استشارات أمن وحماية المعلومات


16 - ذو الحجة - 1431 هـ:: 23 - نوفمبر - 2010

هل يوجد خطر كبير عند حفظ الصور الخاصة على جهازي المحمول؟


السائلة:حذره

الإستشارة:ياسر بن نجيب بن عبدالعزيز السويلم

السلام عليكم ورحمة الله..
هل يوجد خطر كبير عند حفظ الصور الخاصة على اللاب توب الخاص ؟ وهل علي ذنب لو سرقت الصور ورآها أشخاص غرباء؟
وشكرا
 


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،،
أهلا بك أختي حذره في استشارات لها أون لاين
لا خطر أختي الفاضلة في حال كنت حريصة على تأمين جهازك وملفاتك، بل الخطر يزداد في حال كان الجهاز والصور غير مؤمنة.
إليك بعض الإرشادات التي قد تساعدك على حفظ الصور بأمان بإذن الله:
1. يجب أن يكون نظام التشغيل في جهازك أصلي ومحدث.
2. يجب أن تستخدمي برامج حماية وأخرى مضادة للفيروسات، مثل Kasper PURE أو Kasper Internet Security 2011
3. بالنسبة للصور الخاصة، أنصح بوضعها في قرص صلب خارجي من النوع المكتبي الذي يحتاج إلى كهرباء لتشغيله، وذلك بهدف عدم تداول القرص كثيرا.
4. استخدمي برامج تشفير الصور والذي تضمن عدم الإطلاع على الصور إلا بعد إدخال كلمة مرور. مثل برنامج Folder Lock.
5. إذا اضطررت إلى حفظ الصور على جهازك فاستخدمي برنامج التشفير كذلك.
6. لا تنسخي الصور على أقراص ضوئية ( CD/DVD) لأن مثل هذه الأقراص لا يمكن مسح محتواها في المستقبل.
7. لا تجعلي الصور الخاصة على ذاكرة خارجية، بسبب سهولة فقدانها أو سرقتها.
8. في حال قررت التخلص من الجهاز أو بيعه ، تأكدي من استخدم أحد البرامج التي تقوم بمسح الملفات مسح نهائي بحيث لا يمكن استرجاعها. مثل برنامج Evidence Eliminator
أما هل عليك ذنب في حال سرقت الصور، فهذا علمه عند الله، لكن وجود صور الآخرين لديك يوجب عليك حفظها وصيانتها بالشكل الذي يضمن خصوصيتها وعدم إفشائها للآخرين.
وفقك الله وسددك ،،



زيارات الإستشارة:6668 | استشارات المستشار: 76

استشارات متشابهة


    الإستشارات الدعوية

    الأفلام والمسلسلات.. والإنكار بالقلب!؟
    وسائل دعوية

    الأفلام والمسلسلات.. والإنكار بالقلب!؟

    د.رقية بنت محمد المحارب 11 - ربيع الآخر - 1424 هـ| 12 - يونيو - 2003
    وسائل دعوية

    كيف أتعامل مع غير المسلمين؟

    فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي4277



    أولويات الدعوة

    ما هي عوامل الثبات على الالتزام؟

    الشيخ.خالد بن عبدالله بن علي الخليوي7065

    الدعوة والتجديد

    أمي تخون أبي فكيف أنصحها؟

    هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )10277