تطوير الذات


08 - ربيع الآخر - 1432 هـ:: 14 - مارس - 2011

كيف أختار طريقي في الحياة بحيث لا أندم مستقبلًا؟


السائلة:سارة

الإستشارة:علي بن محمد بن أحمد الربابعة

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتهبدايةً أقدّم ملخص عنّي :فتاة في عامها السابع عشر، من أسرة متدينة محافظة، مغتربة عن وطني منذ 4 أعوام وأعيش في دولة خليجية، أما عن شخصيتي فإنا لا أدري إن كان ما أعرفه عن نفسِي صحيحًاالجميع يقول أنّي عاقلة حكيمة رزينة منذ صغري، و أنا أقولُ ربما !نفسِي تلك الشخصيات الهادئة الكتومة المنعزلة، العميقة في أفكارهاوحيدة بلا أصدقاء ، فحياتي الاجتماعية مُدمرة تقريبًا إلا من العلاقات العابرة، ومع ذلك نفسِي من تلك الشخصيات التي يرتاح لها الآخرون ويشكون لها همومهمنفسِي دائمة البحث عن المثالية والكمال في الأشياء، ولا أقولُ أنّي أحب هذا، فأنا إمّا أن أقوم بالعمل على أكمل وجه أو لا أقوم به، وإن وجدّت في نفسِي عيبًا أو نقدنِي أحد أو أخطأت في تصرفٍ بسيط فإنّي لا أفتأ ألوم نفسِي وأزجرها وأحطّمها، ولكن أنا أسعى جاهدة للتخلص من هذا ( تحطيم الذات )، وأمّي تُساعدنِي في ذلكلا أريدُ أن أتكلم عن الماضي، لأنه انتهى وأنا اقنعُ نفسي دائمًا أنها تملك القدرة على النهوض من جديد، لكن لأضعكُم في الواقع و باختصار فأنا عانيت من اكتئاب وما يلحقه من تبعات (الوساوس والرهاب) لمدة عامين، وخرجتُ منه بفضل الله أولًا ثم بمساعدة أمّي الحبيبةأنا الآن في الصف الثالث الثانويأستشيركم في أمر مستقبلِي، ليسَ لأني قلقة بشأنه، أعلم أن كل شيء مكتوب وأثقُ بقدر اللهلكن أكثرُ ما يزعجنِي في الحياة أن أكون ضائعة / مشوّشة / لا أعلم وجهتِيدائمًا ما أتساءل بماذا سأتخصص؟ أريدُ أن أدرس شيئًا أحبّهقبلًا كان كل من يسألني : أي جامعة ستدخلين ؟أجيبهم و فورًا : لغة عربية !أنا أحبّ اللغة العربية، أحبّ القراءة / الكتابة، لكن لا أظنني موهوبة بهالقد تخليتُ عن حلمِي بأن أكون كاتبة، فأنا أشعرُ بإحباط شديد حينما أرى أناسًا أصغر منّي يكتبون أفضل منّي، لقد آمنتُ بأن موهبة الكتابة ليس فقط أن نكون من محبي اللغة العربية بل هي موهبة يهبها الله لمن يشاء، لذا قرّرت أنّي لن أتخصص باللغة العربيةلكن في الوقت نفسه أشعرُ بالحيرة، فأنا أحبّها وخاصة مجال القصة والرواية، فقد سبق لي كتابة رواية وأُعجبَ بها الجميع، وأنا بصدد كتابة رواية ثانيةلا أدري لمَ أصبح قلمِي جافًا لا يُخرج إلا تفاهات وسخافات ؟!رُبما لأني فقدتُ الحلموبعيدًا عن اللغة العربية فإني مهووسة بعلم النفس / دراسة الشخصيات، وأنا حاليًا أفكّر جديًا بتخصص علم النفس، أشعرُ بأني أحبّه حقًا و سأحبّ دراستهفنفسِي كما قلت عميقة و دائمة التأمل فيما حولها، وسريعة الفهم لشخصيات الآخرينأيضًا أنا من هواة الألوان / التصميم / الديكور .. وربما التصويرفالجميع دائمًا يستشيرنِي في كيفية تنظيم الغرفة وتزيينها، في اختيار ألوان الملابس .. وهكذاسألتُ أمّي إن كنتُ أستطيع التخصص في فن الديكور لكنها أخبرتني أني لن أستطيع لأن الجامعة سيئة باختلاطها وأخلاق طلابهاحزنتُ لهذا لكن هناك دورات حرّة تُقام وسأشترك بها إن شاء اللهأملكُ كمًا هائلا من الطموحات والأحلام ، ومع ذلك أراني دومًا مترددة مشوّشة، لا أثقُ بقدرة نفسِي على تحقيق هذه الأحلامأشعرُ أنّي خُلقت للنجاح ، أن شخصيتِي تؤهلنِي لأن أكون ناجحة، نفسِي دائمًا تتوق للعُلا، وحينما تصرّ على شيء فإنها تحققه وتبذل الكثير لأجله .. ومع ذلك فإني لازلتُ لم أخطُ أي خطوة إيجابية نحو أحلاميأنا حائرة بين ديني وطموحاتيلا أدري أهي تتوافق أم لا ؟!أحيانًا أقول لنفسٍي أنها الدنيا ولا يجب أن أملك فيها كل تلك الطموحات ، وأنه يجب أن أجعل همي هو هم الآخرة فقط ، لكن حينما أعيد النظر أرفض هذا، فما المشكلة أن أكون عالمة نفس أو مصممة أو كاتبة ؟ هذا لن يضرّني في ديني والتزامي - مع العلم أنّي منتقبة -كفتاة في مثل عمري .. وحيدة بلا أصدقاء ، فإنّي أتألم .. وأتألم جدًا، أنا لستُ كفتيات هذا الزمن الذين يتنقلون بين الموضة والأزياء والتسكع في المحلات والثرثرة التي لا تتوقف، أشعرُ بأنّي مختلفة جدًا عنهن، أني في عالم آخر !في المدرسة لا يُجالسنِي سوى كتابي، ولا تربطني بزميلاتي إلا ابتسامات وكلام عابر واحترام متبادل، أنا فقط أراقبهم وأُسجل شخصياتهم، أحبّ كثيرًا أن أعيش بتأمل لكل ما حوليهناك أناس ينعتوني بالغريبة، ولا يستطيعون تقبّل أسلوب حياتِي، وهذا يؤثر بي، فهذا يُشعرني بالغربة أكثر وأكثر، فبرغم أنّي الأولى على المدرسة إلا أنّي لا أشارك في الصف نهائيا ولا أشارك في أي نشاط بالمدرسة، ربما لأنّي أشعر ُدائمًا بأني في المكان الخاطئ لأني لست بوطني على كل حال، آلام الوحدة و الغربة أنا قادرة على تجاوزها بعون الله ، لكن - كما قلت - أكثر ما أكرهه هو أن أكون ضائعة فاقدة لأحلامي أريد أن آخذ أحلامي على محمل الجدلذا أنا أطلبُ توجيهكمأحلامي .. هل سأستطيع تحقيقها كلها؟ كيف أكتشف مواهبي ؟وهل حقًا المواهب تكون فطرية ؟كيف أختار طريقي في الحياة بحيث لا أندم مستقبلًا على قرار اتخذته ؟أودّ أن أثبت لنفسِي أني قادرة على فعل ما أريده، أريدُ أن أعلو بنفسِي ليس لأجل أن يتكلم الناس عني ويمدحونِي، فأكثر ما أمقته أن يُبدي الآخرين رأيهم فيّ سواء بالمدح أو بالنقدأريد أن أرتقِي لأجل نفسِي، لأني أملك حياة وحدة يجبُ أن أبذل فيها كل ما أستطيعأريدُ أن أؤمن بأني سأستطيع أن أكون .. سأستطيع أن أحقق أحلامي ، كيف أؤمن بهذا ؟* لا أدري إن كان كلامِي واضحًا لديكم، إلا أنّي أتمنى هذا، وأنا بشوق لتوجيهكم وجزاكم الله خيرًاوكمعلومة كي لا أشعر بالذنب فيما بعد .. أكثرتُ بالحديث عن نفسِي، ولكن لم أقل هذا علوًا وافتخارًا، فأنا بحق أبعد ما أكون عن الكبر، لأني دائمة التحطيم لنفسِي !!شكرٌ كبير لكم ولموقعكم المتميز، والسلام عليكم . 


الإجابة

أختي الفاضلة
و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اسمحي لي أن أعالج مشكلتك في ضوء ما تعانين منه وحصر مشكلاتك بالاتي :
1. محاسبتك لنفسك كثيرا .
2. تحبين التميز ولا تحبي أن يكون أحد أفضل منك .
3. التردد في اختيار التخصص الذي ترغبين في دراسته في الجامعة .
4. التردد وعدم الثقة بتحقيق أحلامك .
5. عدم الموازنة بين ما يرضي الله ويرضي الناس .
6. الانطواء وعدم مشاركتك في المدرسة أو في أي نشاط.
العلاج
المشكلة الأولى:
 1- محاسبتك لنفسك كثيرا :
وهذه سمة من سمات النجاح إذا هذبتِها ، وذلك بالنظر إلى ما تقومين به من عمل في كل فترة زمنية محددة، فتحصري الإيجابيات وتقومي بتنميتها وتعزيزها، وتحاولي حصر السلبيات والتخلص منها، وبعد فترة من الزمن ستجدين أن نسبة الخطأ التي تقعين فيها أو تتكرر في حياتك قليلة، وأن نسبة الصواب في حياتك كبيرة جدا .
المشكلة الثانية :
2- تحبين التميز ولا تحبي أن يكون أحد أصغر منك يكتب أفضل منك :
إن الله جعل العقول متفاوتة، والذكاء وتنميته لا يرتبط في العمر لوحده ، ولهذا قد تكوني مبدعة في شيء ومخفقة في شيء آخر، فعندما نرى إنسانا أصغر منا أو أكبر ويتميز بشيء ما  فيجب علينا أن ندعو له بالتوفيق وأن ندعو لأنفسنا بأن نكون مثله، وننظر إلى الأسباب التي جعلته يتميز بهذا المستوى ونحاول أن نكتسبها لنحقق التميز في أنفسنا، فتضافر الخبرات تؤدي إلى التميز، والاقتصار على الذات وعدم الأخذ من الآخرين يفقدنا أشياء كثيرة، فعليك أن تلتصقي بالناجحين للاستفادة من خبراتهم، ولتحقيق النجاح لا بد أن تسأل نفسك: ما هي عيوبي؟ ما هو سبب هذا العيب ؟ كيف أتخلص من هذا العيب ؟.
 
المشكلة الثالثة:
3- التردد في اختيار التخصص الذي ترغبين في دراسته في الجامعة :
كيف تعرفين التخصص الذي ترغبين فيه؟ هناك ثلاثة أشياء لا بد من ملاحظتها لاختيار التخصص الذي ترغبين فيه:  أ- الرغبة : أي ما هي مدى الرغبة التي ستشعرين بها من خلال دراستك التخصص الذي تريدينه؟ ،
ب- الفرصة: هل سأحصل على فرصة أمثل في العمل إذا درست هذا التخصص ،
  ج – القدرة : ما هي مدى قدرتك على الإبداع في هذا التخصص؟
 تقيمين نفسك بأن تضع العلامة التي يستحقه التخصص الذي تقيمين، ومن ثم تخرجي المجموع، من كان مجموع علاماته أكثر فهو التخصص الذي يستحق أن تدرسينه.
مثال :
التخصص الرغبة 10       الفرصة 10 القدرة10   
المجموع 30 
هذا تمثيل وإنما أنت تضعين الدرجة التي ترين أنها مناسبة حسب الخانة
اللغة العربية   9     10   10   29  
علم النفس     8     7     8     23  
الديكور  10   6     9     25  
 
من خلال الجدول -وهو مجرد مثال- نرى أن التخصص المناسب لدراسته هو اللغة العربية.
المشكلة الرابعة:
4- التردد وعدم الثقة بتحقيق أحلامك:
لتتحقق أحلامك لا بد من العمل ، وأن لا تبق جالسة ، وأن تصر على تحقيق أحلامك، ليس المهم أن تتحقق أحلامك كلها ولكن لكي تنجز بعض طموحاتك لا بد من جهد وعمل ومثابرة، ولهذا لا بد أن تطرحي على نفسك الأسئلة الآتية : لماذا أعيش ؟ ، ماذا سأحقق في حياتي ؟ ، هل أنا سعيد ؟، هل أنا صادق مع نفسي وفي كل علاقاتي؟
المشكلة الخامسة:
5- عدم الموازنة بين ما يرضي الله ويرضي الناس:
كل عمل تقومين به لا بد أن يسبقه نية فاجعلي نيتك دائما إرضاء لله تعالى وقومي بما تريدين في هذه الحياة الدنيا من عمل، فستجدين متعة في العمل ورغبة في القيام به، مثال ذلك: أزور جارتي لأن الله أمرني بالمحافظة على الجار ، أتعلم العلم لأن الله أمرني بذلك، أعمل رياضه لأن الله يحب المسلم القوي، أشتري عباءة جديدة لأن الله يحب أن يرى نعمته على عبده، . . . . .
المشكلة السادسة
6- الانطواء وعدم مشاركتك في المدرسة أو في أي نشاط:
لا بد لك حتى تخرجي من هذه الحلة التي تمرين بها؛ أن تكوّني صداقات جديدة من الأشخاص المؤمنين الذين تثقي بهم، وأن تحرص على حضور بعض المناسبات في الإطار العائلي، وتعود نفسك المشاركة في الجلسات العائلية؛ وذلك بسرد قصة قصيرة لمدة دقيقتين إلى ثلاثة،،،،،،،،، في بداية الأمر، وأن تخرجي عن صمتك في الجلسات وأن لا تتكلمي إلا بالأشياء المعدة مسبقا، والمحضرة جيدا حتى لا تقعي في الزلل.
احرصي على حضور المحاضرات والندوات العلمية، والمطالعة في كتاب خلال اليوم، وهذا يجعلك أكثر حصانة وأكثر ثقة بنفسك مما يجعلك أكثر جرأة عند خوضك أي موضوع .
 ولا بد من التفكير في حسنات الناس تجاهك وليس في سيئاتهم، ولا نعتب على الآخرين .
 
 
 



زيارات الإستشارة:5029 | استشارات المستشار: 74

استشارات متشابهة


الإستشارات الدعوية

أنا فتاة ملتزمة ولكني أدخل النت وأتناقش مع الرجال في أمور عامة!
الدعوة والتجديد

أنا فتاة ملتزمة ولكني أدخل النت وأتناقش مع الرجال في أمور عامة!

د.رقية بنت محمد المحارب 09 - ربيع أول - 1432 هـ| 13 - فبراير - 2011

وسائل دعوية

أريد أن أحافظ على صلاتي!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )6393




استشارات محببة

زوجتي عصبيّة وأحيانا لا تحترمني وترفع صوتها عليّ !
الاستشارات الاجتماعية

زوجتي عصبيّة وأحيانا لا تحترمني وترفع صوتها عليّ !

السلام عليكم ورحمة الله زوجتي عصبيّة وأحيانا لا تحترمني وترفع...

رفيقة فيصل دخان1135
المزيد

أثّر في نفسي خروجه مع أخته وأنا مركونة جانبا !
الاستشارات الاجتماعية

أثّر في نفسي خروجه مع أخته وأنا مركونة جانبا !

السلام عليكم ورحمة الله
اكتشفت مؤخّرا أنّ صمت زوجي عندما...

أ.هناء علي أحمد الغريبي 1135
المزيد

نخشى أن نتزوّج وبعدها نطلّق بسبب الشكّ !
الاستشارات الاجتماعية

نخشى أن نتزوّج وبعدها نطلّق بسبب الشكّ !

السلام عليكم ورحمة الله التعرّف إلى فتاة من أجل الزواج وبقيت...

د.عبد الرحمن بن محمد الصالح1135
المزيد

زوجي لا يعاملني بعطف و لا يريد أن يلقي بكلمات حبّ لي!!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي لا يعاملني بعطف و لا يريد أن يلقي بكلمات حبّ لي!!

السلام عليكم ورحمة الله
أمّ لثلاث بنات ومتزوّجة منذ عشر سنوات...

أ.هناء علي أحمد الغريبي 1135
المزيد

أصبح يشكّ فيّ لأنّ أخته تكرهني !
الاستشارات الاجتماعية

أصبح يشكّ فيّ لأنّ أخته تكرهني !

السلام عليكم ورحة الله
إنّي متزوّجة منذ سنة ونصف ولي ابنتان...

د.سميحة محمود غريب1135
المزيد

لا أعرف كيف أجعل علاقاتي متّزنة !
الاستشارات الاجتماعية

لا أعرف كيف أجعل علاقاتي متّزنة !

السلام عليكم ورحمة الله اسمي نورة عمري إحدى وعشرون سنة توفّيت...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي1135
المزيد

أرى نفسي قاتلة والله لا ولن تقبل توبتي !
الأسئلة الشرعية

أرى نفسي قاتلة والله لا ولن تقبل توبتي !

السلام عليكم ورحمة الله كنت حاملا في الشهر الخامس ، ولأسباب...

د.بدر بن ناصر بن بدر البدر1135
المزيد

أريد الآن أن أتخلّص من الوسواس 100%  !!
الاستشارات النفسية

أريد الآن أن أتخلّص من الوسواس 100% !!

السلام عليكم ورحمة الله أشكركم على مجهوداتكم القيّمة وأنا...

ميرفت فرج رحيم1135
المزيد

أصبحت الزوجة الوحيدة التي يتمتّع زوجها بها عن بعد !!
الاستشارات الاجتماعية

أصبحت الزوجة الوحيدة التي يتمتّع زوجها بها عن بعد !!

السلام عليكم ورحمة الله امرأة متزوّجة من رجل مسلم لكنّه أجنبيّ...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي1135
المزيد

هذه الفتاة أصبحت تحيك لأبني مشاكل للعراك مع الطلاّب!
الإستشارات التربوية

هذه الفتاة أصبحت تحيك لأبني مشاكل للعراك مع الطلاّب!

السلام عليكم ورحمة الله
كان ابني مطيعا لوالديه متميّزا في...

ميرفت فرج رحيم1135
المزيد