الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » الزوجة وهاجس الطلاق


28 - محرم - 1432 هـ:: 04 - يناير - 2011

أسبوعان فقط وتم الطلاق!


السائلة:( و )

الإستشارة:خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
والحمد لله من قبل من بعد
أبدأ بقصتي أنا فتاة أبلغ الثلاثين من عمري عشت في بيتٍ طيب ، وتربيت تربية أطيب ، منذ تخرجت من الجامعة وبدأ يخطبني قلّة من الناس ولكن والدي كان بالمرصاد لأنه يرفض النظرة الشرعية رفضا قاطعا وعليه لم أتوفق في زواج إلا في سن الثلاثين وبعدما حدثت النظرة الشريعة دون علمه رغم رفضي لكنّ إخوتي أقنعوني أن هذا هو الحلّ
كان طليقي رجلًا ملتحيا يظهر بمظهر الأتقياء ويبلغ من العمر 41 عامًا مطلق ولديه خمسة أبناء كنت في البداية رافضة لسببين :
- أنه لديه كثير من الأبناء وطلاقه غريب
- أنه يسكن في إحدى دول الخليج وهو سعودي .
لكن أخي الأكبر أقنعني لأنه قريب جدا جدا لأبناء عمّ لنا وعلاقتنا بهم ممتازة وهم يحسبون أني بنتهم لأجل ذلك توسطوا في زواجي منه وزكوه لنا كثيرا وفي المقابل أخي كان يراه أحيانا عندهم ويراه رجلا عاقلا متزنا
وافقت رغم تخوفي وتم عقد القران بشكل سريع  لم أره إلا مرة واحدة فقط حينما ( تملكت ) وأذكر حينها أني رفضت استكمال الزواج لأني كرهته كرها شديدا ولا أدري ما السبب  لكن إخوتي أقنعوني بحسن ظنهم
بين الزواج والملكة شهر وعشرة أيام أو أكثر بقليل لم يتخللها مكالمات ولا أي شيء ، كنت أشك أنه بخيل وكنت أبغضه بشكل غريب !
هذا كله مقدمة لتتضح المشكلة فقط :
المشكلة / تم الزواج قبل ثلاث شهور في حفل بسيط

بداية رفضت الخروج معه كنت فوق خوفي الشديد على يقينٍِ تامّ أني مقبلة على كرب شديد خرجت معه وانطلقنا لعش الزوجية وهنا كانت الكارثة
دخلت وبالكاد أخلع عباءتي إلا وهو منقضٍ عليّ بوحشية بالغة
لم أعرف كيف أتصرف صرخت وحاولت الفكاك منه ونجحت وهربت لدورة المياه ( أجلكم الله ) وأنا أكاد أفقد وعيي وجلست مدة ثم خرجت وليتني لم أفعل يا دكتور ما حدث تلكم الليلة والله والله لكأنه اختطاف واغتصاب بكل همجية ووحشية لدرجة أنه رماني في غرفة صغيرة في فندق متهالكٍ وهو لا يشتكي من سوء حالة مادية بل على العكس وهذا ما قلته أنه ( بخيل )
دون أكل ولا شرب ولا حتى حديث فقط هجوم كاد يكسر يدي وجسدي امتلئ بالكدمات وأنا لا أملك غير التشنج ولم يستطع الدخول لتشنجي ولقوةٍ لا أدري كيف جاءت مني !
حينها فعل أفعال استحي من التطرق لها فقد كان مقرفا ومقززا وكنت أتمنى أن أموت من شدة ما رأيت منه قد تظن أني أبالغ لكن والله هذا الصدق والحق ولم أكذب عليه بكلمة
استطعت الهرب منه ولا أدري كيف وحبست نفسي في ملاذي ( الحمام أجلكم الله ) كان يضحك بشكل مقزز ، وينعتني بأسماء الحشرات ويضحك من أني طلبت منه أن نصلي أولا وأني ابتدعت شيئا جديدا
كان يشتمني وأني خسّرته ويسخر من أهلي إلى أن فقدت صوابي وخرجت وخطفت جوالي بسرعة ورجعت واتصلت على أختي الكبرى وحينها انهرت ودخلت في نوبة بكاء
وحينما هدأت قليلا اتصلت مرة أخرى وطلبت منهم أن يأتوا فيأخذوني وتكلمت لها بكل شيء وفعلا جاءوا وأخذوني صباحا وكنت مكثت في الحمام ( أكرمكم الله ) أكثر من خمس ساعات 
خرجت منه وبدوره لم يسأل ولم يأبه بل سافر وكأن شيئا لم يكن.
 أسبوعان فقط وتم الطلاق وبعدما أعدنا له المهر ولكن قبل الطلاق قلت لأخواتي أنه لم يدخل عليّ ولأجل التأكد ذهبت لطبيبة وكشفت عليّ وقالت أني عذراء
الأضرار:
1 - أشعر بتأنيب ضمير شديد أني طعنت والدي في ظهره وتركته يراني في النظرة الشرعية وخدعت أبي لأجل شخص حقير وسافل، كرهت النظرة الشرعية وكرهت تفكير الناس واحتقرت نفسي
2 – ما فعله بي أحدث لي ردة فعل ، وبرغم مضي ثلاث شهور على طلاقي منه إلا أني لا أضع رأسي يوما على المخدة إلا تذكرت تلك الليلة ، ووجهه الدميم ورائحته وأسنانه فأشعر بغثيان ونفور من كل شيء أولها العلاقة الزوجية
3 - أنا العفيفة الطاهرة طوال عمري أتعرض للكشف حتى يتبين أني لا أزال عذارء ! أشعر أني أحتقر كل شيء وأن الحياة الزوجية كلها حيوانية وقرف لا ينتهي
4 - صرت أبغض كل الرجال وخاصة ( الملتحين ) أشعر أنهم مجرد كذبة وأن شكلهم الخارجي ما هو إلا إخفاءً لحيوانيتهم ولحقارتهم وهم كذبة كبيرة جدا والدليل أن أكثرهم يعشق التعدد
أطلت عليكم لكن اعذروني فهذا الكلام محبوس في صدري ولا أستطيع أن أطلعه على أحد حتى أمي لم أقل لها كل شيء أخواتي فقط وهن يقلن لي غدا تنسين مازال جرحك نديا وأنا أخاف أن لا أنسى أو أنسى وحينما يكتب الله لي زواجا أخر تظهر أعراضي هذه
وآسفة جدا جدا على الإطالة وأتمنى أني لم أضجركم بحديثي السيئ هذا .


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله..
الأخت الكريمة العفيفة الطاهرة
أســأل الله أن يديم طهرك وعفافك وأن يرزقك زوجا صالحا تقر به عينك
كل ما ذكرت لا تلامين عليه كانت تجربة ومرت بمرارتها بسبب زوج لا يفهم من الحياة الزوجية إلا ما تفهم بعض الحيوانات لأن هناك من الحيوانات بينها من الود واللطف ما هو معلوم ومشاهد
ولعل أبدأ بالمرور على قصتك واحدة واحدة
رفض أبيك للرؤية هي منطلقة من غيرة على عرض ليس إلا وإلا فليس لها مستند صحيح لكن منطلقة من عادات وتقاليد ما أنزل الله بها من سلطان وإلا فالرؤية المخطوبة دين أمر به الله ولها من الفوائد ما لا يعلمه إلا الله لكن يكفي أنها حصن وسد أمام كثير من المشاكل والتبعات التي قد تتولد بعدم الرؤية
فوالدك فعل ما فعل لأجلك كما يغلب على ظنه ولست هنا طعنته بل أنت فعلت ما أمرك به رسولك وإذا كان الأب يمانع بأمر شرعي فلا بأس من الوصول للمقصد بدون أي مؤثر يكون سلبا على الوالد وتحفظ له هيبته وكرامته وطاعته دون أي لجج أو شوشرة
ولعل كرهك للرؤية الشرعية ليس لذاتها ولكن للموقف الذي مر بك وإلا فكراهة أمر جاءت به الشريعة أمر حساس وخطير لكن ظني أنك لا تقصدي هذا بل أنت مسلمة لأمر الله وأمر رسوله ولكن قلت ما قلت لأجل ما نتج عن هذه الرؤية من زوج لا يقدر ولا يعرف هدي رسوله القائل
( رفقا بالقوارير ) أما لو الكره المتولد هو كره لذات الشريعة فهذا خطير جدا إذا كان الإنسان يعتقده ودليل هذا قول ربنا ( ذلك بأنهم كرهوا ما أنزل الله فأحبط أعمالهم )
قلت هذا تنبيها وتذكيرا  
والرؤية الشرعية دون علم والدك من قبل إخوانك فهي كما ذكرت شرع ودين وإخوتك عملوا بالصحيح وعملوا ما يغلب على ظنهم من إقامة زواج يؤسس على نجاح من البداية لكن قد يكون هناك أمور تساهلوا فيها من حيث أخلاق الرجل ودينه وإخوتك فعلوا ما يغلب على ظنهم أنه لأجلك ولمصلحتك
مشكلتك تتمحور حول نفسيتك المتحسسة من الزواج فأنت من الأصل دخلت لبيت الزوجية وأنت في حال تحفز فكما ذكرت عن نفسك بأنك ( كنت على يقين أنك مقبلة على كرب شديد ) ولست هنا ألومك أو أعتب عليك لكن لأبين أن جزء من الآثار النفسية العكسية السلبية المتولدة لديك عن الزواج وعن الرجال كانت بسبب تحفظك المسبق قبل الزواج عن الزواج مع ما صاحب ذلك من زوج لا يقدر ولا يعي أسس التعامل مع المرأة الرقيقة ذات المشاعر المرهفة والحساسة فكيف إذا صادف ذلك كله مثل هذين النقيضين
رجل متحفز وفظ وغليظ مع امرأة مرهفة رقيقة مترقبة لحب يحتويها ويملأ قلبها مع تخوف وترقب لحياتها ومستقبلها المجهول ...
لكن مع كل ما حدث لك ينبغي لك عدم استرجاع الصورة السيئة لتلك الفترة ومعاودتها لك بين وقت وآخر وتستحضرينها كل ليلة بل انظري لجوانب مشرقة في الحياة الزوجية
لا تنظري لذلك الرجل ولا تستحضري صورته في ذهنك ولا تستذكري تلك المواقف وتلك المشاهد وذلك العنف وتلك الهمجية المرفوضة من كل ذي فطرة سليمة ومن كل عاقل
لكن أتمنى أن تنظري لحياة زوجية يملؤها الحب والود والحنان والرفق واللين والتعاطف وتبادل المشاعر وتقاسم الأهداف والشراكة بالأفراح وحمل هم بعض والتعاون على الخير ووجود الذرية الصالحة العابدة لله المذكرة بالخير والذين هم زينة الحياة الدنيا
فابتسامة طفل يكون فيها إشراق للحياة وبسمة تملأ جوانب النفس سعادة وفرحا
واحتضان طفل وضمه لصدرك فيها ما يعيد سكنك وراحتك وسعادتك وشعورك بالأمومة
الحياة بين الزوجين حب متجدد ونهر من العطاء وشعور بالمشاركة وتناغم أهداف وتبادل أدوار إلى غير ذلك وكل هذا مع وقود من الحب والمشاعر الصادقة النابعة من قلب يخفق بالمودة والرحمة فأتمنى قلب الصورة لديك ونسيان الماضي بكل تفاصيله ومعرفة أن الخطأ ليس في طبيعة العلاقة الزوجية بل الخطأ الذي كان بسبب جهل إنسان وإلا فالزوج سكن للزوجة لا تقر نفسها ولا تهدأ حياتها إلا مع زوج ودود يقدرها ويحبها ويعلي شأنها 
الحياة الزوجية ليست مجرد علاقة جنسية بل هي مشاعر وأحاسيس روحية ونفسية تحلق بها الأرواح في عالم جميل فكيف إذا كانت كذلك حياة قائمة على طاعة الله فيجتمع فيها جمالان جمال الطاعة وجمال العلاقة المربوطة بهذه الطاعة فتتناسق الحياة بين كل زوجين لأنها قامت على طاعة الله وعلى ما يرضي الله ويحصل لروح كلا منهما سكن وراحة بحس قيامهم بطاعة ربهم وصدق الله ( ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون )
هل تستطيعين أخيتي أن تعيشي بلا سكن ولا مأوى ؟ !!
فالبيت الذي تسكنين فيه أنت تأوين إليه ليلا لترتاحي ويكون فيه حفظك من حر الصيف وبرد الشتاء ويكون سببا في سترك وحفظك وحمايتك بعد منة الله وتوفيقه وما أبلغ كلام الله(لتسكنوا إليها ) وليس فيها بل كلما داهمك أمر فالمقصد هذا السكن
ولا تنظري للملتحين بتلك النظرة النشاز بسبب ذلك الرجل ففي الملتحين الصادقين الأخيار خير كثير وهم بإذن الله منهم الدعاة ومنهم الآمرون بالمعروف ومنهم القدوات العباد من المقبلين على الآخرة وكون الرجل ملتح فليس كل ذا لحية يعتبر متمسكا بأوامر الشريعة فهناك من يضع  اللحية زينة وتجمل وليس تعبدا وهناك من يضعها لمقصد لما يرى من تكرمة الناس لأهل اللحى وتقديرهم لهم فيحاول أن يكون منهم بأن يتزين بزيهم لكن المخبر غير المخبر
فمن وضع اللحية تعبدا لله طاعة وامتثالا واقتداء بالحبيب محمد صلى الله عليه وسلم فهذا نحسبه والله حسيبه
وهناك من وضع اللحية لغاية معينة من غرض دنيوي فهو ونيته وهؤلاء هم من تظهر منهم مثل هذه التصرفات المشينة المسيئة لأهل الخير والصلاح وإلا فالصادقون الأخيار أسوتهم محمد صلى الله عليه وسلم الذي وصفه الله بقوله : ( لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم ) وهكذا المؤمنون فيما بينهم يتعاطفون ويتراحمون ويعطف كبيرهم على صغيرهم ويحمل قويهم ضعيفهم ( محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم )
أتمنى تتغير لديك الصورة الذهنية عن أصحاب اللحى ويبقى ما تعرضت له هي حالة شخصية خاصة ولهذا ليس كل ذا لحية مستقيم لكن علينا معاملة الناس بظاهرهم وليس لنا أن ننقب في قلوبهم فهذه إلى الله ( إن الله لا ينظر إلى صوركم ولا إلى أجسامكم ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم ) أو كما قال رسول الله
وأما استدلالك بشهوانية أهل اللحى وحبهم للتعدد فأرجو أن لا يكون حادثة زواجك سبب لترسخ مثل هذه القناعات لديك فأهل اللحى وغير أهل اللحى كلهم قد ركب الله فيهم أمر الميل للأنثى كما ركب في الأنثى أمر الميل للرجل قتل تعالى ( زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين ..) ولقد عدد رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو خير البشر وأكثرهم نساء فقد مات عن تسع نسوة وهذا شرع الله المطهر الذي كل الخير فيه قال تعالى ( ولو أنهم فعلوا ما يوعظون به لكان خيرا لهم واشد تثبيتا ) فحتى التعدد هو خير للمرأة لا الأولى ولا الثانية ولكن النساء لا تدرك هذا ولا تعقله فأوامر الله تظهر أحيانا الحكمة منها وأحيانا لا تظهر لنا لكن وصيتي لك بعدم التعجل في أمورك لا في أحكامك ولا في قراراتك ولا في أهدافك
كوني دائما متريثة متأنية متأملة وقلبي الأمور واستشيري أهل العلم والحكمة والخبرة واستخيري في أمورك قبل الإقدام عليها فيما لا يتبين فيه الخير فمثل زواجك من فلان لك أن تستخيري به لكن إن شرع الله وأمره لك بالزواج فهذا خير كله لكن يبقى الشخص
فلا تتخذي قرارا بعدم الزواج فهذا مخالف لأمر الله الذي أمرنا بالنكاح بقوله ( وانكحوا الأيامى منكم والصالحين من عبادكم ) وقول الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام حين سمع بمن لا يتزوج النساء وقال : ( وأتزوج النساء فمن رغب عن سنتي فليس مني )   
فوصيتي لك ولكل أخت بأهمية التحري الدقيق المسبق قبل عقد القران والسؤال عن أمرين مهمين وهما دين الرجل من خلال صلاته مع الجماعة في المسجد وخصوصا الفجر وكذلك أخلاقه وتعامله وطيب معدنه ورجولته وتحري ذلك بشكل دقيق جدا فهذه حياة زوجية على الدوام
واعلمي أن جرحك حاليا لازال غائرا يحتاج منك لوقفة مع النفس ولملمة جروحك وآلامك وبإذن الله باستعانتك بربك وتوكلك عليه وفعل الأسباب تعود حياتك بأحسن مما عليه الآن وأفضل وما اشتدت إلا وانفرجت واجعلي دائما سلوتك بربك وتقربي له بأنواع القرب والطاعات وظني بربك الظن الحسن وأن أمورك بإذن الله القادمة هي أحلى وأجمل
أكثري من دعاء ربك وارسمي أحلامك الجميلة مع زوج عاشق محب وأكثري من دعاء رب لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين ودعاء ( ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما )
أسأل الله أن يصلح حالك ومآلك وأن يهيئ لك من أمرك رشدا وأن يرزقك ربي زوجا صالحا تقر به عينك ويكون لك نعم الزوج وتكوني له نعم الزوجة 



زيارات الإستشارة:4377 | استشارات المستشار: 308

استشارات متشابهة


    أصبحت كثيرة التبول!
    المسالك البولية

    أصبحت كثيرة التبول!

    د.محمد عبدالله العتيق9108
    أريد حلاً لزيادة وزني!
    طرق زيادة الوزن

    أريد حلاً لزيادة وزني!

    د.عبد العزيز بن محمد بن عبد الله العثمان8026
    أعاني من تقوس في أعلى الظهر!
    العظام

    أعاني من تقوس في أعلى الظهر!

    د.عبدالعزيز محمد علي الشريف16677

    الإستشارات الدعوية

    لم أستطع ترك الانترنت والشاب الذي أحبه!
    الدعوة والتجديد

    لم أستطع ترك الانترنت والشاب الذي أحبه!

    بسمة أحمد السعدي 21 - محرم - 1433 هـ| 17 - ديسمبر - 2011


    عقبات في طريق الداعيات

    الأفضل أن أتفرغ للعلم وحفظ القرآن!

    د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند6538



    استشارات محببة

    الخطّاب يخرجون ولا يعودون!
    الاستشارات الاجتماعية

    الخطّاب يخرجون ولا يعودون!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rn أشكركم على بذل جهودكم...

    د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2795
    المزيد

    كيف السبيل حتى لا ينساني أولادي؟
    الاستشارات الاجتماعية

    كيف السبيل حتى لا ينساني أولادي؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnطلقت زوجتي الثانية منذ سنة...

    محمد مسعد ياقوت2796
    المزيد

    هناك أمور تبعث الريبة حول أخي.. فكيف أتعامل معه؟
    الإستشارات التربوية

    هناك أمور تبعث الريبة حول أخي.. فكيف أتعامل معه؟

    السلام عليكم ورحمة الله..rnبسم الله الذي لا يثقل مع اسمه شيءrnوالحمد...

    د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2796
    المزيد

    ابن أختي يبحث عما يبكيه وزاد عناده ويغضب من كل شيء!
    الإستشارات التربوية

    ابن أختي يبحث عما يبكيه وزاد عناده ويغضب من كل شيء!

    rnالسلام عليكم ..rnيعيش إخوتي وزوجاتهم عندنا في نفس البيت ولإخوتي...

    د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2796
    المزيد

    أخي لا يترك لنا مجالا بسبب تصرفاته الرعناء!
    الإستشارات التربوية

    أخي لا يترك لنا مجالا بسبب تصرفاته الرعناء!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnسأدخل سريعا في الموضوع .....

    أسماء أحمد أبو سيف2796
    المزيد

    هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة? (2)
    الأسئلة الشرعية

    هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة? (2)

    السلام عليكم ورحمة الله.. سؤالي إلى الدكتوراه رقية المحارب.....

    د.رقية بنت محمد المحارب2796
    المزيد

    ابنتي خائفة جدا من المعلمات بشكل غريب!
    الإستشارات التربوية

    ابنتي خائفة جدا من المعلمات بشكل غريب!

    السلام عليكم..
    لدي بنت عمرها تسع سنوات وتدرس بالصف الرابع...

    فاطمة بنت موسى العبدالله2796
    المزيد

    هل أتحول إلى الآداب وأتبع ميولي أو أستسلم لهذا المجال؟
    الإستشارات التربوية

    هل أتحول إلى الآداب وأتبع ميولي أو أستسلم لهذا المجال؟

    السلام عليكم..rn أنا الآن أدرس في السنة الأولى تعليم ثانوي تخصص...

    فاطمة بنت موسى العبدالله2796
    المزيد

    ما سبب تكرر النوبات بالرغم من تناولها للدواء?
    الاستشارات الطبية

    ما سبب تكرر النوبات بالرغم من تناولها للدواء?

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أختي تبلغ من العمر 12 عاما...

    د.محمد عبدالله العتيق2796
    المزيد

    مشكلتي بسبب زوجي الحالي وعدم اهتمامه بالتغيير!
    الاستشارات النفسية

    مشكلتي بسبب زوجي الحالي وعدم اهتمامه بالتغيير!

    السلام عليكم.
    أنا امرأة متزوّجة للمرّة الثانية منذ 15 سنة...

    أنس أحمد المهواتي2796
    المزيد