواج وتحقيق السكن النفسي والإشباع العاطفي والارتباط بشريك العمر
موجودة فطرياً في كل رجل وامرأة، لكن تأتي مرحلة عمرية وهي نفس مرحلتك تبدأ الرغبة والحاجة بالظهور بشكل ملح وأساسي، والتصريف الطبيعي والشرعي لها هو الزواج ولذلك أختي الحبيبة أشير عليك بما يأتي:
1- أن تتزوجِ ولا تأخري الزواج بحجة الدراسة وصعوبة التخصص، أنت في حالة توتر وتشتت ذهني يُضعف قدرتك على التركيز في الدراسة والتفوق فيها، كيف تتزوجين مع الحالة التي وصفتِ؟ في أوروبا شباب مسلم متدين جداً ومحافظ غير منفتح بل على العكس أكثرُ تمسكاً ممن هم في بلاد إسلامية ،فأشير عليك إذا كنتِ تعرفِ امرأة متدينة وتثقِ
بها وتكون أهلاً لثقتك أطلب منها أن تبحث لك عن زوج ، وهذا ليس عيباً ، بل من الحكمة فعل ذلك ،واجتهدي في ذلك وتعاملي مع الأمر بجدية ، أكتبِ لها رغباتك ومواصفات الزوج الذي ترغبين أن يكون شريك حياتك .
2- أكثري من الاستغفار فإنه سببا شرعيا لجلب الزوج والولد قال تعالى: ( فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (71/10 ) يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا (71/11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارً ) سورة نوح.
3-العادة السرية أفتى العلماء بجواز استخدامها لمن خشي العنت والمشقة على نفسه ، وأنت تعانين من إلحاح الرغبة والحاجة ،فلا حرج عليكِ بأن تُسَِكنِ هذا الإلحاح بها ، حتى ترتاح نفسك وتهدأ ،وحاولي ألاَّ تفعليها إلا وقت ينفد صبرك وتقل حيلتك ،خوفاً من أن تتعودِ على تصريف الرغبة الجنسية عن طريقها ،فلا يحقق الزواج مستقبلا غايته معك بسبب التعود على العادة.
4-من الأسباب الشرعية لتسكين الرغبة الصوم وهو كما قال رسول صلى الله عليه وسلم :( يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج ،ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء ).
5-ابتعدي عن المثيرات والمهيجات ، فلا ترى عينك محرماً أو تسمع أذنك حوار عاطفياً أو جنسياً ،ولا تمشي إلى أماكن يكثر فيها الشباب فتلين نفسك وتخضع ،ويظهر من رسالتك خوفك من الحرام ، أيتها الكريمة حافظي على رقي إيمانك وتميز أخلاقك ،ولا تجعلِ الرغبة والحاجة سببا لزلة القدم ، فأبقي في عليائك حتى ييسر لك الله تعالى من يصونك درة مكنونة.
5- استمري في الدعاء ولا تستعجلِ الإجابة ، فمن واصل طرق باب الله فُتح له ،واستعيني بالصبر والصلاة فإن عاقبتهما دائماً وأبداً تعجيل الفرج ممن يُفرج الهم وينفس الكرب.
أسأل الله وهو خير الرازقين أن يرزقك زوجاً صالحاً تعف به نفسك، وتسكن إليه روحك ،ويكون عوناً لك في أمورك كلها.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.



زيارات الإستشارة:11673 | استشارات المستشار: 126


استشارات محببة

لا أحد يريد أن يناقش أخطائي يريدون فقط ضربي وتشويه وجهي !
الاستشارات النفسية

لا أحد يريد أن يناقش أخطائي يريدون فقط ضربي وتشويه وجهي !

السلام عليكم ورحمة الله عمري أربع وعشرون سنة حزينة جدّا ولا...

رانية طه الودية1612
المزيد

أريد حلا مع زوجي لبخله ولحساسيته!
الاستشارات الاجتماعية

أريد حلا مع زوجي لبخله ولحساسيته!

السلام عليكم ورحمة الله..rnمشكلتي أني كرهت زوجي ذو اللحية في...

سارة صالح الحمدان1613
المزيد

هل آثم إذا لم  أصطحبهما معي إلى أهلي ؟!
الأسئلة الشرعية

هل آثم إذا لم أصطحبهما معي إلى أهلي ؟!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد من شيخ أن يجيب لأنّي أتخبّط...

د.مبروك بهي الدين رمضان1613
المزيد

كلّ الناس يكرهونني ويحبّون أختي!
الاستشارات النفسية

كلّ الناس يكرهونني ويحبّون أختي!

السلام عليكم ..
مشكلتي هي مجموعة مشاكل أحاول أن أجد لها حلولا...

ناصر بن سليمان بن عبدالله الحوسني1613
المزيد

عصبيّتي
الإستشارات التربوية

عصبيّتي" في الآونة الأخيرة ضيّعت تعبي في تربية طفلتي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته و كلّ عام وأنتم بخير .
أنا...

فاطمة بنت موسى العبدالله1613
المزيد

فارق السن بين أبي وأمي كبير ودائما تحصل المشاحنات !
الاستشارات الاجتماعية

فارق السن بين أبي وأمي كبير ودائما تحصل المشاحنات !

السلام عليكم ورحمة الله لنا جار مصريّ يشتغل في النجارة ومن فترة...

أ.سماح عادل الجريان1613
المزيد

اعتبروني فاسدة منذ تراجع مستواي الدراسي !
الاستشارات النفسية

اعتبروني فاسدة منذ تراجع مستواي الدراسي !

السلام عليكم .. أشعر ببرود تامّ و دائم فلا مشاعر سواء مشاعر...

ميرفت فرج رحيم1613
المزيد

يوجد 2% جيلاتين ولا أعلم هل هو حلال أم حرام ؟
الأسئلة الشرعية

يوجد 2% جيلاتين ولا أعلم هل هو حلال أم حرام ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
جزاكم الله خيرا .. أودّ...

نورة فرج السبيعي1613
المزيد

منذ الطفولة وأنا شخصيّة أميل إلى الاكتئاب و الوسواس !
الاستشارات النفسية

منذ الطفولة وأنا شخصيّة أميل إلى الاكتئاب و الوسواس !

السلام عليكم و رحمة الله أنا فتاة أبلغ من العمر إحدى وثلاثين...

مريم محمد البحيري1613
المزيد

قطعت علاقتي معها والمشكلة أنّها تحاول التقرّب إلى خطيبي !!
الاستشارات الاجتماعية

قطعت علاقتي معها والمشكلة أنّها تحاول التقرّب إلى خطيبي !!

السلام عليكم ورحمة الله في بداية دخولي الجامعة تعرّفت إلى بنات...

سلوى علي الضلعي1613
المزيد