الاستشارات الدعوية » الدعوة والتجديد


27 - شعبان - 1431 هـ:: 08 - أغسطس - 2010

سئمت من الفشل المتكرر في تقويم أخلاقي وضبط لساني!


السائلة:سارة

الإستشارة:هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ...
مشكلتي تتمثل بأن ضعيفة أمام نفسي و سئمت من الفشل المتكرر في تقويم أخلاقي وضبط لساني الذي أتعبني كثيرا ( في مسألتين)... إذ أصبح أمر معاهدة نفسي على الإقلاع والتحسين أمرا روتينيا أفعله كل يوم وأشعر بالتناقض غير المقصود في نفسي حيث يخيفني ذلك الحديث المشهور الذي سئل فيه النبي صلى الله عليه و سلم عن المرأة التي تصوم النهار وتقوم الليل لكنها تؤذي جيرانها بلسانها... فأنا أرى من نفسي إقبالا على الفرائض والنوافل وحبا للخير لكنني في الوقت ذاته (المسألة الأولى) لست حليمة وصبورة أمام من يخطئ معي وأجدني أنفعل ولساني ينطلق فيما لا ينفع... علما أن هذا السلوك (الانفعال رفع الصوت الجدال الطويل المفتقد لآداب الحوار الذي ينتهي عادة بخصومة تمتد يوم و يومين)  لا يظهر مني غالبا إلا مع أفراد عائلتي ( والدي والدتي و إخوتي ) ويكون عن غير قصد فأنا أشعر بأنني وقعت في العقوق فعلا بسبب لساني أما الغرباء فلا يرون مني ذلك ( لست أتعمد هذا التناقض).
أما المسألة الثانية فهي أيضا تتعلق باللسان لكن في مشكلة الغيبة تقريباً صباح كل يوم أعاهد نفسي على عدم  الحديث عن الناس بما يكرهونه في غيابهم و أجد من نفسي عزما صادقا على عدم الوقوع في الغيبة إلا أنني أصمد لفترة محددة ثم أفشل أشعر أن طبعي هكذا ولا أتعمد إلا أنني أؤمن بإمكانية التغيير لكن هذا التغيير تأخر فأنا على هذه الحال منذ سنوات أريد حلا جديدا لأنني قرأت كثيرا عن الأخلاق و كيفية تحسين الأخلاق وخطورة الغيبة وعظم آثارها السلبية لكن تأثير ما أقرؤه مؤقت بعد يومين أو يوم أو ساعات ثم أعود لسابق عهدي أشعر أن الشيطان تغلب علي وأني كمن يجمع الحسنات بجهد وتفاني وحرص لكن في كيس مثقوب ..
قد يبدو من حديثي أنني يائسة .. لكنني لست كذلك.. فأنا أؤمن أن رحمة الله واسعة وأثق بأنه يقبل التوبة ما لم يغرغر العبد... لكن الأمر أصبح روتينا أذنب أتوب أستغفر أذنب أتوب أستغفر أذنب أتوب أستغفر أعلم أن كل بني آدم خطاء و خير الخطائين التوابون لكن هذا الخطأ الذي أقع فيه مدمر يحرق الحسنات ولازلت غارقة فيه فسوء الخلق يفسد العمل كما يفسد الخل العسل والمرء بحسن خلقه يبلغ درجة الصائم القائم  ماذا أفعل؟ فأنا  لا أشكو من قلة المعلومات الدينية والعلمية عن موضوع الأخلاق والغيبة لكن أشكو من فشلي المتكرر في التطبيق
والآن رمضان على الأبواب والشياطين تصفد فيه أريد أن أستثمر الفرصة ففكرت أن أخصص دفتر أسجل فيه الكلمات والتصرفات السيئة والأشخاص الذين اغتبتهم أو أسأت إليهم خلال هذا الشهر كوسيلة لضبط نفسي ولا أعلم مدى جدوى هذه الطريقة حيث إنني أريد أن أعاقب ( إن صح لفظ العقوبة حيث إن العبادات والأعمال الصالحة ليست عقوبات لكن ربما أقصد" تكفير" ) نفسي على كل ما أسجله في الدفتر ( الذي أتمنى أن يبقى أبيضاً) كأن أتصدق أو أصوم يوماً أو أصلي ركعتين أو أسبح 100 مرة أو غيرها من النوافل العملية أو القولية لكن لم يرد شيء- حسب معلوماتي –عن مثل هذا عن النبي صلى الله عليه و سلم أو صحابته الكرام و أخشى بتطبيقي لهذه الفكرة أن أخرج من الغيبة وسوء الخلق لأدخل في البدعة والأخيرة أعظم ضرراً ماذا أفعل؟ كما أنني بمحاولاتي المستمرة لتقويم نفسي لاحظت أن اللحظات الأولى من الصدام هي مربط الفرس فلو أنني تذكرت حينها آية أو حديث مما أعرف ينهى عن الغضب وسوء الخلق ويحث على العفو والحلم أظن وبشدة أنني سأنتهي وأتوقف إن شاء الله  لكن هذه اللحظات الأولى نار الغضب فيها تستعر في داخلي وتعميني عن الحقيقة وما أن أهدأ و يقضي الشيطان وطره أندم وأجدني أستغفر وأتحسر وأشعر بالغبن
وأريد أن أسأل عن آيتين وحديثين لم أستطع الجمع بينهم، يقول الله تعالى (فاستجاب لهم ربهم أني لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى ...) و قوله تعالى (إنا لا نضيع أجر من أحسن عملا ً) و بين حديث الرسول صلى الله عليه و سلم الذي بما معناه أنه المفلس من يأتي يوم القيامة بأعمال صالحة لكنه ضرب هذا وأخذ مال هذا و شتم هذا فيؤخذ من حسناته وإن فنيت طرح عليه من سيئات من أساء إليهم ثم طرح في النار والحديث الآخر الذي يقول فيه النبي صلى الله عليه و سلم سوء الخلق يفسد العمل كما يفسد الخل العسل
حسناً مسألة أن يحبط العمل الصالح الموافق للسنة لأن صاحبه مرائي وغير مخلص واضحة ولا أجد صعوبة في فهمها فقد أخل بالشروط اللازمة للقبول لكن ماذا عمن يعمل العمل الصالح الموافق للسنة وبإتقان وحرص ويخلصه لله ولا يبتغي به غير الله ويأتي بالشروط  لكن يحبط عمله لأنه لم يضبط لسانه أو أخلاقه كيف يكون ذلك ؟؟؟ أنا أستفسر وأتبين فقط ، لست أعترض أو أنتقد...جزاكم الله خيراً ..
ملاحظة :قرأت على صفحة طلب الاستشارة هنا على هذا الموقع عبارة"جميع الحقول التي يحتوي اسمها على * يجب أن تحتوي على معلومات صحيحة   " وللأمانة فالحقل الأول المعذرة لا يتضمن معلومة صحيحة و حقل المستوى التعليمي اخترت بكالوريوس لأنه الاختيار المتاح علماً أنني مازلت طالبة جامعية و لم أحصل عليه بعد
و شكراً وجزاكم الله خيرا


الإجابة

الحمد لله رب العالمين القائل : ((........ إن الشيطان لكم عدوا فاتخذوه عدوا......))  والقائل : ((  .........وما أبرئ نفسي إن النفس لأمارة بالسوء إلا ما رحم ربي .........)) والصلاة والسلام على الرحمة المهداة وعلى آله الطيبين وصحابته الكرام الطاهرين ومن تبعهم إلى يوم الدين.
     الأخت الفاضلة سارة من الإمارات . و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد :
حقا إن ما تشكين منه هو مشكلة؛ ولكنها سهلة الحل، قابلة للعلاج؛ ولست أول فريسة لنوازع النفس؛ ومكائد الشيطان، ولن تكوني الأخيرة ؛ ومن الخطأ أن يتهم المسلم نفسه بالتناقض وغير ذلك طالما أنه شاعر بتقصيره نادم على ما فعل؛ ولا يعني هذا أننا لا نبالي بما نفعل؛ بل علينا أن نجاهد أنفسنا لنصل إلى الهداية بتوفيق الله تعالى
    يبدو من استشارتك أنك إنسانة طيبة؛ ولذلك فالشيطان يحب الطيبين من أمثالك ليجد في إغوائهم؛ وكذلك بنات جنسك من الخبيثات يحببنك ليجررنك إلى ما هن فيه من شهوات وشبهات، فدورك هنا أن تكوني يقظة لمكائد الجميع مستعينة بالله أولا ثم بأن تأخذي المسألة بجدية أكثر، واعلمي أن المؤمن قوي بإخوانه ضعيف بنفسه!! وقد تقولين: أنا لم أشك إليك من أحد إلا من نفسي؛ وهذا صحيح، ولكن لا بد أن يكون العامل الخارجي له تأثير على الإنسان
     أختي الكريمة ليست كثرة المعلومات دليلا على تقوى العبد ( وأنت كما أشرت لديك زاد من العلم والمعرفة ) ، وأحيانا الإنسان ينسى ما تعلمه ولا سيما وقت الحاجة إليه؛ فهذا عمر رضي الله عنه لما مات رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من قال إن محمدا قد مات، ضربت عنقه بالسيف، ولما قدم أبو بكر رضي الله عنه واستيقن وفاته ثم تلا قوله تعالى ( وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل أفئن مات! أو قتل! ...............) ولما لامست الآية أذني عمر قال: لكأني  أسمعها أول مرة !!!  فالقضية ليست في ملء العقل بالعلم؛ وإنما في مجاهدة النفس لتمارس ما تعلمته في واقع حياتها ؛ فيتعانق منهج العلم مع العمل، فأصحاب النبي كانوا يأخذون عشر آيات لا يجاوزونها حتى يحفظوها ويتعلموا ما فيها من حلال وحرام، ثم يطبقونها عمليا في حياتهم، إضافة إلى أنهم يطبقون هذا المنهج على أهليهم وأبنائهم؛ فتعلموا العلم مع العمل.
     والأفضل في مثل حالتك أن تختلطي بأخوات طيبات يعنك على طاعة الله ويذكرنك في وقت أنت بحاجة إلى هذه الذكرى ؛ وأعتقد أنك لا تجهلين شروط التوبة النصوح، كما لا تفوتك المعلومة التي تقول: الله يقبل توبة العبد ما لم يغرغر أو أو أو  .....  ومما يساعد على التطبيق هو شعورك أنك داعية إلى الله تعالى بما تحملين من علم لا بأس به وهل يضيرك أن تزعجي الشيطان كلما وقعت في خطأ أن تتوبي وتستغفري. أوصيك بأن تجعلي لسانك رطبا من ذكر الله، وأن تتذكري دوما الموت والبلى والوقوف بين يدي الله تعالى يقررك بذنبك ويعاتبك على ما جنته يداك ثم سترك الله في الدنيا، وخذي بوصية أحد الصالحين :: إذا أردت أن تعصي ربك ،فلا  تأكلي من رزقه، ولا تسكني في ملكه ، ولا تتنفسي من هوائه ولا تشربي من مائه!!!  واسمعي قول الله تعالى : ( ونفس وما سواها فألهمها فجورها وتقواها قد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها ) وكم من إنسان مع الناس حسن الخلق فإذا دخل بيته، ساء خلقه!!! وهذا لا يليق بمسلم والخلاصة في هذا الأمر أنك بحاجة إلى رياضة خلقية وإلى أن تصاحبي من يعنك على طاعة الله ، ويذكرنك إذا نسيت؛ والبحث عن وسائل تعين على مرضاة الله؛ ليست بدعة إلا إذا استحدث المسلم أشكالا من العبادات ما أنزل الله بها من سلطان ولا فعلها رسول الله صلى الله عليه وسلم ( وبحث البدعة كبير يمكنك الرجوع إليه وهناك أمور مختلف عليها بين العلماء وأعتقد أن أبا بكر لم يكن مبتدعا عندما وضع حصاة في فمه كي لا يتكلم في ما لا ينبغي، أو مثل مسلم حاول اقتناء دفتر – كما ذكرت – يسجل فيه ملحوظات على نفسه يتعهدها  لئلا تقع في الخطأ أعتقد – والله أعلم - أن هذا الفعل ليس بدعة .
    أختي الكريمة، الله سبحانه يعطي كل إنسان أجرا على ما بذل وعمل ولو كان كافرا؛ فالله يعطي الدين لمن يحب، ويعطي الدنيا لمن أحب ومن لا يحب (( يوم تجد كل نفس ما عملت من خير محضرا وما عملت من سوء..........)) والكافر يجازى في الدنيا فقط وفي الآخرة يتقاضى البشر بالحسنات والسيئات، ونحن نعمل محاولين أن تتوافر في أعمالنا شروط القبول، ونكل المسألة إلى الخالق وعلينا ألا نتوقف عن العمل الصالح ؛ لأن الحسنات يذهبن السيئات، والحساب يوم القيامة والجزاء يتوقفان على رجحان كفة الحسنات على السيئات أو بالعكس، والله لا يضيع أجر من أحسن عملا ( ونضع الموازين القسط ليوم القيامة فلا تظلم نفس شيئا ولو كان مثقال حبة من خردل أتينا بها وكفى بنا حاسبين )
      إن الذي يحبط الأجر كونه يخلو من الصحة والصواب ويخالطه الرياء، والذي يضاعف الثواب كون العمل خالصا وصائبا، والله يتقبل من المتقين؛ ولكن اعملوا فكل ميسر لما خلق له . اعملوا ولا تتكلوا فلا يدري العبد أي الأعمال تنجيه ولا أي عمل يشقيه فليستكثر المسلم من فعل الطاعات ولينوع منها، وليبتعد ما استطاع عن الأعمال التي لا ترضي الله تعالى.
     أعود إلى الحديث : أتدرون من المفلس ؟ قالوا.................من يأتي ..........بصلاة وصيام وووووووإلخ ) إذن هو عمل، ولم يتوقف، والله سيؤجره بحسب ما قدم ، وسوف يستفيد مما عمله . نعم الأعمال الصالحة تنفع صاحبها، فاستكثري منهاُ، وقد يعفو الله عنك بالفعل اليسير المستوفي الشروط؛ فلا يستهينن أحد بعمله ولو كان يسيرا ( لا تحقرن من المعروف شيئا ولو أن تلقى أخاك بوجه طليق ) ويقول رسولنا الكريم : ( اتق النار ولو بشق تمرة ) . ألم تلاحظي في نص الحديث أن الرجل كان يوفي من وقع فيهم ، أو نال منهم، أو أخذ حقهم ( في الدنيا ) مما كان يملكه من حسنات فعلها جاءته من صلاة صلاها، أو زكاة أداها، والمؤمن يخاف من ذنبه، ويرجو رحمة الله تعالى، ويحرص على عدم خلط الأعمال ليلقى ربه على أحسن حال
    أختي الفاضلة، أوصيك أخيرا بالقرب من القرآن، وعودي لسانك على ذكر الله،وحاسبي نفسك باستمرار بعد كل عمل إذا قدرت وآخر اليوم كذلك، وجربي هذه النصائح، فلعلها تجدي بتوفيق ربنا جل في علاه.ولا تُسْلِمِي نفسك إلى الشيطان والهوى تحت أية ذريعة أو إغراء، أو إغواء، واستثمري ما عندك من طاقة خيرة لتتخلصي من هذه الإشكالات، والمؤمن إذا مسه طائف من الشيطان، تذكر فإذا هو مبصر. 
 والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته             



زيارات الإستشارة:7109 | استشارات المستشار: 119

استشارات متشابهة


أعاني تساقط  شعري بعد الصبغة والولادة !
الأمراض الجلدية

أعاني تساقط شعري بعد الصبغة والولادة !

د.عبد الله بن صالح بن عبد الله المسعود4735
لا أستطيع التحكم في البول!
النساء والولادة

لا أستطيع التحكم في البول!

رشيدة عبدالسلام آدم نور الدين11248
بسبب الحرق أصبح شعري جافا ومكسرا!
الأمراض الجلدية

بسبب الحرق أصبح شعري جافا ومكسرا!

د.عبد الله بن صالح بن عبد الله المسعود5229

الإستشارات الدعوية

كيف أجذب صديقي الوحيد وأبعده عن صحبة السوء؟
وسائل دعوية

كيف أجذب صديقي الوحيد وأبعده عن صحبة السوء؟

د.خالد بن عبد الله بن شديد 15 - جماد أول - 1434 هـ| 27 - مارس - 2013



أولويات الدعوة

أعينوني على مشكلتي الكبرى.. الكذب!!

د.هند بنت حسن بن عبد الكريم القحطاني9328


استشارات إجتماعية

لا زلت على علاقة به رغم زواجي من غيره!
البنات والحب

لا زلت على علاقة به رغم زواجي من غيره!

د.فيصل بن صالح العشيوان 11 - رجب - 1429 هـ| 15 - يوليو - 2008


قضايا الخطبة

التأقلم مع الخطيب في جو الزوجية!!

د.نجلاء بنت حمد بن علي المبارك4794

قضايا اجتماعية عامة

ما هو الهدف من الزواج؟

د.هند بنت حسن بن عبد الكريم القحطاني10344


استشارات محببة

طفلتي لا تحرك شفتيها بالشكل الكافي ليخرج الكلام واضحا!
الإستشارات التربوية

طفلتي لا تحرك شفتيها بالشكل الكافي ليخرج الكلام واضحا!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn ابنتي الصغرى مريم عمرها...

هدى محمد نبيه2688
المزيد

كيف يتعامل الأخ الكبير لأختين ؟!
الإستشارات التربوية

كيف يتعامل الأخ الكبير لأختين ؟!

أنا أم لثلاثة أبناء ولد وبنتان، المشكلة مع ابني الكبير وعمره...

د.مبروك بهي الدين رمضان2689
المزيد

هل أترك الزواج وأصبر على المرض؟!
الاستشارات الاجتماعية

هل أترك الزواج وأصبر على المرض؟!

        السلام عليكم ورحمة...

د.مبروك بهي الدين رمضان2689
المزيد

أثناء الركوع أقوم بتحريك رأسي، فهل تبطل صلاتي؟
الأسئلة الشرعية

أثناء الركوع أقوم بتحريك رأسي، فهل تبطل صلاتي؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.rnأرجو إفادتي إن أمكنكم فأنا...

الشيخ.هتلان بن علي بن هتلان الهتلان2689
المزيد

طفلي أراه يبتكر ويصنع، فكيف أنمي هذا عنده!
الإستشارات التربوية

طفلي أراه يبتكر ويصنع، فكيف أنمي هذا عنده!

السلام عليكم ورحمة الله..rnلي طفل عمره خمس سنوات, منذ بدأ يعي...

فاطمة بنت موسى العبدالله2689
المزيد

هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?
الأسئلة الشرعية

هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?

السلام عليكم..أنا امرأة متزوجة ونعيش تقريبا بسعادة ولا يخلو بيت...

د.مبروك بهي الدين رمضان2689
المزيد

عندما تغلب عليّ هذه الأفكار تنعدم ثقتي بنفسي!
الاستشارات النفسية

عندما تغلب عليّ هذه الأفكار تنعدم ثقتي بنفسي!

السلام عليكم ورحمة الله أنا طالبة طبّ عمري اثنان وعشرون عاما...

رانية طه الودية2689
المزيد

أريد أن يكون لديّ ثقة وأهتمّ بنفسي!
الاستشارات النفسية

أريد أن يكون لديّ ثقة وأهتمّ بنفسي!

السلام عليكم ورحمة الله هذه أوّل مرّة أدخل فيها الموقع وأطلب...

رانية طه الودية2689
المزيد

لقد تعبت من التفكير ومن المقارنة بزوجات إخوته!
الاستشارات الاجتماعية

لقد تعبت من التفكير ومن المقارنة بزوجات إخوته!

‏السلام عليكم .. زوجي جيّد وطيّب ولا يقصّر في شيء لكنّي أحبّه...

د.مبروك بهي الدين رمضان2689
المزيد

إخواني غير مقتنعين به!
الاستشارات الاجتماعية

إخواني غير مقتنعين به!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn أنا فتاة أبلغ من العمر...

د.مبروك بهي الدين رمضان2690
المزيد