الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » الزوجة وهاجس الطلاق


18 - شعبان - 1431 هـ:: 30 - يوليو - 2010

هل سيأتي ليرضيني أم ستبقى الأمور معلقة؟


السائلة:جود

الإستشارة:أمل محمد العمودي

السلام عليكم ورحمة الله..
أطلب العون فكل من حولي تخلى عني
لدي مشكلة ولا أعلم كيف الحل؟ أنا متزوجة ولدي طفل يبلغ من العمر سنة وأنا عمري واحد وعشرين الآن أنا موجودة ببيت أهلي بيني وبين زوجي مشكلة ولم تحل أو بالأحرى أموري معلقة عندما تزوجت أحببت زوجي جدا وجدت فيه أغلب الصفات التي أريدها وهو أعتقد أنه أعجب بي مع العلم أنه مطلق ولديه بنت تعيش مع أمها.
 لاحظت في بداية زواجنا أنه دائما يفكر وسرحان ومنكد وكان لا يسعد معي إلا لحظات هو من قبيلة غير قبيلتنا أنا أملك صفات يتمناها كل رجل جمال وشباب وسن وتعليم حيث إنني طالبة أدرس بالجامعة إلا أنني قليلة الخبرة بالتعامل معه ومع أهله أي أنني غير لبقة وغير اجتماعية وانطوائية ولا أعرف كيف أندمج مع الناس عامة.
 أنا قبل زواجي منه كنت مرتبطة ولكن فقط ملكة من غير زواج لقريب لي ولكن كنت غير موافقة على قريبي وطلبت الطلاق وطلقت منه كان عمري 18 سنة صغيرة وأحمل لقب مطلقة أثر على نفسيتي كثيرا وقلل ثقتي بنفسي كثيرا شمت بي الناس رغم أنني لا أريد هذا الشخص ولكن قهرت لأني مغصوبة عليه وبالأخير أنا التي أحمل هذا اللقب أمي كانت تعذبني بسبب طلاقي منه تضربني وتشتمني وكانت تخطط للرجوع إليه رغم زواجه قهرت وبكيت وذللت في كل مكان  استغل أعدائي هذا اللقب في قهري.
 خطبني زوجي وتزوجنا وأحببته حبا شديدا لأنه كما أريد ولكن صدمت بأنه يحمل صفات سيئة مثل العصبية وإجباري على أمور لا أريدها في حياتنا وتدخل أهله في حياتنا وأمه بالأخص كانت تتحكم في حياتنا بشكل واضح  والأمور التي لا أريدها وتصر عليها هو كان بعيدا عني ولا يتحدث معي في أسراره كان غامضا كان دائما أشعر أنه ليس معي وبعالم آخر أهله في مشاكل بسبب طلاقه لأن أخته طلقت من أخ لطليقة زوجي واتهموا زوجي أنه السبب.
 أنا في مشاكل دائمة مع زوجي بسبب نكده بالمنزل وبسبب تدخل أهله وبسببي أنا أحيانا لأني غير صبورة ولم أتحمله ولم أحسن التعامل معه ومع أهله.
 أنا ذهبت لراقي كي يرقيني واكتشفت أن معي مس عاشق يسبب لي مشاكل بكل مكان وينفرني من الناس وينفر الناس مني وبالأخص زوجي والآن أنا بمنزل والدي لي تقريبا 5 شهور كان سبب زعلي زوجي حيث إنه كان يقول لي كلاما لا يحتمل آخر شهر كان يطردني ويقول ( انقلعي لبيت أبوك ) ويكرر هذا الكلام كثيرا وأنه لا يريدني وغير مقتنع بي وأنه مطلق قريبا وأنه لا يريدني بحياته أصبح لا يطاق تصرفاته غريبة آخر الأيام أصبح لا يهتم بي ولا يسأل عني يهرب من المنزل كثيرا أصبح حتى ينام بمكان آخر يتهرب مني كثيرا يهتم بنفسه كثيرا وبشكله غير سيارته وكأنه يستعد لمناسبة لا أعلم ولكن أنا لاحظت أن أهله في البداية يقولون رجع طليقتك وهو غير مقتنع أو ربما مقتنع ولكن يعرف أني رافضة لهذه الفكرة نهائيا.
 أنا أشك أنه لازال يحبها مع أنني أجمل منها ولكن هي تعرف تتعامل مع الناس واثقة بنفسها عندما أتيت لبيت أهلي أرسل أغراضي كلها وكأنه يفضي البيت لأحد لم يترك لي غرضا واحدا طبعا بمساعدة أمه وأخته واختفى هو وأهله لمدة 3 أسابيع هم جيراننا ونعرفهم جيدا بعد ذلك ألاحظ أنهم عادوا وكأنهم فشلوا بشيء ربما حاولوا إرجاعه لطليقه ولم ينجحوا لا أعلم ربما أظن أو أشك ولكن كان هناك شيء غير طبيعي إرساله للعفش يدل على شيء بعدها اتصل والده يريد أن يصلح بيني وبينه ولكن أبي رفض وقال إننا انتهينا وسب وسخط فيهم وبعدها بشهر جاء والده لبيتنا رغم أن أبي  قال لهم لا تأتوني خلاص انتهت الأمور وجاء وحاول إرجاع الأمور وإصلاحها وصلحت الأمور ولكن زوجي غير موجود وبعدها لم نرى أحدا حتى زوجي لم يأت نهائيا لمدة شهرين جاء زوجي عند أهله ولم يأتي لمنزل والدي طلب فقط أن يرى ولده فقط حتى لم يكلف نفسه أن يأتي ويراضيني أنا مقهورة منه ومن موقفه ولا أعرف لماذا فعل ذلك ولماذا أتى والده يصلح الأمور.
 هل زوجي لا يريدني أنا أحبه جدا وقلبي معلق به لا أريد أن أحمل لقب مطلقة مرة أخرى ولا أريد أن أعيش بعيده عنه وأريد أن يتربى ابني بيننا أنا ظروفي عنده مناسبة لي أكثر من عند أهلي من حيث الدراسة وولدي أمي ستعيد نفس الذي حدث بالمرة الأولى عندما عذبتني وهي الآن تعاملني معاملة سيئة لا أعتقد أنني سأجد رجلا بمواصفاته هو وأنا أصلا لا أستطيع العيش من دون ابني يعني سأرفض الزواج نهائيا.
 أنا أحب أن يكون عندي بيت وزوج وأسرة أنا تائهة أمي ضدي ووالدي الآن يقول لن ترجعي له نهائيا ورافض ويقول لو أتى سأطرده واضح أن أهله لا يريدونني ويفتعلون المشاكل مرة أخرى وأرفض أرجع له أنا تعبانه ومتأزمة نفسيا وتائهة لا أعرف ماذا أفعل لا تقولوا اتصلي عليه لأنه سبق أن أتيت لبيت أهلي وتنازلت واتصلت وفي الأخير أهانني وذلني عندما رجعت وصار يعايرني باتصالي أنا طالبة ومن حين تزوجته لم أستطع بسبب المشاكل كنت أؤجل دراستي أحب دراستي وأريد زوجا يحبني ويشبع عاطفتي أريده هو ذلك الزوج أمي تقول إنك لو أخذت شخصا عاديا كنت ارتحت ولكن أنا أريد شخصا يعجبني وأحبه هذا أهم شيء عندي أنا لا ينقصني شيء كي أعيش مع شخص لا يعجبني
هو الآن عند أهله له يومين ما أدري هل سيأتي ليرضيني أم الأمور معلقة دلوني
 


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله..
أختي الفاضلة  جود حياك الله ونشكر لك ثقتك في موقع لها أو نلاين ونرجو من الله أن يوفقنا في مساعدتك لاجتياز هذه المشكلة .
البداية المبشرة في كل ما طرحت هي وعيك بأن لك دور مهم في كل تلك المشاكل . لأن الوعي بالمشكلة هو بداية الحل بإذن الله .
تبدأ مشكلتك في طريقة تعاملك مع الناس والنابعة من طريقة تفسيرك لسلوكياتهم بسوء ظن وهذا يجعلك تظنين أن الكل عدو لك ويريد أن يشمت فيك .
إن الشيطان يجري من الإنسان مجرى الدم ويسره أن يفرق بينه وبين من حوله من الناس ويعظم سروره حين يفرق بين الزوج وزوجته. وقد تركتي للشيطان الفرصة ليقوم بمهمته المفضلة.
انظري إلى ما يقوم به السلف الصالح في علاج الظنون روي عن عمر رضي الله عنه أنه قال: (لا تظن بكلمة صدرت من أخيك شراً وأنت تجد لها في الخير محملاً ) .
وفي صحيحي البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إياكم والظن فإن الظن أكذب الحديث )
و يقول الإمام أبو حامد الغزالي رحمه الله : " إذا وقع في قلبك ظن السوء، فهو من وسوسة الشيطان يلقيه إليك، فينبغي أن تكذبه فإنه أفسق الفساق" .
انظري أختي هذا الدعاء الجميل في سورة الحشر( رَبنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً للذِينَ آمَنُوا رَبنَا إِنكَ رَؤُوفٌ رحِيمٌ ) ادعي به دوما ليحفظ الله قلبك من الوسوسة وسوء الظن بالآخرين
أختي الفاضلة جود : إن سلامة الصدر من الظن بالآخرين هي مطلب أساسي لتعيشي في سعادة وبلا مشاكل مع الآخرين ويكون ذلك بأخذ العذر لهم  وتفسيرك لسلوكهم معك تفسيراً إيجابياً .
فدعينا نتفق أولا أن ما بك هو من داخلك وليس كما أخبرت بأنه مس عاشق وما إلى ذلك من خرافات لا أصل لها أرجو منك أن لا تنساقي خلفها. وهذا لا ينفي أن تتوكلي على الله  وتستمرين في قراءة آيات التحصين و ترقين نفسك بنفسك بها .
غيري النظارة السوداء
تخيلي نفسك مكان الطرف الآخر حتما ً سترين الأمور بشكل آخر :
فوالدتك هي أقرب الناس لك لن ترضى لك الأذى فهي تكتمل سعادتها حين  تكوني في بيتك مع زوج يحميك وتبنين أسرة مستقرة وهي ترى أنك لا تفهمين مصلحتك حين طلبت الطلاق من الزوج الأول بغض النظر عن أسلوبها في التعبير عن قلقها عليك الذي قد يكون كبالغ فيه .
زوجك الآن الذي لديك منه ولد والذي تحبينه وتقدريه وتجدي فيه كل الصفات التي حلمت بها وهذه نعمة من رب العالمين .
هذا الزوج تزوجك وأنت مطلقة بعد خروجه من تجربة طلاق مريرة فقد فيها القرب من ابنته التي تتربى بعيدا عنه الآن وتسبب بلا قصد في طلاق أخته
شعور بالذنب عظيم بجانب نظرات اللوم من أسرته . رجل مثقل بالهموم كان يحتاج أن تقتربي منه أكثر وتكوني أكثر تسامحا وعطفا و أن تقربي بينه وبين عائلته .
هذه المهمة العظيمة لو قمت بها لجعلت زوجك يعيش في جنة. لكن بدلا من ذلك  كنت عصبية معه تفسرين الأمور بشكل سيء وتجعلين نفسك ندا بند مع والدته مما زاد في همه.
كل هذا أبعده عنك أكثر وأكثر ويترك المجال له ليعيد زوجته السابقة حتى يرتاح من شعوره بالذنب و الأسوأ أنه قد يطلقك إذا زادت المشاكل بينكما وتصبحين مطلقة للمرة الثانية.
لماذا ؟
أختي الفاضلة هذا الزوج ليس من السهل عليه أن يطلق مرة أخرى زوجة أخرى لديه منها طفل آخر ليتشتت أولاده هنا وهناك وهو يعرف مرارة هذا الأمر. ويبدو أن عائلته لا تريد منه أن يطلقك فلو لم تكن عائلته حريصة على رجوعك لما حضر والده برغم معرفته بموقف والدك مسبقا وتحمل منه الشتائم . ولكن موقفكم هو ما صعب الأمر على زوجك الرجوع.
فلو فكر في الرجوع فأغلب ظنه أنه سوف يحدث معه ما حدث مع والده بالإضافة لشعوره بالغضب مما حدث مع والده .
تحدثت عنه وكأنه المخطئ تماما بالرغم من أنك أنت التي لم تساعديه على بدء حياة جديدة سعيدة وأثرت غضبه حتى تجاوز حده معك.
إذا كان رجل أخلاقه حسنة ومميزاته تفوق عيوبه فهو يستحق منك الصبر والتضحية وخصوصا انه والد ابنك
وقد ذكرت أنه لم يمانع في إكمال تعليمك الذي تجدي صعوبة في إكماله في بيت والدك ؛ أي أنه رجل ليس بالصعب ولكن ظرفه كان صعب وأنت لم تكوني خير معين له.
الصورة الكاملة :
أختي الفاضلة  الخطوة الأولى لحل أي مشكلة هي معرفة أين مكمن الخطأ وقد عرفت أن مشكلتك تبدأ بسوء ظنك في سلوكيات من حولك و ردود أفعالك السلبية  . وقد أدركت إلى أي مدى أخذك ذلك التفكير .
الخطوة الثانية : امتلكي  إرادة تغيير ذاتك نحو الإيجابية لأنك لن تغيري من حولك وظروفك بدون أن تقدمي على تغيير حقيقي  داخلي ينعكس على تعاطيك للأمور .
أختي تمني لنفسك السعادة وتوكلي على الله واسعي للحصول عليها ولا تنتظري ما يقدمه لك الآخرون بل اسعي إلى إسعاد نفسك بعمل ما هو إيجابي وبناء في حياتك واسمحي لغيرك مشاركتك السعادة .
ابحثي في كل أمر عن إيجابيته وتقبليها وتقبلي أن لكل أمر سلبياته وعليك القبول بها أيضاً
كذلك البشر فيهم الإيجابيات والسلبيات بمن فيهم أنت وبمن فيهم زوجك وكل شخص يحتاج أن يقبله الآخرين بما فيه من عيوب.انظري قوله  صلى الله عليه وسلم ( لا يَفْرَكْ مُؤْمِنٌ مُؤْمِنَةً إِنْ كَرِهَ مِنْهَا خُلُقًا رَضِيَ مِنْهَا آخَرَ ) رواه مسلم. انظري إليه وأنت تقولين عن زوجك أنه يمتلك صفات رائعة.  ولله الحمد .
المرأة الحقيقية :
أنت تصفين نفسك بأن لديك مواصفات يتمناها كل رجل . فما هي  هذه الصفات ؟
الجمال والشباب والذكاء والتعليم . فهل هذا كافي ؟ وهل هذا كل ما يتمناه الرجل ؟
أين جمال الروح والتعامل الحسن الذي يحتاجه كل رجل ؟
إن جمال المرأة الحقيقي هو الذي يجعل الرجل سعيدا ومرتاحا ومطمئنا وهو يأتي بحسن المعاملة والصبر والبشاشة والعطاء  ومفتاح كل ذلك القبول . حتى لو لم تمتلك المرأة جمال الشكل فهي تأسر زوجها بذكاء المعاملة الحسنة .
اقبلي زوجك كما هو, رجل يحتاج لزوجة متفهمة محبة ومعطاءة تقدر ما يمر به وتسانده وتساهم في تحسين العلاقة بينه وبين أهله لا زوجة تناصب أهله العداء وتعد عليه أخطائه  وتنتظر ما سوف يعطيها هو وليس ما سوف تعطيه هي .
دعيني أسألك كم زوجة حصلت على زوج فيه كل الصفات التي تريدها وشعرت بالسعادة مع زوجها؟ و كم زوجة لم تجد في زوجها الصفات التي تريدها ولكن عاشت معه في سعادة ؟
إنهن كثر ! فكيف فعلن ذلك ؟
بتقديرهن للمحاسن التي وجدنها في أزواجهن وتغاضيهن عن المساوئ التي لمسنها فيهم . بإشعار أزواجهن بقدرهم ورجولتهم وإشعارهم بأنهن سعيدات معهم فيقدر الأزواج هذه الخصال في زوجاتهم ويتغاضون عن الصفات التي قد لا تعجبهم فيهن أيضا . وهكذا تجدي الحياة بناء مشترك متعاون متجانس ومتحد .
علاقتك بأهل زوجك :
في بداية أي علاقة يكون هناك بعض التعارض في التفكير وأحيانا عدم قبول  ولكن مع الوقت والمحاولة في تحسين العلاقة بالكلمة الطيبة والتعاون والصلة والصبر تختفي الاختلافات والخلافات وتصبح العلاقة قوية ومتينة .
ومن يجب عليه أن يبدأ بكل ذلك هو العضو الجديد في الأسرة الذي هو أنت, فقد  كان عليك الاقتراب من حماتك ومعاملتها بالحسنى وتجاهل ما يغضبك منها فهذا كان سيزيد رصيد حبك عند زوجك ويجعل حياتك مع أهله أسهل وأوثق .
ماذا تريدين و ماذا يريد الطرف الآخر؟
الحياة اخذ وعطاء فما الذي تريدينه وماذا ستقدمين في المقابل ؟
هذا السؤال عليك أن تجيبي عليه بينك وبين نفسك بصدق وعليك أن تدركي أن لكل اختيار ثمن فأحسني الاختيار فالفرصة لازالت سانحة لإصلاح الأمور بإذن الله
إن زوجك بين مفترق طرق فلو أعاد زوجته الأولى لربما انتهى شعوره بالذنب وعادت ابنته إليه وربما عادت أخته إلى زوجها, ولكن بما أنك لن توافقي على رجوعها و بما أنك غير صبورة معه وبينكما الكثير من المشاكل التي ساهمت في خلقها  ولم تقدمي له الراحة الكافية حتى يتغلب على شعوره بالذنب فربما فضل أن يعود إليها لأنه الحل الأسهل .
لكن تخيلي إذا تساميت على جراحك وتحملت بعض عصبيته وهيئت له الجو المناسب والراحة النفسية فلن يفرط بك أبداً . 
الطرف الثالث هو الحل
قد يساعد في الأمر تدخل طرف خارجي شخص عاقل يسدي النصح له في أن يعطي زواجكما فرصة أخرى حتى لا تكرر مأساة الطلاق مرة أخرى على الأقل من أجل مصلحة الطفل .
ابحثي عن شخص مماثل ثم استعيني بالله وقومي بعدها أنت بالباقي في تغيير الصورة التي يحملها في ذهنه لك وتقربي منه واستمعي له وشاركيه ما يهمه.
وحتى لو لم تجدي شخصا يحدث زوجك ويقنعه بإعادة النظر فعليك الأخذ بزمام المبادرة وحدثيه مرة أخرى واشرحي له حقيقة موقفك وأنك شعرت بخطئك وترغبين في أن تعطي لأسرتكما فرصة جديدة. واطلبي منه أن يعاونك في تخطي هذا الأمر. وتذكري أن عائلته تساند قرار الرجوع فيمكنك الاستفادة من ذلك. وحتى لو خشيت بأن يذكرك بأنك من طلبت الرجوع خذي الأمر بسلاسة وذكريه أن المحافظة على أسرتكما أمراً يستحق العناء والمحافظة عليه كزوج هو أمر يستحق العناء أيضا. لا تفكري أنك تهينين نفسك بذلك على العكس أنت تثبتين  أنك حكيمة ومحبة حين تحافظين على بيتك وزوجك. سوف تلاحظين أنه مع الوقت تحسنت معاملته لك وزادت مشاعر الحب بينكما بإذن الله.
أسأل الله أن يوفقك في العودة إلى مملكتك وتعيشين فيها ملكة سعيدة بإذن الله.
 



زيارات الإستشارة:4807 | استشارات المستشار: 72

استشارات متشابهة


    الإستشارات الدعوية

    كيف أدعو أهلي للاستقامة؟
    الدعوة في محيط الأسرة

    كيف أدعو أهلي للاستقامة؟

    هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله ) 26 - شعبان - 1430 هـ| 18 - أغسطس - 2009
    الاستشارات الدعوية

    دفعت ثمن عفة نفسي ببعض دقائق من اللذة!

    هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )13325




    وسائل دعوية

    لدي اسم دعوي في الفيس بوك!

    هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )6636

    استشارات محببة

    أبي متزوّج بأخرى وهجرنا!
    الاستشارات الاجتماعية

    أبي متزوّج بأخرى وهجرنا!

    السلام عليكم ..
    أنا الفتاة الوحيدة من بين إخوتي الأولاد ،...

    أ.هناء علي أحمد الغريبي 1249
    المزيد

    يقول إن تزوّج سوف يخون زوجته ويظلّ معي ما العمل ؟!
    الاستشارات الاجتماعية

    يقول إن تزوّج سوف يخون زوجته ويظلّ معي ما العمل ؟!

    السلام عليكم ورحمة الله أحببت شخصا منذ ثماني سنوات وبنيت جميع...

    رفيقة فيصل دخان1249
    المزيد

    لا أعرف كيف أجعل علاقاتي متّزنة !
    الاستشارات الاجتماعية

    لا أعرف كيف أجعل علاقاتي متّزنة !

    السلام عليكم ورحمة الله اسمي نورة عمري إحدى وعشرون سنة توفّيت...

    فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي1249
    المزيد

     أبي لا يعدل بيننا وأشعر وكأنّي يتيمة أفتقد أبي !
    الاستشارات الاجتماعية

    أبي لا يعدل بيننا وأشعر وكأنّي يتيمة أفتقد أبي !

    السلام عليكم ورحمة الله أبي متزوّج من أخرى هي الأولى وأمّي الثانية...

    عواد مسير الناصر1249
    المزيد

    أمي قويّة ومفترية إلاّ أنّها انهدّت لمّا مات أبي!
    الاستشارات الاجتماعية

    أمي قويّة ومفترية إلاّ أنّها انهدّت لمّا مات أبي!

    السلام عليكم ورحمة الله
    أمّي استلفت منّي سنة 2005 ألفي جنيه...

    مها زكريا الأنصاري1249
    المزيد

    ولدي يتعرّض للتحرّش باللمس من عائلة أبيه!!
    الإستشارات التربوية

    ولدي يتعرّض للتحرّش باللمس من عائلة أبيه!!

    السلام عليكم ورحمة الله ولدي عمره ستّ سنوات وعندما كان عمره...

    أماني محمد أحمد داود1249
    المزيد

    صعوبة الدراسة تثني قليلاً من  عزيمتي!
    الاستشارات الاجتماعية

    صعوبة الدراسة تثني قليلاً من عزيمتي!

    السلام عليكم .. هذه قصّتي أريد من المستشار الأستاذ عبد الله...

    عبدالله أحمد أبوبكر باجعمان1250
    المزيد

    لم أدخله المدرسة لأنه يسهر الليل وينام الصباح!
    الإستشارات التربوية

    لم أدخله المدرسة لأنه يسهر الليل وينام الصباح!

    السلام عليكم .. ابني عمره 7 سنوات يسهر في الليل وينام في الصباح...

    هدى محمد نبيه1250
    المزيد

    أخي يضيع حياته بسبب الإدمان!
    الاستشارات الاجتماعية

    أخي يضيع حياته بسبب الإدمان!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أمّا بعد أشكركم لموقعكم الرائع...

    مها زكريا الأنصاري1250
    المزيد

    أخي بعد وفاة والدي أصبح حزينا ومكتئبا!
    الإستشارات التربوية

    أخي بعد وفاة والدي أصبح حزينا ومكتئبا!

    السلام عليكم ..
    أنا وقّاص نصيف من المغرب عمري 27 سنة من عائلة...

    فاطمة بنت موسى العبدالله1250
    المزيد