الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات والحب


15 - ربيع الآخر - 1432 هـ:: 21 - مارس - 2011

صديقتي تشعر بالضيق والرغبة في البكاء بسبب الحب!


السائلة:فتاة

الإستشارة:فاطمة سعود الكحيلي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكر لكم ما تقدمون لأجلنا جعله الله في موازين حسناتكم.
أنا فتاة أبلغ من العمر 20 عاما، لدي صديقة في الجامعة  تصغرني بعام، كثيرا ما تلجأ لي طلبا للمشورة، أحاول جاهدة مساعدتها وتقديم النصيحة لها، لكن أشعر بالفترة الأخيرة أنني تعبت معها ولا أعلم كيف أوجهها وفي نفس الوقت أحبها وأخاف عليها وأتمنى لها الخير دائما.
صديقتي تحب شابا من أقاربها، حدثته مرة أو مرتين عبر الماسنجر ثم نصحتها بترك ذلك وفعلت، كما تقول لي.
لكن بالها ما يزال مشغولا به، تفكر فيه كثيرا، وكثيرا ما تتساءل هل يحبها أم لا. نصحتها بأن معظم الشباب يتلاعبون بمشاعر الفتيات، لكنها مصرة أن نظراته وأسلوبه معها لا يمكن أن يكون شيئا عابرا.
طبيعة مجتمع عائلتهم مختلط، يجلس فيه الشباب مع الفتيات، وهذا يجعل الأمر صعبا عليها، فهي تخاف إن لم تلق له بالا تركها واتجه لغيرها من فتيات العائلة اللاتي يحاولن التقرب منه. حاولت نصحها بأن الشاب إذا اختار فتاة للزواج فسيختار فتاة يقتنع بها اقتناعا تاما كأم لأولاده وأمينة على بيته وأسراره، ولن يؤثر فيه كلام الفتيات وغنجهم وإغراءاتهم.
أخبرتها، بأنه لو كان فعلا كما تدعين وأنه معجب بك كل هذا الإعجاب، لتقدم أو على الأقل –لأنه مازال يدرس الماجستير- لمح برغبته في الارتباط بك سواء طلب من أمه القيام بذلك أو قام بذلك بنفسه.
كثيرا ما قالت لي سأحاول أن أنساه، وأنا لا أحبه، وأشعر بأنني كرهته، لكن ما تلبث وأن تعود فتقول: " والله إني أحبه"
فأصاب بالصاعقة أنا والإحباط وأتضايق لأني أشعر بأن كل مجهوداتي وكلامي ونصحي ذهب هباء منثورا.
دائما ما تقول لي أنه هو السبب وهو الذي جعلني أقع في حبه بسبب نظراته وأسلوبه، فأخبرها أن ذلك ليس مبررا للاستمرار في ذلك وتعذيب نفسك. وتقول لي أيضا إنني أريد فقط أن أعرف مشاعره تجاه ودائما ما أقضي الليل أفكر في ذلك، فهي فقط تريد أن تتأكد من مشاعره وهل يحبها فعلا أم يتلاعب بها وبمشاعرها.
صديقتي تعبت كثيرا، تغير حالها، لم تعد تهتم بدراستها مثل السابق، مع العلم أنها متفوقة، تشعر بضيق وبرغبة في البكاء بلا سبب، أعلم أن هذا بسبب الحب..
أرجوكم ساعدوني في توجيه صديقتي والأخذ بيدها إلى بر الأمان، أتمنى أن أجد لديكم جوابا كافيا وافيا، يقنعها بفداحة هذا الأمر.
 


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
رفع الله قدرك أختي " فتاة " على نصحك وتوجيهك لصديقتك، فنعم الصديقة أنتِ، ونعم الناصحة الأمينة
أول أمر أقوله لك: لا تتركِ صديقتك مهما حصل، حتى لو هي أظهرت لك عدم الرغبة في الحديث معك، لسبب بسيط صديقتك تمر بمرحلة ضعف شديدة فتحتاج لأخت مسلمة ناصحة رفيقة تطمئن إليها لتشكي لها همومها، فكوني معها ولا تتركيها.
الحاجة النفسية للحب والعاطفة المتبادلة بين الرجل والمرأة تتميز بأنها حاجة فطرية ومُلِّحة ، لا بد من إشباعها، والإسلام شرع الزواج بين الرجل والمرأة لتحقيق السكن النفسي والعاطفي والجسدي، ومنع غير ذلك مما هو خارج إطار الحياة الزوجية وجعله إثما يحاسب عليه الإنسان.
صديقتك وقعت في الحب، وسلبها هذا الحب كيانها وتركيزها، فصار الشاب الذي تحبه هو محور حياتها تدور حوله، ومن دار حول شيء داخ، وزاد عناءها عدم تجاوبه الفعلي معها.
المطلوب منكِ أختي " فتاة " أن تتعاملِ معها بثلاث طرائق:
1-الحوار العقلي والمناقشة الهادئة مثل: أنتِ تفكرين فيه وهو لا يفكر فيك، نظراته وأسلوبه الذي تظنين أنه إعجاب بك ربما هو تفسيرك أنت لنظراته وأسلوبه، أما هو فأنت لا تعنين له شيئاً، والدليل أنه لا يبادلك نفس المشاعر..الخ ، هذا الحوار العقلي اجعليه لوصف المواقف والأحداث التي تحكيها لك، وليكن هدفك منه إبعاد تفكير زميلتك عن التعلق بهذا الشاب     ( لا نتحدثِ في الحوار العقلي عن عقوبة الله ومسائل الحلال والحرام ، لأن هذا خطوة تالية).
2-الترهيب من عقوبة الله تعالى والحذر من كيد الشيطان ومكره، فالله تعالى نهانا أن نتبع خطوات الشيطان ومن خطواته الاهتمام بأخبار الشاب والسؤال عنه وهل عبَّر للأحد عن حبه لها ورغبته فيها ؟ قولي لها: إن التصرف السليم إذا كان يريدها يتقدم لخطبتها، وإذا لم يفعل فهو لا يريدها، فلماذا تفتح على نفسها أبواب العشق والغرام فتصطلي بنارها، ويحترق قلبها على لا شيء؟ ، ومسألة خوفها إنه يذهب لغيرها، فليذهب، علِّميها ألاَّ تشتري إلا من يشتريها ويرغب بها ويصَّدق رغبته فيها بطلب الاقتران بها.
3-ارحمي ضعفها وتعلقها، فصديقتك وقعت في الخطأ لأنها بحاجة شديدة لمن يعتني بها ويُشعرها بأنها مهمة ولها كيان، فاعتني بها أنتِ، قدمي لها هدايا بين فترة وأخرى حتى لو كانت بسيطة، تواصلي معها باستمرار، اسألي عن أخبارها وتابعيها ، فعندما ترى صديقتك حبك لها واهتمامك بها وخوفك عليها ونصحك المستمر لها، صدقيني تهدأ عاطفتها، وتكون هذه الطريقة العلاجية أسلوب تحويل المشاعر، بما أنه لا زوج لها يسد حاجتها ويطفِ توقد عواطفها  فلنحول هذه الأمور كلها إلى مسار آخر، يحقق لها نفس الحاجة وهي الرغبة في الشعور بالتقدير والاهتمام والرعاية والحب النظيف بين الصديقات، فمشاعر الصداقة والمودة بين الزميلات تسد الفراغ الموجود حتى يتيسر الحلال وتتزوج.
ادع لها في صلاتك وفي أوقات الإجابة أن ييسر الله لها ولك الزوج الصالح الذي يغنيكما عن الحرام، وأسألِ الله تعالى أن يجنبكما كيد الشيطان ومكره، وأن يرزقك وصديقتك الهدى والتقى والعفاف والغنى، وأن يجعلكما في الدنيا والآخرة من قاصرات الطرف أتراباً، قال تعالى: ( ومن يتق الله يجعل له مخرجا .ويرزقه من حيث لا يحتسب ) وقوله تعالى:(ومن يتق الله يجعل له من أمره يسرا).
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
 
                                                                     
 
 



زيارات الإستشارة:8513 | استشارات المستشار: 126

استشارات متشابهة


    استشارات محببة

    هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?
    الاستشارات الاجتماعية

    هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أنا فتاة بعمر الـ19 عاما،...

    طالب عبدالكريم بن طالب1377
    المزيد

    أغلب مشاكلنا تنتهي بالصراخ والسبب أهله!
    الاستشارات الاجتماعية

    أغلب مشاكلنا تنتهي بالصراخ والسبب أهله!

    السلام عليكم .. أنا وزوجي كثيرا الخصام والعتب فلا يمرّ أسبوع...

    نوف سعود سعد1377
    المزيد

    أمي تعتبرنا أنا وأخواتي الأربع سبب تعاستها!
    الاستشارات الاجتماعية

    أمي تعتبرنا أنا وأخواتي الأربع سبب تعاستها!

    السلام عليكم آسفة على إزعاجكم ، لكنّي والله ما وجدت طريقا...

    د.هيفاء تيسير البقاعي1377
    المزيد

    مكرر سابقا
    الاستشارات النفسية

    مكرر سابقا

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد نشكرك على ثقتك بموقع...

    قسم.مركز الاستشارات1377
    المزيد

    لغة الحوار بيني وبين والدتي منعدمة !
    الاستشارات الاجتماعية

    لغة الحوار بيني وبين والدتي منعدمة !

    السلام عليكم ورحمة الله
    أنا سريعة الانفعال والغضب تربّيت في...

    عزيزة علي الدويرج1377
    المزيد

    طريقة حديثه مع والدته لا تعجبني أحيانا!
    الاستشارات الاجتماعية

    طريقة حديثه مع والدته لا تعجبني أحيانا!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أرجو من المختصّين في هذه...

    رفيقة فيصل دخان1377
    المزيد

    زوجي حرمني منهم وأنا متعلّقة جدّا بأهلي!
    الاستشارات الاجتماعية

    زوجي حرمني منهم وأنا متعلّقة جدّا بأهلي!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حصلت لي مشكلة منذ شهر مع زوجي...

    نورة العواد1377
    المزيد

    زوجي تعرّف إلى بنات أخريات بعد زواجنا بأسبوعين !!
    الاستشارات الاجتماعية

    زوجي تعرّف إلى بنات أخريات بعد زواجنا بأسبوعين !!

    السلام عليكم ورحمة الله أنا متزوّجة منذ إحدى عشرة سنة ، عمري...

    رفيقة فيصل دخان1377
    المزيد

    إذا قبلت هذا الشابّ المتقدّم وأنا لا أحبّه هل أنا أظلمه ؟
    الاستشارات الاجتماعية

    إذا قبلت هذا الشابّ المتقدّم وأنا لا أحبّه هل أنا أظلمه ؟

    السلام عليكم ورحمة الله هناك شابّ معجب بي واعترف لي بحبّه وانتظر...

    مالك فيصل الدندشي1377
    المزيد

    إحدى الزبائن تراسله بصور وفضائح !
    الاستشارات الاجتماعية

    إحدى الزبائن تراسله بصور وفضائح !

    السلام عليكم ورحمة الله
    زوجي تقدّم إلى شركات التوصيل ليعمل...

    د.خالد بن عبد الله بن شديد1377
    المزيد