x
23 - ذو القعدة - 1431 هـ:: 30 - اكتوبر - 2010

أنا منافقة .. ولا أريد أن يسبقني إلى الخير أحد !

السائلة:طالبة اليقين بالله
الإستشارة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولا جزاكم الله خيرا على هذا المتنفس الرائع ، الذي وجدته صدفة وكأن الله سبحانه وتعالى قادني إليكم، وجزاكم الله خيرا على أجوبتكم النيرة في مختلف الاستشارات والتي تدل على حرصكم على إخوانكم وأخواتكم.
أما عن مشكلاتي فاستشارة واحدة لا تكفيها لذا أحببت أن أبعث لكم كل فترة استشارة إذا كان هذا مسموحا به طبعا ...
أنا فيا من الآفات ما الله به عليم ...ولكي أدخل في صلب الموضوع ...وبما أني ذكرت أني سأستعرض مشكلاتي متفرقة ...
أنا إنسانة منافقة وأحس أني لا أحب الخير لأخياتي ...مثلا إذا تعلمت شيئا جديدا علما شرعيا أو دنيويا أتمنى لو كنت الوحيدة التي تعرفه ولا أحب أن تكون الأخريات أفضل مني في شيء ،مع  أني يشهد الله أني إذا تعلمته أجاهد نفسي في أحيان كثيرة وأوصله إلى غيري وأحاول أن أنسى ذلك ...
وأيضا إذا وجدت فتاة أكثر علما مني (خصوصا العلم الشرعي) أحس بغيرة كبيرة مع أني أدعو لها في صلاتي بالثبات والرفعة وبالزوج الصالح إذا كانت عزباء ..
ومع أني لا أحب أن يسبقني إلى ربي أحد لا أعد العدة للمسابقة والتفوق وكأني من الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين أمنوا وأن يبقى الناس في تخلف وجهل ...وبعد عن الله سبحانه وتعالى...والعياذ بالله ...
أجيبوني جزاكم الله خيرا ...كيف أكون ممن يحبون الخير لإخوانهم ويحرصون على أن يكون ملتزمين بشرع الله وأن يكون متفوقين وأن أفرح من قلبي إذا وجدت إنسانا(ة) على منهاج رسول الله صلى الله عليه وسلم وسلفنا الصالح ...
 
الإجابة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحبا بالجزائر الغالي وأهله الأحباب
نسعد بك فردا من أهل هذا الموقع الغالي والذي نسعى من خلاله تقديم كل ما نستطيع لنفع المسلمين ..
وحياك الله دوما ..وفي أي وقت .. وعلى جميع أنواع الاستشارات ؛ فهناك الناصحين لتقديم كل ما يرشدك وينفعك ..
أولا: اسمحي لي أن أقف على اسمك : طالبة اليقين بالله..
اسم يدل على قلب يحب ربه .. ويتمنى نيل درجة عظيمة وهي اليقين ( أرجو الله أن يبلغنا فيما يرضيه عنا آمالنا )..
ثانيا : حرصك على تزكية نفسك من كل آفة ؛ دليل على صدق رغبتك في التغيير .. وأولى ما نرعيه اهتمامنا هو ذاك العضو الصنوبري الصغير ( القلب ) ..لأنه محل نظر الله { ولكن ينظر إلى قلوبكم }..
وهذا القلب خلق ليعرف به الرب وليعمل بالحق .. لا ليحمل حقدا ولا حسدا .. بل ليحمل النور ومكارم الأخلاق ومحاسن الصفات ..
ثالثا : دعينا نمسك بأيدي بعضنا لتخرجي من جميع مشكلاتك .. وعليك تتبع الخطوات التالية للتخلص من كل آفة :
1. الاستعانة بالله وحده في كل خطواتك .. وسؤال الله التيسير والتوفيق ..
2. معرفة مواطن السوء الذي يجب التخلص منها ( وقد ذكرتها في سطورك ).
3. الارتباط بالقرآن تلاوة وتدبرا وحفظا وفهما ؛ بحيث يكون لك ورد ثابت لا يترك أبدا ، تعيشين من خلاله صفات الأتقياء الأنقياء ذوات القلوب الصافية ، فتتحلى النفس بصفاتهم .
4. الاطلاع على سيرة المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه والتعرف على الجوانب الخلقية القلبية التي تشتاق النفوس لتمثلها ، جبذه الأعرابي فما أخطأ عليه ولا بحرف .. آذوه أهله وذويه وسأل ربه المغفرة لهم ..
  قتلوا أحبابه وحين رجعوا عن ظلمهم صفح عنهم !!!.
5. التعرف على حياة ومواقف لأناس صفت قلوبهم وتمثلوا الإيثار في صفاتهم ، وكانت غيرتهم في محلها الصحيح ؛ وهي أن يتسابقوا إلى الخير .
6. البدار للخطوة الأولى من اليوم .. وتكون بالتخلص من كل آفة وتطبيق كل فضيلة > مثلا : (إذا تعلمت شيئا جديدا علما شرعيا أو دنيويا أتمنى لو كنت الوحيدة التي تعرفه) غيري هذه الصفة وابدئي عهدا جديدا بقلب جديد .. وتعلمي منفعة دينية ودنيوية وعلميها لغيرك حتى تشعري بأنك تخلصت من هذه الآفة.
بادري لنفع الآخرين وستجدين نفسك شيئا فشيئا أحببت الخير لهم وتركت حب الذات والأثرة ..
نفعك الله وأعانك في الوصول إلى كل مكرمة
بانتظار بشراك بحسن الحال والمآل
وعلى استعدد تام لمتابعة خطواتك الكريمة في كل خير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
زيارات الإستشارة:3863 | استشارات المستشار: 380
فهرس الإستشارات